السبت 21 أكتوبر 2017

MONDIAL 2018/ CÔTE D’IVOIRE- MAROC : BOUTAIB « IL FAUT ABORDER CE MATCH AVEC DU SÉRIEUX DERNIERES INFOS

            الوداد في مقابلة مثيرة مع اتحاد العاصمة الجزائري الثامنة مساء اليوم للتأهل للنهائي من دوري الأبطال             Au moins 52 policiers et soldats ont été tués en Égypte             MONDIAL 2018/ CÔTE D’IVOIRE- MAROC : BOUTAIB « IL FAUT ABORDER CE MATCH AVEC DU SÉRIEUX »            




FRANCE= SAISIE DE 13,5 MILLIONS D’EUROS DE CANNABIS MAROCAIN

ALERTE !  Au moins 52 policiers et soldats ont été tués en Égypte

عاجل

الوداد في مقابلة مثيرة مع اتحاد العاصمة الجزائري الثامنة مساء اليوم

 
خطب د. لخضر بوعلي

المساجد أحب الأماكن عند الله سبحانه


أخطاء و أخطار منع الزكاة عن أصحابها من الفقراء والمساكين


كلكم يدخل الجنة إلا من أبى


وبشر المخبتين المطمئنين في أداء شعائر دينهم


صفوا قلوبكم و تصالحوا قبل عيد الأضحى المبارك


التحريض على الطلاق المحرم


فاصبر صبرا جميلا - عناية الإسلام بالجمال


الكيس من دان نفسه


إن الله لا يحب المفسدين


الثبات بعد رمضان و النجاة من الفتن


ماذا بعد رمضان ?


ليلة القدر والحكمة من اخفائها


شريعة الله مبناها على الحكم ومصالح العباد في المعاش والمعاد

 
شاشة أحفير24

8 سيارات الأكثر تطورا في العالم... سيارات ودراجات المستقبل! أمر لا يصدق.!!


شاهد ما وقع لطبق "كسكس" قدم في احدى الزوايا...فيديو فضيحة الهجوم على طبسي الكسكس


انتشار الحركات الانفصالية في بعض البلدان الأوروبية


رد فعل “غير متوقع” من الجزائريين بعد فوز المنتخب المغربي على الغابون..!!


أساتذة في تازة يستقبلون حصاد بشعار “إرْحل”.. والأمن يوصله إلى سيارته!

 
حسن من باريس

قصيدة في التطهير العرقي ببورما المسلمة

 
 

البــالـيـزة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 يوليوز 2013 الساعة 34 : 17





 

إلى كل المغتربين الأحفيريين ..
إلى أولئك الذين تنتابهم مشاعرالبهجة و الفرح و الزهو ، لحظة حملهم لحقائبهم و باليزاتهم  باشْ يْــهوْدُو لَـ أحفير .. 
إلى أبناء و بنات أحفير، الي هوْدو ، أو لي راهم عاد غاديين يْهوْدو لبلاد ، الذين يعشقون أحفير و ناسها .

و كذلك إلى جميع من يتجرعون المرارة الفراق ، و أوجاع مغادرة التراب و الهواء و الإنتماء... و هم يغادرون أحفير ، راجعين إلى بلدان إقاماتهم ، عندما تنقضي أيام إجازاتهم بين أحبابهم و جذورهم .

------------------
إليهم جميعا : 

" البـــــاليزة "

يُحبها حبا شديدا ، إلى غاية الهيام .. 
يحلم بها أثناء منامه ، و يتراءى له طيفها الباهي خلال يقضته،
يُعاملها برفق و عطف  و يَحن عليها ، فقط لأنه يتلذذ بحبها ..
عند دنوِ ساعة رجوعه إلى مدينته الغالية أحفير، لا أحد ، و لا أي شيء أخر ، بإمكانه أن يحل في قلبه ، محل " البــاليـــزة ".
إنه يعشقُ" البــاليـــزة " حينما يهم على حملها ، ثم التوجه بها نحو
 الحدود أو المحطة أو المطار ليطير إلى لْبلاد إلى أحفير .
 " البــاليـــزة "  هي بالنسبة إلى عاشقها ، بمثابة رِجل أولى قد وُضعت فوق تراب أحفير .

*****

إنها " البــاليـــزة".. تلك التي يملأها بكل ما هو عزيز عــليه ،
كل أغراضه الضرورية يضعها بداخل حبيبته البــاليـــزة "، 
 فهي عنده ، تحظى  بكامل الثقة و الإعجاب .
فعاشق البــاليـــزة" يكونُ في حالة يرثى لها ،
 لو تُصاب " بــاليـــزته" بأي مكروه ..
إن تمزق جلدها ، تمزق خاطره ،
و إذا تكسرت عجلاتها الرشيقة .. تكسر أجنحته و معنوياته ،
و إذا سرقت .. تجهض و تسرق أحلامه ،
 أما إذا حصل ، و لم تعد بــاليـــزته " العزيزة على قلبه ، 
صالحة الإستعمال بالمرة ،
فسوف لن ، و لن يتردد في تبدليها بأخرى جديدة ،
 لا لشيء فقط لأنه، و عندما يكون على أُهبة الإستعداد للعودة الصيفية وسط أحبابه و أصله ،
 يهوى " البــاليـــزة"  .
 يحملها فوق كتفه إن إقتضى الحال ، لا يبالي بوزنها ، فهي خفيفة مهما ثقلت موازينها و زادت ..
 فكل عسير ،في سبيلها و في سبيل الوصول 
إلى وجهته المحبوبة.. يسير .




*****

 في طريقه الحلوة ، أثناء عودته إلى أحفير..
 يرى عاشق " البــاليـــزة " ألوان" بــاليـــزته "
لامعة ذهبية براقة .. حتى و لو كانت سوداء داكنة باهتة .

"بــاليـــزته يشــم رائحتها  زكية عطرة ،
 مسك وعنبر.. حتى لو كانت تنبعثُ منها روائح سيئة مقرفة..

*****

تلكم هي  " الباليـــزة "، التي يُكن لها عاشقها ،
كل هذا الهوى و العشق ، قُبيل ركوبه وسيلة السفر إلى بلدته، هي نفسها " الباليـــزة "  التي لا يتحمل رؤيتها ،
 أو حتى تذكرها ، عندما تبقى تفصله عن إنتهاء عطلته و الرجوع من حيث قدم ، أيام و سويعات معدودة..
فـ"الباليـــزة" التي كانت بالأمس القريب ،
 غالية جدا..
تتحول بين عشية و ضحاها، و بالظبط لما تنقضي العطلة القصيرة جدا،
 إلى قطعة جلد رخيصة جدا..
 حيثُ تصبح عبئا ثقيل ..
 ثقيل جدا،
وزنها  لا ، لا ، لا  يُحتملْ .
****
فكم أنت بهية يا أيتها "الباليـــزة" و خفيفة ، قبل الذهاب إلى أحفير ..
و كم أنت غير مرغوب فيك ، يا أيتها الخرقة الثقيلة ، بعد إنتهاء كل عطلة
 بين الأهل و الأصدقاء ،
بين الأحضان و الإنتماء ،
بـــأحفير  .
 

 

 


منير الغيواني .. لاجئ إقتصادي بكطالونيا .

 

 


1554

0






 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



القبض على الرجل الثاني للعصابة الاجرامية التي كانت تروج القرقوبي و المبحوث عنه وطنيا بمدينة أحفير

بيـــــــــــان حول الخبر الذي نشر في الموقع أحفير24 حول وعد وزير الصحة بمستشفى لأحفير

يا فـــــاهـــمين الــــمعــــــنــــــى ؟

البــالـيـزة

اعتقال 40 مغربيا بقرية باب العسة الجزائرية

موقع أحفير 24 ينفرد بنشر القرار الجبائي لجماعة أحفير

دوري ولي العهد في كرة القدم في نسخته الثــانية بالمركب السوسيو رياضي بأحفير

البــالـيـزة





 
جديد

ALERTE !  Au moins 52 policiers et soldats ont été tués en Égypte

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

الوداد في مقابلة مثيرة مع اتحاد العاصمة الجزائري الثامنة مساء اليوم للتأهل للنهائي من دوري الأبطال


Au moins 52 policiers et soldats ont été tués en Égypte


MONDIAL 2018/ CÔTE D’IVOIRE- MAROC : BOUTAIB « IL FAUT ABORDER CE MATCH AVEC DU SÉRIEUX »


FRANCE. SAISIE DE 13,5 MILLIONS D’EUROS DE CANNABIS MAROCAIN


حصيلة حملة زيرو ميكا توفر 450 مليونا و تقدم 562 تاجرا للمحاكم


الرباح: المواطنون هم السبب في غلاء فواتير الماء والكهرباء!


عاجل فيضانات و أمطار قوية بمدن طنجة وتطوان و مارتيل


عاجل أمطار منتظرة ليلة الثلاثاء صباح الأربعاء بشمال المغرب الشرقي


وزارة حصاد توقف أستاذا والسبب "توزيع الورود على الأستاذات"


الملك محمد السادس يتفقد ليلا المشاريع المتعثرة بالدار البيضاء و هذا ما وقع


بسبب غضبه من قصة شعره.. رجل يقتل حلاقاً!-فيديو


ديپاناج بدون إنارة يتسبب في وفاة عميد شرطة ممتاز في حادثة سير


العثماني يضع اللمسات الأخيرة على مشروع قانون الاقتطاع الإجباري من أجور جميع الموظفين والعمال

 
وفيات و تعزيات

احميدة بودشيش عامل بركان السابق في ذمة الله


رحمك الله يا وليد


رحمك الله الحاج حسن بوعلي


رحمك الله السيد نصر الدين حساني


السيد محمد مزاكة في ذمة الله


وفاة أحمد معروفي بن حمو الملقب بالعظمة