الثلاثاء 24 أبريل 2018

            خطير..رئيس الـ"فيفا" للمسؤولين الأمريكيين: جهزوا أنفسكم فمونديال 2026 من نصيبكم             بشرى سارة : 1400درهما للزوجات المهملات وأبنائهن             تفاصيل حملة مقاطعة حليب ” سنطرال”، ومنتجات “إفريقيا”، والماء المعدني ” سيدي علي”            

 

fans-erhalten-88x31make-money-468x60

 

infos

 
خطب د. لخضر بوعلي

الدكتور لخضر بوعلي يتحدث عن الفجور التجاري و الغش في رمضان، ويدعو لتفعيل لجان المراقبة


تفسير القرآن الكريم مع الدكتور لخضر بوعلي الثمن الخامس من الحزب السادس


تفسير القرآن الكريم ، نهاية الثمن الرابع وبداية الثمن الخامس بمدرسة الإمام مالك بأحفير


دروس تفسير القرآن الكريم مع فضيلة الدكتور لخضر بوعلي


الإسراء والمعراج بين الوحي والهوى


صلاة الفجر و أوقاتها من كتاب المعونة للبغدادي

 
شاشة أحفير24

وفد من الفيفا يبدأ زيارة عمل تشمل عدة مدن مغربية


غريب وعجيب: الحكم يعيد اللاعبين من غرف الملابس ويحتسب ركلة جزاء


لا علاقة لسقوط الطائرة الجزائرية المنكوبة بتصعيد البوليزاريو في الصحراء


تصريح لقجع ورونار بعد الانتصار على صربيا


هل سيتم التخلي عن إضافة 60 دقيقة للتوقيت الرسمي؟ توضيحات الخلفي


ملخص مباراة نهضة بركان المغربي 3-1 النادي الافريقي التونسي


المحامي الحبيب حاجي يكشف عن معطيات مثيرة في قضية بوعشرين

 
تطبيقات لا تفوتك !

تطبيق رائع للألغاز و الأسئلة الثقافية الممتعة


1500 سؤالا للتطبيق الذكي خصص منها 30 في باب "شخصيات ومعالم أحفير


ثمانية مواقع للراغبات والراغبين في الزواج الحلال بهذ التطبيق الممتاز و المتنوع


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق


حمل في هاتفك واستمتع أول تطبيق ألغاز وأسئلة عن أحفير و رجالها وشحصياتها و اختبر معلوماتك مجانا

 
حسن بين أحفير و باريس

ست ميداليات بستة مشاركين لأبطال أحفير للكرانبليك


فالوطن يلعبها سبع....فالغربة يولي لغابو

 
 

صلاة الاستسقاء ( سنة مؤكدة ) عبر ا لعالم المتحضر


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 غشت 2013 الساعة 22 : 16








بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين:

1) صلاة الاستسقاء ( سنة مؤكدة ) عبرا لعالم المتحضر ويا حماة الملل ويا حراس العقيدة ...؟ كوكبنا يحترق...الدعوة للعام والخاص من شعوب العالم أيها الأقطاب الأفاضل للسماوية الكونية: إن الديانات السماوية الكونية مصدرها واحد وهو „الله أو Gott dios deo „ وكلنا من سلالة آدم, ولا زال الدعاة والوعاظ يدعون الله كما كان جميع الأنبياء يدعون من قبل.علما علي أن ثقافات هذه الألفية المتحضرة تدعونا حثيثا لإيجاد صيغ للقواسم المشتركة لتقارب وجهات نظر, لتقرير المصير المشترك, للأجيال الناشئة والقائمة والمتعاقبة المتتالية بالحتمية المطلقة, للحفاظ علي نوعية السلالة البشرية بما فيها الحامض النووي chromosumos ذوي الخلية الازدواجية أو- غير ذلك- { في أي صورة ما شاء ركبك} لنقاوة الفينومينولوجية الكينونة الأصلية للبشرية جمعاء. مما لا شك فيه علي أن كلما وقع تقارب بين الأقطاب السماوية الكونية - لأن علماء الديانات هم ورثة الأنبياء - {خلق الإنسان علمه البيان. ثم السبيل يسره }- سوف تتقلص الفجوات والمناوشات التي تظهرمن حين للآخر بين " بثقافات وحضارات الديانات بين المجتمعات"علما علي أن العلماء قد توصلوا إلي نتائج تخوفنا إلي أبعد حد." فهي شر لإنسانية " الإنسان الأخضر المبتكر{ إنما يخشي الله من عباده العلماء } علي العلماء إبداء الرأي والتقويم الصحيح...أليس كذلك؟ ويا حماة حقوق الإنسان, أنكم توظفون السلطة المعرفية المثلي, لنيل الحقيقة النافعة بالحجج البالغة وبالعبر اللسانية وبالعمل البيانية, لإصلاح كل معضلة عالقة وخلافات متضاربة عاصية... مثلا, أن العلم أخذه العلمانيون كغاية نافعة للتداول حاجات الاجتماعية والأخلاقية ــ المقبولة ــ للمصير المشترك في متناول العبد والعباد والوطن والأوطان. والجدير بالذر علي أن السلوك المنهجي للأديان السماوية الكونية تصب في خانة مصالح الإنسان علي أنه عاقل فاعل , ينادي بالإحسان وحب الإنسان لأخيه الإنسان, وحسن معاملة مع مخلوقات الخالق لمواكبة عجلة التعايش السلمي بين مجتمعات هذه الدول ألتي نعيش فيها طبقا للمنظومات القوانين الدولية العالمية والمحلية لكل دولة وبلاد. ونحن المسلمون وخصوصا المغرب لنا ميثاق مع دول العالم حق الجوار وإصلاح العمود الفقري للأزمة هذه الألفية المتحضرة يا معشر الأئمة الكرام, أكان يهوديا أو مسيحيا أو مسلما أو من- الملل الأخرى - كلنا مدعوين إلي تأدية هذه السنة المؤكدة آلا وهي (( صلاة الإستسقاء )) طالبين لله عز وجل, أن يسقي عباد والأرض والزرع والنخل والبهائم. وأن ينشر علينا الرحمة والمغفرة الواسعة علي العبد والعباد والبلد والبلدان لأن كل ثقافة ( دينية ) تساهم في تحسين عدة مرافق جوهرية للإنسان وأنماط سلوكه المنهجية الأخلاقية والاجتماعية... لأن الأخلاق الحميدة هي من صفة الإنسان " الإنسان اجتماعي بالفطرة " قال الله لعيسي صل...{ إذ قال الله يا عيسي ابن مريم أذكر نعمتي عليك...} صق أحكام مشتركة بين الأديان السماوية لا فرق فيما بين التوراة والإنجيل - إذ أن الله استجاب لسيد المسيح الرب في 4.. وهذه من غيض وفيض - والقران ( لسيدينا محمد صل المعجزات الخمس) و ...لأتمم مكارم الأخلاق { يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثي وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا.... } صدق { يا أيها الذين امنوا لا يسخر قوم من قوم عسي...} صد ق { وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء علي الناس...} صق من خلال ما ورد علي لسان الأنبياء والرسل لتقرير المصير المشترك بالعمل العملي وبالحس والحدسي بأدعية والمواعظ والاستغفار تضرعا لله وخفية من الكوارث الطبيعية التي تضرب العالم من حين للآخر بغية من وراء ذلك النجاة والوقاية لكوكبنا كوحدة كلية . لأن رحمة الله سبقت عقابه ..ولنتركوا ملابسات تخوم الماضي لعفو الله علي عبادة, وهو علي كل شيء شهيد. ولنصل لولبية غياهب المرتقبة للمستقبل الإنسانية الواعد ة في يدي رحمته فإنهم عباده, وإن يشأ يغفر لهم وهو العزيز الحكيم: ونحن لآن في الوسط مابين ملابسات تخوم الماضي السحيق, وغياهب المرتقب للمستقبل الإنسانية الواعدة : الوحي والأنبياء واعدا, -وليس واعدا-... لأن الإنسان خليفة الله في الأرض , ربما لسنا في حاجة إلي بعث الأنبياء, والله أعلم (علام الغيوب) ولكن يفرض علي الأئمة وعلي جميع الفاعلين وذوي المعنيين بالأمانة الواجب الأخلاقي الاجتماعي والإنساني, نسيان الماضي السحيق ومبتلياته وإبداء مبدأ التسامح كما فعل البابا بولس الثاني في سوريا - التي تنتظر منكم المؤازرة - قبل المصحف الشريف وطلب الاعتذار من المسلمين عن خلفية الماضي , والأخذ بالوعد الموعود لبعث) السيد المسيح عليه الصلاة والسلام ( ولكن الأمانة الإصلاحية للبشرية جمعاء, علي ظرفية الزمنية الوسطية من بعد " انقطاع الوحي وبعث الأنبياء " مطروحة علي عاتقي الأئمة وذوي المعنيين بالأمانة أن يستنبطوا الصيغ وكيفية الحوار فيما بيننا { لكم دينكم ولي ديني } صق بحكامة ثقافة هذه الألفية المتحضرة التي تعطي لكل ذي حق حقاه وقال تعالي { ولقد مكناكم في الأرض وجعلنا لكم فيها معايش قليلا ما تشكرون } لأن العقيدة لا تباع ولا تشتري ولا تحمل في الأكياس, بل هي شعور وحدس فطري في قلوب المتدينين, وكل راع مسئول عن رعيته. علما علي أن الضمير الأخلاقي والاجتماعي يفرض علينا أن نجد ثمرة نتمحور عليها في سلم ووئام. لأن العوامل المشتركة التضامنية فيما بيننا لا تعد ولا تحصي... يجب علينا أن نقيس المواقف بمنظور معطيات ثقافة هذه الألفية المتحضرة.وهكذا يخرج الأئمة والجماعات من المصلين إلي (...) من مختلف أصنافهم لتأدية صلاة الاستسقاء في أشد الحاجة. مثل الجفاف والجدب والقحط والزلازل والبركانان والكوارث الطبيعة الغير العادية وغير ذالك, طالبا ا لله سبحانه وتعالي أن يحول القحط إلي الخصيب ويحول الشدة إلي الرخاء ويحول التفرقة إلي التضامن بين مختلف الأجناس والأصناف والملل من العالم, وإظهار الفاقة والخشوع وظهار المسكنة وترك الزينة, والإكثار من ذكر الله والاستغفار من مختلف لغة الملل { ألا من ذكر الله تطمئن القلوب } صدق الله العظيم وخطبة الأئمة تكون فيها توجيهات وإرشادات تقربنا إلي الله والعادي والبادي والغائب والحاضر, بالابتعاد عن الرذائل والمعاصي وأكل أموال الناس والمساكين بالباطل, ويحث الناس علي إعطاء الصدقات والزكاة وأقام الصلوات, ويرفع أللأئمة أياديهم إلي السماء ــ والجمهور كذلك ــ اللهم اسق وبلادك وعبادك ومحاصيل زراعتك وبهائمك وأغدق علينا من رحمتك الواسعة وأحيي بلادك وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم, اللهم أنبت لنا الزرع وأرد لنا الضرع وأحيي الأرض بعد موتها واسقينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين, { اللهم أنزل علينا من السماء ماء فأنبت فيها من كل زوج... وأنزل لنا من السماء ماء طهورا... استغفروا ربكم إنه كان غفورا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال والبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا } قال تعالي { إنما خلق الناس ليعملوا, بل ما خلقهم إلا ليبلوهم أيهم أحسن عملا. وإذ استسقي موسي لقومه. صدق الله العظيم

 

1) تيسيرا لعمال الخارج لتأدية هذه الصلاة الاستسقاء أن تكون يوم الأحد في المساجد أو خارج المدينة من ألأفضل والمستحسن أن تكون في ساحة المراكز التجارية الموسعة عبر.Kaufhäuser supermarché supermercado Storehaus

2

 

) يجتمع فيها ذوي الملل والنحل و مختلف الطوائف والأجناس الأخرى ــ إن أرادوا إصلاحا ــ من مختلف الأصناف والكنائس الكاثوليكية والبروتستانتية والإفرنجية والأرثوذكسية والمنظمات الحكومية وغير الحكومية ومنظمات حقوق الإنسان ومنظمات المحبة للسلم والسلام إن أرادوا أصلاحا وللمحافظة علي كوكبنا كوحدة كلية للتعايش السلمي بين مختلف الأجناس واللغات...

 

3) والرخصة تؤخذ من قبل السلطة المحلية من كل قطر, وإعلامهم بالمضمون والمفهوم.

 

4) ونطلب من قادتنا وسادتنا وعلمائنا وأئمتنا وجميع الفاعلين العفو عند المقدرة ,من حكي فكرا ليس بكافر- بل عابر سبيل - ويستحسن أن تكون هذه الصلاة حول مدار العالم الكوني

 

5) والدواعي الحثيثة لهذه ( صلاة الاستسقاء ) هو الجفاف والقحط... الذي اكتسح العالم يا وألمانيا والدول الأوروبية المجاورة ونحن لنا ميثاق مع هذه الدول والاندماج وجزء منها. علما علي أن في هذه الصلاة تتعدد فيها مطالب الاستغفار لصيانة كوكبنا والتضرع لله سبحانه وتعالي, ربما هذه فرصة سانحة للاتفاق فيما بيننا علي مبدأ مشترك بالتدبر والتدبير بحكامة المنطق بثقافات هذه الألفية المتحضرة أكثر من ذي قبل, ونسمي هذا اليوم الذي يلتقي فيه جمع الجموع علي صيغة التعايش السلمي بين العادي والبادي والداني والقاصي ب ( عيد الأعياد السماوية الكونية) لأن الله ترك لنا حرية الاختيار في هذه الظرفية الزمنية الوسطية, لأننا عشنا الماضي بمبتلياته وننشد المستقبل بأنعمه كاختيار أو امتحان لنا جميعا, والله العليم والخبير والرقيب عن عبادة

 

6) نرجو من جميع السادات الفضلاء الكرام, أن لا يأخذوا علينا مأخذ الجد والكد, لأننا نحن من ""شباب الناشئة والقائمة للمستقبل الموعود المتتالية المتعاقبة بالحتمية المطلقة "" من جاليات الخارج نشعر "" بالحس والحدس"" بشيء من مبتليات العصر,توتر وتناقضات وفجوات الأنظمة والنظم تقبل أو لا تقبل... لذا نطلب من سيادتكم المشارك معنا عسي أن تخفف الوطأة علي أرضية الواقع , والله المستعان, نصر من الله وفتح قريب ... 7) راجيا من الله سبحانه وتعالي أن يكون لقاؤنا لصلاة لهذه السنة المؤكدة " الاستسقاء " يوم الأحد 8) 04/08/2013 بعد صلاة الظهر في المكان المشار إليه أعلاه والدعوة موجهة إلي جميع شعوب العالم بما فيه وما عليه, عسي أن تكون هذه الصلاة الاستسقاء حكمة بالغة للاتفاق علي يوم يكون ( عيد الأعياد السماوية الكونية ): مما لا شك فيه سوف نصل بيه إلي الغاية المنشودة: ( الأحد عطلة للمسيح والسبة لليهود والجمعة للمسلمين ) لتخفيف التوتر القائم ونقص في ساعة العمل, وزيادة الوظائف الشغل, ونقص من البطالة, هذه هي الخطوة الأولي لمعالجة الأزمة الاقتصادية لهذه الألفية, لآن الإنسان عاقل وفاعل والأوضاع السيئة تحل من داخل المجتمعات بحركات محلية قطرية قارية وعالمية لأن الله لا يمطر ذهبا أو فضة... ( ونبدأ بإنشاء القرى النموذجية للساكنة المتحركة الموسعة ) نحن في أشد الحاجة إلي تلقيح التناسل الطبيعي وتشبيب شعوب العالم من الهرمة بعكسية الجينات التلقيح والإخصاب بدون أدوية أو تطبيب أو عقاقير ولكن بطريقة ذكية فائقة الدقة تقبل شرعا وعقلا ونقلا بدون تكاليف مالية, ولا خسارة بشرية..! تحركوا ترزقوا والحركة تولد الطاقة والضغط يولد الانفجار وهذا يحتج إلي الشرح وتحليل... 9) علما علي أن الدين الإسلام هو الوحيد الذي تعترف بالديانات ألآخري, ربما بظرفية هذه الأزمة العالمية الصعبة الاقتصاد والجفاف سوف يلتف حوله الكل والجل, لكل سبب متسبب, وعصبة الأمم المتحدة آن ذاك اعترفت بالدين الإسلامي الذي يقبل الديانات الأخرى:{ نصر من الله وفتح قريب وبشر المؤمنين } صدق الله العظيم 10) ندعوا الدول الإسلامية والعربية ودول العالم وذوي الأموال أن يتبرعوا بصدقات بماء الطهور للشرب للحاضرين, وبعض هداية رمزية للأطفال, هذه صيفه من صفات الحميدة ولولبية التنسيق والانسجام في أداء المهام, والدعوة مفتوحة للعام والخاص من شعوب العالم, 11)

الشركي محمد


3708

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- شكرا على المقال

شاكر

سيدي محمد الشركي حفظك الله
شكرا لك

في 13 غشت 2013 الساعة 43 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب؟

رشيد نيني يستعمل الإيحاء الجنسي في عموده "شوف تشوف" بجريدة "الأخبار"

سكان مدينة "أحفير" يستفيدون من قافلة طبية بعد إلغاء مشروع هام لتصفية الكلي

محاضرة للدكتور العيادي في علم النفس ، و علم النفس النمائي ، السيد لطفي الحضري ، حول القراءة السريعة

الاضطرابات النفسية الشائعة وعلاجها 1/ الرهاب الاجتماعي

أسباب الإعتداء الجنسي في زنا المحارم من نظرة إسلامية

الشعب يريد إيقاف الزيادات

يوم 10 -غُشْ - الوطني للمهاجر

نتائج و ترتيب الفرق بعد إجراء مقابلات الدورة الثالثة من القسم الوطني الثاني هواة شطر الشمال

ولادة دمية ساخرة تشخص الهمة بعد دمية بنكيران الناجحة

صلاة الاستسقاء ( سنة مؤكدة ) عبر ا لعالم المتحضر

دعوة عاملية لإقامة صلاة اللاستسقاء

تساقطات مطرية خفيفة مرتقبة بعد صلاة الاستسقاء





 
جديد الأخبار

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

بشرى سارة : 1400درهما للزوجات المهملات وأبنائهن


تفاصيل حملة مقاطعة حليب ” سنطرال”، ومنتجات “إفريقيا”، والماء المعدني ” سيدي علي”


عاجل .. وفـاة الناخب الوطني السابق هنري ميشيل


مشروع بناء مركز إعادة تأهيل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ينتظر مساهماتكم التي وصلت 435 أورو فقط


خنزير بري يتسبب في مقتل راكب دراجة نارية بشيشاوة

 
وفيات و تعزيات

تعزية في وفاة السيد قاسم سوليماني


تعزية في وفاة السيد موساوي احمد ( محجوبة )


تعزية في وفاة السيد عزالدين بن يعقوب


تعزية في وفاة والدة إخواننا نورالدين ومحمد و سامي ورابح عباسي


السيد عبد القادر عموش في ذمة الله


تعزية أحفير24 في وفاة الحاجة فاطنة بوعزة - ماما - والدة السادة التيزاوي


وفاة السيد الماحي بحي مسعود


تعزية في وفاة عون السلطة بلمريس السيد بنهاري محمد بن بوزيان رحمه الله


تعزية في وفاة السيدة حليمة دهمج بعد يومين من وفاة أخيها المرحوم عبد القادر


تعزية في وفاة السيد عبد القادر دهمج

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
كأس العالم 2018

خطير..رئيس الـ"فيفا" للمسؤولين الأمريكيين: جهزوا أنفسكم فمونديال 2026 من نصيبكم


نهضة بركان في مجموعة سهلة و الرجاء البيضاوي في مجموعة الموت عقب قرعة كأس الكونفدارلية الإفريقية


القمة العربية تدعم بالإجماع ترشيح المغرب لتنظيم مونديال 2026


البرازيل و الأرجنتين و دول أمريكية لاتينية تصوت لصالح ملف أمريكا لاحتضان كأس العالم 2026


"الفيفا" تصدم الملف الأمريكي المشترك وتزف خبرا سارا للمغاربة


هذا موعد وأسماء الملاعب المغربية التي سيزورها وفد الفيفا