الأربعاء 20 فبراير 2019

    أحفير 24         سعيد امزازي يؤجل مرة أخرى جلسة الحوار الاجتماعي مع الفرقاء الاجتماعيين بالنقابات القطاعية             فيديو الرد الصادم للمحسنة نجية نظير التي تبرعت بأزيد من مليار على الناس لي عايروها            

100000 مشاهدة للمقال

100000 قراءة - فيدو

حصري - حوار مع لمومنات

قبل شهر من وفاته رحمه الله

36000 قراءة - الدكتور

لخضر بوعلي شخصية 2018

 
خطب د. لخضر بوعلي

خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي


القرآن الكريم وعناية الله به


عناية الأمة بالقرآن الكريم


من آذى أحدا من الصحابة فاتهمه في دينه


قتلوا عمر......وقتلوا فينا عمر

 
جاليتنا بالمهجر

القبض على 12 شخصًا كانوا يقومون بتزوير بطاقة الإقامة العائلية للمواطنين المغاربة - فيديو


ألمانيا ترحل 665 مغربيًا لبلدهم من مجموع 1500 مهاجر مغاربي


هام للجالية بالخارج: السيارات التي تحمل لوحة ترقيم أجنبية عليهم ملء بياناتهم على الانترنت عبر نظام "

 
قال الفايسبوك

نيران "فيس بوك" تحرق فرنسا و يصبح أرضا خصبة للسترات الصفراء

 
!!! حمل هذا التطبيق

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
شخصيات و أطر أحفير

آسية بوعلي أصغر طالبة تنال الدكتوراه من جامعة محمد الأول


آسية بوعلي تحصل على الدكتوراة بدرجة مشرف جدا وتشرف مدينة أحفير

 
 

إحياء اليوم الوطني للمهاجر، ترويج لثقافة الهجرة و مغالطة للرأي العام .


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 غشت 2013 الساعة 20 : 02






 

   مهما تعددت التعاريف و البرامج و الدراسات حول ظاهرة هجرة المغاربة ( أو حْريكّْهم ) نحو الخارج ، فالثابت أن هاته الهجرة -الحريك ، هي بمثابة برهانٌ صريح على هول الإخفاق و حجم الفشل اللذان يُلازمان ، و منذ عقود ، سياسات من أسندت إليهم مهام تسيير المغرب.

   بدون عناء تحليل أو ملاحظة ، فلو لم تصاب السياسية المغربية الحاكمة بالتدهور الخطير، المُرفق بتشوه سمعة الفاعلين فيها، و فقدانهم للمصداقية والثقة داخل المجتمع المغربي ، و لو لم يكن لذلك مضاعفات كارثية كتردي الأوضاع إجتماعية و الفكرية و تأزم الحالة الإقتصادية ... ، لولا ما سلف، ما قرر المغاربة  شيبا و شبابا ، ترك بلدهم و أصلهم ، ثم الرحيل و الهجرة بعيدا عنه .


   إن الخروج و الهروب من المغرب، بشتى الأساليب و الوسائل نحو البلدان المتقدمة ، بلا شك يعَدُّ خسارة و ''حْشُومَة '' و وَصْمة عارٍ على جبيننا جميعاً .. 

  و بما أن الأمر كذلك ، فلقد إستعصى علي ـ و أنا واحد من المغاربة اللاجئين إقتصادياً بالخارج ـ هضم فكرة "اليوم العجيب" ،الذي أراده من بيدهم القرار، أن يكون عيداً يحتفى فيه ( بإخوانهم أفراد الجالية المغتربة ) ، وهو يوم 10غشت ،المعروف بــاليوم الوطني للجالية المغربية المُقيمة بالخارج .

*****

  حقيقة ، لقد عشنا حتى أصبحنا نحيا زمانا ،لا بد فيه للمغاربة أن يتركوا بلدهم و يهجروه ، لكي يجدوا عند مسؤوليهم  الإهتمام و الإحترام الفائقين ، أقل ما يمكن أن يقال عنهما أنهما زائفيْن   كاذبيْن   مراوغـيْن ..


  سأُصدِّق أننا نحن "مغاربة العالم"، نحضى بكامل الرعاية و الإهتمام لدى من إخترَعُوا اليوم الوطني للمهاجر، و أن المغربي المُغترب ، يوجد فوق رَاسْهُمْ و عينِهمْ..،
لأَطلُـب إجاباتٍ على تساؤلات بريئة لم تدع خاطِري ينشرح لعيدي الفريد ..


  و أتساءل أولا.. إن كان يوجد واحد أو واحدة من أبناء المغرب ، خلف البحار،من يلتفتُ إلى عيده الممنوح هذا ؟ .

  و هل الجالية المغربية بدول المهجر، هي في حاجة إلى أعياد و أيام و ما شابه ؟، أم هي في أمس الحاجة إلى من يصارحها، و ينظر إلى مشاكلها الحقيقة، و يعمل على إيجاد حلول لها، بتغيير السياسات المعتمدة في وقتنا الراهن ،و التي يتم بها التعاطي مع شؤون المغاربة في بلدان مهربهم ؟. 


   إن تخصيص يوم من أيام شهر غشت ، و جعله يوما وطنيا لـــمن حملوا حقائبهم، ثم غادروا نحو دول و مجتمعات القوة و التحرر، يجرني إلى الإستمرار في طرح أسئلة أخرى :

   فهل من الطبيعي و من  المعقول ، أن لا يستفيد مغربنا بجميع قطاعاته الإجتماعية والإقتصادية و السياسية و الفكرية و الرياضية... ، من أُطُره و عقوله و طاقاته و أبطاله و قواه النشيطة ، التي تُغادرهُ بكل بساطة ، لتلتقط و تُستثمر و تستغل في تنمية دول الإستقبال ؟. 

  هل حقق المغرب إكتفاءه الذاتي من كفاءاته في كل الميادين، حتى يشرع في الإحتفال بمن هاجر منها نحو الخارج ؟.




  هل تعمل وزارتنا المكلفة بشؤوننا صادقة ، على الإحتفال بالمهاجر كل يوم 10غشت و تكريمه ،أم أن هذا المهاجر ، ما هو إلا قنطرة في حسابات وزارتنا ؟؟ ، لتحقيق أهداف غير معلنة ؟.


  و هل نسي أم تناسى واضعوا الإحتفال بالجالية، تلك الدوافع و الأسباب المُدوية، التي تدفع المغاربة إلى خوض مغامرات الهجرة ..؟ .

  و من أي سلة للمهملات إستخرجوا هذا العيد العجيب ؟ أ يفتخرُون و يعتزون و يحتفلون، بمن يخرجون من وطنهم ؟.

    كان من الأجدر بمسؤولينا الساهرين على ملفنا ، أن يسارعوا إلى دس و جوههم، و كلهم خجل ، لأن مغاربة لم يجدوا ما يستحق البقاء في مغربهم ،فلم يجدوا من بديل سوى هجرته .

   ألم يكن من الأجدر بمسؤولينا؟؟ أن يدسوا و جوههم ، لأن أبناء الشعب المغربي، لم يجدوا في بلدهم ما يستحقونه للبقاء فيه .. فهجروه هجرا.


   أ مجانب للصواب، إن قلتُ أن ملايين المهاجرين صاروا،عند سلطاتنا ، مجرد أرقام و أوراق ، يتم توظيفها في الحسابات الإقتصادية الضيقة ،و إستخدامها داخل المعادلات السياسية التي لا تفضي إلى نتيجة ؟؟ .

أ لا يحق للمتبجحين بعيد المهاجر، أن يحمروا و العار على محياهم ، كون رعايا صاحب الجلالة المهاجرون في بلدان كإسبانيا ، يقتاتون و أطفالهم من القمامات ..؟.

*****

  أجوبة التساؤلات أعلاه، واضحة كوضوح تناقضات من فقدوا حاسة الخجل ، فأصبحوا يُثيرون إستهجان كل من يراهم، و هم يحتفلون و يرقصون على أنغام إَخْفاقاتهم ، في وضع البلد على سكة الديموقراطية الكاملة ، و التنمية الشاملة لعل بذلك تَتحسن ظروف عيش أولاد الشعب و بناته ، و يستغنون عن شدِّ الرّحال و الهجرة .

 إِيماني العميق بأن المُتحكمين في زمام أُمور المغرب ، لم و لا و لن ، يُبالوا بمثل هته الكلمات البسيطة ، لا يضاهيه سوى إقتناعي المطلق، بأن الخِطاب الرسمي السائد حول عار الهجرة ، و معه الأُسلوب المُتناولِة به أوضاع الجالية المغربية ، مبتغاهُ المستتر هو الترويجُ لثقافةِ الهجرة ، و التثبيت في ذهنية عموم المغاربة ، بأن رحيلهم، يُعدُّ من النجاحات الإجتماعية المرغوبة ، و ما هذا التخليد السنوي لليوم الوطني للمهاجر إلا رقم في هاته المعادلة المذمومة، معادلة الدفع نحو الخروج بأي طريقة بعيدا عن البلد .

أخيراً ستبقى الأعياد الحقيقية للجالية المغتربة ، هي تلك الأيام التي يـسمعـون فيها أخبارا حقيقة مفرحة عن مغربهم ،و هو يخطو الخطوة تلوى الأخرى ، على درب إحترام حق الأنسان في الكرامة و النماء و الديموقراطية .

  عيد المهاجر الحقيقي، هو يوم عودته النهائية للعيش وسط ثقافته و بيئته الأصليتين ، و المساهمة في بناء مغرب الجميع.
  و في إنتظار هذا العيد الغائب و الذي يبدو ضربا من الخيال ، يظل يوم 10 غُشْت، هو يوم يغالط فيه الرأي العام الوطني ، و إهانةٌ متخفية في ثوب الترحيب و الإحتفال بمن تركوا بلداتهم و مداشرهم .. نحو الإغتراب .

منير الغيواني من ملجئه الإقتصادي .
abuhidaya@gmail.com

 

 

 

 

 

 


3057

0






 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كوموندو الطاوسي يصالح المغاربة مع منتخبهم

انهزام المنتخب المغربي أمام الطوغو بهدف واحد لصفر

الاضطرابات النفسية الشائعة وعلاجها 1/ الرهاب الاجتماعي

المصارف الإسلامية قد تلج المغرب سنة 2013

يوم 10 -غُشْ - الوطني للمهاجر

مناظرة المرشحين الخمسة للكتابة الأولى للإتحاد الإشتراكي افتقدت عنصر المواجهة و الكشف

لطفي الحضري - سيرة الدكتور العيادي و أهم مؤلفاته في علم النفس المرضي والنمائي والسوسيولوجي

أبناء أحفير يختتمون الورش الكبير بحديقة محمد الخامس

تقرير أشغال ورش إحياء حديقة محمد الخامس بأحفير

أخبار أولية عاجلة تتحدث عن لقاء لوزير الصحة في بيته مع بعض ممثلي المجتمع المدني

بحضور بنكيران الراضي يفتتح مؤتمر الإتحاد الإشتراكي وينتقد اعتماد الحكومة الحالية على القول دون الفعل

إنهزام مذل لنهضة بركان أمام وداد فاس بمدينة وجدة يعمق جراح الفريق

إجتماع ثاني لجمعيات المجتمع المدني بمنزل محمد صديقي بأحفير لتحديد زمن الوقفة من أجل المستشفى

إجتماع للمجتمع المدني للترتيب للوقفة الإحتجاجية من أجل مستشفى بأحفير يوم السبت 05 يناير

مغادرة لجنة التفتيش أحفير نحو الرباط ، ما مصير الملفات السوداء المفتوحة ؟؟ بقلم مصطفى بنعبيد

عاجل - كواليس رفض الحساب الإداري بجماعة أحفير ب 15 صوتا مقابل 7 وانسحاب 1

لشكر من وجدة : أجهزة مكنت العدالة و التنمية من فريق برلماني لمحاربة الانتقال الديمقراطي

مدينة وجدة تحتضن لقاء تاريخيا طال انتظاره وجاء قصيرا بين العاهل المغربي و حميد شباط

حصري - مسيرة حاشدة بفرنسا تنديدا بمقتل الطالب الأحفيري محمد عبد الوهابي بفرنسا

احتجاجات و مسيرة وقطع طريق السعيدية لأكثر من ساعتين





 
صورة
Flag Counter http://www.ahfir24.com/
 
أكثر من 35000 مشاهدة

زيارة لمومنات المحتاج لدعمكم و الذي يدعو بالخير لكل الأحفيريين - فيديو -


الدكتور لخضر بوعلي رجل سنة 2018 بأحفير بنسبة 50 في المائة من الأصوات التعاليق متبوعا بكمال النيفة

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

سعيد امزازي يؤجل مرة أخرى جلسة الحوار الاجتماعي مع الفرقاء الاجتماعيين بالنقابات القطاعية


فيديو الرد الصادم للمحسنة نجية نظير التي تبرعت بأزيد من مليار على الناس لي عايروها


تكوين أول فوج من المتبرعين المنتظمين بالدم بإقليم بركان من طرف رئيسة الجمعية الأستاذة حياة عيادي


هل يطفئ الجعواني جمرة الزاكي الوافد الجديد على الدفاع الجديدي بملعب العبدي ؟؟


فيديو سيدة أعمال مغربية تتبرع بمليار و 300 مليون لبناء مدرستين


جمعية المتبرعين بالدم بإقليم بركان تنظم حملة للتبرع بالدم تحت شعار :" السياقة تربية وسلوك"


"مونديال" 2030 يعود للواجهة باستضافة الملك للعاهل الإسباني


لشكر: كيف لرئيس حكومة أن يحتفظ بتقاعده البرلماني في الوقت الذي منعه على البرلمانيين


سقوط 20 رئيس جماعة بسبب ارتكابهم أعمالا مخالفة للقانون


الأمين العام لحزب الاستقلال:سياسة الحكومة تؤدي إلى تفقير الطبقة المتوسطة وضرب القدرة الشرائية للمواط

 
وفيات و تعزيات

عاجل: وفاة الشاب سفيان مالكي في حادثة سير بالولايات المتحدة الأمريكية


عاجل، جنازة الطفل محمد أمين الطيبي ابن الحلاق الميلود اليوم الأحد عصرا


وفاة العم مولاي عمر المجاطي رحمه الله


السيد محمد ينعوري في ذمة الله