الأحد 24 مارس 2019


    الشكر للقراء على وفائهم....لكن لكل شيء أجل ولكل أجل كتاب...         لأخذ العبرة يا سالمي الأجسام            الجزائريون يتعاطفون مع ذوي الاحتياجات الخاصة ويمددون عهد بوتفليقة في الرئاسة            فريق سوسيو أحفير في طريقه إلى اللقب            عامل إقليم بركان يداعب كرة القدم            تسيف وتسيب بمدن المغرب - صورة حقيقية أحدثت ضجة بالفايسبوك وأضحكت عنا الجزائريين            ضرر رفع سن التقاعد بالمغرب            احتفال بذكرى المولد النبوي بمؤسسة الرسالة بالناظور            الإبراهيمي والزردالي            العسكر يسعون بين الصفا و المروة            كاريكاتير حول البرلماني الزردالي من إقتراح سهيل حمادي            رفع سن التقاعد ل 62 سنة + +            هدية الجوبر لعمدة هيروفيل            سنة سعيدة 2014            سنة سعيدة محفرة 2014            عائلة هندية عائدة من العمل !!!!!            خريطة المغرب حسب تلميذ وطني            بوتفليقة يصدر القرقوبي للمغرب            تصفحوا إشهارات الموقع أعلاه            سنة هجرية سعيدة 1435            عـــيد الغـــربة             بن كيران يزداد ’’ صغــرا ’’ ؟؟            زواج الأنترنـــــــــــــــــت            آخر إنجازات بنكيــــــران            عبقرية شباط            كثرة المصاريف!! منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر            نخبتنا السياسية الفاسدة            هاد الشي للي قدر عليه السي بنكيران            اليوم بزغت شمس شعب، لا تتحمل أنظمتنا الفرعونية رؤيتها.            اليوم بزغت شمس شعب، لا تتحمل أنظمتنا الفرعونية رؤيتها.            مع الشعوب .. ضد الطابور الخامس            اللاعبون و الملعوب بهم في السياسة المغربية            ما تـنـخـلعــوش ، يا لي مزال ما هجـرتـوش            موازين ، و العام ماشي زين            لم يبقى بعد الربيع سوى الحصاد             حتى الأنف الطويـــــــــــــــــــل؟؟ يمكنه أن يفعل أشياءا حقيقية..غير الكــذب             لــقديمــة .. و لا .. جــديـــدة            عنـــدما ينتفـــض الإنــتـهازيــــون             ناجي العلي.. يعلق ؟؟            تفجيرات بوسطن ..            هجوم إلكتروني على مؤسسات الكيان الصهيوني            بــــــــالــــغـمــزة            حفرة المصباح، من أجل مص غضب مطالب الإصلاح             و إنطلقت قافلــة المــصباح             جميع رؤساء الويلات الأمريكية المتحدة ، في خدمة الكيان الصهيوني            كاريكاتير سياسي : عندما تستقيم القامات .. لتنحني عوضها المبادئ و الشعارات ..            عقارب "ساعة زمن الفساد" المغربي تشتغل و تدور،لتشير عند كل مرحلة إلى رقم من الأرقام .            يا أحفير .. تستاهلي كل خير ، و لكن ...            المغرب يشارك في أشغال دورة حقوق الإنسان بجنيف ،على واقعة "حذاء ميدلت".            تقبيل الحذاء في مغرب الاستثناء            سفراء المغرب والجزائر            المصباح و الزيادة في الكهرباء            الشاب خالد            كراكيز أخذوا مالي و أعطوه لمالي - منير أبو هداية -            حمزة ينفي تدخل الزاوية في السياسة            جامعة كرة الطاووس المغربية توالي حصد الفشل و الهزيمة            منتخب ما كاين والو الطاووسي !!!            كاريكاتير منير أبو هداية حول سماح المغرب لهولاند باستعمال أجوائه            وظيفة حاكم الجزائر في الهجوم الفرنسي بمالي - كاريكاتير منير أبو هداية            هدية الكاريكاتيرست الموهوب أبي هداية لبوابة أحفير الإخبارية            المطر يسقط بغزارة ويحتج يوم 13 يناير            



خطب د. لخضر بوعلي

خطبة الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله


خطبة الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي

 
 

من يقول بأن بن كيران فاشل و قد تبدل ، فهو مخطئ ؟؟. - بقلم منير الغيواني -


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 أكتوبر 2013 الساعة 16 : 00


  

  ما أشبه الإستحقاقات السياسية المغربية لسنة 1997 ، بأختها من الرضاعة إستحقاقات سنة 2011 ! .

    و كما يتذكر الجميع ، فلقد تم بناءا على إنتخابات1997، تمكين معارضة تلك الأيام، من تولي التسيير و إدارة الشأن العام ، يتعلق الأمر بحكومة كبش الفداء ’’عبد الرحمان اليوسفي’’..

     منحُ الإتحاد الإشتراكي الحكومة ، و دخول اليساريين و الإتحاديين، إلى  مكاتب الوزارات و تبرعهم بكراسيها الوثيرة و إمتيازاتها الكثيرة، أمور لم يكن التاريخ السياسي المغربي ليسجلها ، لولا حسابات ’’الحسن الثاني’’ - بعدما شم رائحة ملك الموت تطل عليه -،و خشيته مما قد يلاقيه من سيخلفه في قصره ؟؟ من مخاطر و تحديات قد تهدد مستقبل الملكية ...

    و لتسهيل الطريق و إعداد الأجواء للخلف؟؟، كان لزاما على الأبواق حينها، أن تنطلق رافعة شعارات التغيير و التناوب و العهد الجديد و ما إلى ذلك ، ليدخل البلد في مسلسل إنتخابات ، توجت بتعيين الكاتب العام للإتحاد الإشتراكي - و ما أدراكم ما الإتحاد الإشتراكي وقتها-، رئيسا للوزراء في 5 فبراير 1998 ، و لقد عرفت هذه المحطة كذلك دخول ، و لأول مرة ، بعض قيادات ’’العدالة و التنمية حاليا’’ تحت قبة البرلمان ، كمعارضة نقدية ، تحت غطاء المرحوم الخطيب . 


     رسمُ مشاهد 1997 السياسية ، 
و تركيبُ مربعاتها في 1998.. كان المراد منها إنجاح الإنتقال السلس للسلطة العليا، و تمريرها من لحظات رحيل الحسن الثاني، إلى عهد تربع محمد السادس على العرش . 

   مع مرور الزمن السياسي المغربي ،و مباشرة بعد إتمام القصر الجديد و المخزن المتجــدد، من تثبيت أقدامهما و إحكام القبضة ، و تمكنهما من خيوط اللعبة و أوراق المشهد المغربي ، تمت العودة إلى دائرة مغرب-المخزن ، ليقع الإستغناء عن ورقة ’’الإتحاد الإشتراكي’’ رمز المعارضة يا حصراه ، فلم تعد من حاجة إليه، فعملية إخراج حزب اليوسفي من دائرة اللعبة، لم تكن لها إرتدادات ؟؟ ، فالوظيفة و المهمة؟؟ التي أوكلتا إليه، قد أداها و نفذها حرفا حرفا ، و على أحسن وجه .

     الأن جل المتابعين لشأن السياسي و الحزبي المغربي، يرون بأم أعينهم المآل المؤسف الذي وصل إليه حزب المناضل التاريخي ’’المهدي بن بركة’’؟؟.. إلى ذيل المشهد تقهقر، فاقدا للمصداقية و للجماهيرية، و هو وضع ، الخاسرة فيه الطبقات الشعبية، التي علقت أمالها على هذا الحزب الذي خربته بيادق السياسة ، و سوسة  الإنتهازية المعششة داخل الأحزاب المغربية . 


  أما عن وجه الشبه ، مع إستحضار صور إستحقاقات 2011 ،فيتمثل في كون الحكم المغربي قد إستعمل 
مرة أخرى لحاسة شمه؟؟، فشم روائح الثورات العربية، و أحس بلهيب نيرانها الملتهبة تندلع هناك و هنالك غير بعيد .. خاصة بعد ميلاد ’’حركة عشرين فبراير’’ الشجاعة ، فلا بديل كان أمام القصر و دوائر الحكم و من يهمه أمر المخزن ، سوى التعجيل بإخراج مثل أبواق و سيناريوهات 1997؟؟، لكن في هذه اللحظات ،لا مناص من تخريجات مغايرة ، تتماشى و الظرفية المعاشة أنذاك ، ظرفية الإحتجاج و الحراك المطلبي.


    في تلك الظرفية الساخنة إذن ، تُستعمل أسطوانة تعديل الدستور ،و يُرفع شعار الإستثناء المغربي و خصوصية الشعب و الإنتقال الديموقراطي...
    فخلال مجريات مسرحية
2011  ، كبش الفداء سوف لا يكون إتحاديا ، و لا كتلويا ، و لا تيقنوقراطيا ،ولا وجها مخزنيا، بل 
كبش الفداء ، لن يكون أنسب من الأستاذ الأمين العام لـ’’حزب العدالة و التنمية’’، السيد’’عبد الإله بنكيران’’، و أما الدور الذي سيلعبه من حيث يتعمد أو لا يتعمد ، فــهو في جوهره: مناورة واضحة ، تستهدف الإلتفاف ما أمكن على الحراك الشعبي و إبطال مفعوله..

    لقد كان إخراجا متقنا ، مرفوقا بتزاويق الدستور الجديد و شعارات مغرب الإستثناء و رقم حكومة الإسلاميين .. كلها أدوات إطمأن بها المخزن على حاضره و مستقبله، و أيقن بأن جلده في وقاية و حصانة من إتساع رقعة الإحتجاجات و المطالب .. ، فكانت النتيجة و الثمرة التي جناها الحكم المغربي بزواجه المصلحي مع بن كيران .. بلاشك هي  عبوره بسلام و بلا خسائر.. للأصعب المراحل التاريخية التي واجهها، و أقساها على أي نظام عربي إستبدادي في وقتنا الراهن.


   لقد فعلها حزب الإتحاد الإشتراكي 
في شخص’’اليوسفي’’، ذاك الحزب الذي كانت تلتف حوله الجماهير ،  فوقع في فخ وعود و إستحقاقات 1997 ؟؟، حلبوا منه ما أرادوا ثم لفظوه .. لينتصر حينها و بعدها ، المخزن ، و يندحر الحزب و معه إنتظارات الشعب..

   و ها هم  اللاحقون ’’بن كيران و الرميد و الخلفي ...’’ في أيامنا البئيسة سياسيا ؟ يحرصون على السير على خطى ’’عبد الرحمان و اليازغي و المالكي’’ ، يحفرون قبورهم السياسية بأيديهم ، كما حرفها الإشتراكيون الإتحاديون السابقون .

   بن كيران، لما كشف للرأي العام المغربي و الدولي ، عن مسخة حكومته الثانية ، لم يتغير و لم يتحول و لم يتخلى عن مبادئه ..

   فبن كيران مستمر بنجاح باهر ، في أداء المهمة التي جاؤوا به من أجلها و هو ينفيذها حرفا حرفا و على أحسن الأوجه .

   لقد كان أمين عام حزب المصباح ، مشارك فعلي منذ البداية و عنصر هام جدا ، في خطط إجهاض و الإلتفاف على الحراك الشعبي المغربي، المندلع بالتوازي مع الثورات العربية التونسية و المصرية و الليبية ..

  ملتحي أخر الزمان بن كيران ، و بدل أن ينظم أنذاك و حزبه إلى فعاليات الضغط على الحكم من أجل تنازله لصالح غد مغربي يكون أفضل ، فضل ’’عبد الإله’’ الإرتماء بين جلاليب سيده الذي عين الهمة مستشارا ، قبل تعيينه هو رئيسا للحكومة؟؟...

  و لكل حكومة في العالم إنجازات و إخفاقات .. و ما يسمى بحكومة الإستثناء المغربي ذات حزب ’’ العدالة التنمية ’’ كعمودها الفقري، ما هي سوى أداة و قنطرة إستخدمها حكام المغرب الفعليون، الذين إبتهجوا للإنقلاب في مصر و فرحوا لعودة الإستبداد و الظلم هناك ...، إستخدموها - و لقد نجحوا في ذلك بسلام - لعبور تلك الفترة الزمنية العصيبة ، على كل مستبد ، و هي فترة تاريخية أخفق بن كيران و إخوانه  في حسابات التعاطي معها ..

 فلو تسلم بن كيران و حزبه مهامهم الحكومية ، تحت تفويض شعبي صريح و أرضية صلبة و أجواء صالحة لعمل الوزير و الحكومة ، ثم بعد ذلك  فشلوا و لم يحالفهم الحظ في إصلاح منظومة العدالة  .. مثلا ،

 و لم يحالفهم الحظ في إصلاح التشغيل  .. 

 و لم يحالفهم الحظ في إصلاح التعليم ..

و لم يحالفهم الحظ في إنعاش عجز الميزانية ..






و لم يحالفهم الحظ في إصلاح صندوق المقاصة .

 و لم يحالفهم الحظ في الرفع من الحد الأدنى للأجور ..

  و لم يحالفهم الحظ في تحسين مستوى حقوق الإنسان و الإعلام و المراة و الرياضة و الصناعة التقليدية ... 

  فـــلو حصل كل ذلك ، لكان الأمر متفهما لدى المتابعين ، و لإتخذ له العقلاء و النزهاء الأعذار تلو الأعذار، نظر للمعرفتهم المسبقة بالإرث الثقيل الذي ورثه بن كيران ، بعد عقود من النهب و الإفساد و الإستبداد ، لكن و للأسف صاحب عفا الله عما سلف، قبِل بمنصب رئيس الحكومة خافظا الرأس و للمبادئ .. مربوط العنق .

  للأسف بنكيران و المصباح ، فشلا في التعبير عن هموم غالبية الشعب ، و فوتا على المغرب فرصة لن تعوض ، من أجل بناء أرضية و إعداد ظروف عمل ، أي حكومة مغربية مهما كان لونها و إنتماؤها ، وهذا ليس بإسقاط النظام أو بإزالة الملكية ، فلا أحد طالب رسميا بذلك ،أقول هذا حتى لا يقال بأن بنكران فضل الحكومة بما عليها، تفاديا لإدخال البلد في دوامات الفوضى و الدم ..

   للأسف بن كيران لم يعتبر من مآل حزب الوردة ..و قبِل على مضض بــحكومة فيها سوسة قيادات حزب الإستقلال و سوسة قيادات الحركة الشعبية و سوسة قيادات التقدم و الإشتراكية ..

  بن كيران، الذي لا تقدر حكومته، حتى على تغيير توقيت بث مسلسل مكسيكي مدبلج يمرر مباشرة بعد صلاة الجمعة .. أرهق مسامعنا بــكلمات من قبيل : التماسيح و العفاريت ، التشويش ، العرقلة ، الفساد ، البلطجة ..و كأن المغاربة  تغيب عن معارفهم هاته الأشياء؟؟.

  فعلا ، فحزب بن كيران ، لم و لن يقدر على تقديم ما وعد به ناخبيه ؟؟ ، مادام قد وُضع في موضعه،  يوم الثلاثاء 03 يناير2012 ، على رأس الحكومة ، فقط لإسكات و إخماد  الإحتجاجات التي عمت كامل ربوع الوطن من أجل الإصلاح و الديموقراطية الحقيقية و محاربة الفساد .

  مخطئ من يقول بأن ’’بن كيران’’ تغير و تبدل ، و قد تخلى عن مبادئه لما تم تعيين أعضاء تمشكيلة حكومته الجديدة، فــ’’بن كيران’’ مربوط العنق؟؟ ناجح ، و هو ثابت على الخط المرسوم  ، خط إنتصار المخزن و إندحار الحزب و معه إنتظارات الشعب..

 

 

منير الغيواني - من ملجئه الإقتصادي .


2812

0






 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أسباب الإعتداء الجنسي في زنا المحارم من نظرة إسلامية

الشعب يريد إيقاف الزيادات

يوم 10 -غُشْ - الوطني للمهاجر

ولادة دمية ساخرة تشخص الهمة بعد دمية بنكيران الناجحة

مناظرة المرشحين الخمسة للكتابة الأولى للإتحاد الإشتراكي افتقدت عنصر المواجهة و الكشف

عاجل الزمزمي يبرر قوله عن الشيخ ياسين " "غير مأسوف عليه" "وغيابه خير من وجوده"

العدل و الاحسان:هل يستمر الكيد نحو الهاوية؟ (1/2 ) بقلـــــــــم: مبارك ضيفـــــــــــــي

حركة 20 فبراير ومعاد الحاقد ينالان جائزتي منظمة ترانسبارانسي للنزاهة

هل يقاضي بنكيران بنكيران ؟!!

حصاد الأسبوع من 24 إلى 31 دجنبر 2012- تحرير مصطفى بنعبيد .

من يقول بأن بن كيران فاشل و قد تبدل ، فهو مخطئ ؟؟. - بقلم منير الغيواني -





 
!!! حمل هذا التطبيق

حمل أول تطبيق ألغاز وأسئلة عن مدينة أحفير


حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق