الثلاثاء 22 مايو 2018
            متى يصوم مريض السكر ؟             عامل بركان يوزع الدقيق و السكر والزيت والعدس على المعوزين في رمضان             فيديو معلم يضرب تلميذة ويجرها من شعرها وسط القسم!- فيديو            

 

خطب د. لخضر بوعلي

قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ


مالك مَا أَكَلْتَ فَأَفْنَيْتَ، أَوْ لَبِسْتَ فَأَبْلَيْتَ، أَوْ أَعْطَيْتَ فَأَمْضَيْتَ


إِذَا أَمَرْتُكُمْ بِالشَّيْءِ فَخُذُوا بِهِ وَإِذَا نَهَيْتُكُمْ عَنْ شَيْءٍ فَاجْتَنِبُوهُ


هكذا تصرف الرسول صلى الله عليه وسلم حين غضبت عائشة رضي الله عنها و كسرت قصعة الطعام


وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِقِنْطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ


قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَ

 
شاشة أحفير24
 
نجوم تراويح رمضان

صلاة التراويح مع دعاء ختم القرآن ليلة 27 رمضان بالمسجد الأعظم


ختام سلسلة القراء مع ختم القرآن


صلاة التراويح بالمسجد الأعظم بأحفير- تسجيل هشام حفيظي


17- قارئ أولاد بنعودة


16- قراء مسجد الرحمة


قراء مسجد بدر


14- قارئ زاوية سيدي عمر الفقيه سّي محمد البغدادي


13- عودة إلى مسجد حماموشن


12 - قراء مسجد واد الذهب


فرسان محراب الهداية


10-قارئ و إمام المسجد الأعظم


9 - فرسان محراب الإمام علي


8- بنشنوف : تازي بمحراب زيدور


فرسان محراب الشفاعة : حساني الرياضي و سليماني


سُليْمان : إمام الجامع الصغير - المسجد العتيق -


5- سي عبد السلام : إمام القلعة


4- الكّظماني : فقيه تراويح الزاوية


3- مصطفى عبدوني : إمام مسجد عيشون


نجوم التراويح : 2- طارق العشي


فقهاء التراويح بأحفير : 1- مرزوق أشوخي - مسجد حماموشن

 
 

ذكريات بين الجزائر والمغرب - الجزائر التي تريد الدخول في الحرب مع المغرب لم تكن مهيأة- طبيب القلوب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 أكتوبر 2013 الساعة 43 : 11





 


الغريب ما في الامر هو أن الجزائر التي تريد الدخول في الحرب مع المغرب لم تكن مهيأة لخوض غمار المعارك فيها بسبب حداثة عهدها بالاستقلال ولم يكن في نية حكامها اختراق الحدود المتعارف عليها همهم الوحيد هو ابعاد شبهة صلتهم بالمغرب الذي ولد البعض منهم فيه ولو أقاموا هحربا خاطفة مقابل ذلك ولم يطمئن السكان على طول الشريط الحدودي الفاصل بين البلدين فاستعدوا لكل الاحتمالات وكلما حل الظلام الا وتشنجت فيه أعصاب ساكنة أحفير والمناطق المقابلة للمغرب من الجزائر ضنا أن كل ليلة ربما تخفي ما في ظلامها من مفاجآت تجب أخذ الإحتياطات اللازمة لرجال القوات المسلحة الملكية ، هؤلاء الرجال الذين رابطوا خصيصا على مشارف المدينة منتقون من الذين شاركوا في حروب فيتنام، واسبانيا ينتمون جلهم الى منطقة الريف يقاتل الواحد فيهم في خندقه إما أن ينتصر أو يموت.


في تلك الليلة والاستعدادات قائمة على قدم وساق شوهد رجال أمن يحفرون خندقا على بعد أمتار من مقر مفوضيتهم ، بالطبع هي حرب غير معلنة قد تندلع بين لحظة وأخرى فيها دمار، فيها خسائر في ارواح وممتلكات،تحدث فيها فتن، ونزوح وجب أخذ الحيطة لذلك .


ساد الهدوء على المنطقة في ليلة باردة صافية ظلام دامس الا من بعض النجوم المتلألئة التي تعكس ضياءها على بعض الشعاب حيث يتواجد الخصم، كل عيون قوات الدفاع متجهة الى الجهة الجزائرية ، ولا يتردد على المسامع إلا نعيق الحمير ونباح الكلاب في الواجهتين، يكاد ريق المنصت المتحسس الصاغي أن يجف وهو يلتقط ومضات من بعيد يشعر فيها كأن شعره قد انتصب من شدة التركيز والتحسس لما يجري في الضفة الأخرى رغم بعد المسافة وعتمة الظلام





الساعة قبل منصف الليل بغتة بدأ إطلاق النار في الوهلة الأولى كان متقطعا في الجهة الواقعة بين القنطرة ، ومجزرة الذبائح مباشرة تحت برج  ( لمناصب  ) وهي مساحة تتعدى نصف كلم أو يزيد قليلا ملغمة بألغام متنوعة تركها الفرنسيون كاستعمار من نوع جديد.حصدت من الأرواح البريئة ما لم تحصده معارك بين دولتين .


بدأ التراشق من الجانب المغربي أولا بالأسلحة الفردية تم تحول في لحظة الى أسلحة آلية بمختلف أعيرتها مركزا لناحية بعينها وهي المجزرة وما يحيط بها


في المدينة للتو انتشرت الشرطة المحلية على قلتها وهي تحمل أسلحة ميدانية، الشوارع والأزقة عادت خالية من المارة الا من دعته الضرورة للخروج هنا او هناك ، لعلعة الرصاص تزداد ضراوة ، والقلوب بلغت الحناجر ، وضياء الطلقات ملأ جنبات الواد المحاذي لمجزرة البلدية ، التي تقع في منتصف الحد الفاصل بين الجزائر والمغرب تستغل عادة بالمناصفة يشقها جدول ماء تنظف به الذبائح مخلفاتها تجدب برائحتها مختلف أنواع الحيوانات اللاحمة أثناء الليل وهو ما يُحدِث حركات وخشخشة غير عادية أمام جنود مغاربة لا يعرفون طبيعة المنطقة وعلى تلك الحركات بدأ إطلاق النار طيلة الليل الى مطلع الفجر وكانت الحصيلة مقتل أعداد كبيرة من الكلاب الضالة.

...يتبع


3555

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ta3

samir

الاخ جمال
هاد الصحفي راه يحكي عن الستينات او هاد الشي جديد بلشت الحرب ما بين دولتين عربيتين واحدة لهل ملك شاب واعي والتانية بدون رئيس رئيس لكن جتة جامدة وكانه صخرة من صخور بين لجراف او هو هاد الكاتب مهوس بالحروب لانه لا تفهمه عن اي وقت يتحدت او هو متل البوزيدي لاكنه بصيغة اخرى لان البوزيدي تقاضى 170 مليون ليشعل النار في نفسه ووعدوه بانقاده لكن تاخرو عليه

في 31 أكتوبر 2013 الساعة 39 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الاخ سمير

طبيب القلوب


يا سيدي اترك غيرك يستفيد فهذا تاريخ لا يمكن أن يغير أو يزور بالأمس سألتي باستغراب عن شخص –الولهاصي وحاورتك ولم تجبني واليوم تستفتي صاحب الموقع وتتهمني عن طريقه بالهلوسة وتشبهني – بالبوزيدي الذي تقاضى ما تقاضاه من رشوة ليشعل النار في جسده؟ ما هذا المستوى في التشبيه ، من فضلك سيدي اتركنا من الجدال العقيم فالموقع محترم حري بنا أن نرفع من شأنه لا أن نتخذه واحة لتبادل القدح ، واصل قراءة ما أكتب وما سأكتب وأتمنى أن أكون عند حسن ظن قرائي وطبعا أنت واحد منهم إن كنت – أحفيري أما إن لم تكن من ساكنة المدينة فلدي قاموس مما تحب ومما لا تحب.

في 31 أكتوبر 2013 الساعة 52 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



’’فاطمة الإفريقي’’ تكتب مقالها "الأخير" كاشفة الستار عن خرافة بلد الحريات و دولة الحق و القانون

عدو الثقافة الجديد بأحفير، من هو ؟

ذكريات الإخوة الأعداء، حين دقت طبول الحرب بين المغرب والجزائر على ضفاف وادي كيس و لمناصب - طبيب الق

ذكريات بين الجزائر والمغرب - الجزائر التي تريد الدخول في الحرب مع المغرب لم تكن مهيأة- طبيب القلوب

حصري - لمحبي الشيخ المرحوم الحاج ميمون البوعلاوي - ذكريات خالدة بعين تريو-إنتاج عبدالحق بنزيان

ذكريات خالدة مع المرحوم الحاج ميمون البوعلاوي الجزء الثاني=عين تريو

حملة التبرع بالدم بعين الركادة تحت شعار جدد حياتك بالتطوع وجدد دمك بالتبرع

الرباح يترك الوزارة و ينضم لرياح أحَيْدوس‏

هزة أرضية بقوة 5.2 بمستغانم الجزائرية

كلب واعي في باريز

ذكريات بين الجزائر والمغرب - الجزائر التي تريد الدخول في الحرب مع المغرب لم تكن مهيأة- طبيب القلوب

المغرب يسيّج الحدود البرية مع الجزائر بأسلاك شائكة

البنزين المهرب أغلى ثمنا من المغربي في أكبر ارتفاع لثمنه ما خلق أزمة مادية لدى المهربين و أصحاب السي

“ويكيليس” تفضح العلاقة السرية بين الجزائر والقاعدة لضرب أهداف مغربية

توتر بين فرنسا والجزائر بسبب المغرب

لاكازيرن: قلعة أحفير الصامدة

مسيرة بطول 3 كيلومترات بباريس من أجل فتح الحدود المغربية مع الجزائر

الأخضر الإبراهيمي يدعو لفتح الحدود بين المغرب والجزائر





 
تطبيق هام لا يفوتك !

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن

 
جاءكم المطهر

متى يصوم مريض السكر ؟


من الأرشيف: حريرة جمعية السعادة لإفطار الصائمين في رمضان


5 نصائح لإنقاص الوزن خلال رمضان


ارتفاع الإقبال على التمور العربية لأنها رخيصة مقارنة مع المغربية

 
كأس العالم 2018

” الأسود” مرشحون لاحتلال رتبة الوصافة في مجموعتهم بنسبة 13.9 في المائة

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

عامل بركان يوزع الدقيق و السكر والزيت والعدس على المعوزين في رمضان


فيديو معلم يضرب تلميذة ويجرها من شعرها وسط القسم!- فيديو


وزير الشغل: أنا وزير ولست مواطن بالزنقة (فيديو)


عاجل، أول أيام رمضان يشهد عواصف و أمطارا بأحفير و بركان ووجدة ومختلف مدن الشمال و الشرق


مسجد الشفاعة يفتح الجمعة الثانية من رمضان، وديونه تفوق 76 مليونا تنتظر المحسنين الذين يبتغون الجنة

 
وفيات و تعزيات

تعزية في وفاة الطفل يوسف قضاض وفيديو الدموع و الحزن... الله يرحمه


السيد عبدالقادر البوعلاوي في ذمة الله


عاجل- تعزية في وفاة الفاضلة رابحة موساوي بالديار الإسبانية بعد معاناة مع المرض

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
مساجد أحفير صدقات جارية

ملحمة جمع تبرعات بقيمة 8 ملايين لمسجد النور بتيزي - فيديو 1 و2و3


كلمة السيد يحي التيزاوي رئيس المجلس العلمي في حق معلمة مسجد النور


فيديو جدير بالمشاهدة : المحدث الذي جمع أكثر من 8 ملايين تبرعات لمسجد النور بتيزي


زيارة مسجد الإمام علي بأحفير، فيديو عملية تبليط الجبس بقاعة صلاة النساء

 
مساجد أحفير

مساجد أحفير : المسجد العتيق هو أقدم مسجد بأحفير


حكاية مساجد أحفير مع عمر جلول .1- مسجد حماموشن


تفسير آية: إن الذين يخشون ربهم بالغيب لهم مغفرة وأجر كبير