الأربعاء 20 فبراير 2019

    أحفير 24         إطلاق أحدث طرازات Y7 Prime 2019 بالمغرب ب 1899 درهما             "الزرواطة" وخراطيم المياه لتفريق مسيرة الاساتذة المتعاقدين بالرباط في ذكرى" 20 فبراير"            

100000 مشاهدة للمقال

100000 قراءة - فيدو

حصري - حوار مع لمومنات

قبل شهر من وفاته رحمه الله

36000 قراءة - الدكتور

لخضر بوعلي شخصية 2018

 
خطب د. لخضر بوعلي

خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي


القرآن الكريم وعناية الله به


عناية الأمة بالقرآن الكريم


من آذى أحدا من الصحابة فاتهمه في دينه


قتلوا عمر......وقتلوا فينا عمر

 
جاليتنا بالمهجر

القبض على 12 شخصًا كانوا يقومون بتزوير بطاقة الإقامة العائلية للمواطنين المغاربة - فيديو


ألمانيا ترحل 665 مغربيًا لبلدهم من مجموع 1500 مهاجر مغاربي


هام للجالية بالخارج: السيارات التي تحمل لوحة ترقيم أجنبية عليهم ملء بياناتهم على الانترنت عبر نظام "

 
قال الفايسبوك

نيران "فيس بوك" تحرق فرنسا و يصبح أرضا خصبة للسترات الصفراء

 
!!! حمل هذا التطبيق

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
شخصيات و أطر أحفير

آسية بوعلي أصغر طالبة تنال الدكتوراه من جامعة محمد الأول


آسية بوعلي تحصل على الدكتوراة بدرجة مشرف جدا وتشرف مدينة أحفير

 
 

قراءة في مثلث جرائم اغتصاب الأبن وقتله و قتل الإبنة المعاقة وأمها و الانتحار مع البنتين من طرف أبيهم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 دجنبر 2013 الساعة 39 : 19





 


باسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على سيدنا محمد،

لست هنا بصدد التكلم عن مثلث بيرمودا المعروف بقوة الجاذبية الخارقة للعادة و التي صعب على العلم المعاصر بكل تقنياته فهمه و إنما هو مثلث من نوع آخر طرق ديار الوطن و أصبخ يغير اتجاهاته الجغرافية لينتشر بشكل رهيب جداً و بشكل تقشعر منه الأبدان و تخفق منه القلوب و تدمع منه العيون.


في الأيام القليلة الماضية تصفحت الجرائد الإليكترونية - وعلى رأسها جريدة أحفير 24 الناقلة لأهم الأخبار - فقرأت أنباء سيئة و وحشية يدور فلكها في نقاط ثلاث الإغتصاب، القتل و الانتحار.

من اغتصاب الأجانب لأطفال الوطن انتقلت العدوى عند بعض الناس إلى اغتصاب فلذات أكبادهم و ذويهم بنزواتهم الشيطانية دون خوف من الله و لا من المجتمع و لا من القانون.

لعل الفضيحة التي قام بها رجل تارودانت - اقرأ الرابط - و التي من خلالها اغتصب ابنه خمس مرات ثم قتله ليرمي به إلى الكلاب الضالة و المتشردة لمسرحية لمأساة ربما لا تحدث حتى في دول الإلحاد و الدول العلمانية التي كنا بالأمس القريب ننتقدها شر انتقاد فدارت الرحى على البعض من الوحوش "الإنسانية" في الوطن ليقترفوا ما أفظع و أبشع.



الإجرام و القتل أصبح عملة أخرى يتعامل بها المجرمون في المغرب و التاريخ يشهد عليهم بسلوكياتهم المضادة لحق العيش و حق الحياة للآخرين و للغير.هؤلاء المجرمون بطبيعتهم النفسية السوداوية يفضلون بقاءهم على الحياة الشهصية بقتل و إزهاق أرواح الآخرين و لو كانوا أولي قربى أو الجار الجنب.

المتقاعد العسكري الوجدي خير دليل على هذا، حيث عمد هذا الأخير إلى قتل ابنته لأنها ربما من باب أنها معوقة أو معاقة،- طالع رابطنا- اعتداؤه لم يكن إلا اعتداء على البراءة و اعتداء على روحها المسالمة التي خلقها الله عليها.قتلها و لم تبرد نفسه فقتل أمها أي زوجته التي بفطرتها النقية الطيبة حاولت أن تدافع عن ابنتها الضعيفة.إجرام و حشي يضرب في علامة اثنين في أسرة واحدة.بدل أن يبذل كل مجهوداته لحماية أسرته، لجأ هذا المتقاعد العسكري المرائي أنه يدافع عن الوطن إلى البطش بأهله و بأغلى ما عنده ابنته و زوجته.






لم يبق الانتحار على مستوى الفرد بل أصبح يتخذ بعده الجماعي و توريط الغير في الانتحار مع المنتحر بشكل أو آخر، حيث قام في الأيام القليلة الماضية شبه رجل باقتراف جريمة كبرى عن طريق الإنتحار الجماعي و ذلك عن تفجير أنبوبة غاز في شقته بوجود ابنتيه الإثنتين ذوات الخمس و السبع.- انظر رابطنا -

ساعة الغضب الكبرى و وساوس النفس و الشيطان و بدون تمهل و ذكر الله سبحانه و تعالى قد يصبح القلب ظلاميا لا يرى إلا سوادا في سواد و تكون النتيجة صدمة كبرى لا تتشافى أبدا و لو اكتسب الشخص مال الدنيا و مِلْء الأرض ذهبا.

عندما تغيب إنسانية الإنسان و يصبح الإنسان إنسانا بشكله و مظهره الخارجي و يُخبئ من ورائه و في باطنه وحشيته التي سرعان ما تنكشف فجأة و بدون سابق انظار في واقعه، لتترك الحليم حيرانا فتنصدم الأنفس و تتمزق القلوب بدون شفاء.

إنه الوازع الديني و الخوف من الله الذي قل و تراجع في حياتنا في السنوات الأخيرة فأصبح البعض مسلما بالإسم و العباءة و الطربوش.
يبقى السؤال معلقا إلى أين المجتمع رائحا و ذاهبا؟

watanimaroc@yahoo.fr

 

 

 


2446

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مقال واع واعد

جمال يجو

مقالك أخي حسن طيب المقصد حسن التناول...
إن الابتعاد عن الشرع يجلب الخوف و الوسواس ثم السوداوية التي تتخبط في سلوك الإنسان ليصبح غير سوي و قد يقدم على أبسط الحلول و أسرعها في نظره...

إن المغربي مع الأسف محروم من الدعم النفسي و المادي والمعنوي من الأقارب و المسؤولين...

و أعتبر شخصيا أن هاته الحكومة الفاشلة جلبت اليأس و الإحباط لأغلب المواطنين وأن المسؤولين لهم نسبة هامة من انتشار الاكتئاب و الأمراض النفسية الواسع ، نتيجة انتشار الخوف وعدم الأمن نتيجة انتشار السيبة والمهانة نتيجة انعدام الشفافية والعدل نتيجة عدم تحكيم العقل و الموضوعية والحكامة الحقيقية.

في 03 دجنبر 2013 الساعة 53 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب؟

رشيد نيني يستعمل الإيحاء الجنسي في عموده "شوف تشوف" بجريدة "الأخبار"

محاضرة للدكتور العيادي في علم النفس ، و علم النفس النمائي ، السيد لطفي الحضري ، حول القراءة السريعة

الشعب يريد إيقاف الزيادات

ولادة دمية ساخرة تشخص الهمة بعد دمية بنكيران الناجحة

قراءة في مناظرة المرشحين الخمسة للكتابة العامة للإتحاد الإشتراكي - بقلم مصطفى بنعبيد - أحفير -

بيان اتحاديي 20 فبراير ببوزنيقة على هامش المؤتمر التاسع للحزب

الكاتب الإقليمي للعدالة والتنمية بالحسيمة : رسالة تعزية في الاستاذ ياسين رحمه الله‏

إلهام شاهين تنتصر قضائيا ضد أستاذ للتفسير بجامعة الأزهر إتهمها بالزنا على الهواء

أبناء أحفير يختتمون الورش الكبير بحديقة محمد الخامس

قراءة في مثلث جرائم اغتصاب الأبن وقتله و قتل الإبنة المعاقة وأمها و الانتحار مع البنتين من طرف أبيهم





 
صورة
Flag Counter http://www.ahfir24.com/
 
أكثر من 35000 مشاهدة

زيارة لمومنات المحتاج لدعمكم و الذي يدعو بالخير لكل الأحفيريين - فيديو -


الدكتور لخضر بوعلي رجل سنة 2018 بأحفير بنسبة 50 في المائة من الأصوات التعاليق متبوعا بكمال النيفة

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

إطلاق أحدث طرازات Y7 Prime 2019 بالمغرب ب 1899 درهما


"الزرواطة" وخراطيم المياه لتفريق مسيرة الاساتذة المتعاقدين بالرباط في ذكرى" 20 فبراير"


سعيد امزازي يؤجل مرة أخرى جلسة الحوار الاجتماعي مع الفرقاء الاجتماعيين بالنقابات القطاعية


فيديو الرد الصادم للمحسنة نجية نظير التي تبرعت بأزيد من مليار على الناس لي عايروها


تكوين أول فوج من المتبرعين المنتظمين بالدم بإقليم بركان من طرف رئيسة الجمعية الأستاذة حياة عيادي


هل يطفئ الجعواني جمرة الزاكي الوافد الجديد على الدفاع الجديدي بملعب العبدي ؟؟


فيديو سيدة أعمال مغربية تتبرع بمليار و 300 مليون لبناء مدرستين


جمعية المتبرعين بالدم بإقليم بركان تنظم حملة للتبرع بالدم تحت شعار :" السياقة تربية وسلوك"


"مونديال" 2030 يعود للواجهة باستضافة الملك للعاهل الإسباني


لشكر: كيف لرئيس حكومة أن يحتفظ بتقاعده البرلماني في الوقت الذي منعه على البرلمانيين

 
وفيات و تعزيات

عاجل: وفاة الشاب سفيان مالكي في حادثة سير بالولايات المتحدة الأمريكية


عاجل، جنازة الطفل محمد أمين الطيبي ابن الحلاق الميلود اليوم الأحد عصرا


وفاة العم مولاي عمر المجاطي رحمه الله


السيد محمد ينعوري في ذمة الله