الأحد 26 مايو 2019
    الشكر للقراء على وفائهم         لأخذ العبرة يا سالمي الأجسام            الجزائريون يتعاطفون مع ذوي الاحتياجات الخاصة ويمددون عهد بوتفليقة في الرئاسة            فريق سوسيو أحفير في طريقه إلى اللقب            عامل إقليم بركان يداعب كرة القدم            تسيف وتسيب بمدن المغرب - صورة حقيقية أحدثت ضجة بالفايسبوك وأضحكت عنا الجزائريين            ضرر رفع سن التقاعد بالمغرب            احتفال بذكرى المولد النبوي بمؤسسة الرسالة بالناظور            الإبراهيمي والزردالي            العسكر يسعون بين الصفا و المروة            كاريكاتير حول البرلماني الزردالي من إقتراح سهيل حمادي            رفع سن التقاعد ل 62 سنة + +            هدية الجوبر لعمدة هيروفيل            سنة سعيدة 2014            سنة سعيدة محفرة 2014            عائلة هندية عائدة من العمل !!!!!            خريطة المغرب حسب تلميذ وطني            بوتفليقة يصدر القرقوبي للمغرب            تصفحوا إشهارات الموقع أعلاه            سنة هجرية سعيدة 1435            عـــيد الغـــربة             بن كيران يزداد ’’ صغــرا ’’ ؟؟            زواج الأنترنـــــــــــــــــت            آخر إنجازات بنكيــــــران            عبقرية شباط            كثرة المصاريف!! منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر            نخبتنا السياسية الفاسدة            هاد الشي للي قدر عليه السي بنكيران            اليوم بزغت شمس شعب، لا تتحمل أنظمتنا الفرعونية رؤيتها.            اليوم بزغت شمس شعب، لا تتحمل أنظمتنا الفرعونية رؤيتها.            مع الشعوب .. ضد الطابور الخامس            اللاعبون و الملعوب بهم في السياسة المغربية            ما تـنـخـلعــوش ، يا لي مزال ما هجـرتـوش            موازين ، و العام ماشي زين            لم يبقى بعد الربيع سوى الحصاد             حتى الأنف الطويـــــــــــــــــــل؟؟ يمكنه أن يفعل أشياءا حقيقية..غير الكــذب             لــقديمــة .. و لا .. جــديـــدة            عنـــدما ينتفـــض الإنــتـهازيــــون             ناجي العلي.. يعلق ؟؟            تفجيرات بوسطن ..            هجوم إلكتروني على مؤسسات الكيان الصهيوني            بــــــــالــــغـمــزة            حفرة المصباح، من أجل مص غضب مطالب الإصلاح             و إنطلقت قافلــة المــصباح             جميع رؤساء الويلات الأمريكية المتحدة ، في خدمة الكيان الصهيوني            كاريكاتير سياسي : عندما تستقيم القامات .. لتنحني عوضها المبادئ و الشعارات ..            عقارب "ساعة زمن الفساد" المغربي تشتغل و تدور،لتشير عند كل مرحلة إلى رقم من الأرقام .            يا أحفير .. تستاهلي كل خير ، و لكن ...            المغرب يشارك في أشغال دورة حقوق الإنسان بجنيف ،على واقعة "حذاء ميدلت".            تقبيل الحذاء في مغرب الاستثناء            سفراء المغرب والجزائر            المصباح و الزيادة في الكهرباء            الشاب خالد            كراكيز أخذوا مالي و أعطوه لمالي - منير أبو هداية -            حمزة ينفي تدخل الزاوية في السياسة            جامعة كرة الطاووس المغربية توالي حصد الفشل و الهزيمة            منتخب ما كاين والو الطاووسي !!!            كاريكاتير منير أبو هداية حول سماح المغرب لهولاند باستعمال أجوائه            وظيفة حاكم الجزائر في الهجوم الفرنسي بمالي - كاريكاتير منير أبو هداية            هدية الكاريكاتيرست الموهوب أبي هداية لبوابة أحفير الإخبارية            المطر يسقط بغزارة ويحتج يوم 13 يناير            




100000 مشاهدة للمقال

100000 قراءة - فيدو

حصري - حوار مع لمومنات

قبل شهر من وفاته رحمه الله

 
خطب د. لخضر بوعلي

خطبة الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله


خطبة الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي

 
 

يا مصرُ صبراً، فليعزن الله الذين صدقوا و ليفضحن الكاذبين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يناير 2014 الساعة 59 : 10





 

 

يا مصرُ صبراً، فليعزن الله الذين صدقوا و ليفضحن الكاذبين.

 

بقلم:  أحمد حسيسو

الفهرس:

سرقـــــــــــــــــة ثورة.

غربال تلــــــو غربال.

الراقصون على جراح المصريين.

بشــارة للمستضعفيــــــن.


سرقة ثورة:

لم تكن انتفاضة الشعب المصري في الخامس و العشرين من يناير2011 م بالأمر الغريب عن سنن التحولات التاريخية، فقد كانت الظروف الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية في مصر مهيأة في أواخر عهد الرئيس مبارك  و مناسبة لاندلاع ثورة شعبية عارمة، بيد أنها تنتظر حدثا ما يكون بمثابة الشرارة الأولى لانطلاقتها، وهو الأمر الذي جسده سقوك نظام طاغية تونس زين العابدين بنعلي.

 غير أن الأحداث المتسارعة بعد نجاح الشعب المصري في التخلص من النظام الديكتاتوري للرئيس حسني مبارك، قد أصابت الكثير من المراقبين بالذهول، و أسدلت على قطاعات واسعة من الشعوب التواقة للانعتاق سحابة من اليأس و الإحباط، كما خيم جو من خيبة الأمل في أوساط الضعفاء المستضعفين في بلاد مصر الجريحة بسبب ما نجم عنها من ويلات، خلاصة هذه الأحداث مؤامرات ماكرة محبوكة من طرف أدمغة صهيونية و صليبية نفذها عبيدها من ذوي الذهنية العلمانية البليدة  عن طريق القوة العسكرية " العتيدة" ،  تم تموينها من طرف الأنظمة الخليجية " المخلدة"،  أفضت إلى رجوع النظام المطرود إلى سدة الحكم مرة أخرى  متلصصا عبر النافذة ليسرق الثورة البهية   !   و لكل طرف من أطراف المؤامرة مآربه الخاصة، نعود إلى قدر من تفاصيلها لاحقا بإذن الله.

غربال تلو غربال:

إن مصاب الشعب المصري جراء هذه المؤامرة مؤلم جدا، و الثمن المؤدى لأجل العدالة و الحرية و الكرامة باهض جدا، والجرح الغائر في جسد الشعب لا يزال ينزف دما فوارا، و لن يستطيع تحمل تلكم الآلام غير المصطفين الأخيار الصابرين في البأساء و الضراء، المعتصمين حقا بحبل الله، وعلى قدر إيمانه يبتلى المسلم، و ليمحص الله الذين آمنوا و يتخذ منهم شهداء. 

و المتفحص لمجريات أحداث الحراك المصري سوف يقف على تمحيصات ميزت معادن الناس، و أفرزت مواقف مختلفة أفصحت عن هوية ذوي القيم الإنسانية النبيلة و طبيعة ذوي الأطماع المنافقة المشينة، بل أضحت فرقانا بين الحق سواء بمعاييره الشرعية أو بالمعايير الدستورية المتعارف عليها إنسانيا، وبين الباطل بكل المقاييس، و أبانت عن سفاهة و سقاطة قوم في مقابل رفعة و مروءة آخرين.

فأولى هذه التمحيصات كان أثناء اندلاع الثورة المنادية بإسقاط نظام مبارك، إذ نتج عن الحراك فريقان، فريق الشعب بتلاوينه الإسلامية و الليبرالية و الشبابية الذي عانى الأمرين من منكرات النظام التي لا حصر لها، و فريق المنتفعين من النظام المستميتين لأجل حماية مصالحهم، فجندوا لأجل ذلك البلاطجة و المغفلين و كل ناعق من مرتزقة رجال الدين الذين يفتون بحرمة الخروج على الحاكم حتى و لو غش في الحكم و خان، و يدعون لفضيلة الإذعان له حتى و لو باع للعدو الأوطان.

ثاني التمحيصات حدثت في غمار الانتخابات المتنوعة والتي كشفت عن مكونين أساسيين يحملان مشروعين مجتمعيين مختلفين هما المكون الإسلامي بشقيه الإخواني و السلفي المتجذر داخليا، و المكون الليبرالي العلماني المدعوم خارجيا، و قد حسم الشعب المصري ديمقراطيا خياره لصالح المكون الأول في ست محطات انتخابية شهد على نزاهتها الخصم قبل الصديق، لكن المعسكر الخاسر لم يستسغ خسارته، فعمد و بإيعاز و تأييد من أعداء العروبة و الإسلام إلى عرقلة الجهود الصادقة الحثيثة للحكومة المنتخبة الرامية إلى النهوض بالبلاد، و إفشال مخططاتها التنموية و الاجتماعية، مستندا إلى بقايا النظام الذين لا يزال لهم نفوذ قوي في مختلف مفاصل الدولة اقتصاديا و إداريا و ماليا و قضائيا و عسكريا، و الغرض الخسيس واضح لا غبار عليه هو تأليب الرأي العام على الحكومة الفتية عندما تعجز عن تلبية منتظرات المواطنين المتطلعين إلى تحسين أوضاعهم المعيشية و الاجتماعية بعد الثورة، كان تدبير تلك الأزمات المفتعلة امتحانا عسيرا لحكومة السيد الرئيس محمد مرسي، و في خضم ذلك البلاء تم تدبير المؤامرة الشيطانية الآنفة الذكر التي نفذها وزير الفاع عبد الفتاح السيسي، إذ أقدم على انقلاب عسكري رغم أنف الشرعية الدستورية و رغم أنف كرامة الشعب المصري، فقام بعزل الرئيس المنتخب و أعضاء حكومته وأسرهم، و ارتكاب جرائم و مجازر في حق أحرار مصر و حرائرها، لا لشيء إلا  لأنهم رافضون ل"شرعية" الانقلاب العسكري، ومطالبون بعود ة الجيش إلى ثكناته و وظيفته الطبيعية، و إخلاء سبيل السيد محمد مرسي و حكومته المأسورة لتمارس مهامها الدستورية.


 و هنا يبدو التمحيص الثالث و الأكثر إثارة للدهشة، و من داخل صف الإسلاميين، حيث وافق حزب النور السلفي على ما سماه السيسي ب "خارطة الطريق" الانقلابية، و بذلك فرط في عقيدة الولاء و البراء التي لا يكاد يخلو مجلس من مجالس أتباع الحزب من الاستفاضة في معاني هذا المصطلح العقدي، و انسلخ من الشرعية الدستورية لينحاز إلى صفوف البغاة الظالمين، و أقدم على أسوأ من ذلك عندما شارك في ما سمي بلجنة الخمسين لإعادة وضع الدستور تحت رئاسة الخائن عمرو موسى، و لم يتورع "حزب النور" و لم يجد حرجا في الدعوة للتصويت لصالح تلك المهزلة، إضافة إلى خذلان حزب النور لمسيرة الإخوان، فضح الله تعالى جبن مجموعة من "الدعاة" الذين ملؤوا الدنيا ضجيجا بالمواعظ و الفتاوى، حتى إذا جد الجد و تطلب مواقف الرجولة انحنوا أمام الصنم السيسي و خذلوا دعوة الحق التي لبسوا لبوسها عقودا من الزمان،  دعوة و خطابة فصيحة جعلت ملايين الأتباع تدين لهم ، لكن السادة الدعاة " الأجلاء"،عوض تعبئة هذه الملايين لنصرة الحق، عملوا على تنويمهم بفتاوى "اعتزال الفتنة" و "حقن الماء"، و تخديرهم بعدم "منازعة الأمر أهله" و ما إلى ذلك من مصطلحات و نصوص دينية يتم تفسيرها بما يبرر خيار الجبناء و مخطط الخبثاء.


من غربال الثورة الشعبية إلى غربال الانتخابات، فغربال الصف الإسلامي في ظل إجرام و فتنة السيسي، ذلك ليميز الله الخبيث من الطيب، و يجعل الخبيث بعضه فوق بعض فيركمه ركاما قبيح المنظر كريه الرائحة، و يبقى الإخوان بجناحيهم الدعوي و السياسي و من معهم من شرفاء أرض الكنانة في الميدان مرفوعي الرؤوس شامخين لا يضرهم من خالفهم، إلا ما يصيبهم من أذى في سبيل الله، صادعين بالحق لا يخافون في الله لومة لائم، ثابثين محتسبين حتى يأتي وعد الله بالنصر المبين، و فك رقاب المظلومين، و يُرِيَ اللهُ عز و جل آخرَ فراعنة مصر من عباده المستضعفين ما كانوا يحذرون.





الراقصون على جراح المصريين:


كانت أرض الكنانة مرتعا للصهاينة منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد المشؤومة في عهد الرئيس المغتال أنور السادات، و استمر مسلسل إذلال الشعب المصري خاصة خلال عقود عهد حسني مبارك الذي بلغت به العمالة لأمريكا و الدولة العبرية أن شدد الحصار و الخناق على الشعب الفلسطيني الأبي، بل و تحالف مع العدو  الأول للأمة العربية و الإسلامية ضد المقاومة الفلسطينية الباسلة التي تحظى بكل تقدير و احترام لدى العرب و المسلمين، حتى أضحى النظام المصري مكروها جدا جدا ليس من طرف الشعب المصري فحسب، بل من طرف أمة سيدنا محمد صلى الله عليه و آله و سلم قاطبة، و بالمقابل لقي ودا و ترحيبا عند الصهاينة و الأمريكان و الصليبيين المعاصرين، شأنه في ذلك شأن كل الحكام العرب و المسلمين الخانعين لإملاءات أمريكا و "إسرائيل"، فمن الطبيعي إذن أن يزلزل  سقوط مبارك أمن الدولة العبرية، ويثير حفيظة الأمريكان، و يزعج استقرار ملكيات خليج العربان.


بالنسبة للصهاينة:


إن ذهاب نظام مبارك إلى مزبلة التاريخ طامة أمنية بالنسبة للصهاينة، فوصول الإسلاميين إلى دفة الحكم دعم للمقاومة، و سعي حثيث لرفع الحصار و العمل على تحرير الشعب الفلسطيني، و من ثم فمن الطبيعي أن يسعى الصهاينة بكل ما أوتوا من قوة إلى تقويض التجربة الديمقراطية المصرية التي تمثل عزة الشعب المصري، و إعادة المياه إلى مجاريها العفنة القديمة، و لا ضير من إسالة الدماء البريئة، فالعقيدة الصهيونية تعتبر العرب أفاعي يجب إبادتهم تقربا إلى الله   

! 

بالنسبة لأمريكا:


إن سقوط نظام عميل من حجم النظام المصري خسارة استراتيجية تشبه خسارة نظام شاه إيران في أواخر سبعينيات القرن الماضي، و من شأنه أن يعقد الالتزامات الأمنية للولايات المتحدة تجاه الكيان الصهيوني المدلل، أضف إلى ذلك إمكانية تحول مصر في ظل قيادة إسلامية رشيدة  إلى قوة إقليمية هامة و منافسة لمصالح الدول الكبرى في المستقبل، لذلك فصعود نظام إسلامي في مصر كان و لا يزال خطا أحمر بالنسبة لأمريكا و أذنابها، و لتسل الدماء و ليكن ما يكون، المهم لا  شيء يعلو فوق مصلحة فراعنة الزمان   

!

بالنسبة للخليج:


إن من شأن نجاح الشعب المصري في بناء دولة قوية متقدمة على كافة الأصعدة بعد انتزاع حريته و كرامته، و بالنظر إلى موقع مصر في العالم العربي،  أقول من شأن ذلك أن يحفز دافعية الرغبة في التحرر و الانعتاق لدى شعوب الخليج  العربية، وهذا ما يهدد عروش الأنظمة هناك، و لذلك فهي تبذل قصارى جهودها و تنفق الأموال لمنع ألسنة لهيب الربيع العربي أن تلفح وجوهها، فها هي تخوض حربا مالية خارج أسوار الخليج لتقوية موقف الانقلابيين و نفوذهم في مصر، و لأجل إجهاض التجربة الديمقراطية، مهما أريق من دماء الأبرياء، بل و هذه الإراقة مطلوبة و مفيدة لكبح جماح كل من سولت له نفسه الخروج عن "ولاة الأمر" في أي مكان  

!

بشارة للمستضعفين:


الآن انكشفت حقائق الميدان، طرف ظالم مجرم بميزان الشرع و بميزان الديمقراطية و بميزان المواثيق الدولية و حقوق الإنسان و قوانين الحريات، وطرف مظلوم بكل المقاييس لا ينكر ذلك إلا جاحد يحاول عبثا حجب أشعة الشمس بالغربال، و أنى له ذلك، كما انفضحت الديمقراطية الغربية عندما وقفت تتفرج على ذبح أختها المصرية، و خنست القيم الإنسانية التي تتبجح الدول العظمى بضرورة حمايتها و على رأسها  كبراء مجلس الأمن الدولي.


خلاصة القول، إن قوى البغي العالمي متواطئة مع الجلادين، و لا سند لأحرار مصر إلا الله، فلكم الله يا إخواننا و أحبابنا المضطهدين المصريين، و غدا قريبا إن شاء الله يتتحقق فيكم و لكم قولُ ربنا جل و علا بشارة ًللمستضعفين في سورة القصص: " و نريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض  و نجعلهم أئمة و نجعلهم الوارثين، و نمكن لهم في الأرض و نري فرعون و هامان و جنودهما منهم ما كانوا يحذرون"، اللهم مُنَّ على عبادك الصالحين في مصر بالتمكين و النصر المبين ، آمين و الحمد لله رب العالمين.

                                         ورزازات في 23-12-2013                                                                                                                                              

 


1826

0






 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المصارف الإسلامية قد تلج المغرب سنة 2013

الطاوسي يخرج خرجة نهائيا ويستبدله ببنعطية كقائد لكوموندو الأسود في كأس إفريقيا بجنوب إفريقيا

وزير الصحة يقدم وعودا للبرلماني الزردالي بإنشاء مستشفى بأحفير التي تعرف احتجاجات منذ ثلاث سنوات

إجتماع ثاني لجمعيات المجتمع المدني بمنزل محمد صديقي بأحفير

نداء لسكان أحفير للخروج لوقفة من أجل بناء المستشفى بكاتروت أحفير يوم السبت 05 يناير 2012

نداء لسكان أحفير للخروج لوقفة من أجل بناء المستشفى بكاتروت أحفير يوم السبت 05 يناير 2012

السيد عبد الحق الحوضي عامل إقليم بركان يحضى برضى وترحيب ساكنة أحفير التي تنتظر إنجازات كالمستشفى

الشرطة بأحفير تحجز ما يقارب 300 قنينة خمر مهربة

أحمد الدرداكي - نجم نازل

القاء القبض على مروج المخدرات- جماعة اغبال تصوت لصالح الحساب الاداري- اتحاد احفير يعتدر....

يا مصرُ صبراً، فليعزن الله الذين صدقوا و ليفضحن الكاذبين





 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

شاهد نهضة بركان الزمالك مباشرة من هنا


الأربعاء 5 يونيو أول أيام عيد الفطر بالمغرب وأغلب الدول العربية إن شاء الله


فوزي لقجع يشحذ همم لاعبي الوداد قبيل موقعة الترجي


مدرب الزمالك سيعتمد هذه الخطة الدفاعية ضد نهضة بركان

 
صورة

 
!!! حمل هذا التطبيق

حمل أول تطبيق ألغاز وأسئلة عن مدينة أحفير


حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق