الإثنين 19 نوفمبر 2018

  ترحموا على أموات أحفير

 

Rejoindre ce groupe
            مشكلتنا هي الإستعمار             أسبوع من الأمطار يبشر المغاربة بداية من ليلة السبت إلى الجمعة 23 نونبر - فيديو             إضراب ناجح لهيأة التوجيه والتخطيط التربوي ووقفة احتجاجية أمام الوزارة - صور            

 
‎ترحموا عليهم‎
Groupe Facebook · 475 membres
Rejoindre ce groupe
للترحم على أموات أحفير وأغبال والنواحي....اللهم ارحمهم واغفر لهم وتب عليهم واجعل قبورهم رياضا في الجنة..آمين... حتى يتمكن الناس من الترحم على أفراد عائلاتهم...
 

اكتشف الاعلان
من فضلك طالع الإعلان
 
خطب د. لخضر بوعلي

مشكلتنا هي الإستعمار


لا تفسدوا علينا اسلامنا


طلب العلم بين ما يجب وما يراد


هكذا كان اسلافنا وبهذا انتصر الإسلام


كان سيد الأنام يكثر من سيد الكلام في سيد الأيام


الرزق وعلاقته بالشريعة Lakhdar Bouali Ajoutée le 15 août 2018


الجوانب الخفية من الأسرة المسلمة


الطلاق بالمغرب بين الشريعة والواقع


الأمن والصحة والغداء

 
!!! حمل هذا التطبيق

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
وفيات و تعزيات

تعزية في وفاة خالنا الحاج محمد ولحاج - العسكري -


تعزية في وفاة الزميل الأخ عبد الوهابي رضوان رحمه الله


رحيل الممرضة حبيبة درويش رحمها الله

 
 

تفاصيل وفيدوهات نكسة الجوبر التاريخية في رفض الحساب الإداري للمرة...


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 فبراير 2014 الساعة 35 : 18



المزيد من هنا

 

 

   

 


عرفت الدورة العادية لشهر فبراير أمس الخميس 21.02.2014 ، والتي تمت فيها دراسة الحساب الإداري برسم سنة 2013 ، وبرمجة الفائض المالي ، وإعادة تخصيص اعتمادات الفصل 41/50.30.40، دفعات إلى الحساب الإداري للمبادرة الوطنية لتنمية البشرية والمتعلق ببناء دار المواطن إلى الفصل 31/30.21/20.30 والمتعلق بصيانة الطرق والإذن لرئيس المجلس البلدي برفع دعاوي قضائية من أجل المطالبة بالتعويضات المادية الناجمة عن الأضرار التي لحقت ممتلكات الجماعة جراء حوادث السير.

 

وكسابقتها عرفت الجلسة فوضى وتبادلا للتهم بين الرئيس والمعارضة من جهة ، والمنشقين من جهة أخرى ، تدخلات المستشارين الجماعيين كانت في مجملها أسئلة للرئيس ، فيما الرئيس كان يمرر الكرة للموظفين لكن عدم التنسيق بين الدفاع الذي هو الرئيس ، ووسط الميدان ونعني هنا الموظفين جعل المعارضة التي كان قلب هجومها عبد الله بنتفريت تسجل أول هدف ضد الرئيس ، حيث مصاريف الرئيس داخل المملكة كانت الكرة التي مررها المستشار وهاب لبنتفريت وسجل بها أول هدف ، بعد مطالبته بمحاضر المصاريف، والتي لم تكن متوفرة بالقاعة ، والتي جعلت أحد الموظفين ينسحب من القاعة نحو أحد المكاتب من أجل البحث عنها ، هذا الخطأ الفادح من الرئيس جعل حكم اللقاء السيد حسن المرزوقي يوقف اللقاء في إنتظار محضر مصاريف الرئيس بالمملكة .


خبرة الهداف عبد الله بنتفريت في مثل هذه المقابلات وبعد غيابه لمدة دورتين ماضيتين ، بسبب تواجده بمناسك الحج ،وخبرته السياسية ، جعلته يركز على نقطة ضعف الرئيس في هذه الدورة . وبفعل نجاح الهداف عبد الله بنتفريت وبتمريرات المستشار عبد الإله وهاب والذي كان في السابق كاتم أسرار الرئيس والنائب الأول له ، حيث أن عبد الله بنتفربت يعرف جيدا أنه بفضل عبدالإله وهاب يمكن إسقاط الرئيس بعد طول الإنتظار ، وبذلك إنفتحت المقابلة كاملة وسجلت المعارضة بمساندة المنشقين إنتصارا عريضا على الجوبر .


المستشار مراد عمران يسجل أول هدف في مشواره الجماعي ، وينتفض على الرئيس ويطالب بهيكلة شارع محمد الخامس ، ويهدد ويؤكد أمام الجميع أنه سيقوم بوقفة إحتجاجية تنديدا بما وصل إليه شارع محمد الخامس .


التفاصيل


بديعة بنبوشة لبؤة أحفير تدافع عن ميزانية حديقة وادي الذهب وتطالب إتمامها ، والمستشار محمد لوريمشي يدافع عن شارع محمد الخامس ، ومصير 8 مليون سنتيم المخصصة لحديقة وادي الذهب ، فيما المستشار مداح الظهير الأيمن للمعارضة والمنشقين يطالب الرئيس بتصفح المسافة التي قطعتها سيارة الرئيس ، ويتهمه بآستغلالها لأغراضه الخاصة ، ويطالب بتفحصها بنفسه ، وينسحب من الجلسة نحو المستودع البلدي لتفحصها .


أما المستشار علي مكاوي مقرر الميزانية فبقي صامتا لا يعرف ماذا وقع ؟ وماذا سيقع ؟ و ينفجر أمام كاميرات أحفير 24 ،ويقول ....؟ الحكم حسن مرزوقي كان مرتاحا مند بداية المقابلة ، كان يعرف جيدا أن اللقاء سهل وستسحم نتيجته في الشوط الأول ، ويعرف جيدا أن تحضيرات فريق الرئيس لم تكن في مستوى تحضيرات المعارضة والمنشقين .

 

السلطة كذلك وبعد عدة دورات لم تتدخل ، فستعرف بدورها توضيحا من السيد باشا أحفير لتصحيح معلومة حسب القانون ، أنها في خدمة المجلس البلدي ، ومستعدة للعمل إلى جانب الشرطة الإدارية ، وبالنسبة للباعة المتجولين يجب تنظيمهم وليس محاربتهم ومستعدة للعمل لأنه واجب عليها ، سواءا كانت شرطة أو قوات مساعدة ، وجاء تدخل السيد الباشا بعد عدة تصريحات من مسؤوليين بلديين بعدم وجود تنسيق بين المجلس البلدي والسلطة المحلية بعد عدة شكايات من جمعيات مدنية وبعض الساكنة بجانب الأسواق ، عن الفوضى التي تعرفها الأزقة والشوارع المحادية للأسواق . وحتى المقاهي الغير مرخصة التي أصبحت تعرف إنتشارا واسعا خصوصا أمام السوق النموذجي لحي وادي الذهب ، وكذلك توافد السلع المنتهية صلاحيتها ، فالدور هنا يجب أن يكون مشتركا بين الشرطة والبلدية والسلطة ، فمن لا يتمم رسالته هنا ؟

 

الرسالة قد وصلت والسلطة المحلية تخرج عن صمتها وأمام وسائل الإعلام المحلية والمستشارين والجمهور الحاضر والمجتمع المدني ، تصرح أنها رهن إشارة المجلس البلدي فما رأي السيد الرئيس هل سيبدأ العمل لتنظيم المدينة قبل هيكلتها ؟ سؤال ننتظر جوابه في أرض الواقع سيدي الرئيس .

 

  تغييرنا لأسلوب كتابتنا ،عن هذه الدورة بهذه القراءة الرياضية ،لأن الروح الرياضية لا بد منها ، والروح السياسية لم تعط أكلها منذ أربعة سنوات ، وبما أن الخاسر الأكبر هو مدينة أحفير فمن الواجب الآن أن ينسحب الكل وتبقى أحفير تحت وصاية السلطة ، وينتهي هذا الدربي الأحفيري ، والذي ضحيته الأولى هي المدينة والساكنة وفعاليات المجتمع المدني .

 

 

تحرير وتصوير عبد الله بربوش

 

 

 

 

 

 


2581

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لمادا القفز على الاعتداء؟

يونس

لم يشر صاحب المقال الى الواقعة الخطيرة التي وقعت داخل الدورة أمام باشا المدينة واعضاء المجلس البلدي والمواطنين الدي تتبعوا أشغال الدورة،الحادث كما سمع به الجميع هو الاعتداء الوحشي الدي تعرض له أحد الواطنين من طرف العضو المسمى بلال.لمادا تم القفز على هدا الحادث بالرغم مما يمثله من مادة خبرية مهمة نظرا لخطورة الجرم المرتكب  ! ! !

في 21 فبراير 2014 الساعة 10 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الاضطرابات النفسية الشائعة وعلاجها 1/ الرهاب الاجتماعي

الدياليز باق في أغبال ولجنة التفتيش تحل ببلدية أحفير بعد إحتجاجات المعارضة و جمعيات المجتمع المدني

تلميذ يذبح أستاذا للغة الفرنسية بسكين بإعدادية الكتبية بسلا

عاجل - بأحفير اعتقال شخص بتهمة الضرب والجرح المؤدي للقتل

عاجل - استنفار جميع الأجهزة الأمنية بنقطة المراقبة العسكرية الحدودية بسيدي مبارك بأحفير

عاجل - إطلاق نار من طرف مبحوث عنه وطنيا على فرقة التدخلات الليلية بأحفير !!

عاجل - شرطة أحفير تقوم بحملة تفتيشية بمقهى الشيحي

عاجل - وفاة طفل من زيدور و ثلاثة إخوة في الإنعاش بمستشفى الدراق + رأي الدكتور نجيب

إنتحار مواطن شاب بوجدة مبحوث عنه و مروج للمخدرات

عاجل وفاة طفلة تبلغ من العمر سنتين تقطن بدوار زيدور بمستشفى الدراق ببركان

تفاصيل وفيدوهات نكسة الجوبر التاريخية في رفض الحساب الإداري للمرة...

فضيحة حمام بركان تفاصيل وفيدوهات صاحب حمام يصور النساء عاريات وهكذا افتضح الأمر




التفاصيل

 
شخصيات و أطر أحفير

آسية بوعلي أصغر طالبة تنال الدكتوراه من جامعة محمد الأول


آسية بوعلي تحصل على الدكتوراة بدرجة مشرف جدا وتشرف مدينة أحفير


تهنئة الأستاذ يونس العيساوي لنيله شهادة الدكتوراة في الأدب الفرنسي


إلقاء الدكتور الأحفيري عبد الغني بنعلي محاضرة عن التعليم العالي بفرنسا بمنظمة الأمم المتحدة


الدكتور الباحث الاقتصادي سليم دهمج مفخرة أحفير يعين للعمل بصندوق النقد الدولي

 
شوف ما تشوف

الزيادة في رواتب رجال الأمن بمختلف فئاتهم وتوظيف أفواج جدد أصبح ضرورة أمنية ملحة

 
اضغط أسفله
 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

أسبوع من الأمطار يبشر المغاربة بداية من ليلة السبت إلى الجمعة 23 نونبر - فيديو


إضراب ناجح لهيأة التوجيه والتخطيط التربوي ووقفة احتجاجية أمام الوزارة - صور


بنك المغرب يطلق خدمة الأداء عبر الهاتف النقال


أطر التوجيه والتخطيط التربوي ينفذون إضرابا وطنيا الأربعاء 14 نونبر 2018 ووقفة احتجاجية أمام الوزارة


أطر التوجيه والتخطيط التربوي ينفذون إضرابا وطنيا الأربعاء 14 نونبر 2018 ووقفة احتجاجية أمام الوزارة


التسجيل لمباريات التوظيف بالتعاقد 2019


الثلاثاء 20 نونبر تحل ذكرى "المولد النبوي" الشريف


نهضة بركان تقصي الوداد البيضاوي من التأهل لنهائي كأس العرش - فيديو الأهداف


مستجدات الحوار الاجتماعي مع حكومة العثماني بعد لقاء الجمعة 02 نونبر 2018


سفاح بوزنيقة " قتل ثلاثة أشخاص و حديث عن جثث أخرى لازالت مفقودة (فيديو)