الإثنين 17 ديسمبر 2018

اضغط هنا لقراءة الخبر  اضغط هنا للقراءة

            نافورة شارع محمد الخامس بأحفير ، جمال و حضارة             وفاة السيد بلقاسم بكوش رحمه الله            
بالفيديو.. ضحية راقي بركان تكشف كيفية تصوير الفيديو الفاضح

بالفيديو.. ضحية راقي بركان تكشف كيفية تصوير الفيديو الفاضح
جاليتنا بالمهجر

110 مقاعد شاغرة للعمل برخصة B كسائق بأجرة 1900 يورو شهريًا ... الجنسية الإيطالية ضرورية


هكذا توفي حرقا زوجان مغربيان بإيطاليا - فيديو -


بشرى للمهاجرين المغاربة والمسافرين للخارج إمكانية حمل 15 مليونا من العملة الصعبة عوض سقف 4 ملايين


ما هي أكثر جوازات السفر قيمة في العالم؟

 
خطب د. لخضر بوعلي

من شمائله صلى الله عليه وسلم


من ذكرى المولد النبوي الشريف

 
شاشة أحفير24

الخلفي: نتمسك بالحوار الاجتماعي ونأمل أن يحقق عرض الحكومة الانصاف الاجتماعي


فضيحة راقي بركان تصل العالمية و تعرضها قناة بي بي سي


فرنسية تبكي بحرقة وتخاطب الشرطة: انظروا ماذا تفعلون بنا.. اخجلوا من أنفسكم!


بعد فضيحة "راقي بركان" الجنسية... هذا رأي المغاربة في الرقية الشرعية


الراقي المغربي ابو فردوس يكشف حقائق خطيرة عن راقي بركان


بالفيديو.. ضحية راقي بركان تكشف كيفية تصوير الفيديو الفاضح

 
قال الفايسبوك

نيران "فيس بوك" تحرق فرنسا و يصبح أرضا خصبة للسترات الصفراء


فيسبوك يمنع مستخدميه من الدخول

 
اكتشف الاعلان
من فضلك طالع الإعلان
 
!!! حمل هذا التطبيق

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
شخصيات و أطر أحفير

آسية بوعلي أصغر طالبة تنال الدكتوراه من جامعة محمد الأول


آسية بوعلي تحصل على الدكتوراة بدرجة مشرف جدا وتشرف مدينة أحفير

 
 

إنفجار محتمل بأحفير قريبا من المسؤول ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 فبراير 2014 الساعة 27 : 18



المزيد من هنا

 


بعد دورة فبراير الأخيرة والمقابلة التي إنتهت بفوز ساحق للمعارضة على الرئيس ،مادا سيقع لمدينة أحفير ؟إنفجار محتمل والضحية هو المواطن الأحفيري المغلوب على أمره مند أكتر من 4 سنوات وسنتطرق لعدة نقاط أساسية ،التي ستكون وراء هدا الإنفجار المحتمل .


أول نقطة

هي الصراع الدائم بين الرئيس والمعارضة ،والدي طال زمنه ولم يستطع أحد من الطرفين التنازل لصالح مستقبل الساكنة والمدينة ،ويبقى الصراع مستمر في غياب تدخل وزارة الداخلية لحسم الصراع .

 

النقطة الثانية

مشروع إعادة هيكلة شارع محمد الخامس والدي رصدت له ميزانية قدرت ب 500 مليون سنتيم ،والكل يعرف أن نصف الشارع لم ينجز منه ولو نصف متر ،مثال على مستوى حي لبيطا ،وبداية من مخبزة زعزوعي إلى غاية مركز الحدودي لأحفير ،لم يمس بتاتا حيث أن الطريق المأدية إلى المركز الحدودي محفرة وغير معبدة تماما فمن المسؤول ومن وقع على نهاية الأشغال ؟ وأخبار جد مأكدة على أن تقني ببلدية أحفير هو صاحب التوقيع .

النقطة الثالثة

 

 مركز سوسيو رياضي الدي دشنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ،في زيارته التاريخية لمدينة أحفير الحدودية ،والدي إفتتح هدا المركز الرياضي المهم لساكنة أحفير وبالخصوص للفئة المحرومة من الشباب الرياضي الأحفيري ، لكن بقدرة قادر أصبح هدا المركز لطبقة البرجوازية دون منازع ،ويتجلى دالك في المبلغ المالي لولوجه المقدر ب 150 درهم لساعة الواحدة ،في حين أن بلدية أحفير تدفع فاتورات الماء والكهرباء من جيب المواطن الفقير . سؤالنا هو أين تدهب مداخيل المركز ومن الجهة لتي تستفيد منه ؟؟؟؟؟؟


النقطة الرابعة

مركز آخر وهو مركز القرب المحادي لسرية الدرك الملكي ، فبعد فشل تسييره وعدم إستفادة الجمعيات المدنية بتجهيزاته والتي تقدر بحوالي 20 مليون سنتيم ،والتي إختفت دون أي تفسير أو توضيح عن مصيرها ،يبقى سؤالنا أين دهبت ولم تعد ؟؟؟؟

النقطة الخامسة

تقطيع الأشجار وإعدام المساحات الخضراء ،من المسؤول ؟؟ ولمادا ؟؟

النقطة السادسة

الباعة المتجولون أين تنظيمهم ؟ الأسواق النموذجية ، إغلاق السوق النموذجي لحي العواطف ومنذ أكثر من 4 سنوات وبداعي شكايات المواطنين وكترة الفساد ،ليس مبرر كافي ،وهل ساكنة العواطف تتضرر وساكنة البام لا ؟؟ سياسة الأسواق النموذجية بأحفير بعيدة كل البعد عن التسيير العقلاني الدي يجب إتباعه لا من طرف السلطة ،ولا من طرف المجلس البلدي ،حيث أننا تطرقنا لعدة خروقات وبالصور بموقعنا أحفير 24 ،حيث اللحوم الفاسدة ،والسلع المنتهية صلاحيتها ،ومعاكسة النساء والتحرش بهم ،وغياب المراقبة المستمرة للجنة الطبية ، وإنتشار المقاهي بدون رخصة وأمام أعين السلطة والبلدية ،أما بالنسبة لإغلاق الطرقات والأزقة فحدث ولا حرج ،فما رأي المسؤولين ؟؟؟؟

 

النقطة السابعة

المركز الصحي لأحفير لا أطباء للمداومة لا أدوية ،سيارات الإسعاف واحدة ل 40 000 ألف أحفيري ،عدم إهتمام بالمرضى تصريحات متناقضة للقائمين عليه ،فبعد وفاة السيدة العجوز في الفترة الماضية بسيارة الإسعاف في طريقها لمستشفى الدراق ،أحد القائمين على المستوصف يسرح لأحفير 24 أن الوفاة كانت وقعت بسيارة الإسعاف في طريقها لبركان ،فيما يسرح لموقع آخر إخباري أن الوفاة كانت قبل وصول المتوفية لمركز أحفير من منزل عائلتها . هنا يبقى سؤال لماذا هذه التصريحات المتناقضة ؟؟؟؟

النقطة الثامنة

دعم الجمعيات المدنية البركانية التي إستفادت بمبالغ خيالية وتجهيزات متنوعة ،ورأساءها معروفين في الأوساط البركانية ،وتمنح لهم المنح كل سنة في حين أن جمعيات أحفيرية نشيطة لم تستفد بأي دعم أو مشاريع ،وبدعوى عدم تقديمها لأي مشروع أو طلب. جواب المسؤولين غير كافي في ضل ما تشهده المدينة من تصدعات قد تلد إنفجار على جميع المستويات .

النقطة التاسعة

تدخل رجل السلطة المعروف في الأوساط الأحفيرية بتدخله في الشؤون الجمعوية وتدعيمه لبعض أنصاره ،كتعاونية مدينتي والدي يترأسها صديقه الحميم ،ومعارضته الشديدة لكل من يعارضه وتدخله المستمر في شؤون الأحزاب السياسية المحلية يطرح عدة إستفهامات فبعد عدة شكايات تقدمت بها جمعيات مدنية ،ومواطنين من يوقف هدا السلطوي عند حده ؟؟؟؟؟؟

النقطة العاشرة

إغلاق الحدود والركود الإقتصادي العنيف الدي أصبحت عليه أحفير قد يأزم المدينة في ضل هده الأزمات المفتعلة ، فماذا سيكون مصير ساكنة أحفير ؟؟ وما هي السبل الممكن إتباعها خلال الفترة القادمة ؟؟ ؟؟ كانت هده النقاط العشرة الأكتر جدلا والتي قد تسبب إنفجار إقتصادي وإجتماعي وأمني ،فمن سينقد أحفير من هده النكسات ،أملنا الوحيد هو تدخل عامل صاحب الجلالة على إقليم بركان ،وفي أقرب الأوقات لأننا نسير نحو مستقبل مجهول ستكون عواقبه جد خطيرة في ضل الصراعات والحسابات الضيقة بين مكونات السياسية لهده المدينة الحدودية المجاهدة ، ونطالب عبر منبرنا ahfir24 ، سيد العامل ووزارة الداخلية لتدخل عاجلا لأن المدينة ستصاب بالسكة القلبية بعد إرتفاع في الضغط الدموي.


تابع الفيديوهات من صورة الرابط أسفله


تحرير عبد الله بربوش

 

 

 


2313

0






 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل يقاضي بنكيران بنكيران ؟!!

أسرار خطيرة وصادمة حول أحداث العيون - بقلم عبد الكبير عن

مقتل ستة أفراد من أسرة واحدة بالدار البيضاء نتيجة انفجار قنينة غاز + فيديوهات فضيحة الإطفاء

الملك يزيد في عمر حكومة بنكيران ويستقبل شباط الخميس بعد عودته من فرنسا

البرلمان المغربي يحترق

عاجل وخطير- انتشار مرض غريب معدي يصيب الأطفال بأحفير

حجرة الدرس: غرفة العمليات ومنطلق القرارات بقلم: نهاري امبارك

حريق سيارة بنقطة الموت بأحفير كادت تودي بحياة وجديين - صور للسيارة المحترقة -

يقول لزوجته و أمه بالهاتف لن تروني مع ابنتي بعد اليوم، و ينتحر مع ابنتيه حرقا

سميرة تصارع الموت بمستشفى بركان بسبب اغتصاب وحشي

إنفجار محتمل بأحفير قريبا من المسؤول ؟




بالفيديو.. ضحية راقي بركان تكشف كيفية تصوير الفيديو الفاضح

 
اضغط أسفله
 
وفيات و تعزيات

وفاة السيد بلقاسم بكوش رحمه الله


رحمك الله خالي عبد العزيز يجو و كرم منزلك وجعلك في عليين بجنات النعيم


وفاة العمة الحاجة ميمونة رحمها الله زوجة الحاج بوجمعة البوعلاوي

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

نافورة شارع محمد الخامس بأحفير ، جمال و حضارة


معاناة جديدة للأساتذة المتعاقدين المترشحين في مسطرة وضع ملفات ترشيحاتهم


راقي بركان في البرلمان | برلمانية تفجرها في وجه وزير الأوقاف بعد إنتشار فيديوهات جنسية للراقي بركان


فضيحة راقي بركان تصل العالمية و تعرضها قناة بي بي سي - فيديو -


صحيفة جزائرية : ”المغرب خاف أن تربح الجزائر كأس افريقيا بالمغرب ولهذا السبب ألغى تنظيم الكان“


المغرب ينأى عن تنظيم كأس إفريقيا و مصر ستترشح لاحتضان كان 2019


كل ما يجب أن يعرفه المترشح للتوظيف عن عقد التدريب وعقد توظيف الأساتذة


هذه هوية المغربي الأصل الذي نفذ هجوم ستراسبورغ بفرنسا وقتل شخصين


عاجل: قاضي التحقيق يقرر متابعة عبد العالي حامي الدين بتهمة المساهمة في القتل العمد! - وثيقة


راقي بركان … القصة الكاملة لفضيحة غريبة هزت المغرب


راقي بركان: كنت أمارس الجنس مع الضحايا برضاهن بمقابل مادي


بالفيديو.. ضحية راقي بركان تكشف كيفية تصوير الفيديو الفاضح


مركز التوجيه والتخطيط التربوي بالرباط يستقبل وفدا قطريا لعقد شراكات


المغرب آخر دولة من 122 دولة من حيث احتساب دخل الفرد من الناتج المحلي حسب تقرير جديد للأمم المتحدة -


تهنئة لرئيس المجلس البلدي السيد محمد الزردالي

 
شوف ما تشوف

الزيادة في رواتب رجال الأمن بمختلف فئاتهم وتوظيف أفواج جدد أصبح ضرورة أمنية ملحة