السبت 21 يوليو 2018
            مهاجران مغربيان يلقيان مصرعهما في حادثة سير بإيطاليا             1200 درهم شهريا لحاملي الشواهد العليا العاطلين             أسرة التوجيه التربوي بالناظور تكرم المفتش محمد الدواي            
فيديو
عيد مبارك سعيد قراء أحفير24 الأوفياء
 
وفيات و تعزيات

تعزية في وفاة الحسن أخميس، لاعب فريق نهضة بركان


السيدة بنهاري رحمة أخت السيد عبد المالك بنهاري تلتحق برحمة الله


تعزية في وفاة والدة حسن الدخيسي السيدة فاطمة سليماني


وفاة أخينا السيد عبد القادر عبو الملقب ب "قداش"


وفاة السيد أحمد بنشعو المعروف باحميدة


عاجل - السيد حفيظ بنهاري في ذمة الله


تعزية في وفاة الطفل يوسف قضاض وفيديو الدموع و الحزن... الله يرحمه


السيد عبدالقادر البوعلاوي في ذمة الله


عاجل- تعزية في وفاة الفاضلة رابحة موساوي بالديار الإسبانية بعد معاناة مع المرض


يرحمك الله أخانا عمر الغنزور - النية -


تعزية في وفاة السيد قاسم سوليماني


تعزية في وفاة السيد موساوي احمد ( محجوبة )


تعزية في وفاة السيد عزالدين بن يعقوب


تعزية في وفاة والدة إخواننا نورالدين ومحمد و سامي ورابح عباسي


السيد عبد القادر عموش في ذمة الله


تعزية أحفير24 في وفاة الحاجة فاطنة بوعزة - ماما - والدة السادة التيزاوي


وفاة السيد الماحي بحي مسعود


تعزية في وفاة عون السلطة بلمريس السيد بنهاري محمد بن بوزيان رحمه الله


تعزية في وفاة السيدة حليمة دهمج بعد يومين من وفاة أخيها المرحوم عبد القادر


تعزية في وفاة السيد عبد القادر دهمج

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

في زمن إعمار المريخ وفاة رجل أحفيري بعضة كلب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 يوليوز 2014 الساعة 42 : 01






من منّا لا يعرف المصلحة البيطرية في أحفير وَ من منّا لا يعرف أسئلة الدكتور الجماعي عندما يتعلق الأمر بعضة كلب أعاذنا الله وَ إياكم من الكلاب وَ عضة الكلاب.

المسألة أخطر من ذلك ، فعندما يُطلب منك أن تأتي بالكلب أو يُقال لك أنك لا تنتمي لأحفير فعليك الذهاب إلى مقر "جماعة الكلب" ، هنا فقط تُحسَّ بأن العلاج الطبي في المغرب يمتثل بدوره للتقطيع الترابي كما لا تستطيع دائرة أن تُعالج عضة كلاب دائرة أخرى ، لأن العض أصبح مُقنناً و يخضع لمساطير لا يفهمها إلا الأطباء المُتعاقدون مع الجماعات المحلية.

في أحفير مثلاً عضة الكلب "حاشاكم" ، قتلت رجلاً أربعينياً دون أن يشعر بخطورة الموقف ، لأنه رحمه الله حسب الأمر هيناً وَ حسبها عضة عابرة لن تنال منه في شيئ .

المرحوم بإذن الله بقي شهراً كاملاً دون أن يعلم شيئاً عما سيحدث له : وَ ما تَدْرِي نفسٌ ماذا تَكْسِبُ غداً وَ مَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُْ" صدق الله العظيم.

الشاب الأربعيني رحمه الله لم يعلم أن الكلب مسعور ، كما لم يعلم أن الدكتور البلدي هو المسؤول الأول عن استقبال مثل هذه الحالات وَ توجيهها نحو دكتور بلدي آخر بمدينة وجدة ليغرز 21 إبرة ، مثلما كان يُقام في سابق عهد.

ما نُلاحظه بأحفير أن المُقاربة الأمنية هي الوسيلة الوحيدة التي كانت تُستعمل ضد الكلاب الضالة ، فكانت تُقتل بأوامر رسمية يَخرج فيها قناص بلدي يحمل بندقية وَ عُمال نظافة يحملون جثث الكلاب ليلقوها في شاحنة يتوجهون بعدها إلى "الكوشة" ليتم دفنها دون سابق إنذار.

بهذه الطريقة وحدها كانت الجماعات المحلية تُقلل من خطر الإصابة بداء الكلب الذي من المُمكن أن ينتقل إلى الإنسان عبر عضة كلب.

إعلامنا العمومي من قنوات تنتمي إلى الشركة الوطنية لم يتناول مثل هذه القضايا لتحسيس المُواطنين بخطورة الكلاب المسعورة .






إعلامنا العمومي أصبح يستحيي أن يتكلم عن الكلاب ، فترك هذا الشأن لرؤساء الجماعات المُتمكنين في القنص عساهم يقتلون أكبر عدد من الكلاب.

المصالح الطبية بالجماعات المحلية مُختصة بهذا الشأن ، كما تهتم بالأغذية الفاسدة وَ تهتم كذلك بنظافة المحلات التجارية.

مصالحنا الطبية الجماعية بأحفير لا تقوم بحملات تحسيسية وَ لا تجتمع بالمُواطنين قصد إخبارهم وَ تكوينهم وَ تأطيرهم.

مصالحنا الطبية البلدية تقوم بالعلاج بدل الوقاية مع ضرورة إحضار الكلب ، لأنه وَ بدونه لن تتم المحاضر كما لن يتم العلاج ، إلا أن مصلحة أُخرى تُعنى بتحرير شهادة الوفاة إن تعذر على المُواطن إحضار الكلب.

وَ تبقى مراحيض المقاهي في أحفير خير دليل على دينامية المصالح الطبية البلدية التي تكتفي بزيارات روتينية لبعض المحلات دون أخرى وَ لبعض المقاهي دون أخرى ، كما تغض الطرف على بعض المطاعم غير المُرخصة بشارع مُحمد الخامس دون تحرك أجهزة السلطة العمومية وَ التي من الواجب عليها تحريك لجان مُختلطة قصد مُعاينة كل المحلات التجارية مع التركيز على شروط النظافة دون استثناء أو تجاوز أو غض للطرف.

مصالحنا الطبية البلدية يجب أن تتحرك في أقرب الآجال من أجل حجز الأطعمة الفاسدة وَ المراحيض الفاسدة بدل انتظار عضة الكلب التي يتعرض لها المُواطن بين الفينة وَ الأخرى.


تدوين ياسين مزاكة - مدير موقع أحفيرميديا

 

 

 

 


2950

4






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- le role du media a notre region

med

أنا سوف أدكر لكم بعض الأسباب لماذا إعلامنا لا يهتم بهذه المواظيع مثل ما حدث لهذا الأخ من عظة الكلب رحمه الله في هذا الشهر الفظيل لكن انشروا جزاكم الله خيرا لا تغطوا عليهم أقول: لإنهم يدركون جيداً أن عظة التماسيح أقوى بكثير على عظة الكلاب. عظة الكلب ربما ستعاني بعض الشيء وتتوفي إذا تهاولت وقد تكون لك فرصة لكي تقرأ الشهادة وربما تكون من الشهداء عنده سبحانه وتعالى أما عظة التماسيح نسأل الله النجات منهم للجميع ستعاني كل حياتك ماديا معنيويا وصحيا. تبدأ تظعف إذا كنت قويا شيأ فشيأ وتحس أنك ليس من عالمهم وإذا كنت دكيا تبدأ تشعر كأن الدماغ بدأ يتعطل مثل المازوت مخلط بالماء شيأ فشيأ حتى تحبس وكل شيء يتوقف أما إذا كنت شجاعا تصبح تخاف من خيالك وإذا كنت وطنيا تسمى عندهم ليس مغربي وللحديث بقية أما عن مراحيظ المقهى والأزبال الموجودة في المدينة شيء آخر وشكرا

في 17 يوليوز 2014 الساعة 44 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الصورة تعبر على الفعل

mohammed

السلام.وبعد
الصورة اعلاه تعبر عن الاهمال والخمول.اذن النتيجة تكون سلبية مطلقة،لا محالة.
من العار ان نرى ونمشي في الازبال وبقايا الماكولات.ولقد لاحظت هذا في جميع احياء المدينة.
من يعمل ب،،النظافة من الايمان،،
في الماضي القريب كانت امهاتنا تكنس امام المنزل،من اجل النظافة،فلقد كان الايمان وكانت النظافة،وبوسائل جد تقليدية.اما الان لا نظافة مع عدم الايمان.
الناس يفضلون الجلوس في المقاهي ولساعات،لا لشيء وانما للثرثرة والكلام الفارغ.ولهذا يستوجب تربية اجيال على النظافة والاجتهاد
والشيء الاخر هو استعمال جميع الوسائل لفضح المسؤولين ومتابعتهم وعدم تركهم العيش في امان ان لم يقوموا بواجبهم تجاه المجتمع المدني.
عضة الكلب ستتكرر ان لم يتجند الجميع من اجل حملة للنظافة،وتلقيح هذه الكلاب وليس قتلها،لانها تشارك في التوازنات الطبيعية.
وقلت كلاب بدون ،،حشاكم،،لان الان حشاكم تنطبق مع الانسان البشري الخمول.
والسلام

في 17 يوليوز 2014 الساعة 54 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- notre socièté ne respecte pas les animaux

med

لا يا أخي أنا لاأتفق معك بقتل الكلاب لا يحق لنا ذالك إنها خلقت ليس من أجل أن تقتل وإنما من أجل أن تعيش وبعناية ورقابة وإحترام وإذا أراد دلك من خلقها لا كانت موجودة أصلا، لكن كما موجود عندنا في بلادنا أعز المخلوقات بدون عناية وبدون إحترام وبدون مستشفى حاشاكم مثل أحفير، فإذا كان بني آدم يعاني من العناية الصحية وعدم الإهتمام به اللدي ينطق ويتكلم وممكن أن يبلغ رسالته ماذا نقول عن الحيوانات مثل الكلاب لا تنطق والحمير اللتي ما زالت تستعمل عندنا لحمل الأثقال وبدون شفقة من صاحبها أحيانا، زائد الضرب حتى يجرح وبعدها الضرب في المكان المجروح لكي تمشي بسرعة وهذا شاهدناه بأعيننا في أحفير....

في 17 يوليوز 2014 الساعة 37 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- و متى كانت مصلحة المواطن تهمهم

عمراني عبد الرحمن

كل ما يهمهم الهاجس الأمني لمقاعدهم و اماكنهم و لا شيئ يهم مصلحة او صحة المواطن المغلوب على أمره.إن الجماعة تتوفر على بند في قانون الميوانية يخص فقط داء الكلب و ترصد له مبالغ محترمة تقدر بالملايين و لكن فتشوا عن البند و عن مبلغه و كيفية صرفه ربما تتوصلون الى غرائب و عجائب, الله يلطف بنا و السلام و الله يحفظنا لكي لا نحتاج اليهم

في 17 يوليوز 2014 الساعة 05 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب؟

أسباب الإعتداء الجنسي في زنا المحارم من نظرة إسلامية

المصارف الإسلامية قد تلج المغرب سنة 2013

عاجل الزمزمي يبرر قوله عن الشيخ ياسين " "غير مأسوف عليه" "وغيابه خير من وجوده"

تقرير حول النجاح الكاسح للشكر كاتبا أولا للإتحاد الإشتراكي و انحدار المالكي و لعلو

لطفي الحضري - سيرة الدكتور العيادي و أهم مؤلفاته في علم النفس المرضي والنمائي والسوسيولوجي

تاعرابت يحتج على الطاوسي والجامعة و يخشى معاملته مثل معاملة اللاعب خرجة

لا تتكلموا بأسمـي ، يــا من تـتاجرون بـــقضيتي ، بقم اللاجئ الإقتصادي منير أبو هداية

لا تتكلموا بأسمـي ، يــا من تـتاجرون بـــقضيتي

رابطة جمعيات أحفير تقدم الشكر لمواقع إلكترونية نشرت رسالتها لوزير الصحة في شأن بناء مستشفى بأحفير

في زمن إعمار المريخ وفاة رجل أحفيري بعضة كلب

محمد الزردالي المرشح الأقوى لتمثيل الأحفيريين فلا ينبغي تضييع هاته الفرصة لمواصلة مشاريع الإعمار





 
جديد
 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

مهاجران مغربيان يلقيان مصرعهما في حادثة سير بإيطاليا


1200 درهم شهريا لحاملي الشواهد العليا العاطلين


أسرة التوجيه التربوي بالناظور تكرم المفتش محمد الدواي


صرف رواتب شهر غشت قبل 3 أيام من حلول عيد الأضحى المبارك المنتظر ما بين 20 و 23 غشت


وفاة طالبين سعوديين بعد محاولتهما إنقاذ أطفال أميركيين من الغرق في نهر جارف

 
خطب د. لخضر بوعلي

يا ابن آدم إنك ناظر إلى عملك غدا يوزن خيره وشره فلا تحقرن من الخير شيئا و إن صغر


عيد الفطر المبارك عيد الفرح و المرح و البشاشة


خطبة افتتاح مسجد الشفاعة بأحفير


تركتكم على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك "


مَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ


قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ

 
كأس العالم 2018

السخرية من تمثيل نيمار موضة حول العالم!


الصحافة الألمانية تبكي خروج المنتخب و سقوط كأس العالم


فيديو هدفي كوريا التي أقصت الماكينات الألمانية في مفاجأة مونديال 2018

 
تطبيق هام لا يفوتك !

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع للألغاز و الأسئلة الثقافية الممتعة


1500 سؤالا للتطبيق الذكي خصص منها 30 في باب "شخصيات ومعالم أحفير


ثمانية مواقع للراغبات والراغبين في الزواج الحلال بهذ التطبيق الممتاز و المتنوع