السبت 19 أغسطس 2017
            التحريض على الطلاق المحرم             طفل مغربي دهسته الشاحنة في هجوم برشلونة في وضع " حرج جدا "             المغربي الذي سرق هوية أخيه ليرعب إسبانيا دهساً بالعجلات            

عاجل
 
خطب د. لخضر بوعلي

التحريض على الطلاق المحرم


فاصبر صبرا جميلا - عناية الإسلام بالجمال

 
شاشة أحفير24

أول فيديو لحادث الدهس في برشلونة لاينصح المشاهدة


قبل أسبوعين على عيد الأضحى..أكبر حولي بـ5900 درهم


حقائق مثيرة يكشف عنها الزردالي ويوضح ما يحدث بأحفير + فيديو


المؤمن ليس كيس قطن


شاهد: وفاة لاعب كمال أجسام أثناء أدائه حركة استعراضيه

 
شوف ما تشوف
للزردالي نقول: نحن معك فمزيدا من الصبر وكثيرا من الإصلاح

مركز تصفية الدم يفتتح أخيرا بعد مقالة هيسبريس المنتقدة لعدم تنفيذ وعود العامل

 
la main dans la main

إحياء ليلة السابع والعشرون من رمضان المبارك من المسجد الأعظم أحفير صلاة العشاء والتراويح


الحلقة 27 من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد

 
حسن من باريس

On ne me touche pas ! on me regarde راك دور علي ! غاذي تجبرني ! "


قافلة الصناعة التقليدية المغربية بباريس


فيديو نقاش الجالية الأحفيرية حول العمل الخيري بباريس


جولة داخل المعرض الدولي للطيران بباريس


خطبة صلاة العيد من مسجد باريس الكبير


الجالية المغربية ببوزون تساند دومينيك ليسبار في التشريعيات الفرنسية

 
 

نافذة على الشريعة, أصول الفقه: مبحث العلم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 دجنبر 2012 الساعة 22 : 12





 

العلم هو أفضل ما يشتغل به المسلم وقد حث عليه ديننا الحنيف ورغب فيه في أكثر من موضع وجعل العلماء ورثة الأنبياء فقال النبي صلى الله عليه وسلم(من سلك طريقا يطلب فيه علما ، سلك الله به طريقا من طرق الجنة ، وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضا لطالب العلم ، وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض ، والحيتان في جوف الماء ، وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب ، وإن العلماء ورثة الأنبياء ، وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما ، ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر) .صحيح أبي داود
وقال تعالى (‏إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ‏) والعلم هنا هو العلم الشرعي بالاتفاق والإجماع!
وفي مقابل ذلك حذر النبي صلى الله عليه وسلم من تعلم العلم من باب اكتساب السلطة والنفوذ والتباهي والعجب!
قال النبي صلى الله عليه وسلم(من تعلم علما مما يبتغى به وجه الله لا يتعلمه إلا ليصيب به عرضا من الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة يعني ريحها) صحيح ابن ماجة
وقال النبي صلى الله عليه وسلم أيضا: (من طلب العلم ليماري به السفهاء أو ليباهي به العلماء أو ليصرف وجوه الناس إليه فهو في النار)رواه الترمذي وصححه الألباني
وقوله صلى الله عليه وسلم أيضا (لا تعلموا العلم لتباهوا به العلماء ، أو تماروا به السفهاء ، و لا لتجترئوا به المجالس ، فمن فعل ذلك فالنار النار) صحيح الجامع رقم 7370

لهذا تجرد العلماء العاملون الربانيون على مدى العصور للطلب والتعليم فيتعجب المرء لغزارة إنتاجهم وعمق فهمهم ونفاذ بصيرتهم ولذلك كتب الله لهم ولكتبهم وآرائهم ومذاهبهم المجد والخلود ...فهم ورثة الأنبياء ولو جحد ذلك الملحدون والحاقدون ولا يلمزهم إلا جاهل أو منافق عقيم.

يُعرف الأصوليون العلم على أنه " إدراك الشيء على ما هو عليه إدراكا جازما" وهذا تعريف دقيق جامع يتمحور حول كلمتين مهمتين (الإدراك ) و(الجزم) والنفي المنطقي للتعريف يشمل خمسة معان (أنواع):

1- عدم الإدراك بالكلية وهو الجهل البسيط ومثال ذلك أن تسأل الرجل : هل يُستدل بالحديث الضعيف في الأحكام؟ فيقول لا أدري ،أو الله أعلم.
2- إدراك الشيء ولكن على وجه يخالف ما هو عليه وهو الذي يسمونه بالجهل المركب .ومثال ذلك أن يجيب على السؤال السابق : نعم يمكن الاستدلال به!!





3- إدراك الشيء مع احتمال ضد مرجوح وهو الظن.
4- إدراك الشيء مع احتمال ضد راجح وهم الوهم
5- إدراك الشيء مع احتمال مع احتمال مساو.
ورجوعا إلى النوع الثاني من أنواع الإدراك ، أي الجهل المركب فهو عند العلماء أشد من الجهل البسيط لأن صاحبه يعتقد –زيادة على جهله( البسيط)-أنه يدرك وأن إدراكه صحيح وهذه عقبة صعبة أمام التعلم والفهم والتواصل. أما الظن هنا فليس ذلك المذكور في الآية (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ) ولا الذي في قوله تعالى (إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الأَنْفُسُ) وإنما الظن المقصود به ما كان نتيجة بحث ونظر واستدلال.وعليه فإن الأخذ بالظن هو ما يسمى ب(الأخذ بالراجح) وترك المرجوح .قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:(لو قلنا للعلماء لا تحكموا إلا بما علمتم لبقيت كثير من المسائل متوقفٌ فيها) فلا بد إذن من الترجيح.
وأيضا لا يجوز أن نقول إن الله تعالى يَعرف كذا وكذا... والصحيح أن نقول إن الله تعالى يَعلم كذا وكذا...ذلك أن المعرفة تشمل العلم والظن.

إذا كانت هذه أقسام الإدراك بما فيه العلم ، فإن هذا الأخير ينقسم -باعتبار طريقة الوصول إليه- إلى قسمين:

*علم ضروري:
وهو ما يُضطر إليه بغير استدلال و لا نظر( الصلوات الخمس –أركان الإسلام خمسة –الحجاب واجب....)

*علم نظري:
وهو ما يحتاج إلى نظر وإلى بحث واستدلال.

والحاجة إلى النظر والاستدلال لا تقاس بمستوى إدراك ووعي عامة الناس وإنما المقصود بذلك أن الضروري ما لا يحتاج فيه " العالم" إلى نظر أو استدلال، وإلا لكان كل العلم نظريا بسبب تفشي الجهل البسيط والمركب بأمور الدين عند غالبية الأمة خصوصا في هذا الزمان!!.

والعلم الضروري –في كثير منه- يشترك فيه الخاصة والعامة من الناس لأنه يُضطر إليه ولا يمكن إنكاره عكس العلم النظري ، وقال بعض العلماء إنكاره كفر ،(أي إنكار المعلوم من الدين بالضرورة كفر) والله أعلم.



2301

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- taleb ilm

amin

jazaka Allah Khayran !

في 30 يناير 2013 الساعة 28 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- العلم شرف المؤمن

كمال بربوش

جازى الله خيرا أخانا محمد اليونسي على مقالته القيمة و على قراءته الندية.نسأل الله العظيم أن يبارك في علمه و عمله وذريته.

في 05 فبراير 2013 الساعة 26 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب؟

نافذة على الشريعة, أصول الفقه: مبحث العلم

أسرار خطيرة وصادمة حول أحداث العيون - بقلم عبد الكبير عن

خطير - ثلاث حالات انتحار بمدينة تازة في 24 ساعة السبت الماضي و 16 حالة انتحار في سنة ونيف !!!!

10 سنوات نافذة لدركيين أحدهما قائد سرية نتيجة تزوير محاضر تسببت في سجن مواطنين أبرياء

عاجل … محكمة الاستئناف بفاس تحكم بالبراءة لنوفل شباط ومن معه من تهمة الاتجار في المخدرات القوية

يا مصرُ صبراً، فليعزن الله الذين صدقوا و ليفضحن الكاذبين

الشيخ حمزة لمريديه : " راكم تقولو غادي نموت غادي نــزيد نعيش 40 عام أخرى

إنتحار رئيس مصلحة المنح بوزارة التعليم العالي لهذه الأسباب

عاجل - الحكم على مستبدل العلم الوطني بعبارة لا إله إلا الله بسنة سجن نافدة

نافذة على الشريعة, أصول الفقه: مبحث العلم

علياء مهدي تتعرى من جديد ضد الدستور وتطبيق الشريعة

خرجة المستشارين المتدربين فوج " دال" لزيارة الثانوية التأهيلية مولاي علي الشريف بتمارة

توقيف ثلاثة مغاربة دخلوا من الجزائر بطريقة غير شرعية بالحدود الجزائرية بمحور جماعة أحفير

تقديم ملف حول عدة عمل المستشار في التوجيه بمركز التوجيه و التخطيط التربوي بالرباط

المحامون والبرلمانيون يدعون لفتح الحدود بين المغرب والجزائر بمنطقة بين الجراف بالسعيدية

خطير - البنزين الجزائري المهرب مقابل تهريب الأقراص المهلوسة

هام - 30 كلم من السياج ستعزل أحفير والسعيدية عن الجزائر و تمنع التهريب وتدفق الأفارقة

عاجل - انتحار مندوب الصحة بالراشدية تاركا رسالة تقول...

فيديو و تفاصيل تسونامي صغير ضرب البارحة عدة مقاهي ومطاعم بمنطقة عين الذياب بالدار البيضاء





 
جديد

 

 
وفيات و تعزيات

وفاة السيد محمد دهمج


وفاة السيد عبد القادر لكصير رحمه الله و غفر له وأدخله جنانه الواسعة


عبدالنبي مستاري القاطن بحي لپام في ذمة الله


رحيل الرجل الكريم الطيب البشوش شيخاوي محمد صاحب محطة افريقيا بعين الركادة


وفاة طفلين بعد غرقهما بخزان مائي بدوار عيشون


عبد الإله عثمان في رحمة الله


السيد احسايني محمد الملقب بگناوة في ذمة الله بعد حادثة سير

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

طفل مغربي دهسته الشاحنة في هجوم برشلونة في وضع " حرج جدا "


المغربي الذي سرق هوية أخيه ليرعب إسبانيا دهساً بالعجلات


حقائق مثيرة يكشف عنها الزردالي ويوضح ما يحدث بأحفير + فيديو


اجتماع الزردالي والقاوري و أفيردا و أفراد من الجالية بالخارج


المغرب يحل ثالثا في ترتيب الدول العربية في مونديال ألعاب القوى بلندن


ركاب حافلة ينجون من كارثة محققة بعد وفاة السائق بسكتة قلبية


دراسة طبية تؤكد أن قنوات "طيور الجنة" تسبب مرض التوحد للأطفال


حجاج عالقون بمطار وجدة..! فيديو


السيناريوهات " الدستورية " الممكنة في حال إقالة أو استقالة العثماني


عاجل. أنباء عن تقديم ‘العثماني’ إستقالته من رئاسة الحكومة و ‘جطو’ أبرز المرشحين


" مخزني" ينتحر ببئر عمقه 200 متر