الأربعاء 22 مايو 2019
    الشكر للقراء على وفائهم         لأخذ العبرة يا سالمي الأجسام            الجزائريون يتعاطفون مع ذوي الاحتياجات الخاصة ويمددون عهد بوتفليقة في الرئاسة            فريق سوسيو أحفير في طريقه إلى اللقب            عامل إقليم بركان يداعب كرة القدم            تسيف وتسيب بمدن المغرب - صورة حقيقية أحدثت ضجة بالفايسبوك وأضحكت عنا الجزائريين            ضرر رفع سن التقاعد بالمغرب            احتفال بذكرى المولد النبوي بمؤسسة الرسالة بالناظور            الإبراهيمي والزردالي            العسكر يسعون بين الصفا و المروة            كاريكاتير حول البرلماني الزردالي من إقتراح سهيل حمادي            رفع سن التقاعد ل 62 سنة + +            هدية الجوبر لعمدة هيروفيل            سنة سعيدة 2014            سنة سعيدة محفرة 2014            عائلة هندية عائدة من العمل !!!!!            خريطة المغرب حسب تلميذ وطني            بوتفليقة يصدر القرقوبي للمغرب            تصفحوا إشهارات الموقع أعلاه            سنة هجرية سعيدة 1435            عـــيد الغـــربة             بن كيران يزداد ’’ صغــرا ’’ ؟؟            زواج الأنترنـــــــــــــــــت            آخر إنجازات بنكيــــــران            عبقرية شباط            كثرة المصاريف!! منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر            نخبتنا السياسية الفاسدة            هاد الشي للي قدر عليه السي بنكيران            اليوم بزغت شمس شعب، لا تتحمل أنظمتنا الفرعونية رؤيتها.            اليوم بزغت شمس شعب، لا تتحمل أنظمتنا الفرعونية رؤيتها.            مع الشعوب .. ضد الطابور الخامس            اللاعبون و الملعوب بهم في السياسة المغربية            ما تـنـخـلعــوش ، يا لي مزال ما هجـرتـوش            موازين ، و العام ماشي زين            لم يبقى بعد الربيع سوى الحصاد             حتى الأنف الطويـــــــــــــــــــل؟؟ يمكنه أن يفعل أشياءا حقيقية..غير الكــذب             لــقديمــة .. و لا .. جــديـــدة            عنـــدما ينتفـــض الإنــتـهازيــــون             ناجي العلي.. يعلق ؟؟            تفجيرات بوسطن ..            هجوم إلكتروني على مؤسسات الكيان الصهيوني            بــــــــالــــغـمــزة            حفرة المصباح، من أجل مص غضب مطالب الإصلاح             و إنطلقت قافلــة المــصباح             جميع رؤساء الويلات الأمريكية المتحدة ، في خدمة الكيان الصهيوني            كاريكاتير سياسي : عندما تستقيم القامات .. لتنحني عوضها المبادئ و الشعارات ..            عقارب "ساعة زمن الفساد" المغربي تشتغل و تدور،لتشير عند كل مرحلة إلى رقم من الأرقام .            يا أحفير .. تستاهلي كل خير ، و لكن ...            المغرب يشارك في أشغال دورة حقوق الإنسان بجنيف ،على واقعة "حذاء ميدلت".            تقبيل الحذاء في مغرب الاستثناء            سفراء المغرب والجزائر            المصباح و الزيادة في الكهرباء            الشاب خالد            كراكيز أخذوا مالي و أعطوه لمالي - منير أبو هداية -            حمزة ينفي تدخل الزاوية في السياسة            جامعة كرة الطاووس المغربية توالي حصد الفشل و الهزيمة            منتخب ما كاين والو الطاووسي !!!            كاريكاتير منير أبو هداية حول سماح المغرب لهولاند باستعمال أجوائه            وظيفة حاكم الجزائر في الهجوم الفرنسي بمالي - كاريكاتير منير أبو هداية            هدية الكاريكاتيرست الموهوب أبي هداية لبوابة أحفير الإخبارية            المطر يسقط بغزارة ويحتج يوم 13 يناير            




100000 مشاهدة للمقال

100000 قراءة - فيدو

حصري - حوار مع لمومنات

قبل شهر من وفاته رحمه الله

 
خطب د. لخضر بوعلي

خطبة الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله


خطبة الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي

 
 

عاجل - المهاجمون لمجلة شارلي: من أصل جزائري والشرطي المقتول من اصول مغاربية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 يناير 2015 الساعة 46 : 09





 



نشرت الشرطة الفرنسية صورة الشقيقين شريف وسعيد كواشي (32 و34 عاما) أحدهما جهادي، اللذين يشتبه بأنهما نفذا الهجوم الدامي على مقر صحيفة "شارلي إيبدو" وأصدرت مذكرتي بحث بحقهما. فيما سلم حميد مراد الذي يشتبه بأنه شريك الشقيقين نفسه للشرطة في شمال شرق فرنسا بعد أن "لاحظ ورود اسمه على الشبكات الاجتماعية".

تلاحق قوات الأمن الفرنسية الخميس شقيقين أحدهما جهادي يشتبه بأنهما نفذا الهجوم الدامي الذي استهدف الأربعاء أسبوعية شارلي إيبدو الساخرة، وذلك بعدما سلم مشتبه به ثالث نفسه ليلا.

ونشرت الشرطة الفرنسية صورتي الشقيقين، شريف وسعيد كواشي (32 و34 عاما). وحذر مركز الشرطة في باريس في نشرة عممها من أنهما "قد يكونان مسلحين وخطرين" موضحا أن "مذكرتي بحث صدرتا بحقهما".

ويشتبه بأن الشقيقين قتلا 12 شخصا في مقر الأسبوعية في باريس قبل أن يلوذا بالفرار. وأثار الهجوم موجة تنديد عارمة في فرنسا والعالم ودفع أكثر من مئة ألف شخص إلى التظاهر عفويا تنديدا بالإرهاب.

وسلم حميد مراد (18 عاما) الذي يشتبه بأنه شريك الشقيقين نفسه للشرطة في شارلوفيل-ميزيير بشمال شرق فرنسا "بعدما لاحظ أن اسمه يرد على الشبكات الاجتماعية"، وفق ما أوضح مصدر قريب من الملف لوكالة الأنباء الفرنسية.

وشريف كواشي جهادي معروف لدى أجهزة مكافحة الإرهاب. وكان أدين العام 2008 لمشاركته في شبكة لإرسال مقاتلين إلى العراق حيث كانوا ينضمون إلى صفوف تنظيم القاعدة الذي كان بزعامة أبو مصعب الزرقاوي. وأكد مصدر قريب من الملف أنه تم اعتقال العديد من الأشخاص ليلا في أوساط الشقيقين.

والهجوم الأكثر دموية في فرنسا منذ 40 عاما على الأقل والذي لقي استنكار مختلف قادة العالم، يرجح أنه ارتكب بدافع الانتقام من الصحيفة التي توعد الإسلاميون المتطرفون بمعاقبتها إثر نشرها في 2006 رسوما اعتبرت مسيئة للنبي محمد.

ووصف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ما حصل بأنه مجزرة "وحشية" داعيا الفرنسيين إلى "الوقوف صفا واحدا" وأعلن تنكيس الأعلام في الإليزيه وفي الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ.

وأعلن النائب العام للجمهورية الفرنسية فرانسوا مولان مساء الأربعاء أن الاعتداء أوقع 12 قتيلا بينهم ثمانية صحافيين و11 جريحا بينهم أربعة بحالة الخطر.

وأوضح في تصريح صحافي أن المهاجمين كانوا يصرخون "الله أكبر" وأنهم "أكدوا أنهم أرادوا الانتقام للنبي محمد"، في إشارة إلى الرسوم التي نشرتها الصحيفة واعتبرت مسيئة للنبي محمد.

وتمكن المهاجمون من الفرار بعد الهجوم الذي قال بعض الشهود أنه كان أشبه "بفيلم سينمائي".

وأثار الهجوم موجة استنكار عالمية، وفي فرنسا تجمع أكثر من 100 ألف شخص بعفوية في العاصمة وفي نحو 15 مدينة أخرى تحت شعار "أنا شارلي". ورفع بعض المشاركين بطاقات صحافية، وآخرون أقلاما. وخارج فرنسا نظمت تجمعات في ألمانيا وإسبانيا وبريطانيا بشكل خاص.

فاجأ المهاجمون أسرة تحرير شارلي إيبدو أثناء اجتماعها وتمكنوا من القضاء على معظمهم وبينهم خمسة من كبار رسامي الكاريكاتير وهم شارب وكابو وولينسكي وتينيوس الأكثر شهرة في فرنسا وفيليب هونوريه صاحب الرسم الذي نشرته الصحيفة على تويتر قبل لحظات من الهجوم وحيث يظهر زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي وهو يقدم تمنياته "بالصحة والعافية".

وقتل المهاجمون الذين قال وزير الداخلية برنار كازنوف إنهم "ثلاثة مجرمين"، 11 رجلا وامرأة وبين القتلى شرطيان قتل أحدهما بإطلاق النار عليه بعد إصابته.

ونقلت الشرطة عن أحد الناجين من الهجوم أن المهاجمين ظهروا في قاعة اجتماع أسرة تحرير الصحيفة وهم يصرخون "انتقمنا للنبي محمد (...) الله أكبر".

وأظهر شريط فيديو التقط بعد الهجوم مباشرة على بعد عشرات الأمتار من مقر شارلي ايبدو في شرق باريس رجلين مسلحين ببنادق رشاشة يخرجان من سيارة ويقتلان رجل شرطة بإطلاق النار على رأسه، ثم يهربان وهما يهتفان مجددا "انتقمنا للنبي محمد".

وكان المهاجمون ملثمين مسلحين ببنادق "كلاشنيكوف أو ام 16" كما قال أحد السكان الذي قال إنه ظن في البداية إنهم من "القوات الخاصة التي تلاحق مهربي مخدرات. الأمر أشبه بفيلم سينما".

وسرعان ما تعزز انتشار الشرطة في شوارع العاصمة حيث وضعت كافة مقار وسائل الإعلام والمتاجر الكبرى التي تشهد إقبالا كبيرا الأربعاء بمناسبة بدء التنزيلات الشتوية وأماكن العبادة والمدارس ووسائل النقل تحت "الحماية المعززة".

وقد تلقت الأسبوعية الساخرة عدة تهديدات منذ أن نشرت الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد عام 2006.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2011 أحرق مقر الصحيفة في ما اعتبرته الحكومة الفرنسية آنذاك "هجوما متعمدا". وفي 2013، حكم على شاب في الرابعة والعشرين بالسجن مع وقف التنفيذ لأنه دعا على الإنترنت إلى قطع رأس مدير الصحيفة بعد نشر الرسوم الساخرة.

وأفادت مصادر في الشرطة الفرنسية أن طريقة تحرك المهاجمين وهدوئهم وتصميمهم الظاهر، إنما تكشف أنهم تلقوا تدريبا عسكريا عاليا. ويبدو المسلحون في الصور التي التقطها أشخاص كانوا في المكان وهم يتصرفون بمهنية عالية ويشنون هجوما خطط له بدقة، حسب ما أفاد عضو سابق في جهاز لحماية الشخصيات وشرطي سابق في الشرطة القضائية.

وقال أحد الشرطيين "تبدو حرفيتهم ظاهرة من طريقة الإمساك بأسلحتهم وتحركهم الهادئ غير المتسرع. من المؤكد أنهم تلقوا تدريبا عسكريا. هؤلاء ليسوا أشخاصا عاديين خطر ببالهم فجأة القيام بعمل من هذا النوع".

واستنكر عدد كبير من القادة الأجانب الهجوم ولا سيما المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي وصفته بأنه "حقير" ورئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون الذي وصفه بأنه هجوم "إرهابي (...) شنيع".

ودان باراك أوباما الهجوم "المروع" وأكد البيت الأبيض "تضامنه" مع عائلات الضحايا. كما دان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "الإرهاب بكافة أشكاله".

ودان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجوم "المروع" ووصفه بأنه هجوم على الإعلام وحرية التعبير.

ذكر مصدر من الشرطة الفرنسية بأن شرطية فرنسية وموظف بلدية أصيبا في إطلاق نار في جنوب باريس عندما فتح رجل النار عليهما بسلاح رشاش صباح الخميس ولاذ بالفرار كما ذكر وزير الداخلية برنار كازنوف. وصرحت مصادر مقربة من الملف أنه لا يوجد رابط مؤكد بين الحادثة والاعتداء على "شارلي إيبدو".

وأفاد مصدر من الشرطة الفرنسية بأن شرطية وموظفا بلديا أصيبا بجروح وهما في حال حرجة عندما فتح رجل النار عليهما بسلاح رشاش صباح الخميس في جنوب باريس.

وأطلق الرجل النار بسلاحه الرشاش على عناصر من شرطة البلدية من الخلف بجنوب باريس. وأشارت مصادر قريبة من الملف إلى "عدم وجود رابط مؤكد" مع الاعتداء الدامي على صحيفة "شارلي إيبدو" الأربعاء.

وقال وزير الداخلية برنار كازنوف إن المسلح الذي أطلق النار على عناصر من شرطة البلدية صباح الخميس في جنوب باريس لا يزال فارا.

وصرح الوزير الذي توجه إلى "مونروج" في الضاحية الباريسية حيث وقع إطلاق النار إن "مدعي الجمهورية سيطلق الإجراءات من أجل تحديد هوية المشتبه به فورا وتوقيفه".

وكانت مصادر من الشرطة أعلنت في وقت سابق توقيف رجل في الـ52 بعيد الهجوم.


تحديث

بدأت السلطات الفرنسية في فك شفرات الهجوم الإرهابي الذي كان مقر جريدة “شارلي ايبدو” صباح اليوم الاربعاء وراح ضحيته 12 شخصا.
المعلومات المتوفرة تشير الى ان الأمر يتعلق بثلاثة مغاربيين يحملون الجنسية الفرنسية وتتراوح أعمارهم بين 18 و34 سنة.


احد منفذي الهجوم


ومن ضمنهم، شقيقين هما “سعيد وشريف كواشي”، أحدهما من مواليد 1980، وهو سعيد، فيما شقيقه شريف من مواليد 1982. ويرجح أنهما من أصل جزائري.


أخد منفذي الهجوم





الشريك الثالث في الجريمة هو أيضاً مغاربي يحمل الجنسية الفرنسية بدوره. اسمه حميد وهو الأصغر سنا، بحيث لا يتعدى عمره 18 سنة!ويرجح انه من أصل تونسي أو مغربي.

و في الوقت الذي تتحدث معطيات غير مؤكدة عن أن حميد مراد (18 عاما)، الذي سلم نفسه لمركز للشرطة في مدينة شارلفيل ميزيير في شمال شرق البلاد، على خلفية الهجوم الإرهابي على صحيفة “شارلي إيبدو”، يحمل الجنسية المغربية ويتحدر من أسرة تقطن في منطقة البرنوصي بالدار البيضاء، أعاد الخبراء فتح ملف توتر العلاقات بين المغرب وفرنسا، الذي يبدو أن الإرهاب سيكون المستفيد الأكبر منه.

واحتل هذا الموضوع حيزا مهما في تحليلات الخبراء الفرنسيين. وذهب وزير الداخلية الفرنسي السابق، شارل باسكوا، في الاتجاه نفسه، إذ قال، في حوار مع جريدة لوفيغارو، “فرنسا متضررة من برودة العلاقات المغربية، والإرهاب أول مستفيد”.

وأكد على ضرورة الانكباب على تعزيز العلاقات الدولية، وفي مقدمتها العلاقة مع المغرب، الذي كان أحد العناصر الرئيسة للحصول على المعلومات وتقاطعها.

تحديث

قال مصدر أمني فرنسي إنه تم تحديد هوية المسلحين الثلاثة الذين نفذوا الهجوم على مقر صحيفة "شارلي إيبدو" والذي راح ضحيته 12 شخصا، حسبما نقلت وسائل إعلام فرنسية.

 

وقال المصدر إن المتهمين الثلاثة يحملون الجنسية الفرنسية وتتراوح أعمارهم بين 18 و 34 عاما.

 

واشار إلى أن اثنين من المسلحين شقيقان (سعيد وشريف كواشي)، أما الثالث فيدعى حميد مراد، وجميعهم من أصول جزائرية.

 

وكان أحد الشقيقين قد حكم عليه سنة  2008 بتهمة الانتماء إلى خلية عراقية في باريس.

 

كما أفادت صحيفة "لو بوان" أن الشقيقين كواشي عادا من سوريا الصيف الماضي.

 

في هذه الاثناء، أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولند الحداد العام في البلاد الخميس على ارواح ضحايا الهجوم المسلح على مقر شارلي إيبدو والذي اسفر عن مقتل 12 شخصا.

 

وقال هولند في خطاب موجه للشعب الفرنسي الأربعاء 7 يناير أن الحرية ستبقى دائما أقوى من الهمجية، وبين أن الوحدة هي السلاح الأمثل لمواجهة مثل هذه الأزمات، واضاف أن هذا الهجوم استهدف حرية التعبير.

 

وصرح وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف الثلاثاء 7 يناير، أن الحكومة الفرنسية وضعت كل الوسائل اللازمة من أجل القبض على منفذي الهجوم على صحيفة "شارلي إبدو".

 

وأضاف برنارد كازنوف أن 3 مسلحين هاجموا مقر صحيفة "شارلي إيبدو" وقاموا بقتل 12 شخصا وجرحوا 11 آخرين أربعة منهم في حالة حرجة ولاذوا بالفرار، مؤكدا أنه تتم حاليا ملاحقة هذه العناصر لاعتقالهم ومعاقبتهم.

 

وأكد وزير الداخلية أن الحكومة جندت اجهزتها كافة لهذه الحالة الطارئة، وتم وضع وسائل الإعلام والمجمعات التجارية الكبرى ووسائل النقل تحت المراقبة المشددة.

 

طريقة الدخول للصحيفة وإطلاق النار

 

وقالت الرسامة الكاريكاتورية كورنين راي "كوكو" والتي تعمل في صحيفة "شارلي إيبدو" في تصريح، إن المسلحين الملثمين دخلوا إلى مقر الصحيفة تحت التهديد، مبينة أنها هي من قامت بفتح البوابة المشفرة  للمهاجمين.

 

واوضحت انه بمجرد دخولهم قاموا بأطلاق النار على الرسامين"ولنسكي" و"كابو" وأرداهما قتيلين.

 

وأكدت الرسامة الكاريكاتورية أن المسلحين يتكلمون اللغة الفرنسية بطلاقة  ويدعيان أنهما تابعان لتنظيم القاعدة، وذكرت كذلك أن الهجوم المسلح لم يدم سوى 5 دقائق.

 

وأضافت أن الهجوم تزامن مع اجتماع أسبوعي لرسامي الكاريكاتور بالصحيفة، مشيرة إلى أن المهاجمين ربما كانوا على علم به.

 

شرطي فرنسي من أصول مغاربية

 

يذكر أن الشرطي الذي قتله المسلحون الملثمون من أصل مغاربي، يدعى أحمد ويبلغ من العمر 42 عاما.

 

وكان أحمد الذي يخدم في شرطة باريس المتجولة بالدراجات، أول من وصل إلى مكان الحادث، حيث أصابه المسلحون برصاصة قبل أن يجهزوا عليه برصاصة في الرأس لاحقا، ولم يدافع الشرطي عن نفسه رغم حمله للسلاح.

 

وحسب صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية، أن المسلحين الثلاثة لاذوا بالفرار من مكان الهجوم، واستقلوا سيارة اخرى كانت مركونة في أحد الشوارع القريبة، بعد أن صدموا شخصا واختطفوا آخر كرهينة بمنطقة "بونتان" بباريس.

 

وكانت الشرطة الفرنسية أعلنت الأربعاء 7 يناير مقتل 12 شخصا وإصابة 20 بإطلاق نار نفذه ملثمان استهدف مقر الصحيفة الفرنسية الساخرة "تشارلي إيبدو" في باريس.

 

وروى صحافي فرنسي اسمه بينوا برينجيه الذي شهد الهجوم أن ملثمين مسلحين شنا الهجوم بينما أفاد بيار كوسيت، وهو مذيع في "أوروب 1"، أن المهاجمين المزودين بأسلحة أوتوماتيكية وقاذفة صواريخ صرخا :"تم الثأر للنبي"، وهما تمكنا لاحقاً من الفرار في سيارتين ومعهما رهينة بعد تبادل للنار مع رجال الأمن.

 

وذكرت وكالة فرنس برس مقتل 4 من أبرز رسامي الكاريكاتور في صحيفة شارلي أيبدو خلال الهجوم.

 

وقد توجه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى مقر الصحيفة في العاصمة باريس. وقال:"نحن في أيام صعبة، نحن نواجه التهديد لأننا أمة حرة". وتحدث عن إحباط عشرات الهجمات الإرهابية خلال الأسابيع الأخيرة، متعهداً مراجعة الإجراءات الأمنية في البلاد وحماية مبادئ الجمهورية.

 

وأعلنت السلطات الفرنسية حالة التأهب القصوى في منطقة باريس على أثر الهجوم.

 

 

وفي هذه الأثناء يعاين محققو الشرطة الفرنسية السيارة التي استعملها المهاجمون المسلحون وهي من طراز "سيتروين C3 " سوداء اللون.

 

يذكر أن المجلة الأسبوعية الساخرة "شارلي إيبدو" سبق وأصدرت في نوفمبر عام 2011، عددا خاصا تحت عنوان "شريعة إيبدو"، تضمن رسوما تسخر من الرسول محمد، ما أثار موجة احتجاجات أدّت إلى إحراق مكاتبها وتعرض موقعها على الإنترنت للقرصنة.

 

وفي 19 سبتمبر 2012، قررت "شارلي إيبدو" نشر رسوم كاريكاتورية للرسول وذلك بعد مرور أسبوع على اندلاع موجة احتجاجات ضد الفيلم الأمريكي المسيء للإسلام "براءة المسلمين".

 

 

كورنين راي "كوكو " الرسامة الكاريكاتورية العاملة بصحيفة شارلي إيبدو

 

 

صور الرسامين الكاريكاتوريين الذين قتلوا في الهجوم

 

 


2707

0






 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عاجل - بقاء أحفير ضمن مجموعة الجماعات و دعوة لجنة للتحقيق والتقصي في إختلالات ملف تزفيت المدينة

عاجل - حصريا - تسجيل للدكتور الزردالي يسأل ويعقب على جواب وزير الصحة بالبرلمان الإثنين

عاجل - مطاردة هوليودية لرئيس مفوضية شرطة أحفير لأحد مروجي المخدرات المبحوث عنه وطنيا

عاجل - فيديو شفار وجدة - رئيس المقاطعة الخامسة بوجدة يسرق سلعا من تاجر

عاجل - لجنة التفتيش بأحفير تتدارس وثيقة تثبت أن بلدية أحفير مدانة لمقاول ب 320 مليون سنتيم !!!!!

عاجل - استنفار جميع الأجهزة الأمنية بنقطة المراقبة العسكرية الحدودية بسيدي مبارك بأحفير

عاجل - ميسي أفضل لاعب في العالم

عاجل - الحرس الحدودي الجزائري يوقف مواطنا مغربيا ينحدر من دوار زيدور بصدد تهريب الحشيش والخمور

عاجل - وفاة مواطن نتيجة انعدام الأوكسيجين بمستوصف الموت بأحفير

عاجل - تعازينا لعائلة الضحية الجديدة بمركز الموت بـأحفير السيد حسين جباري رحمه الله

عاجل - المهاجمون لمجلة شارلي: من أصل جزائري والشرطي المقتول من اصول مغاربية





 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

مدرب الزمالك سيعتمد هذه الخطة الدفاعية ضد نهضة بركان


انتبه: خمسة أعراض مبكرة لمرض السكري


برافو نهضة بركان، لقجع يجعل من الفريق منافسا للرجاء والوداد في البطولات المحلية والقارية مستقبلا


حين تنوب الفطرة عن الفكرة , د.كمال الدين رحموني

 
صورة

 
!!! حمل هذا التطبيق

حمل أول تطبيق ألغاز وأسئلة عن مدينة أحفير


حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق