الأربعاء 19 سبتمبر 2018
            توقيف عصابة إجرامية ب“رأس الماء”             الدكتور الباحث الاقتصادي سليم دهمج مفخرة أحفير يعين للعمل بصندوق النقد الدولي             حملة لرفع الضرائب عن الفوط الصحية التي تعترض تمدرس الفتيات في المغرب            
Chers lecteurs en France, en Belgique 
et dans d’autres pays, votre pression sur
les annonces
sur le site peut contribuer à
supporter une partie de
s frais de serveur
 et d’hébergement du site AHFIR24

اكتشف الاعلان
من فضلك طالع الإعلان
 
!!! حمل هذا التطبيق

أفضل 4 تطبيقات لربح المال، ربح 40$ في الشهر على الأقل


حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع للألغاز و الأسئلة الثقافية الممتعة


1500 سؤالا للتطبيق الذكي خصص منها 30 في باب "شخصيات ومعالم أحفير


ثمانية مواقع للراغبات والراغبين في الزواج الحلال بهذ التطبيق الممتاز و المتنوع


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق


حمل في هاتفك واستمتع أول تطبيق ألغاز وأسئلة عن أحفير و رجالها وشحصياتها و اختبر معلوماتك مجانا

 
خطب د. لخضر بوعلي

هكذا كان اسلافنا وبهذا انتصر الإسلام


كان سيد الأنام يكثر من سيد الكلام في سيد الأيام


الرزق وعلاقته بالشريعة Lakhdar Bouali Ajoutée le 15 août 2018


الجوانب الخفية من الأسرة المسلمة


الطلاق بالمغرب بين الشريعة والواقع


الأمن والصحة والغداء


وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا


يا ابن آدم إنك ناظر إلى عملك غدا يوزن خيره وشره فلا تحقرن من الخير شيئا و إن صغر

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

هل يفقد الطاووسي ريشه وتصبح خططه مسؤولة عن فقدان الأسود لزئيرها ؟؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يناير 2013 الساعة 27 : 13








كاريكاتير  المبدع منير  أبو هداية

 


قال  الطاوسي  بعد مباراة المغرب ضد أنغولا " أظن أنه لا زالت لدينا حظوظ للتأهل " الآن بعد  مقابلة  الرأس الأخضر  قال " هناك أمل للتأهل " ، وبين التصريحين فرق شاسع في الزمان و الحدث ، حيث ظهر ارتباك واضح على الطاووسي وهو يرد على صحفي الجزيرة الرياضية ، و لم يقنع كلامه حتى الصحفيين العرب ، فما بالك بالواقع المرير الذي أوصل إليه منتخب الأسود أمام الجمهور المغربي الأبي و الطموح  ؟.

 


خاصة وأنه قال أنه لا بديل عن الفوز أمام الرأس الأخضر ، و أكد أنه درس منتخب الرأس الأخضر بشكل جيد بعد مشاهدة مباراته الأولى أمام جنوب أفريقيا، وبعد التقرير الذي أعده الخبير فتحي جمال، حول جوانب القوة والضعف في المنافس.


 

 


 لقد فازت جنوب إفريقيا بسهولة على أنغولا ، و سجل علينا منتخب الرأس الأخضر بسهولة ، وكان قاب قوسين أو ادنى في أن يجعل أسود الأطلس  أول الخاسرين على يديه في تاريخ كأس إفريقيا وهو الوافد الجديد .

 

 

كل  المواطنين الذين التقينا بهم بعد المباراة وسألناهم عن رأيهم في المقابلة بدأوا بالتدمر و عدم الرضى ، وأغلبهم ركز على سوء تدبير المباراة ، وضياع اللاعبين في وسط  الملعب  دون خطة واضحة ، وعدم الانسجام بين اللاعبين ، وكما قال مذيع ومحلل قناة الجزيرة الرياضية في سؤال للطاوسي " لم نشاهد تمريرة ثلاثية واحدة بين اللاعبين في الشوط الأول ..." و سأل الطاوسي " هل أخطأت في اختيار التشكيلة  ؟ " ، فعلق الطاوسي شماعة الفشل الذريع على ضيق الوقت ، و أنه بصدد التجريب ، لأن  الانسجام يأتي مع الوقت وتعدد المقابلات .

 

 

لكن المتأمل في هذا الكلام يجده يكرر نفسه مع هنري كاسبرجاك ، و إيريك غريتس ، اللذين كانا يمنيان الجمهور ، ويكسبان الوقت الضائع ، لكنهما لا يكسبان مقابلات على الملعب، وفي كل مرة يرفعان من إيقاع الأمل و يسهبان في التفاؤل  والوعود  دون جدوى .

 

هل نستطيع أن نقول إن الطاوسي أصبح مثل الطاووس ، ينمق و يزركش الكلام و الأبهة باللغات الفرنسية والإنجليزية ويحسن التواصل مع الصحافة ، لكنه يفتقر لمهارة وضع خطة مناسبة للمنتخب ؟

 

 

اللاعب شاكير الذي تحاورت معه قناة الجزيرة الرياضية كنجم متميز صاعد علق فشل الأسود في الزئير أمام منتخب منظم له قوة الثبات النفسي و المهاري  و مهارة التحكم في الكرة ، و أرجع الفشل لانحياز الحكم و تصفيره لصالح المنتخب الأخضر  لكي يسجل الهدف الثاني ، و هذا الكلام هو قمة الهراء في علم  الكرة الحديثة المحترفة . التي يبدو أن الإطار الطاوسي يحتاج فيها إلى تحيين طرقه في تدريب اللاعبين على تمرير الكرات واسترجاعها والاحتفاظ بها و التحكم في البديهة وعدم التسرع ، وهي سمات المنتخب الأخضر التي صبغت الشوط الأول خاصة.


كما أنها كانت سمات إيجابية لحد كبير في مباراة التأهل لكأس إفريقيا أمام الموزمبيق التي ربحناها بالنتيجة المراكشية أربعة أهداف لصفر .

 


Chers lecteurs en France, en Belgique 
et dans d’autres pays, votre pression sur
les annonces
du site peut contribuer à
supporter une partie de
s frais de serveur
 et d’hébergement du site AHFIR24

cnhv.co/a42xg




نادر المياغري  حارس ومنقذ الأسود من الخسارة و عميد المنتخب الوطني صرح في الندوة الصحفية بعد المقابلة بقوله :

" ماكاين لا خطة لا والووو . كاين غير النفس وروح الوطن "


  

وتراجع عن قوله نسبيا  في تصريح جديد ثان فقال " إن الروح القتالية هي المطلوبة  والخطة  هي من عمل المدرب ، فيجب على اللاعبين أن يبينوا  حبهم للقميص أولا ، و أكد أن للمدرب خطته لأنه لولم تكن له  خطة  فلا يمكننا أن نعمل شيئا ، و يمكن لأي واحد أن يلبس لباسا رياضيا و يأتي للتدريب " ، وحاول المياغري  استدراك تصريحه السابق  الذي فهم خطئا  حسب زعمه .

 

وقال أن " المنتخب المغربي منتخب كبير ، وسنتقاتل ونخرج الجهد ليس مضاعفا فقط بل بثلاثة أضعاف  للجهد العادي ، لنحقق التأهل إن شاء الله ، و أرجو أن يصل هذا الكلام بالطريقة التي يجب أن يصل بها "


  

 


أما الطريقة التي وصلنا بها خبر تعليق المياغري عن الخطة ، فهو كلام بعض المواطنين ، بأن المياغري فضح المدسوس ، و أنه قال الحقيقة ، و بدا على رواد إحدى مقاهي  الأنترنيت موضع  نقل الخبر الفرح والضحك من كلام المياغري معبرين عن تضامنهم القطعي مع ما قال أول تصريحاته .

 

 

في الحقيقة لقد ضيعنا واقعيا مباراتين كانتا في المتناول جدا ، و لعل السيناريو يعيد نفسه ، وغالب الظن وحسب كل الحسابات ، فإن جنوب إفريقيا لن ترضى بغير الفوز ، حتى ولو أن التعادل يكفيها للصعود ، لأنه سيكون تعادلها هو في نفس الوقت إقصاء للمغرب حيث يقبع إذا تعادل في مجموع ثلاث نقاط ، بينما إن فازت أنغولا أو الرأس الأخضر في المقابلة الأخرى فستتأهل تلقائيا ، سواء بخمس نقاط للرأس الأخضر أو بأربع نقاط لأنغولا ، أما في حالة تعادلهما ، فإن الرأس الأخضر تحوز ثلاث نقاط  و تقصى أنغولا - منتخب الغزلان السود - بنقطتين ، و إذا تعادل الأسود مع منتخب الأولاد - جنوب إفريقيا -، فإن النسبة العامة هي الفاصل بينه وبين الرأس الأخضر - أسماك القرش - ، حيث تعادلا من قبل بينهما .

 

 

هاته الحسابات التي قد يصفها البعض من القراء و الرياضيين بالفاشلة والمأساوية  والتي تكرس دائما إنهزام الأسود في مقابلات مصيرية ، خاصة مع البلد المنظم عقدة المغرب في الكؤوس الثلاث الأخيرة ، قد تعيد إخراج المغرب من الدور الأول كما حصل في الدورتين السابقتين بغانا 2008 التي انهزمنا أمامها بالدور الأول بهدفين نظيفين ، و الغابون 2012 التي هزمتنا  وأقصتنا في  الدور الأول ب3 أهداف لهدفين .


 وقال المدرب السكيتيوي في اتصال بأحد المواقع المغربية بأن  " لاعبي المنتخب المغربي كان عليهم حسم المقابلة الأولى أمام أنغولا، ونيل ثلاث نقاط حتى يطمئنوا في ما تبقى من مقابلات ويحققوا العلامة الكاملة pour faire le plein، دون الوقوع في حسابات المقابلة الثالثة حيث يتعين حتما على المنتخب الوطني الانتصار على منتخب البلد المضيف".


السؤال الذي يطرح نفسه بعد كل هذا ، هل آن الأوان لكي يغير لقب أسود الأطلس لغزلان الأطلس أو قططها  أو طيورها الداجنة ، بما أن الأولاد و الغزلان السود  و أسماك القرش  أصبحت تشكل خطرا داهما على أسود مدجنة نزعت منها مخالبها وغيب عنها زئيرها  ؟؟ بفعل مروضين لم يقرأوا جيدا كيفية الحفاظ على شراسة الأسود أبناء فرس و التيمومي وبودربالة والنيبت  .

 

 

وعلى ذكر بودربالة والنيبت ، فهل سيتفهمان أن مروض الخيول المغربية  الأصيلة الزاكي ، قد يصلح أحسن من طاووس ريشه قد يكون مستعارا ، لأنه لا يملك خططا  عملية واضحة ، و أنهما وغيرهما قد ارتكبا خطئا في المساهمة و الدفع في اختيار مدرب معين للاعبي المنتخب المغربي ، فالزاكي  حذر بخبرته من قوة فريق الرأس الأخضر قبل المقابلة ...سؤال قد تجيب عنه أسئلة كثيرة  ستطرح إذا أقصي المنتخب وحمل حقائبه ، أما إذا حصل و انتصرت أسود  الأطلس المروضة ، فآنذاك سيسكت الكل أو الجل عن الكلام إلى غاية الدور الثاني ، أو إلى أجل قريب .

 

http://www.ahfir24.com/news344.html

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


3210

0


cnhv.co/a42xg





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل يفقد الطاووسي ريشه وتصبح خططه مسؤولة عن فقدان الأسود لزئيرها ؟؟

رحيل الممثل الكوميدي المصري سعيد صالح

صورة اليوم، تعرفوا على صاحبي الصورة

هل هي بداية نهاية "البيجيدي"؟ و"بنكيران" يعيد إنتاج خطاب "اليوسفي":"واخا يطيح الحزب طرف بطرف

متى يصوم مريض السكر ؟

هل يفقد الطاووسي ريشه وتصبح خططه مسؤولة عن فقدان الأسود لزئيرها ؟؟




حمل واربح

 
اضغط أسفله

cnhv.co/a42xg

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

توقيف عصابة إجرامية ب“رأس الماء”


الدكتور الباحث الاقتصادي سليم دهمج مفخرة أحفير يعين للعمل بصندوق النقد الدولي


حملة لرفع الضرائب عن الفوط الصحية التي تعترض تمدرس الفتيات في المغرب


لقاء تواصلي بولاية وجدة لتدارس الأزمة الخانقة التي تعرفها مدينة وجدة على جميع المستويات


اتهزام نهضة بركان بثلاثية تصعب مأمورية التأهل...و الجمهور مطالب بالتشجيع المتناهي الجمعة المقبلة


أهداف الفوز الثمين للرجاء البيضاوي على مضيفه كارا برازافيل الكونغولي 2-1


فيديو ثنائية الكعبي لصالح فريقه الصيني

 
وفيات و تعزيات

تعزية في وفاة الحسن أخميس، لاعب فريق نهضة بركان


السيدة بنهاري رحمة أخت السيد عبد المالك بنهاري تلتحق برحمة الله


تعزية في وفاة والدة حسن الدخيسي السيدة فاطمة سليماني


وفاة أخينا السيد عبد القادر عبو الملقب ب "قداش"


وفاة السيد أحمد بنشعو المعروف باحميدة


عاجل - السيد حفيظ بنهاري في ذمة الله


تعزية في وفاة الطفل يوسف قضاض وفيديو الدموع و الحزن... الله يرحمه


السيد عبدالقادر البوعلاوي في ذمة الله


عاجل- تعزية في وفاة الفاضلة رابحة موساوي بالديار الإسبانية بعد معاناة مع المرض