الإثنين 19 نوفمبر 2018

  ترحموا على أموات أحفير

 

Rejoindre ce groupe
            مشكلتنا هي الإستعمار             أسبوع من الأمطار يبشر المغاربة بداية من ليلة السبت إلى الجمعة 23 نونبر - فيديو             إضراب ناجح لهيأة التوجيه والتخطيط التربوي ووقفة احتجاجية أمام الوزارة - صور            

 
‎ترحموا عليهم‎
Groupe Facebook · 475 membres
Rejoindre ce groupe
للترحم على أموات أحفير وأغبال والنواحي....اللهم ارحمهم واغفر لهم وتب عليهم واجعل قبورهم رياضا في الجنة..آمين... حتى يتمكن الناس من الترحم على أفراد عائلاتهم...
 

اكتشف الاعلان
من فضلك طالع الإعلان
 
خطب د. لخضر بوعلي

مشكلتنا هي الإستعمار


لا تفسدوا علينا اسلامنا


طلب العلم بين ما يجب وما يراد


هكذا كان اسلافنا وبهذا انتصر الإسلام


كان سيد الأنام يكثر من سيد الكلام في سيد الأيام


الرزق وعلاقته بالشريعة Lakhdar Bouali Ajoutée le 15 août 2018


الجوانب الخفية من الأسرة المسلمة


الطلاق بالمغرب بين الشريعة والواقع


الأمن والصحة والغداء

 
!!! حمل هذا التطبيق

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
وفيات و تعزيات

تعزية في وفاة خالنا الحاج محمد ولحاج - العسكري -


تعزية في وفاة الزميل الأخ عبد الوهابي رضوان رحمه الله


رحيل الممرضة حبيبة درويش رحمها الله

 
 

القصة الكاملة لمفتش الشرطة محمد بوعياد قاتل زوجته وأصهاره بالقنيطرة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 فبراير 2015 الساعة 40 : 14



المزيد من هنا

 

قبل خمس سنوات، انتقل مفتش الشرطة محمد بوعياد المتهم بقتل زوجته الشرطية رشيدة التقوى ووالديها بالقنيطرة، من الدار البيضاء إلى القنيطرة التي لا تبعد عن مسقط رأسه بسيدي يحيى الغرب ومقر سكنى والدته، التي بلغت من الكبر عتيا، سوى بنحو 15 كيلومترا.

لقد حمل مفتش الشرطة أمتعة بيت زوجته، وهو مزهو يقصد مدينة القنيطرة، بعدما حلم طويلا بقضاء والدته ما تبقى من عمرها أمام أبنائه في بيت واحد، وهو الأمر الذي لم يفارق تفكيره ومحادثاته العائلية.

 

لم تكن هاته العائلة، المفجوعة في فورة فرحتها، تدرك أن القدر يخبئ لها مأساة من حجم حادث «الخميس الأسود» في تاريخها وتاريخ مديرية الأمن الوطني بولاية جهة الغرب اشراردة بني حسن، التي لم تنس بعد قضية حسن البلوطي، الشرطي الذي أفرغ مسدسه الوظيفي في صدر ثلاثة من زملائه داخل مفوضية أمن بلقصيري البوابة الشمالية للغرب الحزين.

بعد شهور فقط من تجريبه السكن مع اصهاره الضحايا، سيوقع مفتش الشرطة محمد وزوجته رشيدة على قرض اقتناء ملك مشترك عبارة عن شقة بالطابق الخامس بالعمارة مسرح الجريمة، وسط حي «لافيل هوت» أو المدينة العليا.

بدت الزوجة، وهي المقبلة على حياة جديدة بمسقط رأسها القنيطرة، تبحث عن ظهور بمستوى اجتماعي لائق أمام ضيوفها ومعارفها وعائلتها ورواد شقتها بإقامة ايمن، بيد أنها كانت دائما تصطدم بالعائق المادي في ظل ضغط اقتطاعات القروض.

فكرت الزوجة الضحية مليا في إيجاد مخرج لهذا الوضع، فلم يكن أمامها سوى إعطاء الضوء الأخضر لزوجها بتحقيق حلمه في أن تقضي والدته ما تبقى من عمرها معهما تحت سقف مسكنهما الجديد.

 

لم تكن هذه الموافقة تنطوي ربما على بعد إحساني أو إنساني تجاه الزوج ووالدته، بقدر ما كانت الزوجة ترمي بالدرجة الأولى إلى اللعب على هذا الوتر الحساس عند الأم وابنها الوحيد، من أجل التمتع بأموالها المحصلة من بيع بقعة كانت قد استفادت منها بمدينة سيدي يحيى الغرب، مقابل هدم «براكتها» القصديرية. وهو ما ينفيه مقربون من عائلة الضحايا.

هرول المفتش المتهم الذي تؤكد  الشهادات انه كان متيما بحب زوجته إلى والدته حاملا إليها العرض، دون أن يجد صعوبة في إقناعها ببيع بقعتها لتيسير أحواله الجديدة، تماما كعدم إيجاد زوجته صعوبة في إقناعه بهذا العرض المؤسس على طمع مادي، تم تغليفه بواجهة إنسانية اجتماعية.

باعت الأم بقعتها الأرضية وسلمت ما قيمته سبعة ملايين سنتيم لولدها ونقطة ضعفها، وجمعت ما خف من أغراضها وقصدت القنيطرة، وكلها أمل في قضاء ما تبقى من عمرها في رعاية حفدتها، فيما كان للزوجة ما أرادت برأس مال حماتها وحسابات ستختلف نتائجها بما رسمه القدر المحتوم في ما بعد.

توالت الأسابيع والشهور، وتوالت على هذه العائلة المفجوعة تغيرات في العلاقات، عمقها الخلافات وظاهرها المشاجرات، والسبب هو «العروبية»؛ أي والدة الزوج مفتش الشرطة، كما كان يلقبها أصهارها.

ظلت عائلة الزوجة الراحلة، وخاصة أبويها، على تدخل دائم في حياة وخلافات الزوجين، وفق ما يصرح به المتهم للمحققين، وذلك على نحو مستفز يحتقر الرجل ووالدته، حتى جاء يوم الفجع الأكبر. وهو تدخل ينفي مقربون من الضحايا أن يكون بشكل سلبي بقدر ما كان عمقه في عتاب الوالد لولده.

على بعد يوم من الفاجعة، كان مفتش الشرطة المنتمي إلى عناصر الدائرة الأمنية التاسعة بولاية أمن القنيطرة وحارس الأمن رشيدة التقوى العاملة بمصلحة الأعمال الاجتماعية بالولاية ذاتها، على موعد مع آخر ترتيبات رحلة نزهة عائلية صوب مدينة إفران.. قبل أن ينتهي كل شيء.

 

ليلة الأربعاء / الخميس، سيدخل الزوجان في جدال وإحساس الأم المسنة يسمع تحاورهما من وراء جدران، قبل أن تطفأ الأنوار دون أن تخمد نيران الخلاف، الذي تجدد صباح الخميس الأسود، حتى كان ما كان.

 

لقد عارضت الزوجة الضحية اصطحاب...تابع بالموقع أسفله

متابعة


التفاصيل


 

 


3565

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هام - إصدار جريدة متخصصة في التربية والتكوين بداية يونيو القادم

مستشفى الدراق و الإهمال إلى أين؟ سؤال إلى معالي وزير الصحة في حكومة بن كيران

حصاد الأسبوع الأحفيري -25 نونبر 01 دجنبر 2013 - العثور على جثة أحفيري - بيان أغلبية 9 ضد الجوبر -

تعقيبا على مقال صديقنا الجمعوي المحترم السيد المشرف على مقر القرب بمدينتنا المنكوبة

العثور على بقايا جمجمة ضحية الركادة ، والتقرير الطبي يقول أن

أريد حلا ، أرجوكم . زوجتي خانتني ، و لدينا أطفال...هل أطلقها ؟؟

أعينوني بنصائحكم ، أخي حرمني من المنزل بعد زواجي من امرأة

رسالة إلى وزير الصحة

بالفيديو.. يمني يطالب مذيعاً على الهواء بإعادة بدلته

خطير :شخص يجبر فتاة على الإدلاء بشهادة الزور ويهددها بشرملتها وقتلها‎

عاجل وحصري - ترقبوا تغطية لخروج محتجين يومه 13 يناير بباب الأحد بالرباط . لائحة 32 مدينة المشاركة

حصريا : اليوسفي يتهم الجوبر يالعنصرية ويراسل السفارة الهولندية ووزير خارجية هولندا

بيان المجلس الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش ) جهة الشرق 04 ماي 2013

متى تخصص أوروبا - يوما للتخلف - ؟ بقلم منير الغيواني

نجاح وقفات حديقة حي لبام التي تبدأ الأشغال بها الأربعاء القادم و شكر كبير لأحفير24

بوابة أحفير 24 تنشر صرخة امرأة أحفيرية نتيجة وفاة حفيدها كمال شراق بعشرات المواقع المغربية

هل أطاح الرجل الحديدي بالمعارضة ؟

نهضة بركان تحرم وفاق أحفير من تنظيم ملتقاه بترخيص من البلدية

مركز السوسيو رياضي بين الأمل والواقع ، أحفير كمثال

حصاد الأسبوع الأحفيري 16 - 24 نونبر 2013 - وفاة المرحوم محمد الرمضاني- زيارة الجنرال بنسليمان وبناني




التفاصيل

 
شخصيات و أطر أحفير

آسية بوعلي أصغر طالبة تنال الدكتوراه من جامعة محمد الأول


آسية بوعلي تحصل على الدكتوراة بدرجة مشرف جدا وتشرف مدينة أحفير


تهنئة الأستاذ يونس العيساوي لنيله شهادة الدكتوراة في الأدب الفرنسي


إلقاء الدكتور الأحفيري عبد الغني بنعلي محاضرة عن التعليم العالي بفرنسا بمنظمة الأمم المتحدة


الدكتور الباحث الاقتصادي سليم دهمج مفخرة أحفير يعين للعمل بصندوق النقد الدولي

 
شوف ما تشوف

الزيادة في رواتب رجال الأمن بمختلف فئاتهم وتوظيف أفواج جدد أصبح ضرورة أمنية ملحة

 
اضغط أسفله
 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

أسبوع من الأمطار يبشر المغاربة بداية من ليلة السبت إلى الجمعة 23 نونبر - فيديو


إضراب ناجح لهيأة التوجيه والتخطيط التربوي ووقفة احتجاجية أمام الوزارة - صور


بنك المغرب يطلق خدمة الأداء عبر الهاتف النقال


أطر التوجيه والتخطيط التربوي ينفذون إضرابا وطنيا الأربعاء 14 نونبر 2018 ووقفة احتجاجية أمام الوزارة


أطر التوجيه والتخطيط التربوي ينفذون إضرابا وطنيا الأربعاء 14 نونبر 2018 ووقفة احتجاجية أمام الوزارة


التسجيل لمباريات التوظيف بالتعاقد 2019


الثلاثاء 20 نونبر تحل ذكرى "المولد النبوي" الشريف


نهضة بركان تقصي الوداد البيضاوي من التأهل لنهائي كأس العرش - فيديو الأهداف


مستجدات الحوار الاجتماعي مع حكومة العثماني بعد لقاء الجمعة 02 نونبر 2018


سفاح بوزنيقة " قتل ثلاثة أشخاص و حديث عن جثث أخرى لازالت مفقودة (فيديو)