السبت 21 يوليو 2018
            مهاجران مغربيان يلقيان مصرعهما في حادثة سير بإيطاليا             1200 درهم شهريا لحاملي الشواهد العليا العاطلين             أسرة التوجيه التربوي بالناظور تكرم المفتش محمد الدواي            
فيديو
عيد مبارك سعيد قراء أحفير24 الأوفياء
 
وفيات و تعزيات

تعزية في وفاة الحسن أخميس، لاعب فريق نهضة بركان


السيدة بنهاري رحمة أخت السيد عبد المالك بنهاري تلتحق برحمة الله


تعزية في وفاة والدة حسن الدخيسي السيدة فاطمة سليماني


وفاة أخينا السيد عبد القادر عبو الملقب ب "قداش"


وفاة السيد أحمد بنشعو المعروف باحميدة


عاجل - السيد حفيظ بنهاري في ذمة الله


تعزية في وفاة الطفل يوسف قضاض وفيديو الدموع و الحزن... الله يرحمه


السيد عبدالقادر البوعلاوي في ذمة الله


عاجل- تعزية في وفاة الفاضلة رابحة موساوي بالديار الإسبانية بعد معاناة مع المرض


يرحمك الله أخانا عمر الغنزور - النية -


تعزية في وفاة السيد قاسم سوليماني


تعزية في وفاة السيد موساوي احمد ( محجوبة )


تعزية في وفاة السيد عزالدين بن يعقوب


تعزية في وفاة والدة إخواننا نورالدين ومحمد و سامي ورابح عباسي


السيد عبد القادر عموش في ذمة الله


تعزية أحفير24 في وفاة الحاجة فاطنة بوعزة - ماما - والدة السادة التيزاوي


وفاة السيد الماحي بحي مسعود


تعزية في وفاة عون السلطة بلمريس السيد بنهاري محمد بن بوزيان رحمه الله


تعزية في وفاة السيدة حليمة دهمج بعد يومين من وفاة أخيها المرحوم عبد القادر


تعزية في وفاة السيد عبد القادر دهمج

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

حوار مع عبد النور الخراقي الذي فاز بجائزة الترجمة بجائزة المغرب للكتاب 2015


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 فبراير 2015 الساعة 03 : 17





فاز الدكتور عبد النور الخراقي، بجائزة المغرب للكتاب عام 2015، عن صنف الترجمة، حيث نال عمله المترجم والذي يحمل عنوان "روح الديمقراطية: الكفاح من أجل بناء مجتمعات حرة" لمؤلفه لاري دايموند، والصادر عن الشبكة العربية للأبحاث والنشر ببيروت، ثقة لجنة التحكيم الوطنية، ونظرا لأهمية العمل والكتاب، أجرينا بموقع PJD MA حوارا مع الاستاذ الخراقي حول دواعي اختيار هذا الكتاب بعينه، وحول أهم الأفكار الواردة فيه، ومسألة الفعل الترجمي بالمغرب وضوابطه وآفاق تطويره، ثم ماهية الصورة التي قدمها الكاتب عن التجربة المغربية وحزب العدالة والتنمية ما قبل الحراك العربي.

لماذا اخترت ترجمة هذا الكتاب بالضبط دون غيره؟

اختياري لترجمة الكتاب كان بمحض الصدفة، لأنه كان قد قدم لي لكي أترجمه من طرف ناشر في المغرب، ولأني كنت قد ترجمت قبله عملا بعنوان "الديموقراطية"، وجدت فيه نفسي ووجدت فيه الافكار التي كنت قد تطرقت اليها من قبل، هذا من جهة، ثانيا، لما قدم لي، أخذت وقتا من التفكير، لأنه عمل ضخم، ويحتوي على مصطلحات صعبة جدا، سياسية اقتصادية اجتماعية، وبعد ذلك قلت لابد من تقديمه للقارئ، لانه عمل كبير،  ويتطرق الى موضوع الساعة، الذي هو الديموقراطية.

ماهي الفكرة الأساسية التي يعالجها الكتاب؟

الفكرة الأساس في الكتاب هي كيف تبني المجتمعات نفسها، عبر الديموقراطية التي يتمتع في ظلها المواطنون داخل المجتمع، ثم يؤكد الكتاب ان الديموقراطية امكان يستطيع ان يعيشه كل مجتمع، سواء أكان مجتمعا غربيا أو اسلاميا أو مجتمعا شرقيا أو غيره، ولا يرتبط ذلك بالنمو الاقتصادي، وهذه مسألة جوهرية يجب أن يتنبه اليها الجميع، حتى أنه خصص لها فصلا عن القيمة الكونية للديموقراطية، بحيث أنه لا يجعلها تقتصر على مجتمع بعينه، حتى أنه قدم التجربة الدستورية التي قدمها الاسلام وبين أنها لا تتعارض مع النموذج الدستوري الذي يقدمه الغرب.

كيف تقيمون فعل الترجمة على العموم وكيف تنظرون لدور الترجمة في تقريب الهم الثقافي من المتلقي؟

الترجمة مع الأسف غير مُمَأسسة في المغرب، وكل نشاط ترجمي أنت تشهده، هو نشاط ذاتي فردي ليس مؤطرا، فأنا أصبحت مترجم، ورغبتي في الترجمة هي رغبة ذاتية، أبحث عن الموضوع الذي هو مهم بالنسبة للقارئ، فمثلا قد ترجمت هذا الكتاب في تناغم مع كتب أخرى، لأن هذا الكتاب يتحدث عن فكرة عالمية الحرية وعالمية الديموقراطية، قبله كنت قد ترجمت كتابا يتحدث أيضا عن فكرة عالمية وهي بناء الحضارة، حيث ترجمت كتاب الحضارة و مضامينها للكاتب والمؤرخ بروس مازليش، والآن انتهيت من مشروع عن عالمية الفكر، وستنشره وزارة الثقافة، وترجمت كتاب اللغة والهوية: قومية-إثنية-دينية لمؤلفه جون جوزيف وذلك في العام 2007... وأريد من كل هذه النماذج أن أقول، إن مسألة الترجمة مسألة فردية وانتقائية. ونتمنى أن تستحدث مؤسسة ترعى الترجمة، وتضع مواضيع الترجمة المهمة والراهنية، لكن هذا يتطلب وقتا طويلا جدا، لأن الناشر لازال يرى في المترجم وفي العمل الترجمي الجانب التجاري مع الأسف، وهذا يعيق مؤسسي إنتاجات العمل الترجمي.

أمام كل هذا، كيف تقرأ الصورة العامة للمشهد الثقافي، هل هي صورة تدعو للانشراح؟

قيل لي خلال مناظرة نظمها اتحاد كتاب المغرب، أن الاتحاد عبر عن انشغاله بعزوف المواطن المغربي وشأنه في ذلك شأن المواطن العربي، عزوفه عن القراءة، واقترحوا مجموعة من النقاط التي تسمح بالاتجاه نحو خلق مجتمع يقرأ مجتمع يكون فيه للكتاب مكان وتأثير، ومن بين ما جاء في المذكرة التي رفعت لوزير الثقافة، رفع الدعم الموجه للباحثين، سواء منهم المبدعين أو المترجمين أو غيرهم، والاهتمام أيضا بالجانب الثقافي، وتنظيم دورات منتظمة ودائمة لدعم الكتاب، لأن الوزارة تدعم الكتاب لكنه دعم في فترات فقط، ربما مرة أو مرتين في السنة، كما قدموا مجموعة أخرى من المقترحات، التي من الممكن أن تساهم في الرقي بالمشهد الثقافي المغربي.

هل تطرق الكتاب للتجربة المغربية؟

المؤلف كان بجانب العدالة والتنمية، وقال في 2008 أنه لابد من دعم هذا الحزب، إذا كان يؤمن بالعملية الديموقراطية، وقال لا يجب أن يقع المغرب في نفس ما وقعت فيه الجزائر، لما حجبت الانتخابات التي فازت فيها جبهة الانقاذ. فهذا الكتاب غني جدا، استطاع الكاتب أن يمزج فيه بين البعد الفلسفي والنظري والتطبيقي.

حاوره المحجوب لال

المصدر

موقع pjd.ma





 

 


1501

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اولد صالح يدعو له

زكراوي عبد القادر احفير

بكل ما يحمله حديث النبي صلى الله عليه وسلم من حمولات هائلة من المعاني السامية اقول لولدنا البار واستاذنا الفذ هنيئا لك بهذا المولود الثقافي الجديد الذي سيضيف قيمة اخرى لاعمالك السابقة وندعو الله لك بالصحة والصبر على اولئك الذين لا يعيرون الثقافة الاهتمام التي تستحقه واقولها لك باللغة الانجليزية حتى ولو لم اوفق ربما في كتابتها my congratulations

في 17 فبراير 2015 الساعة 50 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب؟

سكان مدينة "أحفير" يستفيدون من قافلة طبية بعد إلغاء مشروع هام لتصفية الكلي

ولادة دمية ساخرة تشخص الهمة بعد دمية بنكيران الناجحة

لطفي الحضري - سيرة الدكتور العيادي و أهم مؤلفاته في علم النفس المرضي والنمائي والسوسيولوجي

من خطط حادث إغتيال عمر بنجلون يوم 18 دجنبر 1975 ؟

الطاوسي يخرج خرجة نهائيا ويستبدله ببنعطية كقائد لكوموندو الأسود في كأس إفريقيا بجنوب إفريقيا

عاجل القوات المسلحة الملكية تحجز على الحدود الجزائرية مائة كلغ من الحشيش

الدرك الملكي بوجدة يحجز أكثر من طنين من المخدرات قيمتها 20 مليون درهم

أمطار مرتقبة اليوم بالمغرب ، و رعود و زخات منذ الفجر بالرباط

خبر عاجل : حي عواطف يشهد هجوما شرسا من طرف عصابة إجرامية تنحدر من دوار زيدور مدججة بأسلحة بيضاء

حصري بالفيديو - عبد السلام اللبار يطالب من أحفير بفتح الحدود بين المغرب والجزائر.

حقيقة إدراك الرسول صلى الله عليه وسلم والسلف قيمة رمضان

فيديو 1 من ذاكرة أحفير مع عبد الجبار الغول - كاميرا جمال يجو

فيديو 2 من ذاكرة أحفير مع عبد الجبار الغول - كاميرا جمال يجو

حوار مع عبد النور الخراقي الذي فاز بجائزة الترجمة بجائزة المغرب للكتاب 2015

اجتماع للمركزيات النقابية مع عبد الإله بنكيران يخرج باتفاق على تكوين لجنة وطنية مشتركة

منيب ترفض لقاء بنكيران!!

بنكيران : الملك كلفني مع عبد الواحد الراضي بجمع الأحزاب الممثلة في البرلمان

لوموند : "الملك عيّن حكومة تيكنوقراط لتهميش الاسلامين"

لقاء مع عبد الرزاق خشان أحد الجمعويين بمونت لاجوليي بباريس





 
جديد
 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

مهاجران مغربيان يلقيان مصرعهما في حادثة سير بإيطاليا


1200 درهم شهريا لحاملي الشواهد العليا العاطلين


أسرة التوجيه التربوي بالناظور تكرم المفتش محمد الدواي


صرف رواتب شهر غشت قبل 3 أيام من حلول عيد الأضحى المبارك المنتظر ما بين 20 و 23 غشت


وفاة طالبين سعوديين بعد محاولتهما إنقاذ أطفال أميركيين من الغرق في نهر جارف

 
خطب د. لخضر بوعلي

يا ابن آدم إنك ناظر إلى عملك غدا يوزن خيره وشره فلا تحقرن من الخير شيئا و إن صغر


عيد الفطر المبارك عيد الفرح و المرح و البشاشة


خطبة افتتاح مسجد الشفاعة بأحفير


تركتكم على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك "


مَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ


قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ

 
كأس العالم 2018

السخرية من تمثيل نيمار موضة حول العالم!


الصحافة الألمانية تبكي خروج المنتخب و سقوط كأس العالم


فيديو هدفي كوريا التي أقصت الماكينات الألمانية في مفاجأة مونديال 2018

 
تطبيق هام لا يفوتك !

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع للألغاز و الأسئلة الثقافية الممتعة


1500 سؤالا للتطبيق الذكي خصص منها 30 في باب "شخصيات ومعالم أحفير


ثمانية مواقع للراغبات والراغبين في الزواج الحلال بهذ التطبيق الممتاز و المتنوع