الأربعاء 26 يونيو 2019

    الشكر للقراء على وفائهم         لأخذ العبرة يا سالمي الأجسام            الجزائريون يتعاطفون مع ذوي الاحتياجات الخاصة ويمددون عهد بوتفليقة في الرئاسة            فريق سوسيو أحفير في طريقه إلى اللقب            عامل إقليم بركان يداعب كرة القدم            تسيف وتسيب بمدن المغرب - صورة حقيقية أحدثت ضجة بالفايسبوك وأضحكت عنا الجزائريين            ضرر رفع سن التقاعد بالمغرب            احتفال بذكرى المولد النبوي بمؤسسة الرسالة بالناظور            الإبراهيمي والزردالي            العسكر يسعون بين الصفا و المروة            كاريكاتير حول البرلماني الزردالي من إقتراح سهيل حمادي            رفع سن التقاعد ل 62 سنة + +            هدية الجوبر لعمدة هيروفيل            سنة سعيدة 2014            سنة سعيدة محفرة 2014            عائلة هندية عائدة من العمل !!!!!            خريطة المغرب حسب تلميذ وطني            بوتفليقة يصدر القرقوبي للمغرب            تصفحوا إشهارات الموقع أعلاه            سنة هجرية سعيدة 1435            عـــيد الغـــربة             بن كيران يزداد ’’ صغــرا ’’ ؟؟            زواج الأنترنـــــــــــــــــت            آخر إنجازات بنكيــــــران            عبقرية شباط            كثرة المصاريف!! منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر            نخبتنا السياسية الفاسدة            هاد الشي للي قدر عليه السي بنكيران            اليوم بزغت شمس شعب، لا تتحمل أنظمتنا الفرعونية رؤيتها.            اليوم بزغت شمس شعب، لا تتحمل أنظمتنا الفرعونية رؤيتها.            مع الشعوب .. ضد الطابور الخامس            اللاعبون و الملعوب بهم في السياسة المغربية            ما تـنـخـلعــوش ، يا لي مزال ما هجـرتـوش            موازين ، و العام ماشي زين            لم يبقى بعد الربيع سوى الحصاد             حتى الأنف الطويـــــــــــــــــــل؟؟ يمكنه أن يفعل أشياءا حقيقية..غير الكــذب             لــقديمــة .. و لا .. جــديـــدة            عنـــدما ينتفـــض الإنــتـهازيــــون             ناجي العلي.. يعلق ؟؟            تفجيرات بوسطن ..            هجوم إلكتروني على مؤسسات الكيان الصهيوني            بــــــــالــــغـمــزة            حفرة المصباح، من أجل مص غضب مطالب الإصلاح             و إنطلقت قافلــة المــصباح             جميع رؤساء الويلات الأمريكية المتحدة ، في خدمة الكيان الصهيوني            كاريكاتير سياسي : عندما تستقيم القامات .. لتنحني عوضها المبادئ و الشعارات ..            عقارب "ساعة زمن الفساد" المغربي تشتغل و تدور،لتشير عند كل مرحلة إلى رقم من الأرقام .            يا أحفير .. تستاهلي كل خير ، و لكن ...            المغرب يشارك في أشغال دورة حقوق الإنسان بجنيف ،على واقعة "حذاء ميدلت".            تقبيل الحذاء في مغرب الاستثناء            سفراء المغرب والجزائر            المصباح و الزيادة في الكهرباء            الشاب خالد            كراكيز أخذوا مالي و أعطوه لمالي - منير أبو هداية -            حمزة ينفي تدخل الزاوية في السياسة            جامعة كرة الطاووس المغربية توالي حصد الفشل و الهزيمة            منتخب ما كاين والو الطاووسي !!!            كاريكاتير منير أبو هداية حول سماح المغرب لهولاند باستعمال أجوائه            وظيفة حاكم الجزائر في الهجوم الفرنسي بمالي - كاريكاتير منير أبو هداية            هدية الكاريكاتيرست الموهوب أبي هداية لبوابة أحفير الإخبارية            المطر يسقط بغزارة ويحتج يوم 13 يناير            

تغطية لمباريات المنتخب المغربي بمصر

مرحبا بقرائنا الأعزاء

بموقعكم أحفير 24




100000 مشاهدة للمقال

100000 قراءة - فيدو

حصري - حوار مع لمومنات

قبل شهر من وفاته رحمه الله

 
خطب د. لخضر بوعلي

خطبة الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله


خطبة الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي

 
 

عبد الإله وهاب: فصل الخطاب في استمرار أهليــــة الإنتخاب لكل مدان من مدونـــة الإنتخـــــــاب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 مارس 2015 الساعة 26 : 20






فصل الخطاب في استمرار أهليــــة الإنتخاب لكل مدان من اجل المـــادة 106 مــن مدونـــة الإنتخـــــــاب



مع دنو موعد الإنتخابات الجماعية المزمع إجراؤها أوائل شتنبر القادم ، و توصل مستشارين ببلدية أحفير باستدعاءات لأداء ما بذمتهم من غرامات مستحقة لخزينة الدولة ، تراوحت مبالغها بين 5000 و20.000 درهم ، عوقبوا بها إثر إدانتهم من أجل المس بنزاهة التصويت خارج مكتب التصويت طبقا للمادة 106 من مدونة الإنتخابات ، عادت هذه الأيام قضية محاكمة رئيس المجلس البلدي لأحفير ومن معه ، لتطفو من جديد على مسرح الأحداث بالمدينة ، وعاد معها الجدل القديم الجديد حول الأهلية الإنتخابية للأعضاء المدان معظمهم باحكام نهائية تضمنها القرار الإستئنافي عدد 3624 بتاريخ 01/10/2012 ، والذي جاء منطوقه على النحو التالي :
" حكمت المحكمة علنيا غيابيا للمتهم الثاني  ( قاسمي  ) وبمثابة حضوري للاول  ( منصوري  ) والعاشر  ( وهاب  ) والثاني عشر  ( عمران  ) والطرف المدني وحضوري للباقي.
في الشكل: عدم قبول استئناف الطرف المدني  ( مرزوقي ويزيدي  ) وتحميله صائر استئنافه وقبول باقي الاستئنافات.
في الموضوع:بالغاء الحكم المستانف فيما قضى به من ادانة المتهم الاول ميمون منصوري وفيما قضى به من حرمان المتهمين الثالث  ( بوحامدي  ) والسابع  (عباسي  ) والحادي عشر  ( بلمير  ) والثاني عشر  ( عمران  ) من الترشح للانتخابات لمدتين انتدابيتين متواليتين ، وتصديا الحكم من جديد ببراءة المتهم الاول  ( منصوري  ) من اجل ما نسب اليه وبتاييده فيما عدا ذلك ، مع تعديله وذلك بمؤاخذة المتهمين الثالث  ( بوحامدي  ) والسابع  ( عباسي  ) والحادي عشر  ( بلمير  ) والثاني عشر  ( عمران  ) من اجل المس بنزاهة التصويت خارج مكتب التصويت بعد اعادة التكييف مع حرمانهم من ممارسة الحقوق الوطنية لمدة سنتين وبجعل العقوبة الحبسية موقوفة التنفيذ في حق جميع المتهمين المدانين وبتحميلهم الصائر تضامنا والاجبار في الادنى باستثناء المتهم الرابع. قرار عدد: 3624 " .

و الغريب أنه ، قبل أن يصدر هذا القرار الإستئنافي المثير للجدل ، بل قبل أن تحال هذه القضية إلى العدالة ، و يستكمل البحث التمهيدي بشأن ظروفها وملابساتها ، انتصب بعض المرجفين و المفسدين في المدينة وحولها قضاة فيها ، بدون علم مجلس الأعلى للسلطة القضائية ، فشرعوا يوزعون ، أحكاما قاسية على المتابعين فيها ، تجاوزت عقوبتها الحدود القصوى المقررة لها أضعافا مضاعفة ، ما وسع من دائرة اللغط والصخب السياسوي والإعلامي الذي صاحب هذه القضية المفتعلة ، خلال المرحلتين الإبتدائية والإستئنافية ، فأضحت مادة دسمة في مجالس النميمة والقيل والقال داخل المقاهي والأسواق والحمامات .. ، غذتها أوساط حزبية ميؤوس منها ، بتنسيق مع اقلام مأجورة مغرضة ، حتى إن بعض سفهائهم انبروا يقسمون بأغلظ الأيمان وبحرمات الدين و الدنيا وسيدي ميمون وأحمد الوجدي وبوقبرين.. ألا ينجوا أحد من هؤلاء من السجن النافذ عشر سنوات ، مع الأشغال الشاقة ، و من غرامة لا تقل عن 10 ملايين سنتيم ، مؤكدين، وقد صدقهم في ذلك السواد الأعظم من الشارع الأحفيري بزعمهم أنهم يستقون أخبارهم من مصادر مسؤولة محسوبة على الحزب الحاكم آنذاك ، إن تعليمات ملكية أعطيت لنفيهم من مدينة أحفير ، مروجين أن الملك غضب عليهم ، ولن يزور أحفير بسببهم ، كما لو كانوا تورطوا في محاولة انقلابية أو عملية إرهابية استهدفت تغيير النظام أوزعزعة أمن الوطن واستقراره.
و كان كلما اقترب موعد الحسم القضائي في هذه النازلة ، ابتدائيا أو استئنافيا ، إلا خرجت علينا الصحافة الصفراء بمقالات نارية تحت الطلب ، تقطر تحريضا و سبا وقذفا و اتهامات مجانية في حق المشتكى بهم ، وتحركت الدفاعات الجمعوية المدسوسة تحت قواعد الهيئات الموزاية للحزبية ، لتدخل على الخط نافخة في هذه القضية التافهة مهولة من أمرها ، وموجهة نيرانها صوب المتهمين الأبرياء وأنصارهم ، في محاولة بئيسة للتأثير على سير العدالة قصد استصدار أشد العقوبات ضدهم .
ولكن رياح العدالة جاءت بما لا تشتهيه سفينة المدعين ومن والاهم في هذه القضية التي مثلت محكا حقيقيا لمدى استقلالية ونزاهة القضاء ، إذ تعامل معها رجاله ، في مختلف أطوارها ، رغم كل الضغوطات الممارسة عليهم ، وفق مبادئ المحاكمة العادلة فقط ودون مراعاة لانتماء السياسي للوزير الذي كان يشرف آنذاك على الوزارة الوصية ، والذي كان محسوبا على صف المدعين ، ولا للأبواق الإعلامية التي ظلت تصب الزيت على نارها الخامدة صبا.
وإذا كانت النيابة العامة ببركان جنحت عن الصواب حينما قررت متابعة الأضناء بموجب المادة 100 من مدونة الإنتخابات ، دون أدلة إثبات و لا إقرارات ولا هم يحزنون ، فإن القضاء أنصفهم برد الأمور إلى نصابها ، وهذا أضعف الإيمان ، إذ رأى في الوقائع المعروضة أمامه وعاءا لجنحة المس بنزاهة التصويت خارج مكتب التصويت ، ما حدا به إلى إعادة تكييف القضية في إطار المادة 106 من مدونة الإنتخابات عوض الماة 100.
و على هذا الأساس أدين ابتدائيا أربعة أعضاء بأربعة اشهر حبسا نافذا ، وغرامة قدرها 20.000,00 درهم ، مع حرمانهم من الترشيح للإنتخابات لمدتين انتدابيتين متواليتين ، فيما أدين الآخرون بشهرين حبسا نافذا ، وغرامة قدرها 5000 درهم ، مع حرمانهم من ممارسة حقوقهم الوطنية لسنتين.





غير أن القضاء استدرك استئنافيا الهفوة التي تخللت الحكم الإبتدائي حيث استبدل للأضناء الأربعة عقوبة الحرمان من ممارسة الحقوق الوطنية لسنتين بعقوبة الحرمان من الترشيح للإنتخابات لمدتين انتدابيتين متواليتين ، لأن هذه الأخيرة عقوبة إضافية منصوص عليها في المادة 104 ، لا يحكم بها إلا عند تطبيق المادة 100 وليس المادة 106 المحددة عقوبتها في المادة 107 .
والآن سنحاول مقاربة إشكال قانوني يطرحه هذا القرار الإستئنافي ، و يكمن في السؤال : هل العقوبات الصادرة بحق الأضناء يترتب عليها حتما فقدانهم للأهلية الإنتخابية؟
للإجابة عن هذا السؤال الإشكالي لا بد من استحضار مجموعة من النصوص القانونية المرتبطة بموضوع النازلة ، وفي مقدمها القانون رقم 9.97 المتعلق بمدونة الإنتخابات الصادر بتاريخ 2 ابريل 1997 ، القانون التنظيمي المتعلق بانتخاب أعضاء المجالس الترابية الصادر بتاريخ 21 نوفنبر 2011 ، بالإضافة إلى القانون 57.11 المتعلق باللوائح الانتخابية العامة ، والقانون الجنائي المغربي.
من خلال قراءة منهجية متأنية وذكية لمنطوق الحكم سالف الذكر وللمقتضيات القانونية ذات الصلة ، يمكن استخلاص الملاحظات الخمس التالية:
أولا ، جميع المتهمين أدينوا بعد إعادة التكييف من أجل جنحة المس بنزاهة التصويت خارج مكتب التصويت ، المنصوص على عقوبتها الأصلية في المادة 106 من مدونة الإنتخابات لعام 1997 ،
ثانيا ، الحكم إنما يتضمن عقوبة الحرمان من ممارسة الحقوق الوطنية وليس عقوبة التجريد من الحقوق الوطنية كما روج المضللون والمضللون (بكسر الضاء ) و الحاقدون ، ومن تبعهم بشر إلى يوم الدين ، لأن هذه الأخيرة كعقوبة اصلية لا تأتي إلا لزجر الجنايات السياسية لا الجرائم الإنتخابية ، من قبيل جنايات محاولة قلب النظام أو المساس بأمن واستقرار الوطن أو الإنخراط في حركات تمرد... ، وبالتالي لا مجال للحديث هنا عن عزل المحكوم عليهم وطردهم من الوظائف العمومية وإلى غير ذلك ،
ثالثا، العقوبات الصادرة بحق المتهمين لا تندرج ضمن العقوبات المشار إليها في المادة 7 من القانون رقم 57.11 المتعلق باللوائح الانتخابية العامة ، و قد التبست بعض مقتضيات البند ب منها على الكثيرين ، إذ ظنوا أن كل عقوبة بحبس مع إيقاف التنفيذ لمدة تتجاوز ثلاثة اشهر تحرم صاحبها من الترشيح للإنتخابات ، و لم يفطنوا إلى كونها مقيدة بجنح محددة على سبيل الحصر لا الإطلاق ، ومنها جنح السرقة أو النصب ... ، وغني عن البيان عدم وجود جنحة المس بنزاهة التصويت بينها ،
رابعا ، محكمة الإستئناف جانبت الصواب حينما قضت على المتهمين الثالث والسابع والحادي عشر والثاني عشر بغرامة 20.000 درهم لكل واحد، لتتجاوزها الحد الأقصى المنصوص عليه في المادة 106 ، أي 10.000 درهم فقط ، مع أنه يمنع على القاضي الحكم ، رغم ما له من سلطة تقديرية مقيدة وليست مطلقة ، بعقوبة أشد مما هو مقرر في القانون .
وتجدر الإشارة إلى أنه قد صدرت سنة 2011 ، اثناء سريان هذه القضية أمام استئنافية وجدة ، مدونة جديدة للإنتخابات ، تضم المواد 65 و69 و70 و71 ، تقابلها ، في المدونة القديمة ، المواد 100 و104 و106 و107 ، الشيء الذي لا يطرح اي إشكال حول القانون الواجب التطبيق على المتهمين طالما أنه لا اختلافات جوهرية بين مقتضيات هاته المواد في كلتا المدونتين القديمة والجديدة من جهة ، ومن جهة أخرى الفصل 6 من القانون الجنائي ينص على تطبيق القانون الأصلح للمتهم ، في حالة وجود عدة قوانين سارية المفعول ، بين تاريخ ارتكاب الجريمة والحكم النهائي بشأنها.
وهكذا حتى لو صدرت مستقبلا مدونة انتخابات جديدة تسقط أهلية الإنتخاب أو الترشيح للمحكوم عليهم بعقوبة حبس نافذ أو موقوف التنفيذ ، مهما كانت مدتها ، من أجل أي جريمة انتخابية ، فإنها لا تسري إلا على الجرائم المقترفة بعد صدورها فقط.
وإذا علمنا أيضا أن عقوبة الحرمان من ممارسة الحقوق الوطنية ، عكس عقوبة التجريد من الحقوق الوطنية ، لا تكون إلا عقوبة إضافية بموجب الفقرة 3 للمادة 36 من القانون الجنائي ، وأن العقوبة الأصلية المشددة المحددة في المادة 106 لا تسقط الأهلية الإنتخابية فالأحرى العقوبة الإضافية ، زد على ذلك أن العقوبة الحبسية الصادرة ضدهم تم وقف تنفيذها ، وبالتالي يستحيل ترتيب اي اثر على العقوبة الإضافية التي تتبع العقوبة الأصلية الموقوفة التنفيذ ، فإن الإجابة عن سؤال موضوعنا تصبح عندئذ تحصيل حاصل ليس إلا.
إلى ذلك ، وجب التنبيه على أنه لو كان للعقوبة الإضافية أثر رغم وقف العقوبة الأصلية ، لتم عزل الأعضاء المحكوم عليه نهائيا بالحرمان من ممارسة حقوقهم الوطنية لسنتين من عضوية المجلس البلدي ابتداء من يوم 2012.10.10 وإلى غاية 201410.10 ، وهو تاريخ سريان تنفيذ الحكم بحقهم ما دام حضوريا ، لأن الحكم الحضوري لا يبلغ إلى المعني به ، ويصبح نهائيا بعد مرور عشرة ايام على صدوره دون الطعن فيه بالنقض، في حين أن الحكم الغيابي أو بمثابة حضوري هو الذي لا يصير نهائيا إلا بعد تبليغه للمعني ، ومرور أجل عشرة أيام دون التعرض عليه أو الطعن فيه بالنقض. وبه وجب الإعلام لكل موقع إعلامي يبتغي أداء واجبه بإخلاص و مصداقية في إطار من الحياد والموضوعية اللتين تفرضها أخلاقيات المهنة ، والسلام.


عبد الإله وهاب النائب الأول لرئيس المجلس البلدي لأحفير

 

 

 

 

 

 


3172

0






 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب؟

رشيد نيني يستعمل الإيحاء الجنسي في عموده "شوف تشوف" بجريدة "الأخبار"

سكان مدينة "أحفير" يستفيدون من قافلة طبية بعد إلغاء مشروع هام لتصفية الكلي

الرجاء البيضاوي يعيد سيناريو 2005ويفوز بكأس العرش ال55

كوموندو الطاوسي يصالح المغاربة مع منتخبهم

انهزام المنتخب المغربي أمام الطوغو بهدف واحد لصفر

الاضطرابات النفسية الشائعة وعلاجها 1/ الرهاب الاجتماعي

المصارف الإسلامية قد تلج المغرب سنة 2013

هل سيعرف قطاع الكهرباء زيادات تثقل كاهل الطبقة الوسطى التي هي في أغلبها طبقة فقيرة ؟

الشعب يريد إيقاف الزيادات

عبد الإله وهاب: فصل الخطاب في استمرار أهليــــة الإنتخاب لكل مدان من مدونـــة الإنتخـــــــاب





 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

58 بالمائة يتوقعون فوز المنتخب المغربي على ساحل العاج


بوفال يحرك هجوم المنتخب المغربي و المعد البدني أرهق الأسود بالمعمورة


مدير الأكاديمية الجهوية لجهة الشرق يهنئ التلميذة أميمة ستوري على تحقيق أعلى معدل بالباكالوريا


ها علاش غادر الهداف حمد الله معسكر "الأسود" قبل كأس افريقيا- فيديو

 
صورة
 
!!! حمل هذا التطبيق

حمل أول تطبيق ألغاز وأسئلة عن مدينة أحفير


حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق