الخميس 21 يونيو 2018

            عيد الفطر المبارك عيد الفرح و المرح و البشاشة             التوانسة يتبعون إخوانهم المغاربة والمصريين لينهزموا في الدقيقة الأخيرة بمرارة و غرابة             نجم البرتغال: المغرب استحق الفوز على إيران            

هام جدا
عيد مبارك سعيد قراء أحفير24 الأوفياء
 
وفيات و تعزيات

السيدة بنهاري رحمة أخت السيد عبد المالك بنهاري تلتحق برحمة الله


تعزية في وفاة والدة حسن الدخيسي السيدة فاطمة سليماني


وفاة أخينا السيد عبد القادر عبو الملقب ب "قداش"


وفاة السيد أحمد بنشعو المعروف باحميدة


عاجل - السيد حفيظ بنهاري في ذمة الله


تعزية في وفاة الطفل يوسف قضاض وفيديو الدموع و الحزن... الله يرحمه


السيد عبدالقادر البوعلاوي في ذمة الله


عاجل- تعزية في وفاة الفاضلة رابحة موساوي بالديار الإسبانية بعد معاناة مع المرض


يرحمك الله أخانا عمر الغنزور - النية -


تعزية في وفاة السيد قاسم سوليماني


تعزية في وفاة السيد موساوي احمد ( محجوبة )


تعزية في وفاة السيد عزالدين بن يعقوب


تعزية في وفاة والدة إخواننا نورالدين ومحمد و سامي ورابح عباسي


السيد عبد القادر عموش في ذمة الله


تعزية أحفير24 في وفاة الحاجة فاطنة بوعزة - ماما - والدة السادة التيزاوي


وفاة السيد الماحي بحي مسعود


تعزية في وفاة عون السلطة بلمريس السيد بنهاري محمد بن بوزيان رحمه الله


تعزية في وفاة السيدة حليمة دهمج بعد يومين من وفاة أخيها المرحوم عبد القادر


تعزية في وفاة السيد عبد القادر دهمج


زوجة أخينا النجاري حسن في ذمة الله

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الريال والبارصا من منظور نقدي - منير أبو هداية -


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يناير 2013 الساعة 52 : 19






 

 

 

كطالونيا إقليم صغير، يوجد في شمال الشرقي الإسباني، تبلغ مساحته تقريبا 31,895 كم2، أما عدد السُكان فيه فيبلغ حوالي 7 ملايين نسمة و عاصمته كما يعلم الجميع برشلونة، و هو الإقليم الذي توجد فيه أكبر جالية مغربية بإسبانيا ..


يتمتع إقليم كطالونيا بسلطة تنفيذية وقانونية مستقلة عن السلطة المركزية في مدريد، كما أن اللغة الأولى فيه، هي اللغة الكطالونية، وتَستَخدم كطالونيا رموزا قومية كالعلم مثلا.



و ما زال إلى يومنا هذا، يطمح هذا الإقليم في الإستقلال التام عن إسبانيا، مطالبا بسلطة قضائية خاصة به و قوات مسلحة و صلاحيات موسعة لجهاز شرطته ، كما تُعد منطقة الكطالان،منطقة سياحية بإمتياز، فهي من أغنى المناطق في إسبانيا، حيث توفر 23% من الناتج الوطني العام..

 و ينزعج الكثير من الكاطالانيين لتقاسم وطنهم - كما يقولون -، مداخيل كاطالونيا الهائلة، مع باقي الأقاليم الإسبانية الأضعف إزدهارا كمنطقة أندلوسيا و إكسترامادورا ..



 علاوة على هذا، و تثبيتا للشخصية الكطالانية و دعما لها، تُطالب دوائر الكطالانية، بحق مشاركة فريق "برشلونة" بشكل مستقل في الملتقيات الكروية الدولية.

إبان فترة حكم "فرانكو"، لم يكن الكطالانيون يجرؤون على البوح بنزعتهم الإستقلالية، بل كان يُلاحق كل من سولت له نفسه، إبراز شيئا ما من خصوصياتهم كاللغة و النشيد الوطني الكطالاني و العلم .. فلقد كان أنذاك، المتنفس الوحيد للتعبير عن تلك التوجهات، هي رقعة ملعب كرة القدم، حيث كانت و مازالت، الجماهير تصيح ’’ بيسكا البارصا..بيسكا كطالونيا’’ أي تحيى البارصا..تحيى كطالونيا ..



و في الوقت الذي كان الشعب الكطالوني وناديهم، يعيشون قمعا و محاولات لسلب هويتهم الكطالونية، كان نادي ’’ ريال مدريد ’’، يتمتعُ بظروف ممتازة، حيث قام الملك الفونسو 13 بمنحهم شعار الملكية عام 1929، وأما "فرانكو" فلد إعتبر’’ ريال مدريد ’’، ناديا ملكيا حيثُ فضله ُمعاملا إياه بأرقى الأساليب ..

 لقد كان يُعْتبرُ أي إنتصار لفريق كطالونيا ’’ البارصا ’’ على نادي الملكي ’’ريال مدريد ’’، بمثابة هزيمة لنظام فرانكو، و فوزا لطموحات كطالونيا الإنفصالية...



و لقد سجل التاريخ  أحداثا و صراعات عديدة بين البارصا، و " فرانكو" - الإدراة المركزية في مدريد.. ففي 1943 و عندما كان فريق برشلونة، فائزا في إحدى المباريات، على ’’ريال مدريد’’ بـنتيجة 1 -0 ، إقتحم أفراد من جيش الإسباني، غرفة الإستراحة و تغيير الملابس الخاصة بفريق البارصا بين الشوطين ، و تم تهديد لاعبي برشلونة بالتصفية الجسدية، إن هم إستمروا في إنتصارهم هذا...، لينتهي الشوط الثاني من المبارة ب 1 - 11 لصالح النادي الملكي .



في وقتنا الراهن، وبعد مرور أربعة عقود على رحيل "فرانكو" و إعتماد إسبانيا الديمقراطية، لا زال فريقا ريال مدريد و برشلونة، يمثلان نفس ما كانا يمثلانه أيام حكم الجنيرال فرانكو ، حيث فريق ’’إف س برشلونة’’ يعني الإستقلال ، أما الفريق الملكي ’’ ريال مدريد’’ فيرمز إلى المركزية و الوحدة و الوطنية الإسبانية.





 و تجدر الإشارة إلى أن أغلب أعضاء الحزب الشعبي اليميني و المتعاطفين معه، هم من أنصار الريال، بمن فيهم خوسي ماريا أثنار ، أحد الوجوه الوازنة داخل الحزب الشعبي ،الذي قاد الحكومة الإسبانية لولايتين متتاليتين ما بين (1996 / 2004)، "أثنار" وعند كل لقاء بين الفريقين ،يعرب عن رغبته في أن ينتصر فريق ريال مدريد على البارصا، مؤكدا مرارا رغبته في أن يصبح يوما ما، رئيسا للفريق الملكي ، أما أنصار البارصا، فهم في الغالب من اليسار أو من الوطنيين و القوميين الكطلان..



إقليم كطالونيا يلعب سياسيوه و رجالاته ، على أكثر من مستوى، للحصول على أكبر قدر من الإستقلال و التميز ، فريق برشلونة ’’ البارصا ’’ ،ألية جد فعالة تُستغل للدفع في هذا الإتجاه، و التشهير عالميا، بأن كطالونيا ليست تماما من إسبانيا.. ففي كثير من مقبلات ’’إ ف س برشلونة ’’ و ’’الريال’’، يرفع الجمهور الكطالوني لافتة ضخمة مكتوبة عليها باللغة الإنجليزية وسط مدرجات "نيو كامب" ، تعبير "كاطالونيا ليست إسبانية"، جمهور برشلونة لايرفع تلك اللافتة باللغة الإسبانية، لأنه لا يعتبر نفسه إسبانيا، ولم يرفعها أيضا بالكاطالانية لأن هذه اللغة قليلة الإنتشار عالميا، فيفضل رفعها باللغة الإنجليزية، لتكون رسالة سياسية قوية يقرأها العالم برمته، خصوصا وأن مباريات الكلاسيكو الإسباني يتابعها الملايين عبر العالم كله، ولكي يُنشر بأن إقليم كاطالونيا لا يعتبر جزءا من إسبانيا، رغم أن هذه المنطقة جزء من إسبانيا جغرافيا وتاريخيا ودينيا. 


إن فريق ’’ البارصا ’’ بالنسبة للشعب كطالونيا، هو أكثر من فريق يلعب الكرة ..بل أن حتى من يزرو ملعب البارصا، ينتبه إلى ذاك شعار العريض المكتوب على المدرجات و الذي يقول " البارصا ،  أكثر من نادي" ؟؟

عند إنتصار أو فوز فريق برشلونة ، بأي مباراة أو بأي لقب، فإن الأعلام التي تُرفع هي الأعلام ذات اللونين الأحمر و الأصفر، و هي طبعا ألوان علم كطالونيا،التي يضعُها على ذراعه قائد ’’ البارصا ’’، فاللون الأحمر يُمثل دماء فدائيي كطالونا، الذين قاتلوا الإستعمار الفرنسي ،أما اللون الأصفر فيرمزُ إلى شعب جيرمانيا الذي تتشكل منه غالبية الشعب الكطالاني ، أما في ما يخص علم دولة إسبانيا، فمن المُستبعدِ أن تراه مرفوعا، سواء في الملعب، أو وسط الجماهير الفرحة بتتويج رمز هويتها و ثقافتها، و رمز وطنها المستعمر من طرف الإسبان كما يزعمون ..


إن فريق ’’ البارصا ’’ لما يلعب و يفوز، فإن ذاك اليوم يكون عيدا تُبجلُ فيه الهوية الكطلانية ، و توضع على الشرفات و النوافذ الأعلام الكطالونية و البارصاوية..



إن الشخص الكطالوني، عندما يتعصب و يغضب و يفرح  لناديه ’’إ ف س برشلونة’’ هو في حقيقة الأمر، و قبل الكرة، يقوم بذلك إعتزازا بلغته و ولائه لأرضه و حبه لثقافته و إنتمائه لكطالونيا شخصيته.. وكذلك بالنسبة للمدريدي، فعشقه لناديه هو إعلان منه بأن إسبانيا دولة كاملة موحدة، ذات سيادة على كل جهاتها و مناطقها، و عاصمتها مدريد.

أتساءل  .. ، ما الذي يعنيه لنا نحن شعوب الأخرى، أن تنتصر مدريد أو أن تفوز البارصا ؟، و لماذا يتعصب و يتخاصم الناس لهذا السبب ؟؟ كرة القدم لعبة رائعة و شيقة ، و لكن هذا ليس مبررا كي تتغلغل إلى عقولنا مظاهر التبعية العمياء و الغفلة و الجهل المخجل ..



يُحكى أن الداعية ’’عبد الله النهاري’’، كان مُتجها نحو المسجد لأداء صلاة العشاء ، في طريقه صادف شابين يتشاجران ..فتدخل لفك خلافهما، سائلا كليهما عن سبب معركتهما الحامية ، فقيل له بأن نقاشا دار بينهما حول "الماتش ديال البارصا و الريال ".. و تطور هذا إلى حد السب و الشتم و الضرب و التشابك بالأيدي و الركلات .. فقال لهما السي ’’عبد الله النهاري ’:   " تعرفو واشتا يجيكم مليح .. أ بجوج بيكم راكم خاسرين.. إلا بغيتو تربحو، يا لاهو تصليو معايا لعشا  ؟؟؟ ’’.

 


3136

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- أفيون الشعوب

كمال

أضحت كرة القدم حقيقة أفيون الشعوب في مشارق الأرض و مغاربها.كما أصبحت صناعة تذر على أصحابها أموالا طائلة نتيجة ارتفاع عدد مشاهدي مباريات كرة القدم.التاريخ يعيد نفسه،لم تعدمشاهدعبيد حلبات التصارع في روما تلائم ثقافة العصر،فاستبدلت بلاعبي كرة القدم يباعون و يشترون في سوق النخاسة الكروية و يقدمون على أنهم أبطال و هم في الحقيقة عبيد مع وقف التنفيذ.

في 30 يناير 2013 الساعة 03 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



رشيد نيني يستعمل الإيحاء الجنسي في عموده "شوف تشوف" بجريدة "الأخبار"

الرجاء البيضاوي يعيد سيناريو 2005ويفوز بكأس العرش ال55

كوموندو الطاوسي يصالح المغاربة مع منتخبهم

انهزام المنتخب المغربي أمام الطوغو بهدف واحد لصفر

يوم 10 -غُشْ - الوطني للمهاجر

الكاتب الإقليمي للعدالة والتنمية بالحسيمة : رسالة تعزية في الاستاذ ياسين رحمه الله‏

لطفي الحضري - سيرة الدكتور العيادي و أهم مؤلفاته في علم النفس المرضي والنمائي والسوسيولوجي

عاجل القبض على مواطنين جزائريين من طرف الشرطة القضائية بمفوضية أحفير الحدودية شرق المغرب

إنهزام إتحاد أحفير أمام أزغنغان وبقاؤه في المرتبة السابعة - تحرير يحي زروق -

الطاوسي يخرج خرجة نهائيا ويستبدله ببنعطية كقائد لكوموندو الأسود في كأس إفريقيا بجنوب إفريقيا

الريال والبارصا من منظور نقدي - منير أبو هداية -





 
جديد
اكتشف هنا عيد مبارك سعيد قراءأحفير24
 
خطب د. لخضر بوعلي

عيد الفطر المبارك عيد الفرح و المرح و البشاشة


خطبة افتتاح مسجد الشفاعة بأحفير


تركتكم على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك "


مَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ


قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ


مالك مَا أَكَلْتَ فَأَفْنَيْتَ، أَوْ لَبِسْتَ فَأَبْلَيْتَ، أَوْ أَعْطَيْتَ فَأَمْضَيْتَ

 
كأس العالم 2018

التوانسة يتبعون إخوانهم المغاربة والمصريين لينهزموا في الدقيقة الأخيرة بمرارة و غرابة


نجم البرتغال: المغرب استحق الفوز على إيران


مارادونا: على الأرجنتين تحسين الأداء في المونديال وإلا لن يتمكن المدرب من العودة لبلاده

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

فيديو مُروّع: لحظة انتحار شخص من سطح المسجد الحرام


إضافة 60 دقيقة إلى الساعة القانونية بالمملكة يوم الأحد 17 يونيو


إمتحانات الباكالوريا بالناظور


تقديم الداودي استقالته - طلب إعفائه- بعد ضغوط كبيرة نتيجة معارضته للمقاطعة


حزب الاستقلال يدعو الحكومة للزيادة في الأجور وتشغيل الشباب

 
تطبيق هام لا يفوتك !

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع للألغاز و الأسئلة الثقافية الممتعة


1500 سؤالا للتطبيق الذكي خصص منها 30 في باب "شخصيات ومعالم أحفير


ثمانية مواقع للراغبات والراغبين في الزواج الحلال بهذ التطبيق الممتاز و المتنوع