الأربعاء 23 أغسطس 2017
            صورة اليوم: غرامة 25 درهما بسبب رمي الازبال في الشارع العام بورزازات             سيارة مهاجرة تقتل طفلين في موكب هدية بتطوان وتحول عرسا إلى مأتم             بشرى للموظفين...الأجور ستصرف في هذا اليوم بمناسبة عيد الأضحى            




عاجل
 
خطب د. لخضر بوعلي

التحريض على الطلاق المحرم


فاصبر صبرا جميلا - عناية الإسلام بالجمال

 
شاشة أحفير24

إسباني يهدد المسلمين بسيف بعد حادثة برشلونة


وزارة الأوقاف تعلن موعد مراقبة هلال شهر ذي الحجة غدا الثلاثاء


أول فيديو لحادث الدهس في برشلونة لاينصح المشاهدة


قبل أسبوعين على عيد الأضحى..أكبر حولي بـ5900 درهم


حقائق مثيرة يكشف عنها الزردالي ويوضح ما يحدث بأحفير + فيديو

 
شوف ما تشوف
للزردالي نقول: نحن معك فمزيدا من الصبر وكثيرا من الإصلاح

مركز تصفية الدم يفتتح أخيرا بعد مقالة هيسبريس المنتقدة لعدم تنفيذ وعود العامل

 
la main dans la main

إحياء ليلة السابع والعشرون من رمضان المبارك من المسجد الأعظم أحفير صلاة العشاء والتراويح


الحلقة 27 من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد

 
حسن من باريس

On ne me touche pas ! on me regarde راك دور علي ! غاذي تجبرني ! "


قافلة الصناعة التقليدية المغربية بباريس


فيديو نقاش الجالية الأحفيرية حول العمل الخيري بباريس


جولة داخل المعرض الدولي للطيران بباريس


خطبة صلاة العيد من مسجد باريس الكبير


الجالية المغربية ببوزون تساند دومينيك ليسبار في التشريعيات الفرنسية

 
 

قراءة في كرونولوجيا النضال في إطار المستشار والمفتش في التوجيه و التخطيط التربوي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 فبراير 2013 الساعة 26 : 22






1 ـ مقدمة
         تأتي الوقفة الإضراب والوقفة الاحتجاجية اللذان دعت إليهما اللجنة الوطنية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم في سياق تعليمي يتسم بثبات الجهات الوصية على قطاع التربية والتكوين على نهج مخططات لا تكفل حق أبناء الشعب المغربي في التعليم وتزيد أوضاع القطاع تأزما بالعمل على التخلص من أعباء التعليم العمومي وتدمير الكثير من مقوماته وإشاعة أجواء عدم الثقة في المدرسة العمومية ومن ثمة استهداف ما تبقى من مكتسبات الشغيلة التعليمية من ضمنها هيئة التوجيه والتخطيط التربوي؛ كان أخرها انتهاك الحقوق والحريات النقابية بالإجهاز على الحق في الإضراب، المضمون في كافة المواثيق والعهود الدولية والدستور المغربي، من خلال الاقتطاع من الأجور الهزيلة لنساء ورجال التعليم،  واستهدافهم في تقاعدهم بنهب مدخراتهم في صناديق التقاعد دون محاسبة ومحاكمة المسؤولين عن ذلك، وضرب قدراتهم الشرائية بالزيادة الصاروخية في المواد الغذائية وفاتورة الماء والكهرباء وكلفة الخدمات والمحروقات و... وتأتي هذه المحطة أيضا في ظروف تتميز بتفاقم حجم حالات الاستياء والتذمر والاحتقان السائدة في صفوف أطر التوجيه والتخطيط التربوي جراء التفاف مسؤولي الوزارة الوصية على قطاع التربية والتكوين على مطالبهم العادلة والمشروعة وذلك بعدم الاستجابة إلا للفتات من ملفهم المطلبي زيادة على إمعان المشرفين على تدبير الشأن التربوي في توجيه مزيد من الضربات للمنتسبين لهذه الهيئة كان أخرها وليس آخرها مقتضيات المادتين 10 و11 من المرسوم 2.11.623 مستهدفين على الخصوص المستشارين في التوجيه التربوي والمستشارين في التخطيط التربوي الذين ولجوا مركز التوجيه والتخطيط التربوي في ظل النظام الأساسي لموظفي التعليم لسنة 2003 وكذا متدربي مركز التوجيه والتخطيط التربوي.

         لكن والحالة هذه، ورغم تفاقم أزمة قطاع التربية والتكوين بمكوناته العمودية والأفقية، فإمكانات الإصلاح ولما التغيير قائمة، وهذا رهين بالقوة والتنظيم والنضال النقابي والمهني لكافة هيئات الجسم التعليمي، وتقويم اختلالات مجالي التوجيه والتخطيط التربوي رهين بالحركية والدينامية التنظيمية والنضالية والتواصلية للمنتسبين لهيئة التوجيه والتخطيط التربوي. فما هو يا ترى أدائهم التنظيمي والنضالي الذي واكب إخفاقهم في الحفاظ على المكتسبات وفرض مطالبهم العادلة والمشروعة؟ وما هو الأداء المفترض الكفيل بصد الهجوم الذي يستهدف القضاء على كينونتهم وهويتهم المهنيتين وكذا وضعهم الاعتباري داخل منظومة التربية والتكوين خصوصا وصدور النظام الأساسي لموظفي التعليم وهيكلة وزارة التربية الوطنية ومصالحها الخارجية على الأبواب؟

1 ـ البعد التنظيمي في سيرورة أطر التوجيه والتخطيط التربوي
  ينتمي بعض أطر هيئة التوجيه والتخطيط التربوي بصفتهم الشخصية إلى تنظيمات سياسية وحقوقية وجمعوية و...أما بصفتهم المهنية والوظيفية فإنهم يتمثلون في الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي والجمعية المغربية لمفتشي التوجيه والتخطيط التربوي، وفي المنظمات النقابية المؤطرة لقطاع التربية والتكوين. وسأكتفي في مداخلتي هذه بملامسة وضعياتهم التنظيمية في هياكلهم المهنية وفي الأجهزة النقابية خلال العقدين الأخيرين.

1 ـ1 ـ أطر التوجيه والتخطيط التربوي والتنظيم المهني
         لم يمر على تأسيس الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي في أواخر ثمانينيات القرن الماضي وقت طويل حتى تسرب الركود والجمود إلى أجهزتها المركزية. وردا على هذا الوضع لجأ أطر هيئتنا إلى إنشاء جمعياتهم الجهوية المستقلة. غير أن فعلهم التنظيمي في هذه الهياكل غابت عنه الاستمرارية والانتظام.
         في أواخر تسعينيات القرن الماضي تم إحياء الجمعية الأم والعمل على توسيع قاعدتها التنظيمية وذلك بحل الجمعيات الجهوية وتأسيس فروع لها بالعمالات والأقاليم. لكن ورغم ما سجل من فاعلية لبعض من هذه الفروع سرعان ما دب الفتور من جديد في الأجهزة المركزية للجمعية حيث الإخلال بالالتزام بمقتضيات نظامها الأساسي وذلك بفعل غياب الانسجام بين مكونات مكتبها التنفيذي وقصور في أدائها.

         شكل المؤتمر الوطني الأول للجمعية نقلة نوعية في المسار التنظيمي المهني لهيئة التوجيه والتخطيط التربوي، فقد سعى جزئيا للقطيعة مع البنية التراتبية الهرمية الحادة وعمل على التأسيس لهياكل أفقية مرنة تسمح نسبيا بالاضطلاع بصلاحيات تقريرية. وجاء المؤتمر الوطني الثاني للجمعية بقيمة إضافية في أدبياتها حيث توجت أشغاله بصدور مقررات قاربت قضايا التوجيه والتوجيه والتخطيط التربوي فكريا وممارسة.
         وتجدر الإشارة إلى أن عقد دورات الأجهزة المركزية للجمعية المنبثقة عن المؤتمر الأول كان يتسم  بالانتظام النسبي ، ولو في غياب النصاب القانوني أحيانا، وأخص بالذكر هنا اللجنة الإدارية، غير أن الاشتغال في الأجهزة القاعدية كانت تطبعه الموسمية والمناسباتية. ويبقى التبطيق غائبا عن الأداة التنظيمية للجمعية. أما اشتغال الهياكل التي انبثقت عن المؤتمر الوطني الثاني للجمعية، فيكاد يماثل ما كان قائما باستثناء الحركية التي عرفتها تلك الهياكل إبان المخاض السابق لولادة المذكرة "الكارثة" 17 بمثابة الإطار التنظيمي لمجال التوجيه التربوي.

         والجدير بالذكر أن بعض من زملائنا مفتشي التوجيه والتخطيط التربوي كانت لهم قراءتهم لأداء الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي، فسارعوا إلى تأسيس هيئة مهنية خاصة بهم تحت اسم الجمعية المغربية لمفتشي التوجيه والتخطيط التربوي، لكن سرعان ما دب الفتور في صفوفها.

         والحالات تلك فمنتسبو هيئة التوجيه والتخطيط التربوي مدعوون لتفعيل أدوارهم في البنيات التنظيمية القائمة للجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي في أفق عقد المؤتمر الوطني الثالث في القريب العاجل والذي أتمنى أن يلامس الإشكالات البنيوية والوظيفية للتوجيه والتخطيط التربوي ويقدم فيها بدائل، وتنبثق عنه هياكل فاعلة ومنتظمة الأداء وتعمل على أجرأة مقاربة الجمعية للتوجيه والتخطيط التربوي وترجمة القرارات والتوصيات الصادرة عن المؤتمر بشان القضايا المهنية والاجتماعية و... لأطر الهيئة على أرض الواقع، مع إعمال مبدأ المسؤولية تساوي المحاسبة.

 1 ـ 2 ـ أطر التوجيه والتخطيط التربوي والتنظيم النقابي
       يحتل اطر هيئتنا مواقع حساسة بالمركزيات النقابية الوطنية إلا أن انشغالهم بالملف التعليمي في شموليته جعل الهم الفئوي لا يندرج ضمن أولوياتهم. ومع ذلك فإن تأطير الفئات أسلوب تنظيمي دأبت عليه النقابات التعليمية مند أوائل تسعينيات القرن الماضي وأبان عن نجاعته مع أساتذة التعليم الابتدائي وأساتذة التعليم الإعدادي المجازين ومع الأساتذة المبرزين و...وقد تم اللجوء إلى هذا النمط التنظيمي من طرف أطر هيئتنا بتأسيسهم لجنة وظيفية أطلق عليه اسم اللجنة الوطنية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي، وعهد إليها بمهام التنسيق والإشراف على البرنامج النضالي لفئتنا وتدبير الحوار بشأن الملف المطلبي لهيئتنا مع مسؤولي وزارة التربية الوطنية.

         لقد سعى الإخوة في اللجنة الوطنية إلى الانفتاح على مختلف الحساسيات النقابية والجمعوية ونفوا في البيان التأسيسي للجنة أن يكونوا بديلا لأي تنظيم نقابي أو جمعوي، بل اقترحوا الاشتغال في إطار التعاون والتكامل مع كافة التنظيمات النقابية والجمعوية. كما فتحوا عنوانا اليكترونيا تحت اسم "المبادرة" كمنبر للتواصل ومناقشة السبل القمينة بتحسين الأداء وفرض المطالب المشروعة لهيئتنا. غير أن العنوان، وللأسف، تم نسفه من طرف مناوئي المبادرة، وهو سلوك مشجوب مهما كانت مبرراته.

         أثار إنشاء اللجنة الوطنية نقاشا واسعا في صفوف أطر التوجيه والتخطيط التربوي، فمنهم من تحفظ بشأن المولود الجديد بدعوى العمل خارج الضوابط التنظيمية لقانون الحريات العامة وقانون النقابات، ومنهم من ناهض التأسيس بذريعة تكريس الفكر الانشقاقي، ومنهم من نادى بتحويل اللجنة إلى إطار نقابي مستقل خاص بهيئة التوجيه والتخطيط التربوي على غرار التنظيم النقابي لهيئة المراقبة التربوية، إلا أن التحليل الواقعي لظرفية النشأة، والانضباط المسؤول لقرارات الجموع العامة، الجهاز الوحيد المضطلع بالسلطات التقريرية، حالت دون الدخول في مغامرة التفتيت النقابي غير المحسوبة العواقب.  استطاعت اللجنة في صيغتها هذه أن تدبر لقرابة سنة ملف هيئتنا إلى حين نضوج شروط المظلة النقابية. وبعد حصول توافق في هذا الشأن تقرر الاشتغال تحت يافطة الجامعة الوطنية للتعليم.

         انفردت الجامعة الوطنية للتعليم بتاطير الفعل التنظيمي والنضالي للمنتسبين لهيئة التوجيه والتخطيط التربوي لقرابة سنتين قبل أن تلتحق بها نقابات تعليمية أخرى، لتتأسس، غداة اليوم الدراسي الذي رتبته الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط في ماي 2007، المنسقية الوطنية للتوجيه والتخطيط التربوي. وقد عرف التنسيق المد والجزر حتى كاد يحتضر في الآونة الأخيرة، فلكل مكون نقابي قراءته وتقييمه لظروف وسياقات مطالب ونضالات هيئة التوجيه والتخطيط ومنهجية التعاطي معها.

         بالموازاة مع تكوين اللجنة الوطنية تشكلت في بعض الأقاليم والجهات لجن وظيفية إقليمية وجهوية أنيطت بها وظائف الدعم المادي، والتعبئة، والإعلام والتواصل، والإشراف على انتداب ممثلي أطر التوجيه والتخطيط التربوي للمشاركة في الجموع العامة والمحطات النضالية المركزية. غير أن هذه الصيغة التنظيمية لم تعمم على مختلف المناطق، وإنشاء المنسقية المركزية لم يواكبه تنسيق إقليمي وجهوي مما ساهم في الإخلال بتنفيذ البرنامج النضالي لهيئتنا.

           وأنا أستعرض المظاهر السلبية والإيجابية في المسار التنظيمي لأطر هيئة التوجيه والتخطيط التربوي على المستويين المهني والنقابي، وبحكم ما رصدته على أرض الواقع، خلصت إلى مجوعة من الملاحظات أكتفي بإبداء أهمها وإرجاء الباقي إلى مقام أخر:
ـ ضرورة رفع اللبس الحاصل لدى العديد من أطر الهيئة بشأن اللجنة الوطنية والمنسقية الوطنية والجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي، وتنويرهم بخصوص استقلالية كل الكيانات بعضها عن البعض رغم حصول أوجه التقاطع والتكامل أحيانا بين العمل النقابي والعمل الجمعوي؛




ـ الدعوة لتعميم تجربة اللجان الإقليمية والجهوية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي على المستوى الوطني، وتفعيل دورها التعبوي بغية انخراط كافة أطر هيئتنا في البرنامج المسطر لفرض حقوقنا المشروعة، وإناطتها بالوظيفة الاقتراحية سعيا للرقي بأداء اللجنة الوطنية في تدبيرها للملف المطلبي وإدارتها للحوار مع مسؤولي الوزارة الوصية ومختلف الفرقاء؛
ـ النقابات التعليمية الأخرى المكافحة مدعوة لخلق بنيات وظيفية أو تنظيمية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي ضمن هياكلها المركزية والجهوية والإقليمية سعيا لتسهيل وتنزيل التنسيق؛
ـ من المتعين على كافة المنتسبين لهيئة التوجيه والتخطيط التربوي الانتظام في الأجهزة الإقليمية والحهوية والوطنية للتنظيمات النقابية الكفاحية وغير الذيلية للسلطة والأحزاب السياسية والتي تكون في خدمتهم وليس استغلالهم، فمن لا تنظيم له لا قوة له، ومن لا قوة له لا حق له؛

2 ـ البعد النضالي والمطلبي في سيرورة أطر التوجيه والتخطيط التربوي
         إن العديد من أطر هيئة التوجيه والتخطيط التربوي ليسوا حديث العهد بدرب النضال، فقد دأبوا على تقديم التضحيات الجسام. إن تاريخهم حافل بالإنجازات، فمنهم من خابر المعتقلات لسنوات طوال دفاعا عن قناعاته ومبادئه، ومنهم من طرد من العمل بسبب ممارسته لحقه في الإضراب. لكن رغم ما لإطار التوجيه والتخطيط التربوي من حضور وازن على كافة واجهات الساحة النضالية فأن رده على استهدافه في هويته المهنية وفي وضعيته داخل هياكل وزارة التربية الوطنية لم يكن في المستوى المطلوب، إذ لم يتعدى الاحتجاج على إجهاز النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية، إبان صدوره، بيانات تنديدية صادرة عن بعض فروع الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي، وتوجيه عرائض استنكارية إلى أعضاء الحكومة وقادة التنظيمات السياسية والنقابية والحقوقية.
  والجدير بالذكر أن الملف المطلبي لأطر الهيئة ظل لفترة طويلة غائبا عن أجندة الأجهزة المركزية للتنظيم المهني للهيئة والنقابات التعليمية، وحتى وإن حضي بالحضور فبصفة محتشمة. ويبقى المؤتمر الوطني الأول للجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي أول محطة تم خلالها التوافق على الحد الأدنى لمطالب هيئة التوجيه والتخطيط التربوي. غير أن الأساليب المعتمدة من طرف الجمعية لفرض تلك المطالب لم تكن في مستوى تطلعات أطر الهيئة.

         والحالة هذه، وردا على استمرار استهتار الوزارة الوصية بحقوق فئة التوجيه والتخطيط التربوي، بادر ثلة من الغيورين على الهيئة إلى تشكيل اللجنة الوطنية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي آخذة على عاتقها إدارة التفاوض مع الفرقاء بشأن الملف المطلبي وتدبير البرنامج النضالي، ومن بعدها تأسيس المنسقية الوطنية لهذه الهيئة بهدف التنسيق بشان المطالب والنضال والحوار.

         تطور الملف المطلبي لأطر الفئة بتطور الظرفية والسياق، ففور تأسيسها نادت اللجنة الوطنية بصياغة ملف مطلبي متكامل، وتقدمت بمشاريع إلى الجموع العامة والملتقيات الوطنية حيث خضعت للدراسة والإغناء، كما أدخلت عليه تعديلات في لقاءات المنسقية الوطنية، إلى أن صيغ في حالته الراهنة. ولقد حكم ترتيب نقطه الأولوية والأهمية ودرجة الحيف.

         غير أن تطور الملف المطلبي رافقته مؤاخذات وانتقادات بل هناك من اتخذه ذريعة للانشقاق وتأسيس لجن خاصة به كما هو الحال بالنسبة لحملة الشهادات العليا، وهناك من نادى بخلق نقابة مستقلة لمستشاري التوجيه والتخطيط التربوي.
         اكتست الأشكال النضالية لأطر الهيئة طابع التنوع والإبداع والتجديد والتصعيد، فمباشر بعد إنشائها دعت اللجنة الوطنية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي إلى بلورة برنامج نضالي يتسم بالمرونة والتدرج ويراعي المستجدات، وتقدمت إلى الجموع العامة بمسودات في هذا الشأن حيث تمت مناقشتها وتعديلها وتبنيها والسعي لتنفيذها، وسارت المنسقية على نفس النهج مع تباطؤ في الوتيرة.

         غير أن الانخراط في المعارك النضالية المسطرة ودعمها ومساندتها شابته اختلالات، فقد تم الوقوف على عدم التزام جزء غير يسير من أطر الفئة بالوقفات والإضرابات التي تمت الدعوة إليها والتعبئة إليها بدعوى تأجيل الاحتجاج إلى حين حصول الإجماع، أو التحفظ على أولويات نقط الملف المطلبي، أو تكرار تجربة السنوات العجاف، بل منهم من قام بالتعبئة المضادة والسعي لنسف الحركة الاحتجاجية لهيئتنا، وحتى مواقف بعض التنظيمات المهنية والنقابية من مسلسلها الاحتجاجي ظل ملتبسا، وأحيانا وقف التنسيق عائقا بفعل اختلاف تقديرات مكوناته.

         وبعد خوض أطر الهيئة، خلال سنوات متتالية، لنضالات متعددة ومتنوعة الشكل ومختلفة الحجم،  استطاعوا، رغم تباين المواقف إزاء نضالاتهم، أن يفرضوا على المشرفين على قطاع التربية والتكوين فتح باب الحوار، في البدء مع ممثليهم في اللجنة الوطنية بحضور مندوبين عن النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، ومن بعد مع منتدبي المنسقية الوطنية. وتم التفاوض حول نقط الملف المطلبي المقدم من طرف المفاوضين، إلا أنه سجل اختلاف حول تقييم تدبير التفاوض ونتائج الحوار تراوح بين هزالة النتائج، وتوجيه انتقادات لبعض أعضاء الفريق المفاوض، والتجاوب النسبي مع بعض المطالب.

          والجدير بالإشارة أنه رغم الماراتون النضالي لمنتسبي الفئة والمتتالية التفاوضية للجنة الوطنية، ومن بعدها المنسقية الوطنية، مع مسؤولي وزارة التربية الوطنية، فالحوار لم يتوج إلا ببعض المكاسب الإدارية وعلى رأسها تغيير الإطار من مستشار إلى مفتش بالنسبة لخريجي مركز التوجيه والتخطيط التربوي قبل 2004. 

         بعد وقوفي على مجمل المسيرة النضالية والمطلبية لأطر هيئة التوجيه والتخطيط التربوي، استوقفتني عدة ملاحظات أجملها في ما يلي:

ـ إن انشغال أطر هيئتنا بالقضايا السياسية والنقابية والحقوقية الكبرى ونكرانهم لذاتهم المهنية لا يجب أن يكون مبررا للتفريط في المكتسبات وإهمالهم لمطالبهم الفئوية؛
ـ إن نضال هيئتنا تحكمه الوحدة، والفئوية واقع، لكن لا يجب أن تتخذ ذريعة لتفريخ كيانات انتهازية كلما لم يفصل الملف المطلبي على مقاسها؛
ـ إن التفاوض ليس إلا وسيلة للإقناع بمشروعية الملف المطلبي لهيئتنا، أما الغاية فهي انتزاع حقوقها المشروعة، وهذا رهين بقوة وصلابة وتماسك القاعدة الخلفية للفريق المفاوض وقدرته على التأثير على الفرقاء الآخرين من خلال التنسيق والتواصل الناجعين وحشد الدعم والمساندة.
ـ إن التنصل من النضال بدريعة أولوية نقط الملف المطلبي مردود عليه، فهو عمل بشري يحتمل الصواب ويحتمل الخطأ. وقد تعتريه نواقص وربما يحمل في طيات بعض نقطه تناقضات. وليس بالقار والجامد. وهو كذلك ليس حكرا على منتسب لهيئة التوجيه والتخطيط التربوي دون أخر، ولا على فيئة دون أخرى، ولا على نقابة تعليمية دون أخرى، ولا على جمعية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي دون أخرى، بل هو قابل للتصحيح وتدارك اختلالاته وصقل مضامينه بالتماسك والانسجام وذلك بفتحه على كل البدائل والمقترحات البناءة . وهو أيضا أرضية للتنسيق فيما بين مختلف الفرقاء. وديناميته مرهونة بدينامية المعنيين به. وقد تبدو بعض المطالب المتضمنة إياه من قبيل الحلم والطوباوية، غير أن إيمان أطر التوجيه والتخطيط التربوي بعدالة ومشروعية ملفهم المطلبي وتشبثهم به كاملا وعملهم على ترجيح موازين القوى لصالحهم من خلال تحليهم بكفاحية مستميتة، قد يفرضون هذه المطالب. ولنا في التاريخ النضالي للعديد من الفئات التعليمية دروس وعبر. وأسوق هنا على سبيل المثال حالة مفتشي التعليم الابتدائي الذين حققوا مكسب الترقية الاستثنائية لزملائهم المرتبين في السلم 10 في وقت كانت ترفض فيه الحكومة ومن خلالها الوزارة الوصية على قطاع التربية والتكوين الحديث بتاتا على أي ترقية استثنائية؛
ـ إن مبررات تأجيل الاحتجاج إلى حين حصول الإجماع مفندة أمام حجم انتهاك الكينونة المهنية والحقوق المادية والإدارية للمنتمين لهيئة التوجيه والتخطيط التربوي، فما أحوجهم إلى تثمين كل فعل نضالي يتغيأ الدفاع عن مطالبهم أيا كان مصدره. وما أعوزهم لحصى ترمى في البركة الآسنة لقضايا هيئة التوجيه والتخطيط التربوي. والأمثل هو إجماع أو توافق مختلف الفرقاء النقابيين والجمعويين حول قضايا هيئة التوجيه والتخطيط التربوي، بيد أن  الحركات الاحتجاجية والمطلبية لمنتسبي هيئتنا لم تمتثل يوما لهذا المنطق، بل المساندة والدعم والتأطير النقابي والجمعوي و... اللازم والمناسب ظل مرهونا بقراءة كل مكون نقابي للظرف والسياق. وتوخي الإجماع يقحمنا في متاهات الانتظارية مرادف العقم والجمود والفراغ.
ـ إن المساهمة في نجاح السيرورة النضالية لأطر الفئة مرهون بالابتعاد عن النضال الافتراضي، والامتناع عن التشويش على المحطات ذات الأولية والراهنية وتجاهلها، والتضحية المادية والانخراط في كافة الأشكال النضالية الكفيلة بفرض مطالبهم العادلة والمشروعة.

3 ـ كلمة أخيرة

        الطبيعة لا تحب الفراغ،  فلنخصب ذواتنا، ولنكسر الجمود، ولنملأ الفراغ ناشدين التغيير بانخراطنا في كل فعل نضالي يروم صون الهوية المهنية  لهيئتنا وفرض مكانتها الاعتبارية وانتزاع حقوق منتسبيها، ولنكن في الموعد يومي الخميس 28 فبراير 2013 بتنفيذ الإضراب الوطني وبانخراطنا بكثافة في الوقفة الاحتجاجية أمام مقر وزارة التربية الوطنية ابتداء من الساعة التاسعة والنصف(09h30mn) صباحا. ولنحتج، فلن يكلفنا الاحتجاج أكثر ما كلفنا الصمت. ولا بديل عن النضال. والحقوق تنتزع ولا تعطى. وما ضاع حق وراءه طالب. 

 

الهاشمي كبدة إطار التوجيه التربوي

 

 


2170

0






 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب؟

رشيد نيني يستعمل الإيحاء الجنسي في عموده "شوف تشوف" بجريدة "الأخبار"

الملك محمد السادس يدين مقتل القنصل المغربي بسوريا

محاضرة للدكتور العيادي في علم النفس ، و علم النفس النمائي ، السيد لطفي الحضري ، حول القراءة السريعة

الشعب يريد إيقاف الزيادات

ولادة دمية ساخرة تشخص الهمة بعد دمية بنكيران الناجحة

قراءة في مناظرة المرشحين الخمسة للكتابة العامة للإتحاد الإشتراكي - بقلم مصطفى بنعبيد - أحفير -

بيان اتحاديي 20 فبراير ببوزنيقة على هامش المؤتمر التاسع للحزب

الكاتب الإقليمي للعدالة والتنمية بالحسيمة : رسالة تعزية في الاستاذ ياسين رحمه الله‏

إلهام شاهين تنتصر قضائيا ضد أستاذ للتفسير بجامعة الأزهر إتهمها بالزنا على الهواء

قراءة في كرونولوجيا النضال في إطار المستشار والمفتش في التوجيه و التخطيط التربوي





 
جديد

 

 
وفيات و تعزيات

وفاة السيد محمد دهمج


وفاة السيد عبد القادر لكصير رحمه الله و غفر له وأدخله جنانه الواسعة


عبدالنبي مستاري القاطن بحي لپام في ذمة الله


رحيل الرجل الكريم الطيب البشوش شيخاوي محمد صاحب محطة افريقيا بعين الركادة


وفاة طفلين بعد غرقهما بخزان مائي بدوار عيشون


عبد الإله عثمان في رحمة الله


السيد احسايني محمد الملقب بگناوة في ذمة الله بعد حادثة سير

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

صورة اليوم: غرامة 25 درهما بسبب رمي الازبال في الشارع العام بورزازات


سيارة مهاجرة تقتل طفلين في موكب هدية بتطوان وتحول عرسا إلى مأتم


بشرى للموظفين...الأجور ستصرف في هذا اليوم بمناسبة عيد الأضحى


مصعد يقسم امرأة إلى نصفين دقائق بعد وضعها مولودتها!


التفاصيل الكاملة لقتل الشرطة الإسبانية للمغربي أبو يعقوب وهو يرتدي حزاما ناسفا


هذا هو الإمام المغربي المتهم بغسل أدمغة شبان ودفعهم لارتكاب اعتداء برشلونة


القاوري : لّي ماخلصنيش ماغاديش نجمعلو زبلو


عاجل .. اعتقال 4 مراهقين ظهروا في فيديو اغتصاب فتاة بحافلة بالبيضاء


صادم جدا : " مشرملون " يعتدون على "مختلة " عقليا بمحاولة اغتصاب جماعي


اسم الارهابي المغربي المتورط في قتل امرأتين طعنا بفنلندا


إسبانيا نجت من حمام دم.. 120 قنينة غاز كانت معدة للتفجير