الأربعاء 23 أغسطس 2017
            صورة اليوم: غرامة 25 درهما بسبب رمي الازبال في الشارع العام بورزازات             سيارة مهاجرة تقتل طفلين في موكب هدية بتطوان وتحول عرسا إلى مأتم             بشرى للموظفين...الأجور ستصرف في هذا اليوم بمناسبة عيد الأضحى            




عاجل
 
خطب د. لخضر بوعلي

التحريض على الطلاق المحرم


فاصبر صبرا جميلا - عناية الإسلام بالجمال

 
شاشة أحفير24

إسباني يهدد المسلمين بسيف بعد حادثة برشلونة


وزارة الأوقاف تعلن موعد مراقبة هلال شهر ذي الحجة غدا الثلاثاء


أول فيديو لحادث الدهس في برشلونة لاينصح المشاهدة


قبل أسبوعين على عيد الأضحى..أكبر حولي بـ5900 درهم


حقائق مثيرة يكشف عنها الزردالي ويوضح ما يحدث بأحفير + فيديو

 
شوف ما تشوف
للزردالي نقول: نحن معك فمزيدا من الصبر وكثيرا من الإصلاح

مركز تصفية الدم يفتتح أخيرا بعد مقالة هيسبريس المنتقدة لعدم تنفيذ وعود العامل

 
la main dans la main

إحياء ليلة السابع والعشرون من رمضان المبارك من المسجد الأعظم أحفير صلاة العشاء والتراويح


الحلقة 27 من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد

 
حسن من باريس

On ne me touche pas ! on me regarde راك دور علي ! غاذي تجبرني ! "


قافلة الصناعة التقليدية المغربية بباريس


فيديو نقاش الجالية الأحفيرية حول العمل الخيري بباريس


جولة داخل المعرض الدولي للطيران بباريس


خطبة صلاة العيد من مسجد باريس الكبير


الجالية المغربية ببوزون تساند دومينيك ليسبار في التشريعيات الفرنسية

 
 

الأستاذ الباحث الحسن اللحية يحاضر في موضوع مهنة التدريس على ضوء العدة التكوينية الجديدة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 مارس 2013 الساعة 52 : 08





 

 

نظم المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالقنيطرة، مساء يوم الأربعاء 6 مارس الجاري، محاضرة بعنوان: "مهنة التدريس على ضوء العدة التكوينية الجديدة"، ألقاها الأستاذ الباحث الحسن اللحية، وساهم في تأطيرها الأستاذ المصطفى مورادي منسق شعبة الفلسفة بالمركز ذاته.


وانصبت محاضرة اللحية، التي تابعها ثلة من الأساتذة المتدربين ومدير المركز الجهوي بالقنيطرة حسن جباح، وبعض أطر المركز، حول كفايات المدرس، حيث بين الباحث اللحية من خلالها أهمية التفكير في سؤال الهوية المهنية، متسائلا: "من نحن؟ ما الذي يميزنا نحن مجتمع المدرسين والمدرسات عن مجتمع الجزارين وعن مجتمع آخر من المهن؟ وبماذا نقوم بالتحديد؟ هل نحن أصحاب وظائف؟ هل نحن أصحاب رسائل وبالتالي نتماهى مع القديس أوغسطينوس؟ هل نحن أصحاب مهام؟ هل نحن حرفيين؟ هل نحن محترفين؟ هل لدينا فعلا مهنة؟ وما هي مميزات المهنة؟ وما الذي يميزها عن الحرفة، خاصة عندما أصبح الحديث عن المدرس "الحرايفي" فبأي معنى؟ إذن من نحن في آخر المطاف؟".


واعتبر اللحية أن كل مثل هذه الأسئلة ينبغي أن تطرح للنقاش، خاصة في هذه الفترة التي تقطعها منظومة التربية والتكوين، لأسباب عزاها إلى المنظومة التربوية باعتبارها تعرف الفئوية بشكل لا يتصور، موضحا ذلك بصراع الفئويات المتمثل في أصحاب السلم 10، أصحاب السلم 11...وغيرها من الفئويات التي تكون في أي مركز أو أي ثانوية أو أي إعدادية أو أي مؤسسة من مؤسسات التعليم الابتدائي. فما الذي ينبغي أن يكون عليه النظام التربوي إذا أصبح نيلا ونحلا؟ يتساءل الباحث...

وزاد اللحية، ففئات نَحُلُّ لهم المشاكل بالأقدمية ! وفئات بالتفاوض !... فأصبحت الاحتجاجات عامة ومعممة أمام الوزارة وأمام الموارد البشرية. وفي ذات السياق تساءل اللحية بأنه في آخر المطاف من نحن؟ مجيبا، لذلك ينبغي أن يفكر المغرب بتصور آخر من أجل أن يتجاوز هذه الفئوية المميتة والقاتلة، وهذا ينبغي أن نفكر فيه يقول اللحية...

ويضيف، كما ينبغي أن نفكر في قضية "توصيف المهن le rique" التي تعرفها الوزارة منذ مدة، بحيث إن هذا التصور الكندي الذي يقوم على وصف كيف ينبغي أن يكون المدرس؟ بين اللحية أنه يفرز توصيفات وتمثلات كثيرة ومتباينة حول المدرس، إذ كل يراه من زاويته الخاصة. ومن أجل أن نتلافى ونتجاوز هذه التوصيفات المتباينة، ينبغي أن نطرح المدرس للنقاش.


واعتبر اللحية أنه لا يمكن طرح المدرس للنقاش إلا من خلال حوار وطني حول ما نعنيه بالمدرس. حوار يدعو اللحية من خلاله إلى "أن يحدد المسؤول السياسي والنقابي والمثقف وغيرهم هذا التمييز أي ما نعنيه بالمدرس. وهو إطار لكفايات ما يتجدد ويتغير ويكون تعاقديا، بمعنى أن يتعاقد المجتمع مع نفسه حول المدرس". يقول اللحية.

كما شدد اللحية على أنه "لا يمكن أن نفكر في هوية المدرس أو في كفايات المدرس انطلاقا من تصورات الخبير". واستدل على ذلك بالشهادة الابتدائية التي تساءل حول معناها؟ وعن التلميذ الذي يحصل عليها، هل يعرف القراءة؟ هل يعرف الكتابة؟

ويضيف اللحية، "لا يمكن أن نتوافق على كفايات للمدرس أو للمفتش أو للمكون أو للموجه أو للمخطط أو للإدارة التربوية في غياب هذا النقاش الجماعي والحوار الجماعي". ولذلك اعتبر أن هناك جزء كبيرا من المسؤولية على النخب السياسية. بحيث إذا كنا نؤمن بأن على المؤسسة أن تشتغل، فينبغي للمؤسسات أن تشتغل، بمعنى أن تجعل من التعليم تفكيرا جذريا وليس تفكيرا بأسئلة قريبة أو أن يبقى التعليم بهذه النزعة النقابوية، وننتظر متى يرتقى هذا أو ذاك من سلم إلى سلم ومن رتبة إلى رتبة.





لهذا يرى اللحية أنه لا يمكن بتاتا أن نفكر في إطار تعاقدي حول كفايات معينة كيفما كانت هذه الجهة، سواء كانت منظمة دولية أو كان خبير.. بل ينبغي أن يناقش المجتمع وأن تناقش الدولة وأن يناقش الفاعل والباحث هذا الأمر. علما بأن مشكل التعليم هو أنه يعرف انتقالات كبيرة، فحسب اللحية مدرس الستينات ليس هو مدرس السبعينات، والتغيرات تحدث هنا وهنا، فالسبورة في طريقها للانقراض، فالأشياء تتطور وتفرض منطقها الخاص. لذلك ينبغي تفكير ينصب على شيء آخر.


كما تساءل الباحث عن جملة الانتقالات التي عرفها نظام التربية من قبيل الانتقال من المدرس المعلم إلى الوسيط. والانتقال من التلميذ إلى المتعلم. فما الذي يخفيه الميثاق في ثناياه وهو يتحدث عن متعلم جديد؟ والانتقال من المقرر إلى المنهاج الدراسي، والانتقال من بناء الفكرة إلى المفهوم، والانتقال من المراقبة إلى التقويم،...يتساءل الباحث...


هذا؛ وناقش الباحث في معرض حديثه عدة قضايا أخرى مثل تمثلات مدرسة المستقبل، وكيفية انتقاء الأساتذة، والتحديات المرتبطة بالمجتمع كتنامي العنف. وغيرها من الإشارات الأخرى.

اقرأ من مصدر الخبر 1

اقرأ من مصدر الخبر 2

 


2913

0






 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



رشيد نيني يستعمل الإيحاء الجنسي في عموده "شوف تشوف" بجريدة "الأخبار"

الاضطرابات النفسية الشائعة وعلاجها 1/ الرهاب الاجتماعي

عبد العظيم الكروج وزير الوظيفة العمومية يتفادى الحضور على موائد النقاشات الإعلامية العمومية

يوم 10 -غُشْ - الوطني للمهاجر

أطفال وشباب مدينة أحفير يمثلون ويشاهدون المسرح في الشارع لانعدام دار للشباب

ولادة دمية ساخرة تشخص الهمة بعد دمية بنكيران الناجحة

مدينة وجدة تحصل على جائزة التميز للتنمية المحلية بالسنغال

صلاة الجنازة على فقيد الإسلام الشيخ ياسين بمسجد السنة اليوم بعد صلاة الجمعة

الكاتب الإقليمي للعدالة والتنمية بالحسيمة : رسالة تعزية في الاستاذ ياسين رحمه الله‏

لطفي الحضري - سيرة الدكتور العيادي و أهم مؤلفاته في علم النفس المرضي والنمائي والسوسيولوجي

الأستاذ الباحث الحسن اللحية يحاضر في الملتقى الجهوي الأول للمدرسين بأكادير

الأستاذ الباحث الحسن اللحية يحاضر في موضوع مهنة التدريس على ضوء العدة التكوينية الجديدة

قراءة وصفية للعدد الأول من جريدة مدرسة الوطن، التي يرأس تحريرها الحسن اللحية

لقاء تواصلي حول العلم ، وتكريم البروفيسور الحموتي من طرف جمعية القدس الثقافية مساء الأحد

تدشين محطة متطورة لمعالجة سائل رشيح النفايات LIXIVIAT بالمطرح العمومي "تريفة"





 
جديد

 

 
وفيات و تعزيات

وفاة السيد محمد دهمج


وفاة السيد عبد القادر لكصير رحمه الله و غفر له وأدخله جنانه الواسعة


عبدالنبي مستاري القاطن بحي لپام في ذمة الله


رحيل الرجل الكريم الطيب البشوش شيخاوي محمد صاحب محطة افريقيا بعين الركادة


وفاة طفلين بعد غرقهما بخزان مائي بدوار عيشون


عبد الإله عثمان في رحمة الله


السيد احسايني محمد الملقب بگناوة في ذمة الله بعد حادثة سير

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

صورة اليوم: غرامة 25 درهما بسبب رمي الازبال في الشارع العام بورزازات


سيارة مهاجرة تقتل طفلين في موكب هدية بتطوان وتحول عرسا إلى مأتم


بشرى للموظفين...الأجور ستصرف في هذا اليوم بمناسبة عيد الأضحى


مصعد يقسم امرأة إلى نصفين دقائق بعد وضعها مولودتها!


التفاصيل الكاملة لقتل الشرطة الإسبانية للمغربي أبو يعقوب وهو يرتدي حزاما ناسفا


هذا هو الإمام المغربي المتهم بغسل أدمغة شبان ودفعهم لارتكاب اعتداء برشلونة


القاوري : لّي ماخلصنيش ماغاديش نجمعلو زبلو


عاجل .. اعتقال 4 مراهقين ظهروا في فيديو اغتصاب فتاة بحافلة بالبيضاء


صادم جدا : " مشرملون " يعتدون على "مختلة " عقليا بمحاولة اغتصاب جماعي


اسم الارهابي المغربي المتورط في قتل امرأتين طعنا بفنلندا


إسبانيا نجت من حمام دم.. 120 قنينة غاز كانت معدة للتفجير