الأحد 22 أكتوبر 2017

MONDIAL 2018/ CÔTE D’IVOIRE- MAROC : BOUTAIB « IL FAUT ABORDER CE MATCH AVEC DU SÉRIEUX DERNIERES INFOS

            الوداد البيضاوي يفرح المغاربة بعد مباراة تشد الأنفاس أمام اتحاد العاصمة الجزائري             تعرف على مفهوم الحياة مع الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله             عاجل - نهضة بركان على بعد مقابلتين من كأس العرش بعد سحقه تادلة برباعية            




FRANCE= SAISIE DE 13,5 MILLIONS D’EUROS DE CANNABIS MAROCAIN

ALERTE !  Au moins 52 policiers et soldats ont été tués en Égypte

عاجل - نهضة بركان على بعد مقابلتين من كأس العرش بعد سحقه تادلة برباعية

 

!!! آخر الأخبار العاجلة

الوداد البيضاوي يفرح المغاربة بعد مباراة تشد الأنفاس أمام اتحاد العاصمة الجزائري

 
خطب د. لخضر بوعلي

تعرف على مفهوم الحياة مع الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله


المساجد أحب الأماكن عند الله سبحانه


أخطاء و أخطار منع الزكاة عن أصحابها من الفقراء والمساكين


كلكم يدخل الجنة إلا من أبى


وبشر المخبتين المطمئنين في أداء شعائر دينهم


صفوا قلوبكم و تصالحوا قبل عيد الأضحى المبارك


التحريض على الطلاق المحرم


فاصبر صبرا جميلا - عناية الإسلام بالجمال


الكيس من دان نفسه


إن الله لا يحب المفسدين


الثبات بعد رمضان و النجاة من الفتن


ماذا بعد رمضان ?


ليلة القدر والحكمة من اخفائها

 
شاشة أحفير24

8 سيارات الأكثر تطورا في العالم... سيارات ودراجات المستقبل! أمر لا يصدق.!!


شاهد ما وقع لطبق "كسكس" قدم في احدى الزوايا...فيديو فضيحة الهجوم على طبسي الكسكس


انتشار الحركات الانفصالية في بعض البلدان الأوروبية


رد فعل “غير متوقع” من الجزائريين بعد فوز المنتخب المغربي على الغابون..!!


أساتذة في تازة يستقبلون حصاد بشعار “إرْحل”.. والأمن يوصله إلى سيارته!

 
حسن من باريس

قصيدة في التطهير العرقي ببورما المسلمة

 
 

الأستاذ الباحث الحسن اللحية يحاضر في موضوع مهنة التدريس على ضوء العدة التكوينية الجديدة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 مارس 2013 الساعة 52 : 08





 

 

نظم المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالقنيطرة، مساء يوم الأربعاء 6 مارس الجاري، محاضرة بعنوان: "مهنة التدريس على ضوء العدة التكوينية الجديدة"، ألقاها الأستاذ الباحث الحسن اللحية، وساهم في تأطيرها الأستاذ المصطفى مورادي منسق شعبة الفلسفة بالمركز ذاته.


وانصبت محاضرة اللحية، التي تابعها ثلة من الأساتذة المتدربين ومدير المركز الجهوي بالقنيطرة حسن جباح، وبعض أطر المركز، حول كفايات المدرس، حيث بين الباحث اللحية من خلالها أهمية التفكير في سؤال الهوية المهنية، متسائلا: "من نحن؟ ما الذي يميزنا نحن مجتمع المدرسين والمدرسات عن مجتمع الجزارين وعن مجتمع آخر من المهن؟ وبماذا نقوم بالتحديد؟ هل نحن أصحاب وظائف؟ هل نحن أصحاب رسائل وبالتالي نتماهى مع القديس أوغسطينوس؟ هل نحن أصحاب مهام؟ هل نحن حرفيين؟ هل نحن محترفين؟ هل لدينا فعلا مهنة؟ وما هي مميزات المهنة؟ وما الذي يميزها عن الحرفة، خاصة عندما أصبح الحديث عن المدرس "الحرايفي" فبأي معنى؟ إذن من نحن في آخر المطاف؟".


واعتبر اللحية أن كل مثل هذه الأسئلة ينبغي أن تطرح للنقاش، خاصة في هذه الفترة التي تقطعها منظومة التربية والتكوين، لأسباب عزاها إلى المنظومة التربوية باعتبارها تعرف الفئوية بشكل لا يتصور، موضحا ذلك بصراع الفئويات المتمثل في أصحاب السلم 10، أصحاب السلم 11...وغيرها من الفئويات التي تكون في أي مركز أو أي ثانوية أو أي إعدادية أو أي مؤسسة من مؤسسات التعليم الابتدائي. فما الذي ينبغي أن يكون عليه النظام التربوي إذا أصبح نيلا ونحلا؟ يتساءل الباحث...

وزاد اللحية، ففئات نَحُلُّ لهم المشاكل بالأقدمية ! وفئات بالتفاوض !... فأصبحت الاحتجاجات عامة ومعممة أمام الوزارة وأمام الموارد البشرية. وفي ذات السياق تساءل اللحية بأنه في آخر المطاف من نحن؟ مجيبا، لذلك ينبغي أن يفكر المغرب بتصور آخر من أجل أن يتجاوز هذه الفئوية المميتة والقاتلة، وهذا ينبغي أن نفكر فيه يقول اللحية...

ويضيف، كما ينبغي أن نفكر في قضية "توصيف المهن le rique" التي تعرفها الوزارة منذ مدة، بحيث إن هذا التصور الكندي الذي يقوم على وصف كيف ينبغي أن يكون المدرس؟ بين اللحية أنه يفرز توصيفات وتمثلات كثيرة ومتباينة حول المدرس، إذ كل يراه من زاويته الخاصة. ومن أجل أن نتلافى ونتجاوز هذه التوصيفات المتباينة، ينبغي أن نطرح المدرس للنقاش.


واعتبر اللحية أنه لا يمكن طرح المدرس للنقاش إلا من خلال حوار وطني حول ما نعنيه بالمدرس. حوار يدعو اللحية من خلاله إلى "أن يحدد المسؤول السياسي والنقابي والمثقف وغيرهم هذا التمييز أي ما نعنيه بالمدرس. وهو إطار لكفايات ما يتجدد ويتغير ويكون تعاقديا، بمعنى أن يتعاقد المجتمع مع نفسه حول المدرس". يقول اللحية.

كما شدد اللحية على أنه "لا يمكن أن نفكر في هوية المدرس أو في كفايات المدرس انطلاقا من تصورات الخبير". واستدل على ذلك بالشهادة الابتدائية التي تساءل حول معناها؟ وعن التلميذ الذي يحصل عليها، هل يعرف القراءة؟ هل يعرف الكتابة؟

ويضيف اللحية، "لا يمكن أن نتوافق على كفايات للمدرس أو للمفتش أو للمكون أو للموجه أو للمخطط أو للإدارة التربوية في غياب هذا النقاش الجماعي والحوار الجماعي". ولذلك اعتبر أن هناك جزء كبيرا من المسؤولية على النخب السياسية. بحيث إذا كنا نؤمن بأن على المؤسسة أن تشتغل، فينبغي للمؤسسات أن تشتغل، بمعنى أن تجعل من التعليم تفكيرا جذريا وليس تفكيرا بأسئلة قريبة أو أن يبقى التعليم بهذه النزعة النقابوية، وننتظر متى يرتقى هذا أو ذاك من سلم إلى سلم ومن رتبة إلى رتبة.





لهذا يرى اللحية أنه لا يمكن بتاتا أن نفكر في إطار تعاقدي حول كفايات معينة كيفما كانت هذه الجهة، سواء كانت منظمة دولية أو كان خبير.. بل ينبغي أن يناقش المجتمع وأن تناقش الدولة وأن يناقش الفاعل والباحث هذا الأمر. علما بأن مشكل التعليم هو أنه يعرف انتقالات كبيرة، فحسب اللحية مدرس الستينات ليس هو مدرس السبعينات، والتغيرات تحدث هنا وهنا، فالسبورة في طريقها للانقراض، فالأشياء تتطور وتفرض منطقها الخاص. لذلك ينبغي تفكير ينصب على شيء آخر.


كما تساءل الباحث عن جملة الانتقالات التي عرفها نظام التربية من قبيل الانتقال من المدرس المعلم إلى الوسيط. والانتقال من التلميذ إلى المتعلم. فما الذي يخفيه الميثاق في ثناياه وهو يتحدث عن متعلم جديد؟ والانتقال من المقرر إلى المنهاج الدراسي، والانتقال من بناء الفكرة إلى المفهوم، والانتقال من المراقبة إلى التقويم،...يتساءل الباحث...


هذا؛ وناقش الباحث في معرض حديثه عدة قضايا أخرى مثل تمثلات مدرسة المستقبل، وكيفية انتقاء الأساتذة، والتحديات المرتبطة بالمجتمع كتنامي العنف. وغيرها من الإشارات الأخرى.

اقرأ من مصدر الخبر 1

اقرأ من مصدر الخبر 2

 


2961

0






 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



رشيد نيني يستعمل الإيحاء الجنسي في عموده "شوف تشوف" بجريدة "الأخبار"

الاضطرابات النفسية الشائعة وعلاجها 1/ الرهاب الاجتماعي

عبد العظيم الكروج وزير الوظيفة العمومية يتفادى الحضور على موائد النقاشات الإعلامية العمومية

يوم 10 -غُشْ - الوطني للمهاجر

أطفال وشباب مدينة أحفير يمثلون ويشاهدون المسرح في الشارع لانعدام دار للشباب

ولادة دمية ساخرة تشخص الهمة بعد دمية بنكيران الناجحة

مدينة وجدة تحصل على جائزة التميز للتنمية المحلية بالسنغال

صلاة الجنازة على فقيد الإسلام الشيخ ياسين بمسجد السنة اليوم بعد صلاة الجمعة

الكاتب الإقليمي للعدالة والتنمية بالحسيمة : رسالة تعزية في الاستاذ ياسين رحمه الله‏

لطفي الحضري - سيرة الدكتور العيادي و أهم مؤلفاته في علم النفس المرضي والنمائي والسوسيولوجي

الأستاذ الباحث الحسن اللحية يحاضر في الملتقى الجهوي الأول للمدرسين بأكادير

الأستاذ الباحث الحسن اللحية يحاضر في موضوع مهنة التدريس على ضوء العدة التكوينية الجديدة

قراءة وصفية للعدد الأول من جريدة مدرسة الوطن، التي يرأس تحريرها الحسن اللحية

لقاء تواصلي حول العلم ، وتكريم البروفيسور الحموتي من طرف جمعية القدس الثقافية مساء الأحد

تدشين محطة متطورة لمعالجة سائل رشيح النفايات LIXIVIAT بالمطرح العمومي "تريفة"





 
Alerte info !

ALERTE !  Au moins 52 policiers et soldats ont été tués en Égypte

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

الوداد البيضاوي يفرح المغاربة بعد مباراة تشد الأنفاس أمام اتحاد العاصمة الجزائري


عاجل - نهضة بركان على بعد مقابلتين من كأس العرش بعد سحقه تادلة برباعية


هام: البنك الدولي يقول إن مستوى عيش المغاربة متأخر 67 سنة عن نظرائهم الفرنسيين


الوداد في مقابلة مثيرة مع اتحاد العاصمة الجزائري الثامنة مساء اليوم للتأهل للنهائي من دوري الأبطال


Au moins 52 policiers et soldats ont été tués en Égypte


MONDIAL 2018/ CÔTE D’IVOIRE- MAROC : BOUTAIB « IL FAUT ABORDER CE MATCH AVEC DU SÉRIEUX »


FRANCE. SAISIE DE 13,5 MILLIONS D’EUROS DE CANNABIS MAROCAIN


حصيلة حملة زيرو ميكا توفر 450 مليونا و تقدم 562 تاجرا للمحاكم


الرباح: المواطنون هم السبب في غلاء فواتير الماء والكهرباء!


عاجل فيضانات و أمطار قوية بمدن طنجة وتطوان و مارتيل


عاجل أمطار منتظرة ليلة الثلاثاء صباح الأربعاء بشمال المغرب الشرقي


وزارة حصاد توقف أستاذا والسبب "توزيع الورود على الأستاذات"


الملك محمد السادس يتفقد ليلا المشاريع المتعثرة بالدار البيضاء و هذا ما وقع

 
وفيات و تعزيات

احميدة بودشيش عامل بركان السابق في ذمة الله


رحمك الله يا وليد


رحمك الله الحاج حسن بوعلي


رحمك الله السيد نصر الدين حساني


السيد محمد مزاكة في ذمة الله


وفاة أحمد معروفي بن حمو الملقب بالعظمة