الجمعة 22 يونيو 2018

            عيد الفطر المبارك عيد الفرح و المرح و البشاشة             التوانسة يتبعون إخوانهم المغاربة والمصريين لينهزموا في الدقيقة الأخيرة بمرارة و غرابة             نجم البرتغال: المغرب استحق الفوز على إيران            

هام جدا
عيد مبارك سعيد قراء أحفير24 الأوفياء
 
وفيات و تعزيات

السيدة بنهاري رحمة أخت السيد عبد المالك بنهاري تلتحق برحمة الله


تعزية في وفاة والدة حسن الدخيسي السيدة فاطمة سليماني


وفاة أخينا السيد عبد القادر عبو الملقب ب "قداش"


وفاة السيد أحمد بنشعو المعروف باحميدة


عاجل - السيد حفيظ بنهاري في ذمة الله


تعزية في وفاة الطفل يوسف قضاض وفيديو الدموع و الحزن... الله يرحمه


السيد عبدالقادر البوعلاوي في ذمة الله


عاجل- تعزية في وفاة الفاضلة رابحة موساوي بالديار الإسبانية بعد معاناة مع المرض


يرحمك الله أخانا عمر الغنزور - النية -


تعزية في وفاة السيد قاسم سوليماني


تعزية في وفاة السيد موساوي احمد ( محجوبة )


تعزية في وفاة السيد عزالدين بن يعقوب


تعزية في وفاة والدة إخواننا نورالدين ومحمد و سامي ورابح عباسي


السيد عبد القادر عموش في ذمة الله


تعزية أحفير24 في وفاة الحاجة فاطنة بوعزة - ماما - والدة السادة التيزاوي


وفاة السيد الماحي بحي مسعود


تعزية في وفاة عون السلطة بلمريس السيد بنهاري محمد بن بوزيان رحمه الله


تعزية في وفاة السيدة حليمة دهمج بعد يومين من وفاة أخيها المرحوم عبد القادر


تعزية في وفاة السيد عبد القادر دهمج


زوجة أخينا النجاري حسن في ذمة الله

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

عاجل الزمزمي يبرر قوله عن الشيخ ياسين " "غير مأسوف عليه" "وغيابه خير من وجوده"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 دجنبر 2012 الساعة 50 : 01





 

 


 

هـذا بيـان للنـاس

النقد مقبول والتعليق على الآراء والأقوال مطلوب إذا كان النقد نزيهاً ومنصفاً، وهذه حقيقة لا يرفضها أحد ولا ينازع فيها أحد، لكن يلاحظ في أقوال المنتقدين والمعلقين على رأيي في عبد السلام ياسين أنها تنبعث من قلوب مشحونة بالحقد والضغينة والبغضاء، فكلها شتم وتعيير بالكذب والافتراء وهو ما يجعلها ساقطة الاعتبار، ومندرجة في صنيع الغوغاء والسفهاء لأن الحاقد والمبغض لا اعتبار لرأيه ولا لشهادته في مَن يبغضه ويحقد عليه، ومن أجل ذلك فإني أعتبر كل نقد أو تعليق من هذا القبيل لغواً وسفهاً لا أهتم له ولا ألتفت إليه.

وإني سُئلت عن رأيي في عبد السلام فأجبت بما أعتقده في شأنه وما كنت أقوله على مدى السنين الماضية.

وكان قولي يتعلق بمنهجه، لا بشخصه، فأنا لا أعرف ياسين ولا التقيت به قط ، وما قلته في منهجه كان هو نفسه يقوله ويعلنه ويسطره في كتبه، وما قلت فيه شيئاً من عندي، فلماذا أكتم رأيي وأقول بلساني ما ليس في قلبي لأرضي محبيه والمعجبين به مداهنةً ورياءً وتصنعاً، ونحن أهل السنة لا نأخذ بالتقية التي يأخذ بها الشيعة، فالتقية جبن وذلة وخداع.

فالحق أحق أن يقال .

"والله ورسوله أحق أن يرضوه إن كانوا مؤمنين"

وفي حديث عبادة بن الصامت قال: "بايعنا رسول الله (ص) على السمع والطاعة في عسرنا ويسرنا... وعلى أن نقول بالحق أينما كنا لا نخاف في الله لومة لائم".

وفي الحديث ـ أيضاً ـ "من أرضى الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس ومن أرضى الله بسخط الناس كفاه الله مؤنة الناس".

ولذلك فإني حين أدلي برأيٍ مستنِدٍ إلى الشرع، أو أفتي فتوى شرعية أراعي في ذلك رضا الله لا رضا الناس، لأن كُلا من الرأي الشرعي أو الفتوى تعبد يتعبد به العبد ربه ولا يتعبد به الناس، وإذا زاغ في شيء من ذلك أو بدل وغيَّر فإن الذي يحاسبه هو ربه عز وجل وليس الناس.

ولذلك فإني لا أنتظر الرضا من أحد، ولا أسعى إلى إرضاء أحد بغير حق، ولا أجامل ولا أداهن في الحق تحقيقاً لقول الله تعالى: "وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر"، وقوله سبحانه: "والله ورسوله أحق أن يرضوه إن كانوا مؤمنين".

عبد الباري الزمزمي

14/12/2012





29محرم1434

 


2586

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- أفتنا في الملك العاض

باحث عن الحقيقة

إلى السيد الزمزمي
أرجو أن تشرب من السنة الصافية وحدها ومن ماء زمزم فقط فا تطول عى سيدي علي أو غيره.
ما قولك يا زمزمي في الحديث الصحيح عن الملك العاض و كيف نواجهه ؟
وما قولك في كون كثير من الناس ا تمك درهما وتتقاتل عليه بينما الحاكم ومن معه يملكون اغلب مقدرات القوم ؟
ملحوظة هاته الأسئلة تصل بريد الزمزمي اليوم إن شاء الله . وسأتابع نتيجتها.

في 16 دجنبر 2012 الساعة 18 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ما حكم توزيع لكريمات دون عدل ؟

باحث عن الحقيقة

إلى السيد الزمزمي
أرجو أن تشرب من السنة الصافية وحدها ومن ماء زمزم فقط فا تطول عى سيدي علي أو غيره.
ما قولك يا زمزمي في من يوزع لكريمات على بعض الشعب و يدخل البعض الىخر للسجن إن لم يصل إليه ؟
وكيف يمكن تطبيق العدل والهدي النبوي ؟
وكيف تفسر أنك تستفيد من لاكريما بينما غيرك لا يملك درهما وقد يموت إنتحارا خوفا من المسؤولية كما يحدث أيام عيد الأضحى ، فكيف لا تساهم في إنقاذ أرواح بردك ملكية لاكريما لمن هو في حاجة إليها ؟
سؤالي فقهي ليس تطاولا أرجو أن تجيبني بكل صدق ، فهي أمانة في عنقك ؟
ملحوظة هاته الأسئلة تصل بريد الزمزمي اليوم إن شاء الله . وسأتابع نتيجتها.

في 16 دجنبر 2012 الساعة 24 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ولادة دمية ساخرة تشخص الهمة بعد دمية بنكيران الناجحة

عاجل وفاة الشيخ عبد السلام ياسين زعيم حركة العدل والإحسان بالمغرب

عاجل إلقاء القبض على تاجر مخدرات بأحفير بفعل يقضة الفرقة الليلية للشرطة

عاجل الزمزمي يبرر قوله عن الشيخ ياسين " "غير مأسوف عليه" "وغيابه خير من وجوده"

عاجل تأهل لشكر والزيدي للدور الثاني و إقصاء ولعلو والمالكي في التصويت على الكاتب العام للإتحاد

تقرير حول النجاح الكاسح للشكر كاتبا أولا للإتحاد الإشتراكي و انحدار المالكي و لعلو

العدل و الاحسان:هل يستمر الكيد نحو الهاوية؟ (1/2 ) بقلـــــــــم: مبارك ضيفـــــــــــــي

المرشحون الأوفر حظا لخلافة عبد السلام ياسين

عاجل القبض على مواطنين جزائريين من طرف الشرطة القضائية بمفوضية أحفير الحدودية شرق المغرب

عاجل تعادل إتحاد أحفير مع صياغين تطوان بهدف لمثله يومه السبت 22 دجنبر

عاجل الزمزمي يبرر قوله عن الشيخ ياسين " "غير مأسوف عليه" "وغيابه خير من وجوده"

بوحمامة يتحالف مع المصباحي لتفقيس بيض جديد..‏ - بقلم : حسن التعبيري -





 
جديد
اكتشف هنا عيد مبارك سعيد قراءأحفير24
 
خطب د. لخضر بوعلي

عيد الفطر المبارك عيد الفرح و المرح و البشاشة


خطبة افتتاح مسجد الشفاعة بأحفير


تركتكم على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك "


مَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ


قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ


مالك مَا أَكَلْتَ فَأَفْنَيْتَ، أَوْ لَبِسْتَ فَأَبْلَيْتَ، أَوْ أَعْطَيْتَ فَأَمْضَيْتَ

 
كأس العالم 2018

التوانسة يتبعون إخوانهم المغاربة والمصريين لينهزموا في الدقيقة الأخيرة بمرارة و غرابة


نجم البرتغال: المغرب استحق الفوز على إيران


مارادونا: على الأرجنتين تحسين الأداء في المونديال وإلا لن يتمكن المدرب من العودة لبلاده

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

فيديو مُروّع: لحظة انتحار شخص من سطح المسجد الحرام


إضافة 60 دقيقة إلى الساعة القانونية بالمملكة يوم الأحد 17 يونيو


إمتحانات الباكالوريا بالناظور


تقديم الداودي استقالته - طلب إعفائه- بعد ضغوط كبيرة نتيجة معارضته للمقاطعة


حزب الاستقلال يدعو الحكومة للزيادة في الأجور وتشغيل الشباب

 
تطبيق هام لا يفوتك !

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع للألغاز و الأسئلة الثقافية الممتعة


1500 سؤالا للتطبيق الذكي خصص منها 30 في باب "شخصيات ومعالم أحفير


ثمانية مواقع للراغبات والراغبين في الزواج الحلال بهذ التطبيق الممتاز و المتنوع