الإثنين 18 يونيو 2018

            نجم البرتغال: المغرب استحق الفوز على إيران             مارادونا: على الأرجنتين تحسين الأداء في المونديال وإلا لن يتمكن المدرب من العودة لبلاده             مقتطف فيديو لحفل افتتاح مسجد الشفاعة بأحفير            

هام جدا
عيد مبارك سعيد قراء أحفير24 الأوفياء
 
وفيات و تعزيات

السيدة بنهاري رحمة أخت السيد عبد المالك بنهاري تلتحق برحمة الله


تعزية في وفاة والدة حسن الدخيسي السيدة فاطمة سليماني


وفاة أخينا السيد عبد القادر عبو الملقب ب "قداش"


وفاة السيد أحمد بنشعو المعروف باحميدة


عاجل - السيد حفيظ بنهاري في ذمة الله


تعزية في وفاة الطفل يوسف قضاض وفيديو الدموع و الحزن... الله يرحمه


السيد عبدالقادر البوعلاوي في ذمة الله


عاجل- تعزية في وفاة الفاضلة رابحة موساوي بالديار الإسبانية بعد معاناة مع المرض


يرحمك الله أخانا عمر الغنزور - النية -


تعزية في وفاة السيد قاسم سوليماني


تعزية في وفاة السيد موساوي احمد ( محجوبة )


تعزية في وفاة السيد عزالدين بن يعقوب


تعزية في وفاة والدة إخواننا نورالدين ومحمد و سامي ورابح عباسي


السيد عبد القادر عموش في ذمة الله


تعزية أحفير24 في وفاة الحاجة فاطنة بوعزة - ماما - والدة السادة التيزاوي


وفاة السيد الماحي بحي مسعود


تعزية في وفاة عون السلطة بلمريس السيد بنهاري محمد بن بوزيان رحمه الله


تعزية في وفاة السيدة حليمة دهمج بعد يومين من وفاة أخيها المرحوم عبد القادر


تعزية في وفاة السيد عبد القادر دهمج


زوجة أخينا النجاري حسن في ذمة الله

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

سكان الحي المحمدي يشتكون إزعاج الدراجات النارية التي تحرمهم من النوم ليلا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 يونيو 2016 الساعة 08 : 03





توصلت إدارة بوابة أحفير 24 الإخبارية بشكاوي من مواطنين يقطنون بالحي المحمدي - ملك إيلير - يعانون من ضجيج و ضوضاء الدراجات النارية، التي لا يحترم أصحابها احتياج الناس للهدوء والطمأنينة، مع ما يخلفونه من إزعاج كبير مستديم، يحتاج لتدخلات صارمة من طرف المسؤولين عن أمن و هدوء المواطن...

 

هذا المواطن المغلوب على أمره في دولة الحق والقانون، يؤدي ما عليه من ضرائب مختلفة للدولة، لكنه لا يجد مقابلها توفير الراحة و الهدوء، الذي أوصى به الشرع الحنيف، حيث يتجاوز بعض المراهقين والمتخبطين حدود الشرع والقانون، وحرمة شهر رمضان المكرم، ليدوسوا على قيم الإنسانية والمواطنة السمحة، التي تحد حدودا لا يجب تخطيها.

و كانت لتدخلات الأمن والفرقة الليلية سابقا اليد الطولى في توفير أمن نموذجي بأحفير، ما نروق كأحفيريين في تجسيده دوما تقريبا للإدارة من المواطن.

و تحتاج مفوضية الشرطة في أحفير لمزيد من العنصر البشري، حتى تغطي كل الأزقة ليلا إلى جانب الأنشطة طوال النهار،خاصة مع ارتفاع الكثافة بأحفير والنواحي...و من شأن تكثيف الحملات الأمنية ليلا، أن تحد من هاته التصرفات الصبيانية التي تخالف كل القوانين الدولية والقانون المغربي المنظم، كما أوردت بعض مراسلات المواطنين.

من هذا الباب نقدم تحية خاصة للأمن المغربي، خاصة بولاية الأمن بوجدة، التي تقدم أرقاما هامة في محاربة الجريمة والفوضى بمختلف أشكالها، بكل تفان وشفافية، و التي يجب أن تراعي حاجيات كل المناطق التابعة لنفوذها والتي تعرف أنشطة العبور والاستجمام بكثافة كبؤر حدودية سياحية كأحفير والسعيدية.






 

 

 

 


1645

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مقال جد مفيد

الحومة

نعم ولا تزال مجهوداتهم الى حد كتابة هاته السطور و خير دليل ما تقوم به ابتداء من الصباح الباكر فرقة المرور من تنظيم و مراقبات داخل أزقة المدينة فهم يوفرون الهدوء و الطمأنينة على مدار السنة للاحفيريين و صد خطر تجار المخدرات الغرباء بدراجات نارية ..
و بالليل هم فئة من المراهقين لا بد لمدرسة الوالدين إعادة النظر في تخنيثهم و تدليعهم بما انها المسؤولة الاولى في عدم مراقبتهم يبقى اليافع مشتت الفكر ينظر للحياة كانها مسبح بماديات مموليه من أولياء اسرته و يبدأ في تعكير مياهه والوطء على بساط القيم الانسانية وتعكير اجواء الغير و ياتي اليوم يجف فيه ماء المسبح ويخرج للتطاول على أرزاق الغير و مراوغة المارة من المرأة و بنتها مستغلا مثلا فقرهما لربما لتشويه سمعة المراهقة أو المطلقة ووو..كما حدث البارحة ليلا مرأة آتية من درب الملود متجهة الى منزلها الحمد لله على سلامتها و الشرطي حاضر على طريق مولاي عبد الله في مزاولة عمله تفحص اوراق سياراة الطريق الطويل للسعيدية خاصه ( فو روج او رومبوان ) للأسف الشديد نظرة المجتمع لا تستقر على مبدأ الليونة في دمج و جلب الآخر الى باحة الانسجام الاجتماعي و الابتعاد عن العنصرية القبلية و منه من كسب من بعض اليافعين من سن الرشد خصوصا حديدة رباعية او دراجات خارجية خاصة بالسياحة الرملية يبدأ في المباهات امام غيره من الشبان والمراهقات فلمذا بالضبط هؤلاء يقززون فقط بأحفير فمن أراد التخنث ليذهب إلى الساحات الخالية من البشر و السكان ويطير من احب الطيران .
شكرا لنشرك الك الرح حن كلا اد احومة نشكو به لكن اعب في الجمعيات التي لا تحرك اكنا في التواصل السلمي ع الجات العنية لأن طريق السعدية الحل هو الرمبوا والفوروج اما الضوان لم يتي بأكله السلام

في 18 يونيو 2016 الساعة 53 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مقال جد مفيد

الحومة

نعم ولا تزال مجهوداتهم الى حد كتابة هاته السطور و خير دليل ما تقوم به ابتداء من الصباح الباكر فرقة المرور من تنظيم و مراقبات داخل أزقة المدينة فهم يوفرون الهدوء و الطمأنينة على مدار السنة للاحفيريين و صد خطر تجار المخدرات الغرباء بدراجات نارية ..
و بالليل هم فئة من المراهقين لا بد لمدرسة الوالدين إعادة النظر في تخنيثهم و تدليعهم بما انها المسؤولة الاولى في عدم مراقبتهم يبقى اليافع مشتت الفكر ينظر للحياة كانها مسبح بماديات مموليه من أولياء اسرته و يبدأ في تعكير مياهه والوطء على بساط القيم الانسانية وتعكير اجواء الغير و ياتي اليوم يجف فيه ماء المسبح ويخرج للتطاول على أرزاق الغير و مراوغة المارة من المرأة و بنتها مستغلا مثلا فقرهما لربما لتشويه سمعة المراهقة أو المطلقة ووو..كما حدث البارحة ليلا مرأة آتية من درب الملود متجهة الى منزلها الحمد لله على سلامتها و الشرطي حاضر على طريق مولاي عبد الله في مزاولة عمله تفحص اوراق سياراة الطريق الطويل للسعيدية خاصه ( فو روج او رومبوان ) للأسف الشديد نظرة المجتمع لا تستقر على مبدأ الليونة في دمج و جلب الآخر الى باحة الانسجام الاجتماعي و الابتعاد عن العنصرية القبلية و منه من كسب من بعض اليافعين من سن الرشد خصوصا حديدة رباعية او دراجات خارجية خاصة بالسياحة الرملية يبدأ في المباهات امام غيره من الشبان والمراهقات فلمذا بالضبط هؤلاء يقززون فقط بأحفير فمن أراد التخنث ليذهب إلى الساحات الخالية من البشر و السكان ويطير من احب الطيران .
شكرا لنشرك الك الرح حن كلا اد احومة نشكو به لكن اعب في الجمعيات التي لا تحرك اكنا في التواصل السلمي ع الجات العنية لأن طريق السعدية الحل هو الرمبوا والفوروج اما الضوان لم يتي بأكله السلام

في 18 يونيو 2016 الساعة 54 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب؟

رشيد نيني يستعمل الإيحاء الجنسي في عموده "شوف تشوف" بجريدة "الأخبار"

الرجاء البيضاوي يعيد سيناريو 2005ويفوز بكأس العرش ال55

كوموندو الطاوسي يصالح المغاربة مع منتخبهم

الاضطرابات النفسية الشائعة وعلاجها 1/ الرهاب الاجتماعي

المصارف الإسلامية قد تلج المغرب سنة 2013

عبد العظيم الكروج وزير الوظيفة العمومية يتفادى الحضور على موائد النقاشات الإعلامية العمومية

نافذة على الشريعة, أصول الفقه: مبحث العلم

مناظرة المرشحين الخمسة للكتابة الأولى للإتحاد الإشتراكي افتقدت عنصر المواجهة و الكشف

بحضور بنكيران الراضي يفتتح مؤتمر الإتحاد الإشتراكي وينتقد اعتماد الحكومة الحالية على القول دون الفعل

تعزية في وفاة السيد لخضر بوعزة حارس إعدادية سيدي محمد بن عبد الرحمن بأحفير قديما

سكان الحي المحمدي بأحفير يحتجون على اشتباكات بين أفراد عصابة ليلة الثلاثاء 15 يناير

عاجل - أم وابنتها الحامل من أحفير يذهبن ضحية حادثة سير مفجعة بطريق أركمان الناظور - صور حصرية -

بوابة أحفير الإخبارية تعزي في وفاة السيد لخضر بوعزة

عاجل - جمعيات مدنية تحضر لوقفة قوية بملتقى طريق السعيدية مع زيدور لقطع الشارع السبت 01 يونيو

مراسلة مباشرة من اجتماع جمعيات مدنية أحفيرية بعمالة بركان حول مشكل مخففات السرعة

تعزية في وفاة والدة الكاتب المحلي لحزب الاستقلال بأحفير محمد موساوي

عاجل- وفاة الرجل الذي أصيب في حادثة سير بين دراجتين في نقطة الموت بطريق السعيدية في حالة خطيرة

شركة أفيردا تقوم بجهود مهمة تحتاج المزيد للوفاء بدفتر التحملات ـ فيديو غسيل حاوية ـ

لقطات أحفيرية من أعوان الباشوية للأمطار الطوفانية للسهرة النضالية





 
جديد
اكتشف هنا عيد مبارك سعيد قراءأحفير24
 
خطب د. لخضر بوعلي

مقتطف فيديو لحفل افتتاح مسجد الشفاعة بأحفير


تركتكم على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك "


مَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ


قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ


مالك مَا أَكَلْتَ فَأَفْنَيْتَ، أَوْ لَبِسْتَ فَأَبْلَيْتَ، أَوْ أَعْطَيْتَ فَأَمْضَيْتَ


إِذَا أَمَرْتُكُمْ بِالشَّيْءِ فَخُذُوا بِهِ وَإِذَا نَهَيْتُكُمْ عَنْ شَيْءٍ فَاجْتَنِبُوهُ

 
كأس العالم 2018

نجم البرتغال: المغرب استحق الفوز على إيران


مارادونا: على الأرجنتين تحسين الأداء في المونديال وإلا لن يتمكن المدرب من العودة لبلاده


بعد اصابته الخطيرة.. امرابط لن يشارك في مباراة البرتغال وهذا ما قاله الطبيب (فيديوهات)

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

فيديو مُروّع: لحظة انتحار شخص من سطح المسجد الحرام


إضافة 60 دقيقة إلى الساعة القانونية بالمملكة يوم الأحد 17 يونيو


إمتحانات الباكالوريا بالناظور


تقديم الداودي استقالته - طلب إعفائه- بعد ضغوط كبيرة نتيجة معارضته للمقاطعة


حزب الاستقلال يدعو الحكومة للزيادة في الأجور وتشغيل الشباب

 
تطبيق هام لا يفوتك !

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع للألغاز و الأسئلة الثقافية الممتعة


1500 سؤالا للتطبيق الذكي خصص منها 30 في باب "شخصيات ومعالم أحفير


ثمانية مواقع للراغبات والراغبين في الزواج الحلال بهذ التطبيق الممتاز و المتنوع