الأحد 21 يناير 2018

            أخنوش من وجدة: ‘الشغل والصحة والتعليم هي الأولويات التنموية المُلحة التي ينكبُ حزبنا على إقتراح حلول             تعويم الدرهم بين الضرورة والرهانات المقلقة وهذا ما وقع له في اليوم الأول             تغريدة مستشار سعودي يهين فيها المغربيات عقب تعويم الدرهم            

شهادات أحفيرية على شخصية الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله 

* خطيب نقي حليم جريء * إنه الشمس التي أضاءت بلدتنا الطيبة * فقيه وعالم رباني جاهد ولازال في تربية وتكوين الرجال والنساء 

الأستاذ و الدكتور سي لخضر بوعلي حفظه الله تعالى علامة مغربي كفؤ تحية طيبة خالصة له من هذا المنبر

!!! آخر الأخبار العاجلة

صفحتنا بالفايسبوك

 
خطب د. لخضر بوعلي

سوء الظن مرض يجب أن نتجنبه


تعرف على مفهوم الحياة مع الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله


المساجد أحب الأماكن عند الله سبحانه


أخطاء و أخطار منع الزكاة عن أصحابها من الفقراء والمساكين


كلكم يدخل الجنة إلا من أبى


وبشر المخبتين المطمئنين في أداء شعائر دينهم

 
شاشة أحفير24

المصادقة على اتفاقيات شراكة مع جماعة أحفير


زخات مطرية مصحوبة برياح قوية في العديد من مناطق المملكة مرتقبة إلى غاية يوم الخميس


تساقطات ثلجية بأزيلال

 
حسن بين أحفير و باريس

لها جناحان طويلان


مدرسة الوفاق للتايكوندو، التربية والتنمية بأحفير تحت إشراف الأستاذ مصطفى صالح


جمعية الفتح للكراطي وأساليب مشتركة وجمعية أبطال أحفير تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف


فيديو من أحفير نحو أغبال


حوار حصري مع بيبيطو بنيعقوب الركاع


فيديو مسيرة الشموع بعيد المولد النبوي بأحفير

 
شوف ما تشوف

للزردالي نقول: نحن معك فمزيدا من الصبر وكثيرا من الإصلاح


مركز تصفية الدم يفتتح أخيرا بعد مقالة هيسبريس المنتقدة لعدم تنفيذ وعود العامل


فايسبوكيون: ” واش ما زال نتا هو عبد الإله” فيديو


لهاته الأسباب نريد نجاح العثماني في تشكيل الحكومة


مشاريع أحفير البنيوية تولد من جديد وتحتاج توافقات سياسية وجمعوية لتنفيذها بسلاسة

 
 

لاكازيرن: قلعة أحفير الصامدة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 يونيو 2016 الساعة 45 : 11



ابدأ من هنا        قراءة  المقال 



عند طفولتي كنت أنطقها بكلمة الكازير مع ثلاث نقط فوق الكاف إلا أن اسمها الحقيقي فهو مأخوذ باللغة الفرنسية أي لاكازيرن la caserne لكن لا أعرف بالتحديد زمن بنائها و قد يكون ذلك و بالتأكيد وقت الاستعمار الفرنسي أو الحماية الفرنسية.تبقى قلعة واقفة رغم الأجيال التي رحلت و الأجيال التي حلت وهي لا زالت شاهدة و قائمة كسور بلاد الصين الشهير.في بدايتها كانت قلعة للمرابطين من الجنود المغاربة و لازالت كذلك.قربها من الحدود مع الجزائر دلالة على تلك التوترات التي كانت قائمة و لا زالت إلى يومنا هذا بسبب ملف الصحراء الذي لم تطوى صفحاته.

قلعة توجد قرب المسجد الأعظم و لازالت على حالها منذ العشرات من السنين لا يذوق سورها نعيم الترميم و هي ثكنة عسكرية تجمع الجيش و أسرهم.قلعة ضاربة في تاريخ مدينة أحفير رغم التغييرات التي حدثت بالمدينة من ناحية البناء المعماري و رغم أن بعض الأماكن التاريخية من مثل الصانديقة تم تهويدها ليحل محلها البناء العصري الذي يبحث عن المال و الاسترزاق.

كانت تخصص في الاهتمام بتربية الخيول العسكرية المغربية من حيث التنظيف و الترويض و تحسين الخدمات للحصان العسكري.كما أنها تأوي مساكن الجنود و أفراد أسرهم.على الواجهة الأمامية على اليمين بعض المنازل الملتصقة بها كانت تسكنها أسر الجنود كذلك و أفتح قوسا لأقول أنني في أحد أيام طفولتي كنت أسير ببرائتي مع ما كان يسمى عندنا ب"قْرَبة" لأسمع دقات الطبل و هو يضرب بقوة ليسمع دويه بتلك الضربات أو الموجات المتناثرات في الهواء و التي يسمعها الشارع و تسمعها الأسرة داخل المنزل ليهرول الصغار للاستمتاع بالنظر إلى مجموعة "قْربة".شطحات لأفراد المجموعة و هم يقفزون و يدورون بخفة في الهواء حول أنفسهم ثم على هيئة القرفصاء يعيدون الكرة و الدورات و أنت تسمع لذلك الصوت المتقاطع لتلك الآلتان التقليديتين و هما في احتكاك متقاطع كذلك و لتلعب بهم أصابع اليدين بكل مرونة و رشاقة .يدورون حول أنفسهم محركين رؤوسهم الحاملة للقبعات و التي ينبعث منها ذلك الخيط الملون الغليظ ليقوم بالرسالة و الوظيفة التي وكلها له الرأس و هو الدوران.الزي الذي يرتدونه عبارة عن لباس مزركش بمختلف الألوان و كأنه خضع لعمليات التجميل عبر التَّرْقاع.لباس جمع عدة ديكورات و ملصقات حتى أن الببوش الأبيض البحري قد التصق به فزينه.

من الشارع الذي أسكن فيه و مرورا بالصانديقة كنت أسير من خلفهم بأذناي التائهيتن وراء سحر دقات الطبول و الرقصات و الدعوات إلى أن وصلوا بي و بمجموعة من الأطفال إلى لاكازيرن عند المدخل الرئيسي.
تهت عن الطريق و لم أدر أي طريق آخذه لأرجع إلى مقر سكاني.بدأت الدموع تغشى عيناي كطفل و ظننت كطفل بريء أنني لن أرجع إلى أسرتي لأن محيط تفكيري و عقلي كان صغيراً و كانت له حدوده التي رسمه له سني الصغير و تجربتي القليلة.كما أن قصص بَنَسْنَسْ كانت تُرْوى بشكل كبيرا جدا حيث أنهم كان يقال بأنهم يختطفون الأطفال ليذبحوهم بحثا عن الذهب.خشيتنا كانت كبيرة أن تقع في قبضة يديه الخطيرتين.لحد الساعة هل تلك كانت قصصا من ضرب الخيال أم كانت حقيقة لكن حاليا هناك المجرمون الذين يختطفون الأطفال و في غفلة عن أهليهم فاحذروا إخوان القرّاء و انتبهوا لأبنائكم.

إحدى الفتيات كانت واقفة أمام مسكن أسرتها عند الباب و عند السكن المجاور للقلعة فقرأت على ملامحي أنني قد تهت.سألتني:" أين تسكن ؟" قلت لها:" قرب الصانديقة  !" لأنها المعلمة المعروفة عند الجميع و التي ترشد بيسر عن مقر سكناي. إذا لم تخني ذاكرتي فقد طلبتْ من والدتها بمرافقتها لي إلى الصانديقة.بالطبع ذلك ما كان فابتهجت بسماع قولها فأعادت الروح إلى جسدي لأن أحفير كانت بمساحتها الصغيرة و أنا طفل لا يستوعب حدودها و لا يستوعب جيدا خريطة أزقتها .


 

البيتكوين فاق سعره 11 مليون سنتيم  كعملة عالمية جديدة...اربح يبتكوين مجانا من هنا

 

 

 

واصل معنا من هنا

1097

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

العربي

ما دفعني إلى التعليق هي كلمة التهويد التي وردت في هاته الجملة "الأماكن التاريخية من مثل الصانديقة تم تهويدها ليحل محلها البناء العصري الذي يبحث عن المال و الاسترزاق". ماذا تقصدون بكلمة التهويد  (تهويد القدس ) أم تريدون قول "هدمها"؟؟؟.

في 25 يونيو 2016 الساعة 26 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- عودة إلى مدرسة أبي العلاء المعري

الكاتب: حسن دخيسي

سرعان ما تم إرجاعنا بمدرسة أبي العلاء المعري بحيث قضيت فيها السنة الأولى، الثانية و الثالثة ابتدائي. هذه السنوات كانت مليئة بالأحداث الكثيرة.إليكم هذه الذاكرة في هذا الرابط:
http://www.ahfir24.com/news4616.html

في 27 يونيو 2016 الساعة 01 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



لاكازيرن: قلعة أحفير الصامدة

لاكازيرن: قلعة أحفير الصامدة





 
آخر الأخبار
 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

أخنوش من وجدة: ‘الشغل والصحة والتعليم هي الأولويات التنموية المُلحة التي ينكبُ حزبنا على إقتراح حلول


تغريدة مستشار سعودي يهين فيها المغربيات عقب تعويم الدرهم


التساقطات المطرية تنعش الموسم الفلاحي


شاب “يشرمل” وجه شرطي بالبيضاء.. والأمن يطلق عليه رصاصتين


تأجيل ثالث للمجلس الوزاري إلى غد الجمعة

 
وفيات و تعزيات

وفاة أحمد بنيعقوب مدرب تعليم السياقة رحمه الله


عاجل وفاة السيد مختاري محمد بعد وفاة أخيه نور الدين بأسابيع


وفاة والدة الصحفي عبد القادر بوراص بوجدة


وفاة السيد محمد ستيتو، تعازي الموقع لعائلته الكريمة


وفاة السيد درعاوي رحمه الله


تعزية في وفاة السيد بلعيد قيسي والد زكريا قيسي


وفاة السيد ميمون مير رحمه الله، والد أخينا أحمد مير


وفاة الحاج محمد محروگ رحمه الله

 
تطبيقات لا تفوتك !

تطبيق رائع للألغاز و الأسئلة الثقافية الممتعة


1500 سؤالا للتطبيق الذكي خصص منها 30 في باب "شخصيات ومعالم أحفير


ثمانية مواقع للراغبات والراغبين في الزواج الحلال بهذ التطبيق الممتاز و المتنوع


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق


حمل في هاتفك واستمتع أول تطبيق ألغاز وأسئلة عن أحفير و رجالها وشحصياتها و اختبر معلوماتك مجانا

 
كأس العالم 2018

الفوز على البرتغال..صحيفة عالمية تتوقع سيناريو مثير للمغرب في المونديال


السفارة الأمريكية تحذر إسبانيا و البرتغال من أسود الأطلس في كأس العالم !

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة