الأحد 19 أغسطس 2018
            حقائق حمام بركان الذي فجرت فيه قضية الكاميرات بحمام النساء على لسان الطيابة             فضيحة حمام بركان تفاصيل وفيدوهات صاحب حمام يصور النساء عاريات وهكذا افتضح الأمر             صور حادثة الكربوز المأساوية بأحفير التي خلفت 5 قتلى            

 

فيديو
عيد مبارك سعيد قراء أحفير24 الأوفياء
 
شاشة أحفير24

مواطنون يطردون الوقاية المدنية بعد تأخرها في حريق بفزوان


ردوا البال 😎 كيف تختار خروف العيد و من أين تشتريه


بالفيديو..احتجاجات المواطنين في وجدة بسبب غلاء فواتير الكهرباء

 
وفيات و تعزيات

تعزية في وفاة الحسن أخميس، لاعب فريق نهضة بركان


السيدة بنهاري رحمة أخت السيد عبد المالك بنهاري تلتحق برحمة الله


تعزية في وفاة والدة حسن الدخيسي السيدة فاطمة سليماني


وفاة أخينا السيد عبد القادر عبو الملقب ب "قداش"


وفاة السيد أحمد بنشعو المعروف باحميدة


عاجل - السيد حفيظ بنهاري في ذمة الله


تعزية في وفاة الطفل يوسف قضاض وفيديو الدموع و الحزن... الله يرحمه


السيد عبدالقادر البوعلاوي في ذمة الله


عاجل- تعزية في وفاة الفاضلة رابحة موساوي بالديار الإسبانية بعد معاناة مع المرض


يرحمك الله أخانا عمر الغنزور - النية -

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

منعونا من الانتخابات، دارو فينا الخير ! ربحوا بها !


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 غشت 2016 الساعة 55 : 14



حقائق حمام بركان الذي فجرت فيه قضية الكاميرات بحمام النساء على لسان الطيابة

الكثيرون من الجاليات المغربية و خصوصا الجمعوية منها طالبت في كثير من الأحيان و بدون كلل أو ملل من منحهم حقهم في التصويت ليضعوا أصواتهم في صناديق الاقتراع، لكن تم إغلاق الباب في وجههم بعدم أحقيتهم في الانتخابات و عليهم أن يندمجوا في الدول التي يعيشون على أرضها.كأن بي أن المهاجر المغربي لا يصلح هو كمواطن و لكن تصلح العملة الصعبة التي يقذفها في بطن الوطن و في بطن الخزينة.


عندما تتصفح الوطن بعرضه و طوله و تريد قياسه كالخياط تراه كما هو ليس هناك تغيير حقيقي إلا ذلك التغيير أو الإصلاح الذي يسير سير السلحفاة أو الفكرون تقول علاش نصوت إذا كان من نوصلهم إلى سدة السلطة يستغلون الفرص من أجل الاستغناء و حماية مصالحهم و تحريك مشاريعهم يمنة و يسرة دون نظرة يلقونها من وراء ظهورهم إلى ذلك المواطن الذي منحهم صوته.


كم هي الحنية و التمسكن يغمر محياهم كلما اقترب موعد الانتخابات، كلما اقترب موعد نهايتهم أو استمراريتهم لفترة زمنية إضافية.وجوه تتلقاك صفراوية اللون في كل الحالات في الخسارة و الربح فهي لا تتغير.هم قادرون أن يتواصلوا مع الفقراء، الأرامل و المساكين و حتى المتسولين و السكايريا من أجل الظفر بنسبة عالية من الأصوات للقضاء على خصمهم و عدوهم.يُسخرون كل شيء النقود و المال و حتى نظام البلطجة قادرون عليها بإرسال دورياتهم أو فرضها بأيديهم دون حشمة و لا عار.فهل يلتجئون إلى الساحرات و الكزانة في موسم الانتخابات أم لا ؟


الجيعان إلا فاق حالوا اصعيب.منهم من استفاق فوجد نفسه على الكرسي جالسا فغير هذا الكرسي بسيارة فارهة يستعلى و يفتخر بها على المواطن و يستعملها في الأعراس و الأسواق و الترحال و حتى في شراء خرفان العيد أو قضاء عطلة في الجبال و في الشواطئ...



تبتعد شيئا إلى غرب المغرب فتلاحظ خدام الدولة دايرين حالة و ضاربين يديهم في الأراضي بشرائها بأبخس الأثمان أو ثمن رمزي و في طريق زعير حيث ثمن الأرض مرتفع جدا.

سمعت عن خدام الدولة و لم أسمع بخادمات الدولة فهل هذا تمييز في حق المرأة و ليس هناك مساواة حتى في اغتصاب الأراضي.جعلوا الشيء قانونيا لكن الذين لهم دراية بالقانون قالوها علنا بأن تصرفات خدام الدولة و ليس خدام المواطنين لا توافق القانون لا من بعيد و لا من قريب.حتى لا كريما تم منحها للرضع و الأطفال...و لم يبلغوا سن الرشد لأن الدم الذي يجرب في عروقهم هو دم لالاَّ أو سيدي.







تتوغل داخل المجتمع في الأحياء الشعبية و بعض الشوارع لتلاحظ مجموعات من البراهيش و في واضحة النهار حاملين و شاهرين السيوف و الأسلحة البيضاء كالجزارين في يوم عيد الأضحى لاعتراض سبيل المواطنين تحت التهديد بالسلاح لسلبهم المال و الذهب و إلحاق الأضرار بأبدانهم لتصل لحد الموت.كيف يعقل و في ظرف وجيز أي في أيام قليلة يُقبض فيها على ربع مليون ديال البراهيش فإذا كانت حملة تمشيطية بحثا عن البراهيش في شهر أو سنة فكم سيقدر العدد الذي سيقبض عليهم.يتسلمون وثائق العفو ليتحرروا من قيود السجن و السجان ليعودوا من جديد في ممارسة مهنة لكريساج لأن الوطن امتلأ عن آخره بالبطالة و القرقوبي.يُلقى عليهم القبض و يذهبون إلى السجون من أجل استراحة محارب ليطلق سراحهم و يعودوا للجهاد الأكبر في المواطن بالسلاح الأبيض و بالسيوف.


تدخل إلى المستشفيات فترى المعاناة و كأنها أصبحت خالية من الممرضين و الممرضات و الأطباء و الطبيبات و إن كان المريض في حالة خطرة و الموت يضاجعه فلا يمكن معالجته حتى يقدم بطاقة تعريفه و حتى يؤدي واجب التطبيب و هو لازال لم يتلق العلاج و بين هذه و تلك فكم من مواطن ذهب ضحية و مات بغياب الضمير المهني و بغياب الإنسانية في البعض ممن يرتدي أو ترتدي لبلوزة البيضاء و القلب مقطر بالمداد الأسود.


البعض من الطرق الوطنية أصبحت عبارة عن ما نسميه المفروق ما عليك إلا تضع يديك الاثنتين من الأسفل إلا و أخذت قطعة كبيرة لا يخص معها إلا شي براد ديال تاي بالنعناع.أما إذا هطلت الأمطار فربما لن تصدق ما ترى لتتساءل هل فعلا كانت توجد هنا طريق مزفت.الحفر أصبحت و كأنها برك لصيد الأسماك و مسابح للبط.الدول تسير إلى الأمام و هؤلاء يريدوننا أن نعود إلى الوراء لأنهم يَرَوْن في العودة إلى الأصل فضيلة...


الكثير ما يقال و يقال خليوا هاذ الشامو ناعس ! ! ! ربحوا بالانتخابات ديالكم و ربحوا بالصناديق الشفافة ديالكم و اربحوا بأوراق التصويت التي لا تصلح حتى للتواليط.


حسن دخيسي

 


1209

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- cé quoi les solutions ?

etudiante

salut mr et quoi vos solutions à nous donner afin de rechanger ?dans l'attente de votre réponce avc tous nos respects?et cé quoi vos projets afin agir ?en effet vous etes tjrs citoyen muni de deux nationalités,n'est ce pas ?chokrane

في 15 غشت 2016 الساعة 05 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- cé quoi les solutions ?

etudiante

salut mr et quoi vos solutions à nous donner afin de rechanger ?dans l'attente de votre réponce avc tous nos respects?et cé quoi vos projets afin agir ?en effet vous etes tjrs citoyen muni de deux nationalités,n'est ce pas ?chokrane

في 15 غشت 2016 الساعة 06 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- من هم خدام الدولة و من هو المواطن !

الكاتب

أحد الزملاء الصحفيين يقارن بين خدام الدولة و المواطن عبر برنامجه :" مختصر الكلام"
https://youtu.be/PMrxZNUoOEU

في 17 غشت 2016 الساعة 29 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



احذروا الفايسبوك ، الخطر قادم يا أولياء الأمور

نص مسودة مشروع القانون التنظيمي حول الجماعات الذي اعدته وزارة الداخلي

الصور الأولى لمنفذ هجوم مترو لندن محي الدين مير

مؤثر..”امرأة برشيد” التي عادت للحياة بعد دفنها تعاد إلى قبرها!

خمسة مغاربة أول ضحايا التجريد من الجنسية الفرنسية

مباراة توظيف 100 عميد شرطة و300 ضابط شرطة و90 ضابط أمن و1040 مفتش شرطة و3570 حارس أمن

وزارة الإقتصاد والمالية – إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة: مباراة توظيف 285 مساعدا إداريا

نجوم التراويح : 2- طارق العشي

منعونا من الانتخابات، دارو فينا الخير ! ربحوا بها !

صفحات الفايسبوك الأحفيري...متى يتوقف السب والشتم وانتهاك الأعراض؟؟

انهزام ثم تعادل للفريق الأحفيري بدوري ليل

عاجل - بعد 15 يوما من الانتظار يفرج عن جثة المرحوم عبد القادر وريمشي من الجزائر نحو وجدة ثم أحفير

سعد الدين العثماني من بركان يدعو لاختيار الأصلح من أي حزب كان

رسميا.. فرنسا تعلن قتل المغربي-البلجيكي أباعود مدبر هجمات باريس

بالفيديو الدرك ينقذ شابا من الانتحار بتامسنا

منعونا من الانتخابات، دارو فينا الخير ! ربحوا بها !

ولاد لبلاد المشاركون في السباق هم الزردالي و الجوبر و سلام ;و الزردالي هو الفافوري





 
جديد
حقائق حمام بركان الذي فجرت فيه قضية الكاميرات بحمام النساء على لسان الطيابة
 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

حقائق حمام بركان الذي فجرت فيه قضية الكاميرات بحمام النساء على لسان الطيابة


فضيحة حمام بركان تفاصيل وفيدوهات صاحب حمام يصور النساء عاريات وهكذا افتضح الأمر


صور حادثة الكربوز المأساوية بأحفير التي خلفت 5 قتلى


عيد الأضحى تفضيل الضيعات الفلاحية على السوق تفاديا لحالات الغش الرائجة

 
خطب د. لخضر بوعلي

الجوانب الخفية من الأسرة المسلمة


الطلاق بالمغرب بين الشريعة والواقع


الأمن والصحة والغداء


وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا


يا ابن آدم إنك ناظر إلى عملك غدا يوزن خيره وشره فلا تحقرن من الخير شيئا و إن صغر

 
تطبيق هام لا يفوتك !

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع للألغاز و الأسئلة الثقافية الممتعة


1500 سؤالا للتطبيق الذكي خصص منها 30 في باب "شخصيات ومعالم أحفير


ثمانية مواقع للراغبات والراغبين في الزواج الحلال بهذ التطبيق الممتاز و المتنوع