السبت 24 يونيو 2017
            لائحة المترشحين لمباراة توظيف مساعد تقني و ممرض متعدد الاختصاصات             الحلقة 27 من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد             إختلالات خطيرة في قطاع التعليم ويدقون ناقوس خطر الاكتظاظ الذي تجاوز 41 تلميذاً في القسم الواحد            



عاجل
 
خطب د. لخضر بوعلي

ليلة القدر والحكمة من اخفائها


شريعة الله مبناها على الحكم ومصالح العباد في المعاش والمعاد

 
مساجد أحفير مع عمر جلول

مساجد أحفير : المسجد العتيق هو أقدم مسجد بأحفير


حكاية مساجد أحفير مع عمر جلول .1- مسجد حماموشن


تفسير آية: إن الذين يخشون ربهم بالغيب لهم مغفرة وأجر كبير

 
جاءكم المطهر

هجوم المصلين على الشيخ القزابري و تقبيل يده بمسجد الحسن الثاني ليلة القدر رمضان


هذا هو أول أيام عيد الفطر بالمغرب


الفوائد الصحية لتناول فاكهة الكرز "حبّ الملوك"خلال شهر رمضان


15 درهما هو مقدار الزكاة لهذا العام


مغربي يفوز في مسابقة كبرى لتلاوة القرآن الكريم ب 80 مليون سنتيم


ليلة فنية يوم الأحد 23 رمضان للمديح والسماع الديني بحديقة محمد الخامس


"ماطيشة الحك" و مكعبات المرق" و "الكاشير" و"الصوصيص"و الخضر والفواكه المعلبة تمهد للسرطان


من فطر صائما كان له مثل أجره

 
قف دقائق مع هذا القرآن الكريم

قف دقائق من وقتك و اكتشف هاته القراءة

 
شاشة أحفير24

حصاد يتحصل على قرض بقيمة 80 مليار سنتيم لإصلاح التعليم


وصول المواد الغذائية المغربية لدولة قطر و فرحة عارمة من القطريين بجودة الفواكه المغربية


هل تعلم ماذا يحدث للجسم عند التوقف عن تناول الخبز !


هدف مباراة الكاميرون 1-0 المغرب


عاجل فيديو حصري.. شاهد لحظة وصول الزفزافي و نشطاء الحراك للدار البيضاء بمروحية البوليس

 
الجامع التاريخي لتفسير القرآن الكريم

نشر الجامع التاريخي لتفسير القرآن الكريم بمشاركة الدكتور لخضر بوعلي

 
مساجد أحفير صدقات جارية

ملحمة جمع تبرعات بقيمة 8 ملايين لمسجد النور بتيزي - فيديو 1 و2و3


كلمة السيد يحي التيزاوي رئيس المجلس العلمي في حق معلمة مسجد النور

 
شوف ما تشوف

للزردالي نقول: نحن معك فمزيدا من الصبر وكثيرا من الإصلاح


مركز تصفية الدم يفتتح أخيرا بعد مقالة هيسبريس المنتقدة لعدم تنفيذ وعود العامل

 
وفيات و تعزيات

تعزية في وفاة السيد محمد يجو الموظف السابق بمصلحة التصديق على الإمضاءات ببلدية أحفير


تعزية في وفاة المرحوم عبد الحميد عزاوي

 
 

العدل و الاحسان:هل يستمر الكيد نحو الهاوية؟ (1/2 ) بقلـــــــــم: مبارك ضيفـــــــــــــي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 دجنبر 2012 الساعة 45 : 16





 

 







سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين.....

  جنازة رجل...

 
كنا داخل جامع السنة بالرباط ، حين أنهى خطيب الجمعة خطبته في موضوع: إنما الأعمال بالنيات.و استفاض في تبيان أن أساس القول و الفعل هو النية، و أن صلاحهما من صلاحها.
حينها تساءلت مع نفسي، ماهي نوايا محركوا أحداث الرابع عشر من دجنبر هذه السنة كما في سنة 1990؟


يصادف 14 دجنبرهذه السنة اليوم الذي ووري فيه جثمان الفقير إلى الله، عبد السلام ياسين رحمه الله،الثرى في مقبرة الشهداء بالعاصمة الرباط،و هو نزيل حي الرياض، كان بإمكان وزارة الداخلية ، لو أرادت أن ترفض دفن الشريف الادريسي على حد تعبيره قيد حياته في المكان،لأن الحي البرجوازي الذي كان يقطنه،له مقبرته الخاصة.حيث صار إليه من بعد أن رفعت عنه الاقامة الإجبارية عام 2000من طرف الملك الشاب، الذي كتب إليه يقول، إلى من يهمه الأمر، في لغة و إن كانت ناصحة، فهي مقبولة.عكس رسالة الاسلام أو الطوفان،عام 1974 التي عممها مفتش التعليم، الذي غادر جماعة البودشيشيين بعد ست سنوات فسرت له فيها رؤياه أنه سيكون له شأن في هذا البلد الأمين، و كذلك كان فلله الحمد و المنة.


و كان على مجلس ارشاد الجماعة أن يطلب الوصية من الشيخ حول المكان المطلوب ان يدفن فيه في حالة الموت،خاصة و أنه في آخر لقاء بهم،بعد العودة من الجهاد الأصغر في حركة العشرين،إلى الجهاد الأكبر في البيوت و في مجالس الشورى الشهرية، حيث أوصاهم، بالزحف على النظام كحل واحد ووحيد، لتطبيق المنهاج النبوي.و بذلك يرفضون بالإجماع، مقبرة الشهداء لأنها تأوي من الأموات من كانوا بالنسبة للشيخ مغلوبين على أمرهم و هم لا يشاركونه و لا يقاسمونه نفس الرؤية.مما يعني أن الذين صهروا على مرور الموكب الجنائزي أمام القصر الرئيسي،يعرفون أن الكيد المستمر إلى نهاية، طال الزمن ام قصر.


و كما كان من الصعب الدخول، يوم 14 دجنبر1990 إلى الجوامع في فاس دون أن تراها فارغة،من جراء الأحداث الأليمة التي سببت فيها المركزيتان النقابيتان، الكنفدرالية الديمقراطية للشغل و الاتحاد العام للشغالين،بتعميم البيان العام الصادر عنهما لتعميم الاضراب الوطني...فأنه من الصعب الدخول إلى جامع السنة بالرباط من أجل صلاة الجمعة جماعة، من جراء الاكتظاظ الذي خلقه أتباع الشيخ الراحل،منذ الساعات الأولى من صباح ذلك اليوم،أمام المسجد و في باحاته على مساحة من الأمتار المربعة فاتت الآلاف،من الصعب تجاوز فيها الصفوف التي جاءت من كل حدب و صوب، تبكي فقيدها و تنعي في مصابها الجلل.





ففي الوقت الذي انتهت فيه الأحداث الأليمة في فاس إلى بداية التعديلات الدستورية عام 1992،وصولا إلى التناوب التوافقي عام 1998،مرورا بدستور 1996 ، الذي كان متقدما على الدساتير السابقة، كما اعتبرها الوزير الأول عبد الرحمان اليوسفي، الكاتب الأول للإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الذي رفض تسلم هيئة لانصاف و المصالحة التي أعادت التحقيق في ملفات 14 دجنبر بفاس،لأن ادريس " مول الصباط " تم تعيينه في مكانه في 2002 مما كان يعني أنه كان مؤهلا ليجعل كل هؤلاء "تحت الصباط "يوم كان وزيرا للداخلية...


في تلك الفترة كان الشيخ رحمه الله،يفسر لأتباعه منطق الأحزاب السياسية،أنطلاقا من السورة التي خصصها الله للأحزاب، لتكون لهم نبراسا يهتدون به في ظلمة المكائد المنتشرة بينهم، قوله تعالى :" و قالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا و كبراءنا فأضلونا السبيلا (67 ) "


و لم يكن من قبيل الصدف، أن القراء يوم الجمعة في نفس المسجد الذي سيصلى فيه على الشيخ صلاة الوداع،و الذي كان مملوءا عن آخره بأتباع الجماعة المحظورة قانونا،أن يقرأوا حزبهم جماعة، على مسمع من أنصار الشيخ انطلاقا من سورة الأحزاب نفسها،مرورا بهذه الآية واللواتي كانت قبلها و منها "الذين يبلغون رسالات الله و يخشونه و لا يخشون احدا الا الله، وكفى بالله حسيبا (39 ) بل كانوا على علم من القوم...


و الذي أثار انتباهي،هو وجود بجنبي (و إن كان هذا يدخل في الغيبة و النميمة غفر الله لنا و للجميع ) فتى يقترب عمره من العشرين ربيعا، جلس مباشرة إلي بعدما خطوت الصفوف المتأخرة لأتمكن من تغطية الحدث دون حرج، تتبع الآيات القرآنية في تبتل منقطع النظير وهو يبكي حين مرت الأية بمسامعه، و علمت أنه سبق له أن حضر شرحا لها من لدن الشيخ الذي سيوارى التراب بعد قليل، فأعاد هو المشاهد و القراء يتلون الآيات التي أثرت في نفسه، فصح عنده فعلا أننا نحن الآمرون بطاعة أولياء أمورنا،بأننا أضللنا السبيل.لأنهم هم وحدهم في قاموس الشيخ سادة و كبراء القوم.و من ثمة كان من الواجب نزع اليد من طاعتهم،و جعلها له و لقيادته،خوفا من الموت بدون بيعة،حيث قال من لا ينطق عن الهوى"من مات و ليس في عنقه بيعة فقد مات ميتة جاهلية ".


ووقفت عند المشهد العظيم،بالدقائق حيث احتسبت للفتى أكثر من عشر دقائق من البكاء دون انقطاع وهو مايعني قدرة الشيخ و من معه على ذغذغة عواطف الفتيان و الشباب ذكورا و إناثا، مع رفض كل استعمال للنقد او للعقل،لأن منطق العقل اللدني أو العرفاني الذي كان يمتاز به الشيخ و من معه، يحرم قطعا أي استعمال للمنطق العقلي ماديا كان أو مثاليا، من لدن المريدين، الذين عليهم إعادة أنتاج الفكر الديني كما يراه شيخهم فهم فقط في تصنيفه: أصحاب الحظ من الله.،و ليسوا من أهل السابقة في الاسلام و لا أهل المال فيه، و هو ما لا يدركه الفتى و من في عمره،و الذي استسلم لدموعه الحارة،ففاته الفكر و التفكير.


و لو كانوا ثلاثة، كما كان حالهم في جماعة الأسرة، لكان عليهم أن يأمروا واحدا منهم، كما في الحديث.حينها فقط علمت لماذا اختار القائمون على الشأن الديني،أن يكون موضوع الخطبة في جامع السنة الذي ستصلى فيه جنازة الراحل:إنما الأعمل بالنيات و لكل امرئ ما نوى. عوض أن تكون بيعة المستكره، التي حملت الإمام مالك رحمة الله عليه، إلى العذاب.حتى لا تختلط الأمور على الناس بين بيعة قائمة الذات و أخرى في طور النشوء.
و بالرغم من ذلك يقول أكابر العلماء في بلاد العرب، كالقرضاوي فإن الراحل بدأ كبيرا و مات كبيرا في الجسم و العلم و أن الله زاده بسطة فيهما، و إن لم يكن ذو سعة في المال.


18/12/2012

 

 

 


2741

0






 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب؟

رشيد نيني يستعمل الإيحاء الجنسي في عموده "شوف تشوف" بجريدة "الأخبار"

الشعب يريد إيقاف الزيادات

ولادة دمية ساخرة تشخص الهمة بعد دمية بنكيران الناجحة

عاجل وفاة الشيخ عبد السلام ياسين زعيم حركة العدل والإحسان بالمغرب

قال حسن بناجح ان الشيخ عبد السلام ياسين توفي نتيجة مضاعفات نزلة برد شديدة

الشيخ الشيخ "محمد العبادي" مرشد عام جديد للجماعة بشكل رسمي حسب قوانين الجماعة - بقلم منير الغيواني

صلاة الجنازة على فقيد الإسلام الشيخ ياسين بمسجد السنة اليوم بعد صلاة الجمعة

الكاتب الإقليمي للعدالة والتنمية بالحسيمة : رسالة تعزية في الاستاذ ياسين رحمه الله‏

العدل و الاحسان:هل يستمر الكيد نحو الهاوية؟ (1/2 ) بقلـــــــــم: مبارك ضيفـــــــــــــي

العدل و الاحسان:هل يستمر الكيد نحو الهاوية؟ (1/2 ) بقلـــــــــم: مبارك ضيفـــــــــــــي





 
جديد

 

 
la main dans la main

الحلقة 27 من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة 26 من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة 25 من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة 24 من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة 23 من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة 22 من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة 21 من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة العشرون من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة التاسعة عشر من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة الثامنة عشر من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة السابعة عشر من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة السادسة عشر من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة الخامسة عشر من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة الرابعة عشر من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة الثالثة عشر من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة الثانية عشر من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد


الحلقة الحادية عشر من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد

 
جمعية الإمام مالك

محاضرة استقبال شهر رمضان للدكتور لخضر بوعلي حفظه الله


دورة تكوينية لفائدة محفظات القرآن الكريم في موضوع تلقين القرآن الكريم


صور الأسبوع الثقافي الثامن لمدرسة الإمام مالك لتحفيظ القرآن وتدريس علومه

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

لائحة المترشحين لمباراة توظيف مساعد تقني و ممرض متعدد الاختصاصات


إختلالات خطيرة في قطاع التعليم ويدقون ناقوس خطر الاكتظاظ الذي تجاوز 41 تلميذاً في القسم الواحد


صور الإفطار الجماعي و إحياء ليلة القدر بحضور عامل الإقليم وباشا مدينة أحفير


نتائج الباكلوريا تتسبب في وفاة فتاة شابة بمديونة


هذه صاحبة أعلى معدل للباكالوريا 19.31


مقتل شابة مسلمة بعد خروجها من مسجد بـأمريكا

 
حسن من باريس

الجالية المغربية ببوزون تساند دومينيك ليسبار في التشريعيات الفرنسية