الأربعاء 22 مايو 2019
    الشكر للقراء على وفائهم         لأخذ العبرة يا سالمي الأجسام            الجزائريون يتعاطفون مع ذوي الاحتياجات الخاصة ويمددون عهد بوتفليقة في الرئاسة            فريق سوسيو أحفير في طريقه إلى اللقب            عامل إقليم بركان يداعب كرة القدم            تسيف وتسيب بمدن المغرب - صورة حقيقية أحدثت ضجة بالفايسبوك وأضحكت عنا الجزائريين            ضرر رفع سن التقاعد بالمغرب            احتفال بذكرى المولد النبوي بمؤسسة الرسالة بالناظور            الإبراهيمي والزردالي            العسكر يسعون بين الصفا و المروة            كاريكاتير حول البرلماني الزردالي من إقتراح سهيل حمادي            رفع سن التقاعد ل 62 سنة + +            هدية الجوبر لعمدة هيروفيل            سنة سعيدة 2014            سنة سعيدة محفرة 2014            عائلة هندية عائدة من العمل !!!!!            خريطة المغرب حسب تلميذ وطني            بوتفليقة يصدر القرقوبي للمغرب            تصفحوا إشهارات الموقع أعلاه            سنة هجرية سعيدة 1435            عـــيد الغـــربة             بن كيران يزداد ’’ صغــرا ’’ ؟؟            زواج الأنترنـــــــــــــــــت            آخر إنجازات بنكيــــــران            عبقرية شباط            كثرة المصاريف!! منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر            نخبتنا السياسية الفاسدة            هاد الشي للي قدر عليه السي بنكيران            اليوم بزغت شمس شعب، لا تتحمل أنظمتنا الفرعونية رؤيتها.            اليوم بزغت شمس شعب، لا تتحمل أنظمتنا الفرعونية رؤيتها.            مع الشعوب .. ضد الطابور الخامس            اللاعبون و الملعوب بهم في السياسة المغربية            ما تـنـخـلعــوش ، يا لي مزال ما هجـرتـوش            موازين ، و العام ماشي زين            لم يبقى بعد الربيع سوى الحصاد             حتى الأنف الطويـــــــــــــــــــل؟؟ يمكنه أن يفعل أشياءا حقيقية..غير الكــذب             لــقديمــة .. و لا .. جــديـــدة            عنـــدما ينتفـــض الإنــتـهازيــــون             ناجي العلي.. يعلق ؟؟            تفجيرات بوسطن ..            هجوم إلكتروني على مؤسسات الكيان الصهيوني            بــــــــالــــغـمــزة            حفرة المصباح، من أجل مص غضب مطالب الإصلاح             و إنطلقت قافلــة المــصباح             جميع رؤساء الويلات الأمريكية المتحدة ، في خدمة الكيان الصهيوني            كاريكاتير سياسي : عندما تستقيم القامات .. لتنحني عوضها المبادئ و الشعارات ..            عقارب "ساعة زمن الفساد" المغربي تشتغل و تدور،لتشير عند كل مرحلة إلى رقم من الأرقام .            يا أحفير .. تستاهلي كل خير ، و لكن ...            المغرب يشارك في أشغال دورة حقوق الإنسان بجنيف ،على واقعة "حذاء ميدلت".            تقبيل الحذاء في مغرب الاستثناء            سفراء المغرب والجزائر            المصباح و الزيادة في الكهرباء            الشاب خالد            كراكيز أخذوا مالي و أعطوه لمالي - منير أبو هداية -            حمزة ينفي تدخل الزاوية في السياسة            جامعة كرة الطاووس المغربية توالي حصد الفشل و الهزيمة            منتخب ما كاين والو الطاووسي !!!            كاريكاتير منير أبو هداية حول سماح المغرب لهولاند باستعمال أجوائه            وظيفة حاكم الجزائر في الهجوم الفرنسي بمالي - كاريكاتير منير أبو هداية            هدية الكاريكاتيرست الموهوب أبي هداية لبوابة أحفير الإخبارية            المطر يسقط بغزارة ويحتج يوم 13 يناير            




100000 مشاهدة للمقال

100000 قراءة - فيدو

حصري - حوار مع لمومنات

قبل شهر من وفاته رحمه الله

 
خطب د. لخضر بوعلي

خطبة الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله


خطبة الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي


خطبة الجمعة للدكتور لخضر بوعلي

 
 

حكومة بنكيران ترفع سعر البنزين صباح انتخاب المالكي رئيسا للبرلمان وستقتطع من أجور الموظفين بعد أسبوع


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 يناير 2017 الساعة 53 : 17








حكومة بنكيران ترفع سعر البنزين صباح انتخاب المالكي رئيسا للبرلمان وستقتطع من أجور الموظفين بعد أسبوعين

 

    تفاجأ المواطنون المغاربة وخاصة الطبقة الفقيرة المسماة متوسطة، المكونة غالبا من الموظفين الصغار، بزيادة كبيرة في ثمن البنزين الذي وصل سقف 11 درهما، 10.98 بلغة التحايل الرقمية، والغازوال الذي فاق 9.63 درهما، وذلك صباح الإثنين 16 يناير 2017، ساعات قبل انتخاب المالكي رئيسا للبرلمان المغربي، و أسبوعين اثنين قبل تنفيذ الحكومة لخطتها الثانية من الاقتطاعات المالية المجحفة من أجور الموظفين، لتغطية فراغ صندوق التقاعد المغربي المعلن كساده كما روجت حكومة تصريف الأعمال بقيادة بنكيران.

 

    إن المتتبع لسير حكومة العدالة والتنمية، التي فشلت في تحقيق نمو اقتصادي ولو متوسط، ورفعت مديونية البلاد لأفق غير منتظر، وركزت الزيادات المتتالية في عدة مواد حيوية تهم عيش المواطن البسيط وعلى رأسها المحروقات و الماء والكهرباء و الخضر والفواكه، وأفشلت التوظيف في الصحة والتعليم، و ساهمت في استمرار تدهور هذين القطاعين الحيويين، تتبعا لسياسة الإملاءات الدولية التي كانت ترفضها سابقا، بدعوى التوازنات الماكرواقتصادية المضللة لمصالح الطبقات الكادحة، يخرج باستنتاجات تصب في اتهام الحكومة الحالية بالتخبط و العشوائية في مراعاة مصلحة المواطن.

 

   الأزمة الاقتصادية واضحة للعيان عند الطبقة الفقيرة و المتوسطة، حيث ارتفعت نسب البطالة والفقر المدقع، ولانحتاج لأرقام تتضارب مصادرها و صحتها، والتجول في الشارع المغربي، يعطيك كل الأرقام، حيث تفاقمت شكاوي الأسر الفقيرة من غلاء المعيشة، و استفحلت مظاهر التسول والعوز، و تناسلت جرائم النشل والسرقة بسبب الاحتياج.

 

    وزاد جفاف الموسم الفلاحي الفارط من أزمة المواطن الفقير، حيث تقلصت فرص الشغل الموسمية المرتبطة بالمجال الفلاحي، و تقزمت إلى حد كبير مداخيل عائلات كانت تعتمد على الفلاحة المعيشية مصدرا لدخلها، بطرق مباشرة أو غير مباشرة كالعمل في الحقول و الضيعات ومباشرة الحفر والنقش وجمع المحصول والتسويق والنقل والبيع بالتقسيط. كما أغلقت الحدود في وجه التهريب المعاشي المنقذ للأسر المعوزة، كما حصل مع مدن كوجدة و أحفير وبني درار بالجهة الشرقية.

 

   إن مجال التعليم العمومي المغربي، يعرف غموضا كبيرا، حيث يستغرب مؤطرو التعليم و رجال ونساء التعليم من الحالة المزرية التي وصلها، رغم شعارات الإصلاح و ادعاءات التعميم والجودة ومواكبة سوق الشغل، حيث اختفت عناصر الجودة والدعم و التوجيه الجيد، مع غرابة  فرض مشكل الاكتظاظ وقلة الموارد البشرية و جمود التحفيزات المالية للمدرس و الخدماتية للتلميذ، الأمر الذي جعل التخطيط للخرائط المدرسية يكلف المسؤولين بالمديريات الإقليمية والأكاديميات عناء إعادة جدولة توزيع التلاميذ و المدرسين باعتبار البنية الحالية، التي تعرف جمودا و تقشفا في توفير مدارس وحجرات ومقاعد ومراحيض لائقة بأبناء الشعب المغربي.

 

  أما مجال الصحة، فرغم الجهود الوردية المزعومة، الملونة بمروحيات الإنقاذ مرورا بالمرافق المشيدة في مساحات سياحية كمراكش مؤخرا، فيعرف هو الآخر تأخرا شاذا، حين يغيب الطبيب والممرض المعالجين،  وتجمد مشاريع منتظرة لسنوات، كما يحدث مع المراكز الصحية و المستشفيات. أما مراكز تصفية الدم، فقد أعطى مؤخرا إدريس جطو تقريرا صادما بشأن تمرير صفقاتها في رسالة استعجالية لوزير الصحة، يوم الثلاثاء 10 يناير 2017، و تواجد نقائص  كبيرة مسجلة في إبرام وتنفيذ الصفقات الخاصة بتصفية الدم لفائدة مرضى القصور الكلوي المزمن الحاد.

 ولازالت مشاريع بعض هاته المراكز الحيوية متعثرة، كما هو حال مركز الدياليز بجماعة أغبال بإقليم بركان، رغم تدشينه لمرتين سنة 2013 وسنة 2016 دون أن يبدأ باستقبال المرضى المستفيدين.

 

     وتماشيا مع تنزيل الحكومة لقانون إصلاح صناديق التقاعد بما فيه الصندوق المغربي للمعاشات المدنية، ستباشر الحكومة من جديد اقتطاع 12 في المائة من أجور الموظفين خلال نهاية شهر يناير 2017، بعد اقتطاع أول شهر شتنبر بنسبة 11 في المائة، وهو الإجراء الذي يمس القدرة الشرائية للمغاربة بشكل كبير، أمام غلاء الأسعار المستفحل.

 

   وتتزامن هاته الزيادات المجحفة والاقتطاعات المكلفة لجيوب المواطنين، مع تخبط كبير في ظروف تشكيل الحكومة، بعد التصويت بورقة بيضاء من طرف حزب بنكيران، على انتخاب المالكي، حيث لا مفر للرئيس المكلف من أمرين اثنين، القبول بشروط أخنوش وهو الأمر المفترض بقوة، أو اللجوء للمعارضة، وهو أمر مستبعد من طرف توجه بنكيران البراغماتي.

 

    ويستغرب المتتبعون سواء المتعاطفون مع البي جي دي أو الملاحظون المحايدون، الانبطاح المسترسل لبنكيران، في قبول شروط  كارثية، وسط مناخ غامض، كان يوصف سابقا بالتحكم، مع ما يرافقه من إسكات مرات و إيقاظ مرات أخرى لجيوش بنكيران الفايسبوكية، التي وصفها بالمداويخ، أو لصوت أفتاتي المعارض، الذي هدده بالطرد من الحزب، ويتساءلون حول الجدوى من التموقع سابقا في مواقع "لائقة" ثم الهبوط للقبول بشروط من تعرض منهم للسب والشتم سابقا، كما أكد أخنوش نفسه.

 

   ويبدو أن شخصية بنكيران المتحكمة، رغم ما يحاول نفيه العثماني في خرجاته التي تجزم جماعية اتخاذ القرارات الحزبية، ستؤدي في الأخير بالعدالة والتنمية لرفع الراية البيضاء وتشكيل حكومة بمواصفات أخنوشية، تضم الحصان خلف الحمام، وتزين بالوردة البرلمان، لتنقذ ماء وجه بنكيران، و تشكل حكومة قوية بلغة أخنوش ولغة القصر. لكن هاته النتائج في حقيقتها ستؤسس لصدمة وجدانية قوية و فلتة نفسية لمدعي تحكم الدولة العميقة في سيرورة المفاوضات، وستنشئ حكومة تجمع أخنوش القوي ببنكيران الضعيف تحت مسمى حكومة أخنان.

 

جمال يجو – مدير موقع أحفير24

 

 

 


1447

0






 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب؟

الحرب بين شباط وبنكيران تنذر بالأسوإ

محاضرة للدكتور العيادي في علم النفس ، و علم النفس النمائي ، السيد لطفي الحضري ، حول القراءة السريعة

المصارف الإسلامية قد تلج المغرب سنة 2013

هل سيعرف قطاع الكهرباء زيادات تثقل كاهل الطبقة الوسطى التي هي في أغلبها طبقة فقيرة ؟

الشعب يريد إيقاف الزيادات

عبد العظيم الكروج وزير الوظيفة العمومية يتفادى الحضور على موائد النقاشات الإعلامية العمومية

فيديو ساخر يصور تنازلات بنكيران في عامه الأول ، إنتاج الكاريكاتيريست منير الغيواني

ولادة دمية ساخرة تشخص الهمة بعد دمية بنكيران الناجحة

مناظرة المرشحين الخمسة للكتابة الأولى للإتحاد الإشتراكي افتقدت عنصر المواجهة و الكشف

الشعب يريد إيقاف الزيادات

ولادة دمية ساخرة تشخص الهمة بعد دمية بنكيران الناجحة

من خطط حادث إغتيال عمر بنجلون يوم 18 دجنبر 1975 ؟

هل يقاضي بنكيران بنكيران ؟!!

شباط يقول بنكيران هو مرسي المغرب ، ومهمة حزب الاستقلال هي مواجهة فيروس الصراعات الإسلامية

الاتحاد الاشتراكي يتهم الحكومة بالتحايل على المغاربة ، وقرار تجميد 15 مليار درهم اقترحه نزار البركة

الرد الخبير في ما حققه مهرجان ربيع الطفولة من نجاح كبير

كريم غلاب، ينتفض ضد عبد الإله بنكيران ويتهمه بعرقلة عمل البرلمانيين

حكومة بنكيران و الأزمة إلى أين؟

فيديو قنبلة بنكيران في البرلمان يتهم حزب الاستقلال ضمنيا بتهريب الملايير





 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

مدرب الزمالك سيعتمد هذه الخطة الدفاعية ضد نهضة بركان


انتبه: خمسة أعراض مبكرة لمرض السكري


برافو نهضة بركان، لقجع يجعل من الفريق منافسا للرجاء والوداد في البطولات المحلية والقارية مستقبلا


حين تنوب الفطرة عن الفكرة , د.كمال الدين رحموني

 
صورة

 
!!! حمل هذا التطبيق

حمل أول تطبيق ألغاز وأسئلة عن مدينة أحفير


حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق