الخميس 21 يونيو 2018

            عيد الفطر المبارك عيد الفرح و المرح و البشاشة             التوانسة يتبعون إخوانهم المغاربة والمصريين لينهزموا في الدقيقة الأخيرة بمرارة و غرابة             نجم البرتغال: المغرب استحق الفوز على إيران            

هام جدا
عيد مبارك سعيد قراء أحفير24 الأوفياء
 
وفيات و تعزيات

السيدة بنهاري رحمة أخت السيد عبد المالك بنهاري تلتحق برحمة الله


تعزية في وفاة والدة حسن الدخيسي السيدة فاطمة سليماني


وفاة أخينا السيد عبد القادر عبو الملقب ب "قداش"


وفاة السيد أحمد بنشعو المعروف باحميدة


عاجل - السيد حفيظ بنهاري في ذمة الله


تعزية في وفاة الطفل يوسف قضاض وفيديو الدموع و الحزن... الله يرحمه


السيد عبدالقادر البوعلاوي في ذمة الله


عاجل- تعزية في وفاة الفاضلة رابحة موساوي بالديار الإسبانية بعد معاناة مع المرض


يرحمك الله أخانا عمر الغنزور - النية -


تعزية في وفاة السيد قاسم سوليماني


تعزية في وفاة السيد موساوي احمد ( محجوبة )


تعزية في وفاة السيد عزالدين بن يعقوب


تعزية في وفاة والدة إخواننا نورالدين ومحمد و سامي ورابح عباسي


السيد عبد القادر عموش في ذمة الله


تعزية أحفير24 في وفاة الحاجة فاطنة بوعزة - ماما - والدة السادة التيزاوي


وفاة السيد الماحي بحي مسعود


تعزية في وفاة عون السلطة بلمريس السيد بنهاري محمد بن بوزيان رحمه الله


تعزية في وفاة السيدة حليمة دهمج بعد يومين من وفاة أخيها المرحوم عبد القادر


تعزية في وفاة السيد عبد القادر دهمج


زوجة أخينا النجاري حسن في ذمة الله

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

توفق كبير لبوعشرين في الدفاع عن علي أنوزلا المتهم في قبة البرلمان في افتتاحية أخبار اليوم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 أبريل 2013 الساعة 43 : 10





 


دافع توفيق بوعشرين عن علي أنوزلا بقوة و منطق و ذكاء نغبطه عليه ، فهو  صديقه في المهنة المحنة السلطة الرابعة ، التي يعتبرها رشيد نيني السلطة الأولى.

و شخصيا فإني أرجو دائما أن يتفق هؤلاء الثلاثة حتى يرسموا مثلثا متساوي الأضلاع ، ليست له زاوية قائمة لوحدها بل تنزوي و تنفتح على كل الزوايا ، فتشكل ما يمكن تسميته مثلث برمودا للصحافة المغربية ، إن اكتملت صلات رؤوسه ، فمقتحمه بعداوة  مفقود ، و من لم يقتحمه احترمه وبقي بعيدا عن حقله المغناطيسي الجاذب . خاصة وأن هؤلاء الفاعلين المقررين الصحافيين اجتمعوا من قبل في مشروع مشترك ، لم تكن إدارته تقدر على استيعاب ثلاثة رؤوس لهرم واحد كما أكد أنوزلا سابقا.

لكن المثلث المتباعد الزوايا نسبيا في تراتب سلس ، هو جد متناسق في مضامين ومحتوى المركز المشترك الموحد وهو الدفاع عن الحق في التعبير و حرية الصحافة و تطبيق قيم حقوق الإنسان ، واعتماد الحوار و الدليل ، و إبعاد تطبيق القانون الجنائي عن الصحافيين .

 

أعجبني تيقظ  بوعشرين اليوم السبت 27 أبريل  في أخبار اليوم ، حين سبت أغلب القوم عن الدفاع عن الحق ولو كان عن مخالف في الرؤيا و الإيديولوجية و التوجه الفلسفي في الحياة عامة .

ابتدأ بوعشرين بمقدمة ممهدة تعرف الموضوع للذي لم يتعرف عليه من القراء ، قائلا " هاجمت برلمانية من حزب الاستقلال الزميل علي أنوزلا ، ونعتته في جلسة عامة على الهواء مباشرة ، بأنه قلم مأجور ، و أن ما يكتبه عن الصحراء خارج الإجماع الوطني ، لكنها لم تقدم للمشاهدين و عموم متابعي جلسة مجلس النواب فواتير عمالة الصحفي ، و تحويلات مالية من الجهة التي يشتغل عندها إلى رقم حسابه البنكي . طبعا هي لا تحتاج إلى دليل على اتهاماتها ، ولم ينهض أي برلماني في الجلسة العامة ليقول لها " أيتها النائبة البرلمانية ، الشخص الذي تتهمينه من منصة البرلمان لا يوجد في هذه القاعة للدفاع عن نفسه ، و إذا كانت بحوزتك أدلة على عمالة صحافي لدولة أجنبية أو جهات معادية ، فما عليك إلا أن تخرجي من البرلمان إلى مكتب وكيل الملك ، وأن تدعي القضاء يقول كلمته ، أما تسخير هذا المجلس الموقر – أو هكذا يفترض – للهجوم على شخص لا يستطيع الرد عليك ، فهذا ما لا يليق بك كممثلة للأمة و عضو في مجلس يشرع القوانين ويراقب الحكومة ، و إلا سنرى غدا البرلمان و قد تحول إلى منصة لإطلاق صواريخ السب والقذف و كيل الاتهامات للأشخاص ..."

و يضيف بوعشرين مبعدا كل الشبهات و المآخذات عن موقفه ممن يترصدون له ولغيره كل زلة لتسخيرها في أبواق الإعلام المخزني البئيس ، " عندما ندافع عن كرامة زميل صحافي لا يعني ذلك أننا نتفق مع ما يكتبه عن الصحراء أو غير الصحراء ، بل يعني ببساطة ، الدفاع عن حق الجميع في التعبير ، و حق الجميع في أن تظل كرامته محفوظة حتى عندما نختلف معه في أمور جوهرية وقضايا مصيرية ".

 

و كان بوعشرين نفسه قد عانى الأمرين نتيجة كتابات تشكك في مصادر ثروته ، و تذكر بمواقفه من تعديل الدستور قبل وبعد الاستفتاء ، وتسم خطه التحريري بمعاداة بعض قناعات بعض المغاربة .





و دخل في معمعة الاتهامات المجانية لتوفيق بوعشرين أستاذ العلوم السياسية  المنار اسليمي الذي خاطبه قائلا على موقع إلكتروني " وأنتظر منك كتابا، و"انا الضعيف منهجيا"، لأدرسه وأتعلم منه منهجية كيف أصبح مالك جريدة ومن ذوي الأملاك في عشر سنوات ؟ ربما إذا قرأت هذا الكتاب قد أصبح في العشر سنوات القادمة مالكا لجامعة خاصة ؟


بل وصل الأمر بإدريس الآزمي مثلا إلى اتهام بعض ما تناوله بوعشرين أنه يشكك في المسار الديمقراطي ، وفي سلامة عمل لجنة وضع الدستور.

لذلك يضيف مدافعا عن زميله في عموده الافتتاحي " إن توجه صحف الرصيف و مواقع المسخ سهامها إلى صدور الصحافيين الأحرار فهذا من صميم شهادة ميلادها ، لكن أن تنتقل العدوى إلى البرلمانيين ، وعوض ان يحاسبوا الحكومة ينصبون المشانق للصحافيين ، فهذا أمر غير مقبول ، ومعركة لا شرف فيها ولا أبطال. من حق السيدة كنزة الغالي أن ترد على علي أنوزلا وعلى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، وعلى الرفاق الذين رأوا في توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء خطوة لتعزيز احترام هذه الحقوق دوليا ، وهو ما لا نتفق معه ، ونرى أن للمسألة بعدا إقليميا أكثر تعقيدا من مجرد الدعوة إلى احترام حقوق الإنسان و أن الهدف الحقيقي هو زرع المزيد من التوتر في الأقاليم الجنوبية من أجل قتل مشروع الحل السياسي القائم على الحكم الذاتي  ، لكن الرد يكون رأيا مقابل رأي ، حجة مقابل حجة ، وجهة نظر مقابل وجهة نظر ، لا أن نلجأ ، عند كل خلاف ، إلى البحث في قاموس العمالة ، ومنجد الكلام الساقط عن أسلحة غير مشروعة نستعملها لإخراس أصوات من لا نتفق معهم."

 

و يستخلص بوعشرين وصفا جامعا مانعا لما يمكن أن يكون عليه نموذج الصحفي الحر الوطني ، المناضل و المصلح ، الديمقراطي و المحافظ ، حين يقول بذكاء متزن و كأنه يعطي وصفة تعديلية للمواقف لكل المتنطعين يسارا ويمينا ، بالوقوف في زاوية منفتحة غير قائمة في ذاتها و لذاتها ، "أنا واحد من الصحافيين الذين يدافعون عن حقوق الإنسان ، وعن الديمقراطية ، وعن الحرية ، وعن تقرير المصير ، و عن كل كلمة في المواثيق الدولية ، و في الآن ذاته أدافع عن الوحدة الترابية للأوطان ، ومنها المغرب ، و عن حل سياسي لا غالب فيه ولا مغلوب لنزاع الصحراء."


ويختم بوعشرين  بتفوق منهجي وفكري موضحا أن " الدفاع عن القضايا العادلة يجب أن يكون بوسائل عقلانية و أساليب ذكية . العالم اليوم لا يسمع للأصوات الشوفينية و لا للخطابات العاطفية ، علينا أن نعطي الدليل على أن مستقبل الصحراويين في المغرب أفضل من الانضمام إلى البوليساريو و الجزائر ، وأن محمد عبد العزيز إذا كان لا يحتمل صوتا في المخيم ينتقده إ فإن المغرب يستطيع أن يضمن حقوق أتباع عبد العزيز في العيون و السمارة و الداخلة..."


بقلم جمال يجو  مدير بوابة أحفير24

 

 


2092

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مقالة وازنة ...لكن

رباطي

مقالتك التي جمعت ما قاله بوعشرين وما قيل عنه ، لم تتطرق لخطورة هاته المواقف آنيا ...
احتراماتي لك ككاتب موهوب

في 27 أبريل 2013 الساعة 21 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- وا ك واك ...

عميل

هؤلاء بثلاثتهم /...حذف.../ وهم بيادق للخارج ...
أرجو أن نحاربهم بكل الأساليب.

في 27 أبريل 2013 الساعة 22 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- جمال يجو مدير بوابة أحفير24

منير

نقلتَ لنا الصورة و ضعتنا في لب الموضوع. أشكرك على هذا العمل الجاد و المجهود الحرفي أستاذ جمال مدير بوابة أحفير24.
هي مداليات شرف ذهبية، تلك الإتهامات التي يوجهها الصغار؟؟ إلى الكبار؟؟.

في 27 أبريل 2013 الساعة 11 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



توفق كبير لبوعشرين في الدفاع عن علي أنوزلا المتهم في قبة البرلمان في افتتاحية أخبار اليوم

البركانيون يسيطرون على نتائج سباق كيس على الطريق في دورته الثالثة

ملتمس لوزير الداخلية لتوسيع المدار الحضري وبتفويت قطاع المساحات الخضراء إلى الخواص

خاص: حركة جزئية تطال بعض الولايات قبل الإستحقاقات الإنتخابية و قد تطال والي الجهة الشرقية

لجنة تابعة لوزارة الداخلية تقوم بافتحاص مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة بركان

النقابات تستعد لإعلان إضراب عام يمتد لــ 48 ساعة ضد تعنت بنكيران

أسماء بن قادة زوجة الشيخ القرضاوي تكشف أسرار علاقتهما- تنشر مع التحفظ -

توفق كبير لبوعشرين في الدفاع عن علي أنوزلا المتهم في قبة البرلمان في افتتاحية أخبار اليوم





 
جديد
اكتشف هنا عيد مبارك سعيد قراءأحفير24
 
خطب د. لخضر بوعلي

عيد الفطر المبارك عيد الفرح و المرح و البشاشة


خطبة افتتاح مسجد الشفاعة بأحفير


تركتكم على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك "


مَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ


قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ


مالك مَا أَكَلْتَ فَأَفْنَيْتَ، أَوْ لَبِسْتَ فَأَبْلَيْتَ، أَوْ أَعْطَيْتَ فَأَمْضَيْتَ

 
كأس العالم 2018

التوانسة يتبعون إخوانهم المغاربة والمصريين لينهزموا في الدقيقة الأخيرة بمرارة و غرابة


نجم البرتغال: المغرب استحق الفوز على إيران


مارادونا: على الأرجنتين تحسين الأداء في المونديال وإلا لن يتمكن المدرب من العودة لبلاده

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

فيديو مُروّع: لحظة انتحار شخص من سطح المسجد الحرام


إضافة 60 دقيقة إلى الساعة القانونية بالمملكة يوم الأحد 17 يونيو


إمتحانات الباكالوريا بالناظور


تقديم الداودي استقالته - طلب إعفائه- بعد ضغوط كبيرة نتيجة معارضته للمقاطعة


حزب الاستقلال يدعو الحكومة للزيادة في الأجور وتشغيل الشباب

 
تطبيق هام لا يفوتك !

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع للألغاز و الأسئلة الثقافية الممتعة


1500 سؤالا للتطبيق الذكي خصص منها 30 في باب "شخصيات ومعالم أحفير


ثمانية مواقع للراغبات والراغبين في الزواج الحلال بهذ التطبيق الممتاز و المتنوع