الأحد 24 سبتمبر 2017
            أخطاء و أخطار منع الزكاة عن أصحابها من الفقراء والمساكين             "حصاد" يعيد العقوبات التأديبية الصارمة ضد التلاميذ المشاغبين             فيديوهات تحرير الملك العام بمدينة أحفير - أحفير أوريجينال -            

عاجل
 
خطب د. لخضر بوعلي

أخطاء و أخطار منع الزكاة عن أصحابها من الفقراء والمساكين


كلكم يدخل الجنة إلا من أبى


وبشر المخبتين المطمئنين في أداء شعائر دينهم


صفوا قلوبكم و تصالحوا قبل عيد الأضحى المبارك


التحريض على الطلاق المحرم


فاصبر صبرا جميلا - عناية الإسلام بالجمال


الكيس من دان نفسه


إن الله لا يحب المفسدين


الثبات بعد رمضان و النجاة من الفتن


ماذا بعد رمضان ?

 
شاشة أحفير24

فيديوهات تحرير الملك العام بمدينة أحفير - أحفير أوريجينال -


وقفة الكرامة 11من اجل مستشفى احفير ...للتاريخ تصوير جمال يجو


سُداسية المنتخب المغربي في شباك مالي


“مانخليش شي واحد يعطني الحولي ويردني العبد ديالو”


إسباني يهدد المسلمين بسيف بعد حادثة برشلونة

 
حسن من باريس

احتجاجات أمام سفارة بورما بباريس


On ne me touche pas ! on me regarde راك دور علي ! غاذي تجبرني ! "


قافلة الصناعة التقليدية المغربية بباريس

 
 

تفاصيل المعركة الأخيرة لـ”داعش” دفاعاً عن وجوده بالعراق وسوريا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 يوليوز 2017 الساعة 29 : 20





تقدمت القوات المدعومة من الغرب في المواقع الأخيرة التي مازالت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل بالعراق والرقة السورية اليوم الثلاثاء لكن المقاومة الشرسة من المتشددين ووجود دروع بشرية أبطأ الزحف.

وتوقع قادة الجيش العراقي إعلان النصر بشكل نهائي في الموصل هذا الأسبوع بعد هجوم طاحن بدأ قبل ثمانية أشهر على المدينة التي كان يسكنها مليونا نسمة وأسفر عن حصر التنظيم داخل مستطيل لا تزيد مساحته عن 300 في 500 متر بجانب نهر دجلة.

 


وفي الرقة، التي يتخذها التنظيم قاعدة للتخطيط لهجمات في أنحاء العالم، تخوض فصائل مدعومة من الولايات المتحدة قتالا ضد الدولة الإسلامية في المدينة القديمة التاريخية بالرقة بعدما فتحت غارات جوية للتحالف قطاعين صغيرين في جدران المدينة.

وسيكون الانتصار على التنظيم في المدينتين نهاية فعلية للخلافة التي أعلنها قبل ثلاثة أعوام لكنه سيبقى يسيطر على عدد صغير من المدن ومساحات كبيرة من المناطق الريفية بالعراق وسوريا.

لكن المواقع الخاضعة للتنظيم أشبه بمتاهة من الأزقة الضيقة المكدسة بمدنيين كما زرع المتشددون عبوات ناسفة ويستخدمون طائرات بدون طيار ويلجأون إلى تفجيرات انتحارية.

وقال قائد من وحدة الرد السريع بالموصل إن وجود المدنيين أثر كثيرا على تقدم الجنود مشيرا إلى تقديرات بوجود عشرة آلاف مدني بعضهم استخدمهم التنظيم دروعا بشرية.

وطلبت الوحدة التابعة لوزارة الداخلية ضربات جوية على بعد 50 مترا فقط وتقاربت مواقع الاشتباكات عند نقطة ما لدرجة أن المتشددين ألقوا قنبلة يدوية على الجنود.


وقال الضابط للتلفزيون الرسمي الذي لم ينشر اسمه إن وجود هؤلاء المدنيين أثر على تقدم القوات بشكل كبير. وأضاف أن التوجيهات من القائد العام للقوات المسلحة هي التقدم ببطء للحفاظ على أرواح المدنيين. * ألغام وطائرات بدون طيار

قال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ويدعم الجيش العراقي وقوات سوريا الديمقراطية في قتال التنظيم إنه اضطر لقصف السور القديم للمدينة القديمة بالرقة نظرا لسيطرة المتشددين على المداخل الحالية.





وقال التحالف “إن مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية دخلوا عبر هذين الموقعين وكانوا في خطر شديد مع استهدافهم بسيارات ملغومة ونيران غير مباشرة وأيضا نيران مباشرة من أسلحة آلية وقذائف صاروخية وقناصة أثناء محاولتهم اختراق المدينة القديمة”.


وقال مسؤول في المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية لرويترز عبر الهاتف إن هجوم الرقة يسير وفق الخطة لكن تكتيكات التنظيم المتشدد بما في ذلك استخدام طراز جديد من الألغام والطائرات بدون طيار لإسقاط القنابل أدت إلى تباطؤ العمليات بعض الشيء.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية في بيان أن مقاتليها سيطروا على قصر البنات الأثري في الجزء الشرقي من المدينة القديمة.

وعلى منبر جامع النوري الكبير أعلن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي قبل ثلاثة أعوام قيام دولة الخلافة على أجزاء من العراق وسوريا. واستعاد الجيش المسجد يوم الخميس مما دفع رئيس الوزراء حيدر عبادي لإعلان نهاية “دويلة الباطل”.


وترك البغدادي القتال في الموصل لقادة محليين ويعتقد أنه يختبئ قرب الحدود العراقية السورية وفقا لمصادر عسكرية أمريكية وعراقية، وتضاءل عدد المتشددين في الموصل والرقة من آلاف إلى مئات.

وتخطط السلطات العراقية لاحتفالات تستمر أسبوعا بمناسبة نهاية الهجوم ومن المتوقع أن يزور العبادي الموصل ليعلن النصر رسميا.

وفر مئات الآلاف من الموصل والرقة اللتين دمرهما القتال ويفرضان تحديات بشأن إعادة البناء وحماية أي متعاطفين مع التنظيم من هجمات انتقامية قد تنثر بذور حركة متشددة جديدة.


341

0






 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الاضطرابات النفسية الشائعة وعلاجها 1/ الرهاب الاجتماعي

الدياليز باق في أغبال ولجنة التفتيش تحل ببلدية أحفير بعد إحتجاجات المعارضة و جمعيات المجتمع المدني

تلميذ يذبح أستاذا للغة الفرنسية بسكين بإعدادية الكتبية بسلا

عاجل - وفاة هوغو تشافيز ، أم صعوبة في التنفس وحالته جد حرجة ؟؟ أخبار غامضة تصل من كاراكاس

عاجل - بأحفير اعتقال شخص بتهمة الضرب والجرح المؤدي للقتل

تفاصيل اغتصاب الفتاة الهندية التي توفيت و تبعتها احتجاجات واسعة بالهند

عاجل - استنفار جميع الأجهزة الأمنية بنقطة المراقبة العسكرية الحدودية بسيدي مبارك بأحفير

عاجل - إطلاق نار من طرف مبحوث عنه وطنيا على فرقة التدخلات الليلية بأحفير !!

عاجل - شرطة أحفير تقوم بحملة تفتيشية بمقهى الشيحي

عاجل - وفاة طفل من زيدور و ثلاثة إخوة في الإنعاش بمستشفى الدراق + رأي الدكتور نجيب

بداية نهاية دويلة داعش الدموية التي أساءت للإسلام والمسلمين

تفاصيل المعركة الأخيرة لـ”داعش” دفاعاً عن وجوده بالعراق وسوريا





 
جديد

 

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

"حصاد" يعيد العقوبات التأديبية الصارمة ضد التلاميذ المشاغبين


فيديوهات تحرير الملك العام بمدينة أحفير - أحفير أوريجينال -


القيادة العليا للدرك الملكي تعزل “أجودان” بشيشاوة بعد ضبطه سكران


موقع أحفير24 للبيع للاتصال 0651312939


هام جديد قضية اخضرار وفساد لحوم الأضاحي بالمغرب


إعلان عن سمسرة مزاد على سيارات ودراجات متلاشية بالمجلس البلدي


تلاميذ بدون مقاعد دراسية!


يوم قبل العيد : الحشيش يباع بالعلالي .. و الناس شادا الصف في الشارع ( الفيديو )


مغاربة إسبانيا أصبحوا يعيشون في جحيم بعد هجمات برشلونة


شباب الخير أحفير تتمكن من توفير 53 أضحية للأسر المعوزة في عيد الأضحى


مجلة "جون أفريك": "الإرهاب وُلد في المغرب"


الصانديقة غيت


عصابة تذبح "كسابا" مُسنا لسرقة ماشيته

 
وفيات و تعزيات

وفاة أحمد معروفي بن حمو الملقب بالعظمة


وفاة السيد محمد البوعلاوي الموظف بخزانة البلدية سابقا


وفاة السيد محمد دهمج


وفاة السيد عبد القادر لكصير رحمه الله و غفر له وأدخله جنانه الواسعة


عبدالنبي مستاري القاطن بحي لپام في ذمة الله


رحيل الرجل الكريم الطيب البشوش شيخاوي محمد صاحب محطة افريقيا بعين الركادة