الخميس 23 نوفمبر 2017
            فيديو الرئيس الفرنسي يخاطب طالبة لجوء سياسي مغربية و يطالبها بالرجوع إلى بلدها             الحكم على التلميذ الذي اعتدى على أستاذه بالضرب بما قضاه من عقوبة حبسية نافذة             تعزية في وفاة السيدة مليكة الشيخاوي زوجة السيد لمنور هيلمي يرحمها الله            



!!! آخر الأخبار العاجلة

 
خطب د. لخضر بوعلي

تعرف على مفهوم الحياة مع الدكتور لخضر بوعلي حفظه الله


المساجد أحب الأماكن عند الله سبحانه

 
شاشة أحفير24

فيديو يوضح يوضح كيف بدات كارثة الصويرة


ملخص و أهداف مباراة الأرجنتين 2 - 4 نيجيريا


videoﺗﻠﻤﻴﺬ ﻳﻌﺘﺪﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺘﺎﺫﻩ ﺑﻮﺟﺪﺓ ﻭﻳﻜﺴﺮ

 
شوف ما تشوف

للزردالي نقول: نحن معك فمزيدا من الصبر وكثيرا من الإصلاح

 
حسن من باريس

المرشح الخاسر...هبيل


قصتي كمهاجر مغربي بباريس مع الكلب بوبي الحامل للوثائق الفرنسية الرسمية

 
 

الصانديقة غيت


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 غشت 2017 الساعة 03 : 20



ابدأ من هنا        قراءة  المقال 



الصانديقة غيت
----------
موضوعة الساعة هو تجزئة الصانديقة ،، موضوع متشعب و خطير ، كثيرون يعتبرون تهدام الصانديقة من أكبر جرائم التعمير في أحفير ،،، قبل الوصول إلى المشكل الحالي ، الذي قد يحدث شرخا او زلزالا في مجلس احفير ،، المتمثل في منح الوصل المؤقت من طرف مرزوقي ثم الوصل النهائي من طرف الزردالي والمتمثل كذلك في من له حق إخراج الوثائق من الارشيف للشارع ،، قبل الحديث عن الفرق بين ما يسمى بالمؤقت والنهائي و قبل تقديم وجهات النظر المتحاربة ،،، نعود إلى البداية ، نعود إلى ما قبل خمسة عشر سنة و نطرح الموضوع كرونولوجيا عبر حلقات ،،، و قبل الدخول في ما جرى و يجري في الواقع ، اسمحولي أن أبدأ من الخيال ،، أبدأ بالقصة القصيرة التي كنت نشرتها قبل خمسة عشر سنة ، يوم بداية تهدام الصانديقة
----



الصانديقة

كان الماحي ، كلما أصابه الضجر من فرط الإنزواء والتفرد ، واكتسته افعوانات الوحدة ، يطل من اعلى قمة حجرة الحلوف ، فيرسل طرفه ليملأ مقلته بفراغات الزمن البطيء ، فلا يرى غير الصانديقة شامخة وسط المدينة وعلى قمتها برارج يتربع على عرش المدينة يتأمل تكاثر الحمام من حوله


عادة ما كان يصعب على الماحي أن يحدد الزمن ، فالساعات هنا تتشابه ، والأيام والسنون كذلك ، لا يدري كيف يضبط الأزمنة و الأمكنة والعجلة تدير نفس الأيام وتفرجنا على نفس الصور ، لكن هذه المرة لا يستطيع نسيان الزمن والمكان



كان ذلك صباح يوم 30 من شهر ماي من سنة 2002 ، كان داخل احدى مقاهي كاتروت مع صديقه عمر الذي كان منهمكا في مشروع قصيدة ، كتبها على هامش جريدة ، لم يقرأ الماحي أكثر من مطلعها " وطني أسير و آسر ... وطني جميل و فاجر " ، أكمل البراد و الحرشة وخرج يبحث عن سيجارة من عند بائع الديطاي ، نسي ما خرج من أجله من هول ما يحصل أمامه ، تمتم غير مصدق : هل دقت طبول الحرب ؟
دخل مسرعا إلى المقهى و قال لصديقه


ــ أخبرني ما الذي يحصل بالخارج؟
ـــ بالخارج ؟ حروب في فلسطين ، فوضى في العراق
ــ ما الذي يجري هنا ، خارج المقهى ، في شارع السعيدية ؟ ما هذه الآلات ... الجرافات ... الشاحنات ؟
ــ آه ... ألا تعلم ؟ إننا محظوظون لقد فوتت جماعتنا ذلك المكان ، ستبنى قيساريات و عمارات ، ستستفيد الجماعة ، ستزدهر المدينة والسياحة

أصاب الماحي الدوار وصاح : وماذا عن الصنديقة ؟ ماذا عن الصانديقا ، ماذا عن الصااا ندييييقااااااااااااااااا

 


********************************

الجزء 2

 

في إطار سلسلة موضوع الصانديقة ، طالب البعض بترك الماضي للحلقات المقبلة والبدء بالحديث عن الزوبعة الحالية حول هذه التجزئة ،، سأحاول طرح ما فهمته أنا من الزوبعة مع العلم أن كثيرا ما تكون فهامتي غالطة

 

 

----


واصل معنا من هنا




الذين يتهمون الزردالي بخرقه لبعض البنود يقولون أن الزردالي منح التسليم النهائي لتجزئة الصانديقة بدون أن يُكمٌل مول التجزئة ما هو مطلوب منه ،،،، و رؤجوا و ثيقة قديمة تشير إلى أن التسليم المؤقت كان يشترط بعض الأشياء ، لم يلتزم بها مول الصانديقة ،،، وبذلك القضية فيها إن ،،،

 


الزردالي يقول أن كل لوتيسما تمر من جوج امتحانات : امتحان التسليم المؤقت و امتحان التسليم النهائي ،، مول الصانديقة سبق له أن نجح في الامتحان الاول أي امتحان التسليم المؤقت خلال ولاية المرزوقي قبل عشر سنوات ،،، التسليم المؤقت لا يجب قانونيا أن يحتوي على أي شرط ،، هناك أشغال إما أن تكون موجودة تاخذ شهادة النجاح ، وإذا لم تكن موجودة ماناجحش ،، ماكايناش فالقانون راك ناجح بشرط تزيد تحفظ هاذ المادة !!! و الأشياء التي يجب أن تكون موجودة بالفعل وجوبا بدون أي شرط هي تلك التي تكون تحت الأرض و من بينها الواد الحار والماء والكهرباء ،، هذه الأمور لا نقاش فيها ،،،، اليوم في عهدي ، طلب مني مول الصانديقة التسليم النهائي ،، في هذه الحالة المطلوب مني جوج حوايج : أولا التسليم المؤقت ( هاذا عندو ) ، إذن هو يتوفر على شهادة النجاح في الامتحان الأول و ماعنديش الحق نعاود نفوّت عليه نفس الامتحان ، ورقة النجاح عندو و ماشي شغلي واش كان ينقل أو نجح بذراعو ( قانونيا و ليس اخلاقيا ) ، كل امتحان لما هو تحت الأرض ليس من اختصاصي و ممنوع عني قانونيا نلاحظ عليه ،،، مهمتي بالنسبة لامتحان التسليم النهائي تتوقف على ما هو فوق الأرض و خصوصا خصوصا الزفت ،، وهنا وقع بيني وبين صاحب التجزئة نقاش و صراع طويل دام شهور،،، قلت له الكودرون ماعجبنيش ، قال لي : المطلوب في كناش التحملات زفت بيكوش أنا عندي بيكوش ،، قلت له : ولكن هناك حفاري ،،قال : لحفاري دارهم تراكس البلدية و هي تتحمل مسؤوليتها ،، قلت له : مهما كان السبب أنا لا يمكنني أن أتحمل مسؤولية منحك الشهادة مع طرق ماعجبانيش بالرغم من أنك طبقت كناش التحملات ،،، قال : غادي نمشي للمحكمة و نغلبكم ،،، قلت : أنا متأكد مئة في المئة أنك غادي تغلبنا فالمحكمة لأنك طبقت كناش التحملات ، ولكني أفضل تجيب التسليم من المحكمة باش أنا منتحملش مسؤولية هاذ الطرقان ،،،،، ثم بعد ذلك و مع الايام زدنا فالحوار فقبل أن يساعدنا ليس فقط بإعادة تزفيت كل طرقه بل كذلك باستعمال زفت الأونروبي ،، كان المطلوب منه يخسر غي جوج ملاين و لكنه خسر أكثر من 15 مليون الله يخلف عليه ،، وكانت هذه أول مرة في تاريخ أحفير شي تجزئة تستعمل الأونروبي ،، لم يسبق أن حصل هذا في أحفير ،،،، ويضيف أنني كنت آخر من قام بتوقيع التسليم النهائي بعدما قامت بتوقيعه كل اللجن الاقليمية ،،

 

يضيف الزردالي أن المشكل الحالي ليس في تجزئة الصانديقة ، بل هناك مشكلة إخراج وثائق رسمية من أرشيف البلدية إلى الشارع ،،،، وثائق أرشيف المجالس لا يلمسها حسب القانون إلا رئيس البلدية و القانون واضح في هذا الأمر ، وهذه سابقة خطيرة ليس في أحفير بل في كل المغرب ،،،، القانون واضح في هذا الأمر حيث أنه يمنع منعا كليا حتى على رئيس البلدية أن يخرج للشارع وثائق الارشيف ،،،

،،،، يُتبع مع التفاصيل و تصحيح ماراني غالط فيه ،،، من بعد الانتهاء من حوايج العيد..

 

عمر جلول


725

0






 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



كوموندو الطاوسي يصالح المغاربة مع منتخبهم

الاضطرابات النفسية الشائعة وعلاجها 1/ الرهاب الاجتماعي

يوم 10 -غُشْ - الوطني للمهاجر

مناظرة المرشحين الخمسة للكتابة الأولى للإتحاد الإشتراكي افتقدت عنصر المواجهة و الكشف

وقفة 12/12/13 للمطالبة بمستشفى بأحفير - تحرير ميمون الرحاوي -

عاجل الزمزمي يبرر قوله عن الشيخ ياسين " "غير مأسوف عليه" "وغيابه خير من وجوده"

الموقع يهنئ السيد محمد مستاري الذي انتخب كاتبا لفرع أحفير لحزب العدالة والتنمية

هام - أكثر من مليون وثيقة سينشرها موقع ويكيليكس عام 2013

الدياليز باق في أغبال ولجنة التفتيش تحل ببلدية أحفير بعد إحتجاجات المعارضة و جمعيات المجتمع المدني

وفاة عائلة مغربية كاملة لرجل أعمال مغربي في سقوط طائرة سياحية بفرنسا

الصانديقة غيت





 
Alerte info !
 
وفيات و تعزيات

تعزية في وفاة السيدة مليكة الشيخاوي زوجة السيد لمنور هيلمي يرحمها الله


السيد الصالحي رابح في ذمة الله

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

فيديو الرئيس الفرنسي يخاطب طالبة لجوء سياسي مغربية و يطالبها بالرجوع إلى بلدها


الحكم على التلميذ الذي اعتدى على أستاذه بالضرب بما قضاه من عقوبة حبسية نافذة


اصنع خيرا لأنه الشيء الوحيد الذي لا يموت حين تموت أنت


بوليف و عمارة و الداودي يهددون بالإستقالة من الحكومة في حالة تم التمديد لبنكيران لولاية ثالثة


أمطار غزيرة شهري دجنبر ويناير قد تكرر سيناريو سنة 1996

 
كأس العالم 2018

مونديال روسيا.. الثور الإسباني متخوف من مواجهة الأسود


قرعة مونديال روسيا.. أفضل وأسوأ سيناريو للمنتخب المغربي


رونار مهتم بوليد الكرتي لاعب وسط الوداد لأول مرة ليلتحق بالمنتخب قبل المونديال