الخميس 21 سبتمبر 2017
            وفاة أحمد معروفي بن حمو الملقب بالعظمة             القيادة العليا للدرك الملكي تعزل “أجودان” بشيشاوة بعد ضبطه سكران             كلكم يدخل الجنة إلا من أبى            

عاجل
 
خطب د. لخضر بوعلي

كلكم يدخل الجنة إلا من أبى


وبشر المخبتين المطمئنين في أداء شعائر دينهم


صفوا قلوبكم و تصالحوا قبل عيد الأضحى المبارك


التحريض على الطلاق المحرم


فاصبر صبرا جميلا - عناية الإسلام بالجمال


الكيس من دان نفسه


إن الله لا يحب المفسدين


الثبات بعد رمضان و النجاة من الفتن


ماذا بعد رمضان ?


ليلة القدر والحكمة من اخفائها

 
شاشة أحفير24

وقفة الكرامة 11من اجل مستشفى احفير ...للتاريخ تصوير جمال يجو


سُداسية المنتخب المغربي في شباك مالي


“مانخليش شي واحد يعطني الحولي ويردني العبد ديالو”


إسباني يهدد المسلمين بسيف بعد حادثة برشلونة


وزارة الأوقاف تعلن موعد مراقبة هلال شهر ذي الحجة غدا الثلاثاء

 
حسن من باريس

احتجاجات أمام سفارة بورما بباريس


On ne me touche pas ! on me regarde راك دور علي ! غاذي تجبرني ! "


قافلة الصناعة التقليدية المغربية بباريس

 
 

مغاربة إسبانيا أصبحوا يعيشون في جحيم بعد هجمات برشلونة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 شتنبر 2017 الساعة 24 : 12





بعد ظهر يوم الهجوم الإرهابي في برشلونة، ذهبت فاطمة الحيمر (17 عاماً) مع شقيقتها حفصة (20 عاماً) للتسوق في سوق مدينة غرناطة التي تسكنان فيها. كانتا على وشك أن تستقلا الباص للعودة إلى البيت عندما لاحظت فاطمة أن مجموعة من السيدات الإسبانيات يتحدثن عنهما.

تقول فاطمة: "سمعناهم يقولون إنه من العار علينا أن خرجنا هنا للتسوق بينما لقي الناس في برشلونة حتفهم بسبب أناس مثلنا"، مضيفة: "كانت صدمة بالنسبة لي، إذ أنني لم أسمع أحداً يقول شيئاً كهذا من قبل".


كانت الأختان طفلتين صغيرتين عندما انتقلتا مع والديهنّ من المغرب إلى غرناطة. تقول فاطمة إنها كانت تشعر دائماً بترحيب كبير. وتضيف: "لم يعاملني أحد في إسبانيا على نحو مختلف لأنني أرتدي الحجاب، كما أن الهجمات التي وقعت في فرنسا وبلجيكا والمملكة المتحدة على مدى السنوات القليلة الماضية لم تغير ذلك، بل على العكس، فالكثير من الناس قالوا إنهم يدركون أنه لا علاقة لي بهذه الهجمات".


لكن شيئاً ما تغير منذ هجومي 17 آب/ أغسطس في برشلونة وكامبرليس، اللذان أسفرا عن مقتل 16 شخصاً. تقول فاطمة: "للمرة الأولى في حياتي أشعر بعدم الارتياح عندما أكون في المدينة. ينظر الناس إلي بطريقة مريبة بسبب الحجاب الذي أرتديه. في اليوم التالي للهجمات صاح عليَّ أحد المارة بأن أتوقف عن إخفاء الأشياء تحت الحجاب".

 


ليست فاطمة وحدها هي من يعاني من ازدياد حالات الإسلاموفوبيا، بل يروي المسلمون في جميع أنحاء إسبانيا قصصاً عن زيادة في المشاعر المعادية للمسلمين وجرائم الكراهية منذ هجمات برشلونة. ظهرت كتابات على المساجد في غرناطة ومدريد وإشبيلية وتاراغونا والتي تقول: "ستموت" و "القتلة سيدفعون الثمن!".

بعد أربعة أيام من الهجمات، نزل 2500 مسلم إلى شوارع برشلونة للتنديد بالإرهاب. وكان العديد منهم يحملون لافتات كتب عليها "ليس باسمي" أو "الإرهاب لا دين له". كما نظم المسلمون في مدريد مظاهرة مماثلة في ساحة وسط المدينة.


ازدياد الكراهية


لكن رسالتهم من تُسمع من قبل الجميع. يقول منير بنجلون، رئيس الاتحاد الإسباني للكيانات الدينية الإسلامية: "إن عاصفة كره الأجانب على وسائل التواصل الاجتماعي لا تصدق". ويضيف "من الطبيعي أن يزداد خوف الإسبان  بعد ما حدث في برشلونة لكن الجماعات اليمينية المتطرفة استغلت هذا الخوف لنشر الكراهية ضد جميع المسلمين".


وذكرت المتحدثة باسم منظمة "أنقذوا برشلونة" مونيكا لوبيز أن منظمتهم -التي تعمل على مكافحة كراهية الأجانب في المدينة- تلقت عدداً أكبر بكثير من التقارير المعتادة من المسلمين الذين تعرضوا للإهانة أو التهديد على الفيسبوك. وقالت: "ما زال من السابق لأوانه القول ما يعنيه هذا على المدى البعيد".

وخلافاً لما هو الحال في معظم أنحاء أوروبا، لم تثبت الأحزاب اليمينية المتطرفة موطئ قدم لها في إسبانيا. غير أن حالات كره الأجانب والإسلاموفوبيا ازدادت منذ الهجوم القاتل الذي وقع على الصحيفة الفرنسية الساخرة شارلي إيبدو في باريس في يناير 2015.





يقول بنجلون "في كل مرة يحدث فيها هجوم إرهابي في مكان ما في أوروبا، ترتفع عدد حالات الكراهية ضد المسلمين في إسبانيا على الفور". وبحسب دراسة حديثة أجرتها منصة المواطنة الإسبانية حول الإسلاموفوبيا، فإن عدد الحالات المتعلقة بالإسلاموفوبيا ارتفع من 49 حالة في عام 2014 إلى 567 حالة في العام الماضي.

 


"عدوى الإسلاموفوبيا"


يقول بنجلون إن رد فعل المجتمع الإسباني بعد هجمات مدريد في مارس 2004، عندما قُتل 192 شخصاً كان مختلفاً بشكل ملفت للنظر، ويضيف: "في ذلك الوقت كان الناس يعرفون أن الإرهابيين الذين ارتكبوا الهجمات لا علاقة لهم بالسكان المسلمين في إسبانيا، لكن يبدو أن المزيد من الناس الآن يجدون صعوبة في إيجاد هذا التمايز".


ويقول شفيق البودالي (35 عاماً) وهو صاحب محل لبيع الفواكه والخضروات في حي تطوان بمدريد، إنه لم يرَ بعض زبائنه المعتادين منذ هجوم برشلونة ويتابع: "أنا لا أعرف ما يفكرون به. هل نحن جميعاً إرهابيون؟ لكن ما حدث في برشلونة ليس له علاقة بالإسلام كما أعرفه".

على بعد بضعة مبان، تحدث محمد تازيت (47 عاماً)، وهو مغربي يملك محل جزارة أمام المسجد المحلي، عن امرأة مغربية تعرضت للهجوم في مترو الأنفاق الأسبوع الماضي. وأضاف بالقول: "العديد من النساء المغربيات يخشون الآن أن يحدث لهم شيء مماثل".


وعلى الرغم من تصاعد حوادث الإسلاموفوبيا، يعتقد بنجلون أن معظم الإسبان هم أشخاص متسامحون يدركون أن أغلبية المسلمين يُدينون الإرهاب كما يفعلون هم، ويقول "انظروا إلى ما حدث في برشلونة، فبعد يوم واحد من الهجمات، تظاهرت جماعة متطرفة يمينية ضد الإسلام في منطقة لارامبا، حيث وقع الهجوم، لكن السكان المحليين أغلقوا الشوارع لمنعهم من دخول المنطقة وطردوهم بعد أن حصلت مناوشات بينهم".

يشدد بنجلون على ضرورة أن تتخذ الحكومة الإسبانية  إجراءات ضد اليمين المتطرف. ويقول: "لا يمكن أن تنتظر حتى تتلاشى هذه الكراهية، لأن ذلك لن يحدث، فالإسلاموفوبيا مُعدية جداً، ويجب على الدولة محاكمة أولئك الذين ينشرون الكراهية والتعصب".


551

0






 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



هل ينجح الخلفي ومن معه في لجنة الحوار في إخراج قانون يشرف الصحافة بالمغرب؟

كوموندو الطاوسي يصالح المغاربة مع منتخبهم

انهزام المنتخب المغربي أمام الطوغو بهدف واحد لصفر

الشعب يريد إيقاف الزيادات

يوم 10 -غُشْ - الوطني للمهاجر

فيديو ساخر يصور تنازلات بنكيران في عامه الأول ، إنتاج الكاريكاتيريست منير الغيواني

ولادة دمية ساخرة تشخص الهمة بعد دمية بنكيران الناجحة

مناظرة المرشحين الخمسة للكتابة الأولى للإتحاد الإشتراكي افتقدت عنصر المواجهة و الكشف

قراءة في مناظرة المرشحين الخمسة للكتابة العامة للإتحاد الإشتراكي - بقلم مصطفى بنعبيد - أحفير -

الطاوسي يخرج خرجة نهائيا ويستبدله ببنعطية كقائد لكوموندو الأسود في كأس إفريقيا بجنوب إفريقيا

تعرفوا على نجم بوابة أحفير 24 منذ تأسيسها يوم 12/12/2012إلى غاية 12/07/2013بداية رمضان

مسابقة كأس العالم - تكهن نتيجة اللقاء ، هل تفوز هولندا على إسبانيا وتنتقم لهزيمة نهاية 2010 ؟؟

زلزال بقوة 5,2 يضرب وسط إسبانيا

وفاة مغربيين وإصابة سيدة في حادث سير شمال غرب إسبانيا - فيديو -

إسبانيا في حالة "تأهب قصوى" وفرنسا تحذر مواطنيها من موجة حر استثنائية

مغاربة إسبانيا في ورطة بسبب الشروط الجديدة للحصول على الجنسية

بإمكان المهاجرين المغاربة المقيمين في إسبانيا تغيير رخص سياقتهم المغربية بأخرى إسبانية

الاعتصام في ملعب "لالة نزهة" و الهجوم المخزني علينا

مغربي ينتحر في أحد سجون إسبانيا في ظروف غامضة

ثالث أقوى هزة في تاريخ الحسيمة تضرب السواحل الشمالية بقوة 5.8 حسب المرصد المغربي لرصد الزلازل





 
جديد

 

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

القيادة العليا للدرك الملكي تعزل “أجودان” بشيشاوة بعد ضبطه سكران


موقع أحفير24 للبيع للاتصال 0651312939


هام جديد قضية اخضرار وفساد لحوم الأضاحي بالمغرب


إعلان عن سمسرة مزاد على سيارات ودراجات متلاشية بالمجلس البلدي


تلاميذ بدون مقاعد دراسية!


يوم قبل العيد : الحشيش يباع بالعلالي .. و الناس شادا الصف في الشارع ( الفيديو )


مغاربة إسبانيا أصبحوا يعيشون في جحيم بعد هجمات برشلونة


شباب الخير أحفير تتمكن من توفير 53 أضحية للأسر المعوزة في عيد الأضحى


مجلة "جون أفريك": "الإرهاب وُلد في المغرب"


الصانديقة غيت


عصابة تذبح "كسابا" مُسنا لسرقة ماشيته


وفاة سيدتين نتيجة التدافع بباب سبتة المحتلة


تعليمات ملكية بإنهاء طقوس تقبيل اليد و الإكتفاء بالكتف

 
وفيات و تعزيات

وفاة أحمد معروفي بن حمو الملقب بالعظمة


وفاة السيد محمد البوعلاوي الموظف بخزانة البلدية سابقا


وفاة السيد محمد دهمج


وفاة السيد عبد القادر لكصير رحمه الله و غفر له وأدخله جنانه الواسعة


عبدالنبي مستاري القاطن بحي لپام في ذمة الله


رحيل الرجل الكريم الطيب البشوش شيخاوي محمد صاحب محطة افريقيا بعين الركادة