الأحد 20 أغسطس 2017
            إسبانيا..قنصلية المغرب بطاراغونا ومسجد يتعرضان لأعمال تخريب             عصابة تقتحم بيوت المواطنين بفاس من أجل اغتصاب بناتهم             عاجل..هذا موعد الخطاب الملكي بمناسبة ثورة الملك و الشعب            

عاجل
 
خطب د. لخضر بوعلي

التحريض على الطلاق المحرم


فاصبر صبرا جميلا - عناية الإسلام بالجمال

 
شاشة أحفير24

أول فيديو لحادث الدهس في برشلونة لاينصح المشاهدة


قبل أسبوعين على عيد الأضحى..أكبر حولي بـ5900 درهم


حقائق مثيرة يكشف عنها الزردالي ويوضح ما يحدث بأحفير + فيديو


المؤمن ليس كيس قطن


شاهد: وفاة لاعب كمال أجسام أثناء أدائه حركة استعراضيه

 
شوف ما تشوف
للزردالي نقول: نحن معك فمزيدا من الصبر وكثيرا من الإصلاح

مركز تصفية الدم يفتتح أخيرا بعد مقالة هيسبريس المنتقدة لعدم تنفيذ وعود العامل

 
la main dans la main

إحياء ليلة السابع والعشرون من رمضان المبارك من المسجد الأعظم أحفير صلاة العشاء والتراويح


الحلقة 27 من مسابقة رمضان المصورة أجي نستافدو من تنظيم أحفير أوريجينال وجمعية اليد في اليد

 
حسن من باريس

On ne me touche pas ! on me regarde راك دور علي ! غاذي تجبرني ! "


قافلة الصناعة التقليدية المغربية بباريس


فيديو نقاش الجالية الأحفيرية حول العمل الخيري بباريس


جولة داخل المعرض الدولي للطيران بباريس


خطبة صلاة العيد من مسجد باريس الكبير


الجالية المغربية ببوزون تساند دومينيك ليسبار في التشريعيات الفرنسية

 
 

يا فـــــاهـــمين الــــمعــــــنــــــى ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 ماي 2013 الساعة 01 : 16





 

-   بسم الله الرحمان الرحيم    -
يا فـــــاهـــمين الــــمعــــــنــــــى ؟

من مظاهر بهجة و فرحة صْحاب أحفير،نجد الأعراس ..

ففي الماضي القريب كانت معظم تقصــاير لعراسات تُقام على قارعة الأزقة و الشوارع ...و في الهواء الطلق ، بالأضواء و الجوق و العرفة و الشيوخ و القهوة و البوشْ ..
ما كان يتوجس منه خيفة مالِينْ ليلة العرس هو تخصار الفرح ، التخصار قد يكون سببه"السكايرية" أو قد يتسببُ فيه بعض المسلوبين الذين يريدون فعل شي حاجة داخل القاعة كالشطيح مثلا ، و إما من طرف مراهقين لا يهمهم لا زامر العرفة و لا بنديرهم و لا دياسك الجوق..بقدر ما تكون عيون إهتمامهم منصبة على ما في الفيترينـــا ؟؟، لذا كان أصحاب العرس غالبا ما يحرصون على إرضاء الدارة و ما لمتْ بإكرام المتفرجين و الضيوف على حد السواء، بــالتوزيع عليهم كيسان حياتي المنعنعة و الكاطو، و فناجين القهوة المنسمة بالقرفة و الفلفلة ،  و كــــأن أصحاب الفرح بذلك يمدون يد المحبة إلى الجميع بغية التعاون لإنهاء التقصيرة بلا تخصيرة ثم لتُجمع الحصاير بسلام .
و لكن لا ننسى أن أفرادا من أحباب العريس، كانوا يحرصون أيضا على حمل العصا و الخيزران، في الظاهر هي للرقص و للبارطيات ،أما المُستتر في الأمر فهو وقوفهم تأهبا و إستعدادا لردع أي تشويش و إخماد أي تمرد قد يفقدان الفرح إستقراره و إستمراره ، رغم حضور البوليس و لمخازنية..
و رغم أنف التدابير الإحترازية و رغم إبراز حسن النية ، فعدد لابأس به من الأعراس الأحفيرية،و مع الأسف الشديد ،لم تكن تنتهي كما ينبغي لها أن تنتهي، بل كانت تَضع لها نقطة نهاية،معارك ضارية و ضرب و مداكَات .
                                             
                                                ***

و من مظاهر الفرحة عندنا نحن الأحفيريين كذلك، حلول الأعياد و المواسم الدينية كسيدنا رمضان على سبيل المثال ،و خلاله تتغير العادات و ينقلب  السير العادي للحياة رأسا على عقب .
أسواق أحفير، و قُــبيــل حلول وقت كْليعْ المغرب ، تصير قبلة للكبار و الصغار ،الكل يتجه إلى هذا الفضاء،إما للتبضع و إما للـــتــحـــلـقْ حول الحلقة،و إما - و هذا هو الأبرز- لتفويت السويعات الباقيا .
المرور عبر السوق و ما جاورها، بتلك الخطوات الرمضانية المُتختلة ،فيه طعم خاص و أي طعم، لن يُقدِره إلا من إفتقده.
 و كــــــالأعــــــراس تماما، و في عدة لحظات تتحول السوق في ’رمضان’، إلى حلبة أو حلبتان أو ثلاثة حلبات في اليوم الواحد، لــــمعـــارك تستخدم فيها الشتائم و المانويات و الكيلويات ،بين بعض ''المُترمْضنين'' أو بين أشخاص يْكونوا ''غي على سبة''و مع الأسف الشديد،و بدل أن تعم أجواء الرحمة و التأزر بين بعض ناس أحفير خلال الشهر الفضيل، تحل محلها العداوات و الأحقاد بعد تلك المشادات و المدكَات .
لا يمكن مغادرة شهـــــر "رمضان"،دون التطرق إلى مظهر أخر لفرحة الأحفيريين،و التي كانت تشهد أيامه تنظيـــم " تورنوا " كرة القدم ،و يا حصراه على '' سطاد الزوبير ''، الذي كان يغص بالجمهور، الذي يحج باش يجيب المَغْربْ أولا، و لمتابعة مقابلات الهواة و الأحياء ثانيا ، لكن و كـــالأعراس و الأســــــــــــــواق تماما، فحتى مباريات "التورنوا" لم تكن لـــتسلم، و مع الأسف الشديد، من السب و الشتم و أحداث '' الصمْ '' و الدم ، بل لم تكن تنتهي كثير من المباريات هي الأخرى بصافرة لاربيطْ المغلوب، بل كانت تنتهي بالهرج و المرج و الدق و لمداكَــات.
***
و هناك مظهر أخر، كان و ما يزال إلى حد الساعة يسترعي بإعجاب شبان أحفير-أولاد الدرب الواحد خاصة- ،حيث تغمرهم سعادة فريدة من نوعها،  وهم يتجمعون - وقوفا أو جلوسا أو تــوْراكا - عند راس الدرب، خصوصا خلال اليالي الصيفية..
راس الدرب أو القنت، و هو في حقيقة، بمثابة ملتقى الثقافات و السخافات، حرية تعبير فيه بلا رقيب أو خطوط حمراء، فكل من هب و دب و وقف في القنت، كان له حق الهدرة،الهدرة فالناس و الهدرة في كل شيء، الهدرة عن الحق و الباطل، عن الأخلاق ، السياسة ، الدين ، الملك ، لبنات ، الجنون ، الدراسة و  التجارب الشخصية ،و عن الحريك ،عن المخدرات عن الكرة و البيع و الشراء  ...
 لكن و رغم أن القنت لا يجمع سوى أولاد الحومة الواحدة،الذين هم في الأصل جيران.. و كـــالأعـــــــــراس و الأسـواق و "التـــــــورنـوا" تماما، فإن جلساته و وقفاته، مع الأسف الشديد، كثيرا ما كانت تنفض بعد سوء تفاهم و مغاناتْ ، بمشادات كلامية و مداكَـــــات.




                                            ***
و عملا بالقولة الحكيمة التي مفادها أن "الجديد ما جد ، و لقديم لا تفرط فيه " فإن فئة عريضة من أبناء و بنات أحفير" المتعلمين الذين يعرفون الكتابة و القراءة''، لم يكونوا أبدا لا مفرطين في القديم ؟؟، و لا منعزلين عن كل ما هو ديال الوقت و جديد..
في هذا الإطار نجد مظهر من المظاهر الفرح عند هاته الفئة الأحفيرية المُثقفة كما يبدو.. يتعلق الأمر بتفاعلهم و تعاطيهم مع مواقع أحفير الإلكترونية ، و يظهر ذلك جليا  من خلال الإهتمام بها و الإقبال عليها و المشاركة فيها بالمقال و التدخل و التعليق،و إغنائها بالحوارات و الأخبار و الصور و الفيديوهات... 
و يلمسُ المتابعون للمواقعنا، مدى حرص مجموعة من فعاليات مدينتنا العزيزة، مديرين و كتاب و مشرفين و مهتمين، على تطوير و تحسين محتويات كل موقع، و الرفع من مستواه الفني و محتواه الثقافي، مع مواكبة كل ما هو عصري و جديد بطبيعة الحال ..
أما ما هو من "القديم" و من الماضي،- المقصود بالقديم الماضي هنا، هو بالظبط ما كانت تتسم به أعـــــــــــراس أحفير و أســـواقـــها و"تـــــورنـــــواياتها" و قْـنوتْها، مع الأسف الشديد- من بدايات الفرح و البهجة.. و نهايات القرحة و الدبـْــزة..
فلم يتم لا التفرط و لا التخلي عن هاته الروح؟؟ روح هذا الماضي السلبي. 
و كأن روح هذا الماضي المذمومة ،مُستمرة لا تــأبى هي الأخرى، إلا أن تكون "فاعلا إفتراضيا أنترنيــتيـَــتا" مقتحمتا بدورها عالم التقنية المعلوماتية الحديثة.. لــــتُعيد إستعراض عظلاتها على صفحاتنا الإكترونية و بين ثنايا رسائلنا و مقالاتنا و تعليقاتنا و ردودنا .
                                            
                                              ***

البارح كانت هذه (الروح بنت لحرام الأمارة بالسوء)، تدفع بسكارى الخمر و التينتو إلى ترْوينْ الفرحْ .. اليوم ها هي تدفع بسكارى الأفكار و الأنترنيت إلى السب و الإتهام و القدحْ .
البارح كانت هذه(الروح بنت لحرام الأمارة بالسوء)، تعكر صفاء جو الصائمين، بدفع المترمضنين إلى جبيد الزكَا.. اليوم ها هي تعكر جو المتصفحين، بدفع المُــتــأنْــرتــين إلى الخوض في الخوا.
البارح كانت هذه (الروح بنت لحرام الأمارة بالسوء)،  تعكر جو المتابعين و المتفرجين في مباريات التــورنـــوا، بدفعها للمشاغبين إلى تحْرامْ الماتشات .. اليوم ها هي تعكر جو القراء و المتتبعين، بدفعها البعض لكي يخرجوا عن الروح الرياضية الأخوية على صفحات المواقع الأحفيرية..
البارح كانت هذه (الروح بنت لحرام الأمارة بالسوء)، تعكر أجواء التفاهم و الإحترام و الحبية السائدة بين أولاد الجيران و الحومة الواحدة .. ها هي اليوم تعكر و تفسد أجواء التفاهم و الإحترام و الحبية السائدة بين أولاد أحفير الواحدة المعروفين بالنية الصدق و حسن الأخلاق .
                                                                                           إنتهى..
تبقاو على خير
منير الغيواني .
facebook.com/abuhidaya


2742

6






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ملء الفراغ الانترنيتي

جمال يجو

حقيقة أخي منير هذا إبداع فيه تميز و فائدة

نتمنى المزيد وأن يحمل مثلك آخرون ويسطرون التاريخ الأحفيري عوض الهدرة الخاوية

في 18 ماي 2013 الساعة 55 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- تحية كبيرة و احترام

محسين ايت اباغفار

شكرا جزيلا أخي الفاضل كلام جميل كلام معقول و الله عندما كنت أقرأ ما كتبت رجعت داكرتي للوراء و لامست مخيلتي هذه الصور التي نقلتها لنا واصل إبداعك و نتمنى أن تصل رسالتك إلى أبناء مدينتنا الحبيبة و الغالية علينا

في 18 ماي 2013 الساعة 31 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- تحية كبيرة و احترام

محسين ايت اباغفار

شكرا جزيلا أخي الفاضل كلام جميل كلام معقول و الله عندما كنت أقرأ ما كتبت رجعت داكرتي للوراء و لامست مخيلتي هذه الصور التي نقلتها لنا واصل إبداعك و نتمنى أن تصل رسالتك إلى أبناء مدينتنا الحبيبة و الغالية علينا

في 18 ماي 2013 الساعة 32 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- bravo

brahim

khoya mounir walah krit lmakal dyalak o kbl mankmlo o bla man3raf li ktbou golt hada maykoun ghi mounirr lmbodi3 lfannan .wa saraha katfrhni b lkitabat dyalak
alah ya3tik saha o ykhlik dima ki cham3a katnwrna b dmaghak lkbir alfannnan.ana min lmo3jabin b kitabatak
alah ya3tik sahhha.ntmana kol lila nkralak hit manmlch ouslobak wala mdmouno3bravo bravo

في 18 ماي 2013 الساعة 47 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- للرفع من مستوى النقاش عبر المواقع الالكترونية

رفيق عباس

تحية خالصة لصديقي منير و لكل أعضاء هذا الموقع و كذلك جميع المواقع الإلكترونية المهتمة بالشأن المحلي بمدينتنا العزيزة أحفير.
في الحقيقة هذا المقال المعبر الذي أبدع فيه زميلي منير مشكورا جاء في الوقت و بالطريقة المناسبتين حيث كثرت المشادات و الثنائيات الفارغة التي لا تفقر و لا تغني من جوع، فما لاحظناه نحن كقراء و متفحصين للموقع هو الخروج في بعض الأحيان عن روح الثقافة مما يجعل بمستوى النقاش يكون متدنيا و هنا سيغيب التواصل و الذي يعد الركيزة الأساسية للمجتمع الأحفيري.
فالملاحظ أن بعض الإخوة يخرجون عن إطار التعقيب أو الرد ليلتجؤوا إلى أسلوب أكثر حدة لربما عن قصد أو غير قصد. فتختلف الأفكار و التوجهات السياسية و الإديولوجيات و غيرها وفي الوقت ذاته يجمعنا دين واحد و بلدة واحدة.
فلم لا نحاول ترك المفرقات جانبا و نهتم بكل ما من شأنه أن يجمع ذات البين ؟
فلم نبحث عن سلبيات الشخص و نغض الطرف عن إيجابياته ؟
فلم يبحث الكاتب عن مقال أو صورة أو فيديو ليعم الشجار بين المعلقين و يحتد الجدال ؟
فأختم التعليق بشكري الكبير للموقع في شخص الأستاذ جمال يجو مع متمنياتي له بمسيرة موفقة.

في 19 ماي 2013 الساعة 30 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- شكرا

منير

السلام عليكم
أود من خلال هذا التعليق المتواشع أن أوجه تحياتي و شكري للسادة المعلقين على هاته المحاولة كل من الأستاذ جمال يجو و الأخوين محسين ايت اباغفار و brahim و تحية خاصة إلى عزيزي و رفيقي في تاسبنيوليت الأنيق رفيق عباس. حفظكم الله جميعا..

في 21 ماي 2013 الساعة 34 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



يا فـــــاهـــمين الــــمعــــــنــــــى ؟

تهنئة أفريدا عيد الأضحى المبارك لساكنة أحفير دون توزيع الأكياس البلاستيكية

خروقات بمستشفى الدراق بأبركان

يا فـــــاهـــمين الــــمعــــــنــــــى ؟





 
جديد

 

 
وفيات و تعزيات

وفاة السيد محمد دهمج


وفاة السيد عبد القادر لكصير رحمه الله و غفر له وأدخله جنانه الواسعة


عبدالنبي مستاري القاطن بحي لپام في ذمة الله


رحيل الرجل الكريم الطيب البشوش شيخاوي محمد صاحب محطة افريقيا بعين الركادة


وفاة طفلين بعد غرقهما بخزان مائي بدوار عيشون


عبد الإله عثمان في رحمة الله


السيد احسايني محمد الملقب بگناوة في ذمة الله بعد حادثة سير

 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

إسبانيا..قنصلية المغرب بطاراغونا ومسجد يتعرضان لأعمال تخريب


عصابة تقتحم بيوت المواطنين بفاس من أجل اغتصاب بناتهم


عاجل..هذا موعد الخطاب الملكي بمناسبة ثورة الملك و الشعب


طفل مغربي دهسته الشاحنة في هجوم برشلونة في وضع " حرج جدا "


المغربي الذي سرق هوية أخيه ليرعب إسبانيا دهساً بالعجلات


حقائق مثيرة يكشف عنها الزردالي ويوضح ما يحدث بأحفير + فيديو


اجتماع الزردالي والقاوري و أفيردا و أفراد من الجالية بالخارج


المغرب يحل ثالثا في ترتيب الدول العربية في مونديال ألعاب القوى بلندن


ركاب حافلة ينجون من كارثة محققة بعد وفاة السائق بسكتة قلبية


دراسة طبية تؤكد أن قنوات "طيور الجنة" تسبب مرض التوحد للأطفال


حجاج عالقون بمطار وجدة..! فيديو