الإثنين 19 نوفمبر 2018

  ترحموا على أموات أحفير

 

Rejoindre ce groupe
            مشكلتنا هي الإستعمار             أسبوع من الأمطار يبشر المغاربة بداية من ليلة السبت إلى الجمعة 23 نونبر - فيديو             إضراب ناجح لهيأة التوجيه والتخطيط التربوي ووقفة احتجاجية أمام الوزارة - صور            

 
‎ترحموا عليهم‎
Groupe Facebook · 475 membres
Rejoindre ce groupe
للترحم على أموات أحفير وأغبال والنواحي....اللهم ارحمهم واغفر لهم وتب عليهم واجعل قبورهم رياضا في الجنة..آمين... حتى يتمكن الناس من الترحم على أفراد عائلاتهم...
 

اكتشف الاعلان
من فضلك طالع الإعلان
 
خطب د. لخضر بوعلي

مشكلتنا هي الإستعمار


لا تفسدوا علينا اسلامنا


طلب العلم بين ما يجب وما يراد


هكذا كان اسلافنا وبهذا انتصر الإسلام


كان سيد الأنام يكثر من سيد الكلام في سيد الأيام


الرزق وعلاقته بالشريعة Lakhdar Bouali Ajoutée le 15 août 2018


الجوانب الخفية من الأسرة المسلمة


الطلاق بالمغرب بين الشريعة والواقع


الأمن والصحة والغداء

 
!!! حمل هذا التطبيق

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
وفيات و تعزيات

تعزية في وفاة خالنا الحاج محمد ولحاج - العسكري -


تعزية في وفاة الزميل الأخ عبد الوهابي رضوان رحمه الله


رحيل الممرضة حبيبة درويش رحمها الله

 
 

عاجل...ما بقات ساعة قديمة و جديدة.. المغرب يعتمد التوقيت الصيفي الحالي دون تغيير طيلة السنة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 أكتوبر 2018 الساعة 12 : 12



المزيد من هنا

كما كان من منتظرا انعقد اليوم الجمعة 26 أكتوبر، مجلس حكومي استثنائي، تم خلاله مناقشة مقترح جديد لمحمد بنعبد القادر، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة في الوظيفة العمومية، والذي بموجبه سيتم اعتماد الساعة الإضافية طيلة السنة والاستغناء بشكل رسمي عن توقيت غرينيتش.

وسيشرع المغرب رسميا في الاشتغال طيلة السنة بالتوقيت الصيفي GMT+1، وفق ما جاء في نص مشروع مرسوم القانون رقم 2.18.855، الذي تقدم به الوزير، محمد بن عبد القادر، اليوم الجمعة .

 


وينص مشروع المرسوم على إضافة 60 دقيقة إلى الساعة القانونية المحددة في تراب المملكة بموجب الفصل الأول من المرسوم الملكي رقم 455.67 بتاريخ 21 يونيو 1967، بشأن الساعة القانونية.

ويضيف نص المشروع أنه “سوف يسمح بالاستمرار في العمل بالتوقيت الصيفي المعمول به حاليا بكيفية مستقرة تفادياً لتعدد التغييرات التي يتم إجراؤها مرات عديد خلال السنة وما يترتب عنها من انعكاسات على مستويات متعددة” مشيرا الى أن  العمل بهذا التوقيت سيكون على سبيل التجريب.

وسيدخل القانون الجديد حيز التنفيذ ابتداء من تاريخ نشره بالجريدة الرسمية، كما سيتم نسخ المرسوم رقم 2.12.126 الصادر في 18 أبريل 2012 المتعلق بتغيير الساعة القانونية كما وقع تغييره، ابتداء من نفس التاريخ”.

 

 

هذا التعديل يعني أنه لن يكون هناك أي تغيير في الساعة بالمغرب نهاية الأسبوع الحالي، ما من شأنه التأثير من جهة أخرى في ساعات نوم التلاميذ و العمال، و الاستيقاظ ليلا و الذهاب للعمل والمدرسة في جنح الظلام، ما يطرح أكثر من تساؤل حول الجدوى من هذا التغيير المفاجئ.


التفاصيل


نعم لتوقيت واحد موحد، لكن توقيت غرينيتش هو الافضل في المغرب وليس غرينيتش + 1.
ففي فصل الشتاء يصعب على التلاميذ الذهاب الى المدرسة قبل الثامنة صباحا حيث يكون طلوع الشمس قبيل الثامنة....

ومباشرة بعد ساعات قليلة قبيل حسم الحكومة القرار بتبني التوقيت الصيفي طيلة السنة ، عمت موجة غضب عارم بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا عن استنكارهم الشديد لهذا القرار، سيما أن الكل كان ينتظر بشوق كبير، الإفراج عن التوقيت العادي.

المحتجون تساءلوا بشدة كيف أن هذه الحكومة لم تعر أي اهتمام للمخاطر الصحية والأمنية التي قد تواجه التلاميذ والموظفين وكذا عموم المواطنين، بمن فيهم النساء و الأطفال، بعدما سيضطر كل هؤلاء إلى الخروج من بيتهم في عز الظلام الدامس، ولا يعودون إليه إلا بعد مغرب الشمس، سيما في ظل استفحال حدة الجريمة و أزمة النقل.

وإذا كان هذا حال الحواضر، فكيف سيكون حال المستضعفين في الأرياف و المداشر و المناطق النائية، ألم تفكر هذه الحكومة في هذه المعطيات قبل أن تقدم على اتخاذ مثل هكذا قرار وصف بحسب جل المحتجين بـ" الجائر "، حيث استغرب عدد منهم : " واش هاد الحكومة كتمثلنا ولا كتمثل شي كوكب أخر "، في اشارة إلى المطالب الشعبية التي شددت على ضرورة إلغاء العمل بالتوقيت الصيفي.

 


489

0






أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



عاجل.. ساكنة البام تهدد بالعودة للإحتجاجات إبتداءا من يوم الإثنين

جوبر يسحب سائق سيارة الإسعاف من المركز الصحي

عاجل.. القنابل المسيلة للدموع في مواجهات بين الأمن والطلبة بوجدة

عاجل..محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط تنتصر لتوأم بركان ضد الوزير بلمختار

فيديو صادم.. الشرطة الأمريكية تقتل متشردا رميا بالرصاص

عاجل.. محكمة التحكيم الرياضية تلغي عقوبات استبعاد المنتخب المغربي من المشاركة في نهائيات كأس أمم إفر

عاجل..مصرع 7 أشخاص وجرح 14 في حادثة سير مفجعة ضواحي وارزازات

عاجل.. البارصا مهدد بفقدان لقبه المحلي لصالح الريال

عاجل..وفاة شرطي دهس من قبل سائق سيارة للنقل المزدوج

خطير وصادم.. فيديو الشرطي ضحية النقل السري قبل وفاته مضرجا في دمائه بعد دهسه

عاجل...ما بقات ساعة قديمة و جديدة.. المغرب يعتمد التوقيت الصيفي الحالي دون تغيير طيلة السنة




التفاصيل

 
شخصيات و أطر أحفير

آسية بوعلي أصغر طالبة تنال الدكتوراه من جامعة محمد الأول


آسية بوعلي تحصل على الدكتوراة بدرجة مشرف جدا وتشرف مدينة أحفير


تهنئة الأستاذ يونس العيساوي لنيله شهادة الدكتوراة في الأدب الفرنسي


إلقاء الدكتور الأحفيري عبد الغني بنعلي محاضرة عن التعليم العالي بفرنسا بمنظمة الأمم المتحدة


الدكتور الباحث الاقتصادي سليم دهمج مفخرة أحفير يعين للعمل بصندوق النقد الدولي

 
شوف ما تشوف

الزيادة في رواتب رجال الأمن بمختلف فئاتهم وتوظيف أفواج جدد أصبح ضرورة أمنية ملحة

 
اضغط أسفله
 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

أسبوع من الأمطار يبشر المغاربة بداية من ليلة السبت إلى الجمعة 23 نونبر - فيديو


إضراب ناجح لهيأة التوجيه والتخطيط التربوي ووقفة احتجاجية أمام الوزارة - صور


بنك المغرب يطلق خدمة الأداء عبر الهاتف النقال


أطر التوجيه والتخطيط التربوي ينفذون إضرابا وطنيا الأربعاء 14 نونبر 2018 ووقفة احتجاجية أمام الوزارة


أطر التوجيه والتخطيط التربوي ينفذون إضرابا وطنيا الأربعاء 14 نونبر 2018 ووقفة احتجاجية أمام الوزارة


التسجيل لمباريات التوظيف بالتعاقد 2019


الثلاثاء 20 نونبر تحل ذكرى "المولد النبوي" الشريف


نهضة بركان تقصي الوداد البيضاوي من التأهل لنهائي كأس العرش - فيديو الأهداف


مستجدات الحوار الاجتماعي مع حكومة العثماني بعد لقاء الجمعة 02 نونبر 2018


سفاح بوزنيقة " قتل ثلاثة أشخاص و حديث عن جثث أخرى لازالت مفقودة (فيديو)