الجمعة 14 ديسمبر 2018

اضغط هنا لقراءة الخبر  اضغط هنا للقراءة

            راقي بركان في البرلمان | برلمانية تفجرها في وجه وزير الأوقاف بعد إنتشار فيديوهات جنسية للراقي بركان             فضيحة راقي بركان تصل العالمية و تعرضها قناة بي بي سي - فيديو -            
بالفيديو.. ضحية راقي بركان تكشف كيفية تصوير الفيديو الفاضح

بالفيديو.. ضحية راقي بركان تكشف كيفية تصوير الفيديو الفاضح
جاليتنا بالمهجر

110 مقاعد شاغرة للعمل برخصة B كسائق بأجرة 1900 يورو شهريًا ... الجنسية الإيطالية ضرورية


هكذا توفي حرقا زوجان مغربيان بإيطاليا - فيديو -


بشرى للمهاجرين المغاربة والمسافرين للخارج إمكانية حمل 15 مليونا من العملة الصعبة عوض سقف 4 ملايين


ما هي أكثر جوازات السفر قيمة في العالم؟

 
شاشة أحفير24

الخلفي: نتمسك بالحوار الاجتماعي ونأمل أن يحقق عرض الحكومة الانصاف الاجتماعي


فضيحة راقي بركان تصل العالمية و تعرضها قناة بي بي سي


فرنسية تبكي بحرقة وتخاطب الشرطة: انظروا ماذا تفعلون بنا.. اخجلوا من أنفسكم!


بعد فضيحة "راقي بركان" الجنسية... هذا رأي المغاربة في الرقية الشرعية


الراقي المغربي ابو فردوس يكشف حقائق خطيرة عن راقي بركان


بالفيديو.. ضحية راقي بركان تكشف كيفية تصوير الفيديو الفاضح

 
قال الفايسبوك

نيران "فيس بوك" تحرق فرنسا و يصبح أرضا خصبة للسترات الصفراء


فيسبوك يمنع مستخدميه من الدخول

 
اكتشف الاعلان
من فضلك طالع الإعلان
 
خطب د. لخضر بوعلي

من شمائله صلى الله عليه وسلم


من ذكرى المولد النبوي الشريف

 
!!! حمل هذا التطبيق

حمل على هاتفك تطبيقا للقرآن الكريم والأدعية والتسبيح الإلكتروني و اغتنم شهر رمضان لسماع القرآن


تطبيق رائع جدا للقرآن الكريم و الأذكار و الأدعية المتجددة كل يوم و التسبيح الإلكتروني - حمل التطبيق

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
شخصيات و أطر أحفير

آسية بوعلي أصغر طالبة تنال الدكتوراه من جامعة محمد الأول


آسية بوعلي تحصل على الدكتوراة بدرجة مشرف جدا وتشرف مدينة أحفير

 
 

سائق حافلة الفضيلة المدعو الحاج يغامر بأرواح المسافرين من أحفير إلى الرباط


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يونيو 2013 الساعة 05 : 19



المزيد من هنا

 


في رحلة من مدينة أحفير إلى الرباط يومه السبت 22 يونيو 2013 ابتدأت الساعة السابعة مساء، لتتوقف ساعتين كاملتين بمدينة بركان، في ما يشبه العذاب للأحفيريين، وتميزت الرحلة بتصرفات وسلوكات غريبة للسائق بشهادة كل أو أغلب الركاب، و ارتكب السائق الكبير في السن عدة خروقات واضحة لقانون السير بالمغرب، ومنها :


- إجراؤه لمكالمات هاتفية حطمت الرقم القياسي، وشكلت أمرا استثنائيا غريبا، لم تتوقف عند مكالمة أو اثنتين اثناء السياقة بل إن الأمر مسرحي كوميدي، يكاد ينقلب في أية لحظة لمأساة إذا ما لم تتوقف سلوكات السائق، لقد تعدت المكالمات40 الأربعين عدا وإحصاء، حيث أجرى الشيخ الوقور واستقبل أكثر من عشر مكالمات من زبناء و عملاء وأصدقاء وهو يسوق حافلة ركاب بها أكثر من 40 شخصا قائلا جملته الشهيرة "مرحبا مرحبا..." ، كما أجرى ثلاثة مكالمات على الأقل مع سائقي حافلات يحذرهم من باراج للدرك الملكي ليلا قرب مدينة فاس أو منطقة البهاليل، كما أورد السائق، الذي يستمع لنشيد البردة، تغطية لمكالماته الهامة. كما أجرى حوالي عشر مكالمات مع سائقي حافلات من أجل تبادل الركاب وتغييرهم، دون إرادة منهم أو استشارة مسبقة كما سيأتي.

رنة هاتفه أيضا متميزة فصوتها هو "صوت ببغاء" أو "طير لصفر" أو "مريقمة" كما نسميها بأحفير.


- الشيخ الذي يحتاج لتقاعد مريح، لأنه عصبي المزاج، له شعبية واسعة مع كل رجال الدرك، حيث يحييهم ويبادلونه التحية، من بركان للرباط، دون أسئلة أو مراقبة، مثل ما يحدث مع السائقين الآخرين.


- الشيخ السائق في نفس الرحلة الثقيلة مارس سياقة متعثرة وشبه جنونية، قبل احتجاج راكب من أحفير، حيث مارس انزلاقات خطيرة بتموجات بالحافلة ودريبلاج لعلامات تشوير، إذ تعرف الطريق هناك انزلاقا للزفت الطرقي، ما جعل مديرية الطريق السيار تقسم الطريق إلى نصفين، مارس فيهما السائق البارع هوايته في السرعة الجنونية، في نفس اليوم الذي توفي فيه سبعة أشخاص ببني ملال في حادثة مروعة بين حافلة وشاحنة،كما يتبين من الفيديو التالي

 

 

- السائق في نفس الرحلة حمل سلعا، لم تراقب محتوياتها، وساوم سيدة تسمى س في قيمة التوصيلة محدثا إياها عن الباراجات...


تابع الفيديوهات من صورة الرابط أسفله


- طلب السائق من امرأة وابنتها من أحفير ان يجلبوا له لتر حليب وضعه في ثلاجته بمقدمة الحافلة دون خجل، كما وضع لحما مجمدا و قارورة صغيرة من مشروب غازي، حصل عليهما من صاحب مطعم ومشواة بوادي أمليل، حيث يذهب بالركاب هناك.


- المفارقة الكبيرة والغريبة، والتصرف اللاإنساني من السائق، والذي أفاض الكأس المملوءة خروقات، هو تأفف السائق وانزعاجه، لقلة الركاب، حيث فضلت بالفضيلة ثلث المقاعد، وتحدث السائق كثيرا عن ضياع ركاب ذهبوا لحافلات أخرى، وصف أصحابها أمام مسمع الركاب بأقبح النعوت، وأجرى عدة اتصالات يحاول التبادل، وفعلا أنزل خمسة أو ستة ركاب ذاهبين إلى فاس، قبل الوصول إليها بدعوى اختصار الطريق قائلا " واش ندي معايا جلطيطة؟" متهكما من الركاب الفاسيين، لكنه تمادى في فعلته عندما جلب امرأة ووليدها الرضيع من حافلة أخرى، التي كادت أن تسقط به لقوة الفرملة، وطلب منها الاتصال بزوجها الذي ينتظرها بمحطة فاس، فأجابه الحاج السائق قائلا "انتظر زوجتك بالقامرة، بالفضيلة، بمحطة الرباط، سوف تأتي في أمان". لأن المرأة وزوجها كانا سيقصدان الرباط بعد لقاء فاس، لكن الزوج خاطبه "مازل ما تعشاو"، قال لها السائق "لا مشكل، إذهبي معنا وسوف تلقينه هناك"، المرأة قالت "لا أوافق على فكرتك، أريد الذهاب مع زوجي"، وأوقف السائق الحافلة في عصبية وأنزلها متهكما "انزلي باش يوكلك القضبان، ما غادي يوكلك غير الكاشير". وهنا انتفض راكب من أحفير موقفا هذا الشخص قائلا لماذا هاته السلوكات ؟ فأجابه السائق بعنف وصراخ "ماشي شغلك ماشي شغلك أديها فسوق راسك"، واحتج الراكب على طريقة السياقة واللعب بالطريق السيار التي تصلح طريقه، وتعريض حياة الناس للخطر بإجراء عشرات المكالمات أثناء السياقة، فعير السائق ابن أحفير بمدينته قائلا "هاذ لمنحوس مالو معايا"، متهكما من تدخله قائلا "لحقاش ولد أحفير".

 

- السائق المثقف غير مؤدب حيث ذكرأمام مسمع الركاب والنساء، خاصة أن المقاعد الأولى 1.2.3.4 كانت كلها للنساء والفتيات، كلمة "بول" وقال "كنا نتبول على أفراد الدرك الملكي سابقا" عندما تحدث مع بعض الركاب على الباراجات، قائلا إن الزمان قد تغير الآن.

 

- السائق الملقب بالحاج، ليست لنا به علاقة أو خصام، لكننا أردنا أن نبين نوعا من السلوكات المتخلفة والرجعية، حتى نبرئ ذمتنا وضميرنا، لقد ختم جبنه و تسلطه على الركاب بمهاتفته وهو يمسك المقود في سرعة غالبا ما تتعدى المائة كلم في الساعة، و تكلم مع سائق الحافلة الأولى طالبا منه إيصاله بزوج السيدة ليكمل المشهد الأخير من المسرحية والتعرض للناس، قائلا مين توصل دوزلي ذاك السيد راجل لمرا نتكلم معاه، بعد دقائق اتصل به هاتف ليحطم كل أرقام الاتصالات التي شهدناها لسائقين، فقال الحاج للزوج "إوا دابا وكلها القضبان عندك ما توكلهاش"، وختم مكالمته متوجها للركاب متهكما  "ما غادي يوكلها  غير لكاشير  ولحريرة...."


و أخيرا نرجو من القراء الكرام أن يظهروا في تعليقاتهم، هل فعلا تجاوز السائق كل الأرقام والتصرفات السلبية بحافلات المغرب، أم أن ما جرى عادي يجب التآلف معه وعدم تغييره.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


3432

4






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- هذا حاس معا راسو شاري الطريق

غريب

هذا هو جزاء من يسكت على الرشوة وشراء الطريق مع الدرك الملكي، كيف لا يراقب هؤلاء الحافلة وهل بهاسلع محظورة؟ إذا كنت بالمغرب فلا تستغرب...

في 24 يونيو 2013 الساعة 23 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- سائق حافلة الفضيلة

hassan NAJJARI

سلام الله عليكم.
اود ان اتدخل في هذا الموضوع كشاهد عيان لحالات سائقين مغاربة من اخطر ما يمكن ان نراه. ليس لهم هم بالارواح التي قد يهدروها في حوادث كلها من مسؤولياتهم. إنهم متهورون و مجرمون الطرق.إن هدا الشريط صورته شخصيا في الصيف الماضي. معظم الصور من حوادث في بلدنا المغرب الدي صار من دول الصدارة في فتك الارواح في طرقها. رحم الله كل روح قتلت فيها.
http://youtu.be/OhiOxXcIG6s

في 24 يونيو 2013 الساعة 32 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- فعلا صح

مسافر

هدا الشيء يحدث على مستوى واسع ولكن لمادا الفضيلة بالضبط هل تروجون لشركة ما؟؟؟؟؟

في 25 يونيو 2013 الساعة 00 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- abderrahimrhazi@gmail.com

ABDERRAHIM

انا اعرف الحاج الشفور اديال الفضيلة حاسب علا راسوا هو شوماخار ازيدون ما مربيش
في الأخير أطلب له من الله الهداية

في 05 يوليوز 2013 الساعة 20 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



العدل و الاحسان:هل يستمر الكيد نحو الهاوية؟ (1/2 ) بقلـــــــــم: مبارك ضيفـــــــــــــي

حفل تكريم السيد محمد محي بمقهى رومانسيا بأحفير وكلمة الحاج أوسليم في حقه

سائق حافلة الفضيلة المدعو الحاج يغامر بأرواح المسافرين من أحفير إلى الرباط

عاجل - تصريح المستثمر الذي تعرض الخميس لاعتداء من طرف مستشار نائب بالمجلس البلدي

في إنتظار لجنة تقصي الحقائق جمعية من أجل مدينتي تتلقى دعما من جمعيات اليد الذهبية و شمس والزردالي

أولياء و تلاميذ مؤسسة الرسالة بحي الكندي بالناظور يحتفلون بعيد المولد النبوي

عاجـــــــل - هل يجمد النائب عباسي مهامه بعد اتهامات من طرف الجوبر؟؟

حجز 23 كيلوغراما من الشيـرا بحافلة للنقل الدولـي تؤمن النقل بين وجدة وبروكسيل

تفاصيل حادثة سير خطيرة بين 4 مركبات ينجو كل أبطالها بمنعرج الكربوز ـ فيديوهات + صور

توقيف شاب متنكر بلباس امرأة منقبة قرب محطة “سيدي المختار” بوجدة

سائق حافلة الفضيلة المدعو الحاج يغامر بأرواح المسافرين من أحفير إلى الرباط




بالفيديو.. ضحية راقي بركان تكشف كيفية تصوير الفيديو الفاضح

 
اضغط أسفله
 
أخبار 24 ساعة الأخيرة

راقي بركان في البرلمان | برلمانية تفجرها في وجه وزير الأوقاف بعد إنتشار فيديوهات جنسية للراقي بركان


فضيحة راقي بركان تصل العالمية و تعرضها قناة بي بي سي - فيديو -


صحيفة جزائرية : ”المغرب خاف أن تربح الجزائر كأس افريقيا بالمغرب ولهذا السبب ألغى تنظيم الكان“


المغرب ينأى عن تنظيم كأس إفريقيا و مصر ستترشح لاحتضان كان 2019


كل ما يجب أن يعرفه المترشح للتوظيف عن عقد التدريب وعقد توظيف الأساتذة


هذه هوية المغربي الأصل الذي نفذ هجوم ستراسبورغ بفرنسا وقتل شخصين


عاجل: قاضي التحقيق يقرر متابعة عبد العالي حامي الدين بتهمة المساهمة في القتل العمد! - وثيقة


راقي بركان … القصة الكاملة لفضيحة غريبة هزت المغرب


راقي بركان: كنت أمارس الجنس مع الضحايا برضاهن بمقابل مادي


بالفيديو.. ضحية راقي بركان تكشف كيفية تصوير الفيديو الفاضح


مركز التوجيه والتخطيط التربوي بالرباط يستقبل وفدا قطريا لعقد شراكات


المغرب آخر دولة من 122 دولة من حيث احتساب دخل الفرد من الناتج المحلي حسب تقرير جديد للأمم المتحدة -


تهنئة لرئيس المجلس البلدي السيد محمد الزردالي


توقيع اتفاقية شراكة وتعاون من طرف الوزير محمد اوجار و الجمعوي محمد مزروعي


فتح باب ترشيحات الأحرار لنيل شهادتي الدروس الابتدائية والإعدادي ابتداء من يوم الاثنين 10 دجنبر

 
شوف ما تشوف

الزيادة في رواتب رجال الأمن بمختلف فئاتهم وتوظيف أفواج جدد أصبح ضرورة أمنية ملحة

 
وفيات و تعزيات

وفاة العمة الحاجة ميمونة رحمها الله زوجة الحاج بوجمعة البوعلاوي


تعزية في وفاة خالنا الحاج محمد ولحاج - العسكري -


تعزية في وفاة الزميل الأخ عبد الوهابي رضوان رحمه الله